..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ـــــــ
.
زكي رضا
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النص المُكثف في أنثى البنفسج

صباح محسن كاظم

يبدو إن الإشتغالات النصيّة الشعريّة تنحو منحى العصر الذي نحياه -عصر السرعة- والعولمة وغزو التكنلوجيا المُعاصرة ،وفق عالم يُميل للإختزال والإيجاز والتكثيف بعوالمنا التي نحياها ،بعد طفولة الحضارة التي شهدت الملاحم ،والقصائد الطويلة، والحوليات،والمعلقات ، والقصائد العمودية المقفاة ، ثم التجريب الشعريّ بالشعر الحر والنص النثري ،والأدب التكنلوجيّ في القصيدة التفاعلية والأدب الرقميّ .. أرى هناك لهاث لنص الومضة في الميديا والعوالم الزرقاء بالفيس بوك والمواقع الألكترونية ،حتى أصبح من الصعوبة اللحاق بها،وتقييمها ، لكن وسط هذا الكم الهائل تفرز الذائقة النقديّة بعض التجارب التي تستحق الدراسة والثناء وتفكيك تلك النصوص التي تنزاح دلالاتها لعوالم التعبيّر الروحي والمشاعر الإنسانية العميقة ،ومن هذا النزر اليسيّر شعراء عرب ومن العراق كتبت عن تجاربهم الشعرية دراسات نقدية بمجلات وصحف عربية ،وبين يديّ وناظريّ ديوان الشاعر "علي الزاغيني" أنثى البنفسج /دار الجواهري/2016 /ط1 جاء ب 105صفحة ،كتب مقدمته الناقد الكبير الدكتور عبد الرضا علي أكد فيها ص7:

( معظم كتاب العقد الأول من هذا القرن -الحادي والعشرين - وكاتباته قد تأثروا بكتابات القابضين (باقتدار) على جمرة النصوص الإبداعية المفتوحة ،ومالوا إلى الإشتغال على وفق صياغاتهم لها في تكثيف الجملة ،والتركيز على اللمحة الدالة في الأداء ،مع اهتماماتهم اللامحدودة بشعرية الفقرات ،وصلة الفقرة بالأخرى لتكوين النسيج العام .)

في نص حوار

أنا وأنت

أنت تعشقين بصمت

أنا اتخبط بهذياني

أنت تتاملين عشقا لايتسع لغيرك

انا ابحث عن نهاية لرواية

لم تكتمل بعد.

هذا الميل للنص المُكثف وكأنه يُنسج قصصاً قصيرة تعتمد المُفارقة اللغوية والضربة الفنية ،نصوص تشي بهواجس ذاتيه ،ترتكن للعاطفة التي يبوح بها "الزاغيني "وهي تطفو بمعظم نصوص "أنثى البنفسج " فالتركيز بمناجاة الروح والبوح عن أعماق المشاعر الإنسانية والأحاسيس التي تُعبر عن وجودنا البشريّ ومحطاته ، بآماله وآلامه.. بالحب والإنكسار.. بالحقيقة والسراب ..

صندوق ص17

كلما فتحت صندوق بريدي

لم أجد رسالتك

أيقنت أنك أرتديتي

ثوب نسيان.

لغة المفارقة الشعرية طغت على نصوصه ..لتفتح النصوص على تأويلات، لمحمولات ،ودلالات، تحيلنا لقراءة المواقف التي تعكس التواصل والتجاذب والتقارب والتباعد والجحود بعدم الوفاء أحياناً بتبدل العواطف بين الأخلاء من التعلق والمراسلة إلى الإنقطاع والسراب وخيانة العشاق وإنكسار ذات الشاعر من تلك المواقف .. كمافي صفعة

قلبي .. يصرخ

النجدة

أنه لايجيد الكلام

بعد آخر صفعة

صلب الحب والمشاعر عبر عنه الشاعر بمعظم النصوص في "أنثى البنفسج" ترى خيط الحزن الشفيف عند الفراق ،فيما تعج النصوص بوفاء الشاعر بمشاعره الصادقة المُعبرة عن مواقفه، الذاتيه أو الذوات الإنسانية التي يشعر بها مُعبراً عنها بالإحتجاج عن هدر المشاعر كما في نسيان ص29

غيابك لايعني النسيان

إنه محطة

لإلتقاط الأنفاس .

مراوغة

سأكتب على رمل

أنا

رجل لايراوغ

وفي نصه أنثى البنفسج ص 42الذي عنون ثريا الديوان ، والظمأ إلى الحب الحقيقي الذي يهتف بالقلب ويشدو به ،وهو يضج بالحنين للقاء وموعد الإقتراب .

يا انثى البنفسج

ياوله الحنين

 

صباح محسن كاظم


التعليقات

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 18/04/2017 21:29:27
إنشاد الأسطة.. شكراً لعطر حروفك ..الأخ الزاغيني قارورة عطر تستحق الثناء.

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 18/04/2017 15:09:27
الاستاذ الرائع يوسف لفتة الربيعي
تقديري وجزيل الشكر لتعليقكم الجميل واطراءكم المميز
تحياتي اليك وللاستاذ صباح محسن كاظم
محبتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 18/04/2017 15:05:50
الاستاذ الرائع جواد غلوم
شكري وامتناني لتعليقك القيم على كتبه من دراسة نقدية الاستاذ صباح محسن كاظم
كل الود والحب لكما اساتذتي الاعزاء

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 18/04/2017 15:01:34
الاستاذ الرائع والصديق الغالي صباح محسن كاظم
اسعدني جدا انك كتبت عن مجموعتي الشعرية انثى البنفسج وهذا ما منحها جمالا وجواز مرور للادباء للمثقفين والقراء
تعجزالكلمات عن الشكر والثناء لما كتبته وسطرته من دراسة نقدية لانثى البنفسج وهذا دليل على وفائكم ونقاء روحكم التي طالما غمرتنا بكرمها
اتمنى لك المزيد من العطاء والتالق والابداع
محبتي

الاسم: إنشاد الأسطة
التاريخ: 17/04/2017 22:48:23


الأستاذ الباحث والناقد والأديب صباح محسن كاظم

كتبت وكالعادة أبدعت. مقالة جميلة بأفكار جليلة.
من أجمل ما قرأت.

التهاني القلبية ل الأستاذ علي الزاغيني على ديوانه
"أنثى البنفسج".

دمت بخير.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 17/04/2017 22:28:20
يوسف لفتة الربيعي..من جمال ونقاء روحك ياعزيزي
الزاغيني يستحق الكتابة والثناء لعذوبته .

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 17/04/2017 22:26:53
الشاعر الفذ جواد غلوم ..إن شاء ربي لي وقفة نقدية عن منجزك الإبداعي
بموسوعتي فنارات في الثقافة العربية-دراسات نقدية ج4

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 17/04/2017 21:00:51
الشاعر الفذ "جواد غلوم " ستكون لي وقفات مع إبداعك .
متعك الله بصحتك ،ودام ألقك ..وللزاغيني محبة لرقته وعذوبته.

الاسم: يوسف لفتة الربيعي
التاريخ: 17/04/2017 19:14:05
الأستاذ الفذ الناقد صباح محسن كاظم ....رعاكم الله
تحية لكم وأنتم تطلّون علينا بهذا المقطع النقدي البديع برصانته وعفويته وسلاسته، ماأبدعكم في هذا الولوج المميز الذي يرتقي لشخصكم البهي ،لقد أسعدني الإنتقاء لديوان الأخ العزيز علي الزاغيني ،طوبى للذاكر والمذكور ...وفقكم الله وعافاكم ....ودمتم مآئزين ...مع تقديري .

المخلص يوسف الربيعي

الاسم: جواد غلوم
التاريخ: 17/04/2017 17:52:05
جميلة التقاطاتك يا صباح ، لك بصر الناقد وبصيرة الباحث معا
انا كثيرا ما اقرأ للاخ علي الزاغيني واهجسه شاعرا مميزا سيشق طريقه بثبات ومران
تحياتي لكما




5000