..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة / أمرأة

سلام نوري

اوصاني الفجر ان افرغ قلبي من لعنات الرجال-فلم اعد ارى احدا سواه ويكفيني انني سازور قبره كل عام: مازالت هامتي عالية ومضرب مثل ومازلت اتبع وصايا المحبة رغم غصات وقساوة الزمن.
هذا ماخلفه لي القدر
السنون تمضي وجسدي يشيخ ولكن الحروف وشطان الخجل رغم تقادم الخطى ارمم جسدي ببياض الثلج الذي غطى قبره فقد غابت الشمس هنا وبات الحلم باصطياد اشراقتها حلم مؤجل ولا يهم مادام جسده نضرا تحت اثقال الثلج
الذكرى الثلاثون سازوره اليوم وانبش قبره فقداخبروني اني ساراه على هيئته فالثلج يحفظ الجسد فلايشيخ
انذرني ا لعراف ان اكف عن ارتكاب المعاصي
ولايهم لانني الليلة سانام معه في قبره فقد احسست بدبيب الموت يدنو مني
لايهم لانني ساكتب قصة عشقنا على شاهدة القبر
)نبشت كرات الثلج باصابع من اشتياق ولوعة(
ظهر وجهه نديا شاحبا وقد احمرت وجنتا الثلج خجلا فماذاسيكتب العشاق اليوم؟
لحظات وهي تبحث عن جسده المسجى ولكن ماهذا(يرتدي مدالية معلقة في رقبته) لم تعرف ماتفعل سوى ان سحبتها بقوة خارقة 
فتحتها(واذا بصورةامراة اخرى وبقايا حروف _____ احبك(

 



Une femme
Traduction de Mortadha Labidi

L'aube m'a conseillée de me vider le cœur des malédictions des hommes. Je ne vois plus personne d'autre que lui et je me *******e de visiter sa tombe tous les ans. Je tiens toujours à mon orgueil et je continue à être donnée comme exemple à ce niveau. J'applique toujours à la lettre les conseils de l'amour malgré les tares du temps. C'est là mon destin !
Les années passent et mon corps vieillit, mais les lettres et les rivages de la timidité malgré l'âge des pas...Je me restaure le corps avec la blancheur de la neige qui couvre sa tombe. Le soleil s'est couché ici et le rêve d'en rattraper un jour le lever est devenu un rêve constamment reporté. Mais peu importe puisque son corps est toujours frais sous le poids de la neige.
Aujourd'hui, c'est le trentième anniversaire. Je lui rends visite et je vais remuer sa tombe. On m'a informée que je le verrai à l'état d'avant son départ car la neige conserve tel quel le corps, qui ne vieillit guère.
Le mage m'a prévenu de cesser de commettre les péchés, mais je fais fi de ses conseils car cette nuit, je vais dormir à ses côtés, dans sa tombe ; en effet, j'ai senti les pas de la mort s'approcher de moi. Peu importe car je vais écrire notre histoire d'amour sur la pierre tombale.
J'ai enlevé les boules de neige avec des doigts endoloris et nostalgiques. Son visage est apparu frais mais pâle. Ce sont les joues enneigées qui paraissent toutes rouges de timidité. Qu'est-ce que les amoureux peuvent écrire aujourd'hui ?
Pendant quelques instants, elle chercha le corps étendu. Mais qu'est-ce qu'elle voit? Il portait au cou une médaille. Elle ne sut rien faire d'autre que de la retirer avec vigueur. Elle l'ouvrit et y découvrit la photo d'une autre femme et des traces de lettres : je t'aime !

 

سلام نوري


التعليقات

الاسم: فاضل الزبيدي
التاريخ: 24/07/2011 09:40:15
ظل كما انت جميلاً ورائعاً

الاسم: سحر عبد الرحمن
التاريخ: 24/11/2008 09:10:11
ياللفاجعة

لماذا عندما نغرق في الحب ونصل حد التلاشي مع الحبيب نكتشف باننا كنا بحلم اوربما كابوس

كل التقدير استاذ سلام لما خطه يراعك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 21/09/2008 05:27:12
الجميلة غادة البندك
شكرا سيدتي الرائعة لجمال تواصلك
ومتبعتك
ود لعينيك لاينتهي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 21/09/2008 05:22:04
الصديق الجميل حمودي الكناني
كم انا سعيد بنواجدك ياصديق
ود لعينيك لاينتهي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 21/09/2008 05:18:49
اختي الرائعة جنان الصائغ
شكرا سيدتي لتواجدك هنا
في روح وعقل المرأة المفجوعة ظوال كل هذه الفترة
وهاي تجد مواستكم لها
عبر
اقلامنا
ود لاينتهي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 21/09/2008 05:15:13
العزيزة الرائعم منى
احييك لتلبيتك دعوتي يا ابنة مدينتي
زيارتك اضاءت محرابي
شكرا من القلب

الاسم: غاده البندك
التاريخ: 20/09/2008 09:52:21
اخ سلام النوري

قصتك العميقة "امرأة" تحدثنا عن ألم عميق يفوق كل الآلام الجسدية و الر وحية..فهل يعقل ان تقترن روح امراة بفقيد احبته كل هذا الاقتران و هو نائم في غفيان الخيانة!
يا لك من مبدع و يا لها من ازدواجية في شخصية رجل اليوم نراها في كثيرين الا ما ندر..
لابد لنا ان نبحث من خلال قصص اخرى ربما ما سر هذه الازدواجية الخطرة ..

احييك باحترام عميق و اشكرك على دعوتي لمادتك الدسمة !

غاده

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 18/09/2008 22:48:06
جميل جداً أن يوصيك الفجر وليس غيره لأنه أجمل الاوقات واصحها على الانسان وقد ناديتُ روحي أن ابحث عنك وفعلا وجدتك ثري الفكر وجميل الصور والتعابير ما اكثفها حينما تكتب قصة العشق على شاهدة قبره........
لك مني اجمل عبارات الود والقبلات الحارة على محياك الجميل
حمودي الكناني

الاسم: جنان الصائغ
التاريخ: 17/09/2008 13:05:15
الاخ الفاضل
سلام نوري
طلبت مني الحضور هنا
وها انا البي النداء
لااعرف ماقول
لكن حقيقه قصه قصيره جدا
لكن حملت معاني كبيره
الاستاذ سلام نوري
كتبت قصتك بطريقه تجعل القارىء يريد ان يعرف النهايه سريعا
ويالها من نهايه
شكرا لانك دعوتني
لاقرا تلك القصه الرائعه
تقبل اعجابي الشديد
جنان عبدالاله الصائغ

الاسم: منى رحيم الخرساني
التاريخ: 16/09/2008 21:42:47
اهلا بنجوم ميسان تضيء كل يوم لتكن هي المبدع الاول قصة جميلةو من واقع الحال القادم الثلوج ربما تطفأالاختيار

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 15/09/2008 14:02:04
شكرا صبيحة
مداخلتك جميلة ومؤلمة
وجودك هنا سيدتي رائع وجميل
كل الحب

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 15/09/2008 13:14:21
الصديق العزيز سلام نوري
نص جميل ، لغته رائعة، وحدثه يتكرر دائما
لا اخلاص في الحب
تحيا المرأة العراقية طوال عمرها ، متوهمة ان رجلها يحبها ، ويخلص لها
واذا بها تتفاجأ ان امراة اخرى ،استأثرت بالحب والاهتمام
قصة رائعة ، ككل قصصك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 15/09/2008 12:16:24
شكرا دكتور فاضل
وجودك هنا يفرحني
مضى زمن لم ارك فيه
ك الحب
وشكرا لمرورك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 15/09/2008 10:33:12
لك فائق حبي
كل الحب استاذ عبد الرزاق
وجودك في متصفحي يديما التواصل عبر المنجز السردي والتجربة الابداعية
ود لاينتهي لروحك الطيبة
شكرا

الاسم: د.فاضل العقابي
التاريخ: 15/09/2008 10:29:09
ماهذا الابداع يا وردة نرجو المزيد

والتواصل ..............وشكرا

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 15/09/2008 06:18:04
اخي المبدع سلام
لغة شاعرية , وجمل قصيرة , بناء رصين يخلو من الزوائد
ونهاية التي تصدم القاريء فتنقله الى أفق آخر
كل هذا جعلني احب النص وأتفاعل معه
كما تفاعلت مع نصوصك السابقة
احييك
مع تقديري

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 20:16:55
صديقي الجميل الاستاذ زيد الشهيد
انا متابع لنصوصك السردية الرائعة وثمة مايميز خطابك وخطاطتك السردية يا صديق
وجودك هنا وانطباعك الجميل يعكس مدى التوافق في رسمك لروح النص وخصوصيته حتى في بث الشفرات الانطباعية
كل الحب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 20:11:44
صديقي الجميل الاستاذ زيد الشهيد
انا متابع لنصوصك السردية الرائعة وثمة مايميز خطابك وخطاطتك السردية يا صديق
وجودك هنا وانطباعك الجميل يعكس مدى التوافق في رسمك لروح النص وخصوصيته حتى في بث الشفرات الانطباعية
كل الحب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 20:05:30
الصديق الجميل خالد الخفاجي
واخيرا اضئت مساحتي هنا بجميل رؤاك وتداخلها الجميل وفق معطيات القص
دعوتك تشرفني وسألبي طلبك النبيل وتكون قصصي بين يديك
لك فائق احترامي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 20:01:18
استاذ صباح
اشكرك كثيرا ياصديقي
وهذا من روائع النقد
فرؤاك الانطباعية تمحورت في عدة جوانب
ولقد اسعدني ذلك
والنقد شماعة اوجه وتقويم
كل الحب
واشكر توجيهك بصياغة جديدة للثيمة واختيارها واظنك ستجد اربع قصص يشتغلن باربعة خطوط بعيدا عن السيمترية او التشبيه القديم مع انني فرحت لملاحظتك استاذ صباح وانا تنبهت لذلك فقد كنت اظن اختراقي للمألوف على جانب اللغة واللعب بالضمائر
كل الحب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 19:56:25
استاذ صباح
اشكرك كثيرا ياصديقي
وهذا من روائع النقد
فرؤاك الانطباعية تمحورت في عدة جوانب
ولقد اعدني ذلك
والنقد شماعة اوجه وتقويم
كل الحب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 19:53:33
الاستاذ الرائع سامي
احييك واشكر شعورك ازاء اكتشافي
الشعور متبادل
فقصائدك تشكل خصوصية رائعة ياصاحبي
كل الحب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 19:51:21
استاذي وصديقي الرائع ضياء كامل
رأيك يمنحني ثقة التواصل عبر منظومتنا السردية والخطاب
المعرفي استاذ ضياء
شكرا

الاسم: زيد الشهيد
التاريخ: 14/09/2008 16:53:19
العزيز سلام
يتمتع نصك السردي بشاعرية ضمَّخت العبارات وتماهت مع تواليات السردفأضفت على مسار القص حالة شفيفة وأظهرت لنا الروح العراقية المأسورة بالحزن واللوعة ولافتتها المرأة العراقية التي تتميز بالبراءة واللطيف والطيب ، لذلك فهي على مدى الاعوام التي صاحبته ذلك الذي هو زوجهاكانت تغفو وتصحو على سيمفونية شعورها بانه يحبها ولم تدنُ لهفته يوماً من أخرى .. لكن القدر شاء أن يكشف لها في آخر لحظة من الحياة أنه اتبع درب الخطيئة فعشق غيرها ..
نص يقدم القصة القصيرة جداً على تقنيتها الموضوعية تلك التي تنتهي غالباً بالضربة النهائية التي تترك مرارةً في ذائقة المتلقي الذي استعذب بدايتها ووسطها ..
دم سارداً متألقاً

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 14/09/2008 13:45:51
القاص المبدع الصديق الودود سلام نوري
اشار النقد الحديث الى صعوبة فن القصة القصيرة بدرجة أكثر مماعليه في الرواية ، تكمن في استخدام تضادات من عوالم مختلفة ، إضافة الى عدم تكرار الشخصيات أو عدم تناولها ، وهذا ماوجدته في قصة امرأة حيث استخدمت ثلاثة عوامل مختلفة ، وصاية الفجر وقلبك المسكين ، ولعنات الرجال ، وكان توظيفك الى هذه العوالم وشدها بحبكة متينة كان موفقا جدا ، فضلا عن وضوح اللغة الشعرية على النص مما أعطته نكهة ذات مذاق يبلل القلب برومانسية ناعسة وفرحة مائية على حد سواء
عاشت روحك ، وطوبى لقلمك الشفاف ، أتمنى ان تزودني ببعض قصصك الابداعية عن طريق الاميل حتى يتسنى لي الكتابة عن تجربتك
موفق .. وتقبل محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 14/09/2008 13:14:29
الشاعر سلام نوري ، أخي وصديقي
قبل ان ابين رأيي أحب ان الفت نظرك الى أهمية التأكد من سلامة المطبوع من مادتك قبل ان تستعجل في ارساله للنشر ، مثال ذلك :
" السنون تمضي وجسدي يشيخ ولكن الحروف وشطان الخجل رغم تقادم الخطى ارمم جسدي ببياض الثلج ..."
العبارة دون مسوغ ! أين خبر - ولكن - ؟
القصة ذات ومضة جميلة لكنها ( كلاسيكية ) تماما .. اضافة الى عدم منطقية الحدث ... هذا النوع من القص يعود بنا الى زمن قصص الخمسينات.
وبالمثل موضوع ( الخيانة ) الخ ... هذه مواضيع أكل الدهر عليها وشرب .. اقترح أن توظف ملكتك في القص وانسيابيتك وغنى مفرداتك للتفاعل مع مواضيع أهم ... صحيح الحب موضوعة كونية ورفيعة لكن أمر تناوله أسمى مما في مثال قصتك . واذن العيب هنا ليس في المعشوقة التي أختارت بحسب هواها وهي حرة في ذلك ، بل في العاشق الواهم.
اذا كان تناولك يدور حول هذه النقطة بالذات فهو امر يستحق الوقوف اما اذا كان يؤكد موضوع إدانة الفتاة كونها ( خدعت) أو ( خانت ) الحبيب ( المفترض) - ولا أقول غير ذلك - فالحال يختلف وتغدو القصة غير ذات مضمون فعّال.
تقبل وجهة نظري لأني أرى فيك ما يراه الزميل ضياء كامل.
معزتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 14/09/2008 12:48:33
ظننتُ أني اكتشفتك منذ البداية ولكن ها انا أعيد اكتشف موهبتك الجميلة
أحييك أيها الجميل فقد فرحت وانا أعيش عوالمك البهية

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 12:16:22
الرائعة الهام
افتقد حضورك الجميل
وودت ان تكون بصمتك واضحة هنا
كل الحب

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 14/09/2008 11:42:26
فتحتها واذا بصورة امراة اخرى وبقايا حروف ـ ـ احبك

ليتها فتحتها قبل هذا الوقت بسنوات وبهذه الحالة اما ان تتخلص من وهم الحب وتبدأ حياتها من جديد او تحقد على جميع الرجال وتدخل في صومعة الزهد

قصة جميلة جدا وذات مضمون اجمل

على فكرة لقد قرأت قصتك هذه امس مثلما قرأت غيرها
لكن طبعي الكسول احيانا ااجل التعليق لليوم الثاني
اشكر اهتمامك هذا

تحياتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 11:08:26
الاخت العزيزةرسمية
نعم التشبث باجزاننا لاينتهي
خصوصاوأنها امتزجت بمستويات الحياة التي نحياها ونحن بالحقيقة نسميها حياة وهي اللاحياة والعدم في ظل فلسفة التغيير التي تعتمد الاجتهادات الغبية والفكر المظلل سعياً وراء هدف ما
شكرا سيدتي
زيارتك ورأيك يهمني
تحياتي

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 14/09/2008 08:23:18
الاخ القاص المبدع سلام نوري
فكرة جميلة وجديدة فكرة الثلج في قصتك انها نوع من التشبت بملامح اعزائنا لكن لا يمكن تحقيقها في هذه الصحراء الازلية احييك على افكارك الجديدة دائما

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 05:05:28
سيدتي الرائعة فاطمة

لنوقدشمعة الامل
ونلعن الظلام
وعلى حد قولك الراح راح
والجاي اكيد اجمل
ود لعنيك سيدتي
كل الحب

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 14/09/2008 03:26:30
سلاما للكاتب المجتهد سلام نوري
نصوصك هناعلى واحة النور تبشر بولادة كاتب قصصي عراقي بارع بخط حروف اسمه (القصصي ) باجتهاد وكد كبيريين .
رائع في التقاطك موضوعاتك ولغة كتابتها وزمكانها وشخوصها وكل مايمت الى ادارة اللعبة الفنية ببراعة ..
اتمنى ان اقرا لك المزيد . والنجاح الدائم
تقبل اعتزازي .

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 13/09/2008 21:47:11
اهلا سلام وجميل مرورك على فاطمة..
و
اما انا اكذب النفس بنسانه واجعل من ايامه قصيدة ابثها اليكم واقول ا
يعابي الله زماني ابد ماراح..الي ويمي بهمومي سكن ماراح

شلك عندي يدهري اشبعد ماراح..راح الجان وي روحي سوية

سلام عليك مني السلام لانك شفاف ورائع ...

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 13/09/2008 18:45:27
الصديقة د- هناء
الصدمات تترى
والخسارات لانهاية لها
وثمة روح تطوف هنا اوهناك
تحمل الامل
الى جزر الحب
مرورك يضيء مساحتي
شكرا سيدتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 13/09/2008 18:43:11
الجميل والشاعر الشفاف حسن رحيم الخرساني
نعم اليتيم الوحيد على الطاولة
هو الحب وحده
وكذلك الوفاء الجميل طوال ثلاث عقود صاحبي
شكرا لتواجدك الجميل ياصديقي
كل الحب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 13/09/2008 18:37:14
العزيزة حذام
القصة بثت شفراتها
والاسئلة تدور
بشأن الحب والخيانة
لكن
بعد فوات الاوان طبعا
(ولايهم لانني الليلة سانام معه في قبره فقد احسست بدبيب الموت يدنو مني
لايهم لانني ساكتب قصة عشقنا على شاهدة القبر )
كم هو جميل الاحساس بالوفاء
شكرا سيدتي


الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 13/09/2008 14:03:49
نص جميل والمتهم الوحيد فيه هو الحب!!..الذي لا ذنب له,..ولكن دائما اقول ان صفعة الصدمة هي التي تفيق كلاّ منا..ربما نخسر شيئا..لكن الأكيد ان الزمن يعوض علينا بأشياء أفضل.

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 13/09/2008 13:20:34
أخي سلام نوري
وأنتَ تفتحُ لنا بابَ الحب
في زاويتين تتحدان مع القلب
ولاتنتميان إلا للوفاء من كلا الطرفين ..
هناك يتيم ُ وحيد
على هذه ِ الطاولة هو ــ الحب ـ
كما أرى ..
شكرا ً لهذا الأبداع الجميل

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 13/09/2008 12:07:27

(ولايهم لانني الليلة سانام معه في قبره فقد احسست بدبيب الموت يدنو مني
لايهم لانني ساكتب قصة عشقنا على شاهدة القبر )


رائعة تلك المفردات التي تبشر بدين للمحبة .. وجميل هذا المشهد لكنه حزين .. ياترى هل ستبقى بنفس العشق له؟هل ستموت معه مثلما كانت تخطط ؟ام انها ستولد من جديد بمعتقد جديد للحب ؟!!

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 13/09/2008 12:04:37
سيدتي الرائعة سرى
انه الوفاء المخزون في بقايا العمر
واوهام الانتظار تحت يافطة الحب
وجودك اضاء نافذتي هنا
شكرا اختي العزيزة

الاسم: سرى القريشي
التاريخ: 13/09/2008 11:49:05


فتحتها(واذا بصورةامراة اخرى وبقايا حروف _____ احبك)

بكائية في تسكع الربيع بدروب الوهم !
وفاء محكوم بالاعدام
لعروق تيبست في الوجود فبكاها الصقيع خجلا!
اخي الفاضل سلام
الف تحية لما خط يراعك
مع احترامي وتقديري
تقبل مروري




5000