.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التسامح منهج المرحلة المقبلة

د. آمال كاشف الغطاء

أننا أمام مرحلة جديدة تتطلب منا أن ندعو أبناء وطننا من خلال الجوامع والمساجد ووسائل المرئية وغير المرئية إلى تحريم دم المسلم وماله وعرضه. ويتم هذا بالدعوة الخالصة إلى التسامح ليس التسامح من قبيل أعطاء ما نرغب به كالتسامح بين البائع والمشتري وإنما التسامح الذي دعا إليه رسول الله (ص) في فتح مكة و قام به الأمام الحسن(ع) في الهدنة مع معاوية. والأمام زين العابدين(ع) عندما آوى بني مروان في وقعة الحرة . ان التسامح الذي ندعو إليه مغالبة عواطفنا وقمعها والتخلي عن رغباتنا من اجل الصالح العام . وان نقبل ونحترم من يخالفنا في الرأي ونصفح عمن أساء واخطأ فالقانون هو الكفيل بأخذ الحق (ولا يذهب العرف بين الله والناس) وان نعتمد الحوار العقلاني عندما نختلف في الرأي مع الآخرين.ونرفض نزعة الانتقام المدمرة  وروح الحقد البغيضة.

بتسامحنا نبني دولة القانون، القانون الذي لا يفرق بين غني وفقير وبين قوي وضعيف .

بتسامحنا نبني عراق موحد هذا العراق الذي قدر له أن يكون موقعه الجغرافي متميز عن الدول العربية الأخرى التي تحدها البحار ، أما العراق فحدوده مع دول تختلف في جذورها القومية والتاريخ وحتى اللغة . وهذه الدول لها مصالحها و أطماعها و أيديولوجيتها ونحن بين هذا وذاك ضحايا منذ 1958 إلى يومنا هذا حقاً ان هناك شهداء ولكن الأغلبية ضحايا كنا ضحايا أطماع إيديولوجية دولة وأطماع دولة أخرى آن الأوان أن لا نكون ضحايا . حتى أمواتنا لم تسلم مقابرهم ورموزهم من التنكيل والتهديم.

 أيها العراقي رفقاً بأمواتي . أن مصير العائلة العراقية بين أيدينا. العائلة التي تشردت وجاعت وتيتم أطفالها وهتك أستارها. إني استصرخ ضمير كل مسلم شريف بان تكون هناك دعوة جادة للتسامح.

إن التسامح يعني حرية أتحاذ القرار ورفض العبودية لنزعة التطرف والارتقاء والتسامي عن روح القتل وشهوة الدم.

أيها العراقيون أني أخاطبكم جميعا فكلنا مدعوون لتحمل المسئولية في هذه المرحلة التاريخية مرحلة بناء دولة القانون وتفعيل السلطة القضائية لتكون دورنا آمنه وكرامتنا محفوظة وأطفالنا يحلمون أحلاما سعيدة.

لقد خسر الجميع ولم يربح سوى الشيطان الذي عبث بعقول ذوي النفوس المريضة وندعو الله إن تضع العدالة ميزانها في بلدنا.

 

د. آمال كاشف الغطاء


التعليقات

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 12/09/2008 22:31:19
الى حضرة الدكتورة امال كاشف الغطاء

لقد شدني العنوان كثيرا وفرحت من اعماقي لانه يدعو الى التسامح ولكني وبكل اسف تالمت كثيرا بعد ان اكملت قراءته
لماذا يا عزيزتي تخصين المسلمين فقط بالتسامح وعدم هدر دمهم ؟
ماذا عن باقي الطوائف من المسيحية والمندائية واليزيدية والذين يشكلون نسبة كبيرة من الشعب العراقي
هل يكون دمهم مباح ؟

اتمنى لك التوفيق

الاسم: الشـاعر محمد العبـادي
التاريخ: 12/09/2008 07:13:43

السيدة الفاضلة الكريمة آمال كاشف الغطاء !
اسمحي لي ،، وأمنحيني أن أكون صدى لهذا الصوت والنداء والدعوة والمحبة والسلام ،، وأقول !

هي امـْـرَأةٌ بحق ،، سمحاء ، لم تأت بشيءٍ خارج نطاق الحب والتسامح والتعايش الإنساني الكريم ،، فلما لا نردد ونكون معها!؟ .

وفقكِ الله سيدتي النبيلة .
شكراً لكِ مع التقدير

الاسم: رسول العبادى
التاريخ: 12/09/2008 00:16:13
لفد كنت دائما تسعين الى الخير فاسئل الله ان يحفظك ايتها الطيبة

الاسم: غازي الجبوري
التاريخ: 11/09/2008 22:41:40
جزى اللة تعالى كل الخير لكل من يسعى الى وحدة وتقوية المسلمين والعراقيين وتجنيبهم الاذى والضرر والضعف والانقسام والتمزق بالقول او بالفعل...




5000