.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 ...........
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


امرأة على سطح رصيفٍ بارد

عبد الستار نورعلي

    

عزفَ الشعرُ لليلى وسعادْ

وللبُنى ولسلمى ولعبلةْ،

ولهيفاءَ إذا مُقبِلَةً هلّتْ،

وعجزاءَ إذا مُدبِرَةً ولَّتْ،

فما منها بشاكٍ قصرٌ،

أو يشتكي من تلكم الغيداءِ طولُ.

 

وتغنّى بعيونِ الظبيِّ،

والخدينِ، والصدرِ،

وبالعُنابِ والبَرَدِ،

فماتَ الفتيةُ العُشاقُ منْ فرطِ الهُيامِ،

وبالسيوفِ وبالعوالي!

 

هُنَّ لم يعملْنَ،

لم يعلمْنَ،

لم يغرسْنَ نبتاَ.

ما حملْنَ الصخرَ أثقالاً منَ الأحزانِ،

لم يعرفْنَ طعمَ البردِ والقضبانِ،

أو أرصفةَ الغربةِ،

أو حشرجةَ الظمآنِ والجُوعانِ.

لم يلقيْنَ ما مرَّ بليلانا وسلمانا،

وشيرينَ ونيفينَ ونجوى.

 

هذه ليلايَ!

يا ليلاهُمُ!

هلْ أذاقوكِ كؤوساً مثلَما ذاقَتْ؟

وهل كانَ فراشُ الليلِ شوكاً وصخوراً

في لياليكِ الحسانِ؟

 

ذبلَ الوردُ ببستانِ الربيعْ.

غارَ ماءُ الأرضِ، جفَّ الزرعُ والضرعُ لمرآها،

وشابَ الشعرُ في رأسِ الرضيعْ!

والسماءُ انفطرتْ،

والجبالُ سُيّرَتْ،

والبحارُ سُجّرَتْ،

والقبورُ بُعثرَتْ،

والعِشارُ عُطّلَتْ.

والغيومُ أمطرَتْ

حِمماً، ناراً،

وبركانَ دماءْ.

هل لآياتِ السماءْ

وعِماماتِ الهواءْ

نرفعُ الأيدي،

وهلْ تسمعُنا؟

 

* الصورةُ للطيفة عبد ولي ابنةِ العزّ والعِلمِ والثقافة التي شرّدتْها ايادي الفاشستِ والظلم والقهر والإهمال. ولمن أراد معرفة المزيد مراجعة الرابط أدناه:

 

عبد الستار نورعلي


التعليقات

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 23/03/2017 09:05:34
الاخ العزيز رياض الشمري،
لا اقدر الا أن انحني أمام كلماتك المضيئة بسحر اللغة وجمال الروح والذوق الرفيع والثقافة الفنية العالية والربط العليم بين عالم الشعر المتوحد المتجدد والتراث الغني المتواصل ماضيا وحاضرا.
واعتذر عن تأخري في الرد على تعليقك الغني
مع خالص مودتي واحترامي

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 21/03/2017 00:35:11
الأديب المبدع عبد الستار نور علي مع التحية . ليتني شاعر أو أديب لكي أرد ولو بسطر واحد على سحر جمال كلماتك الشعرية الرائعة هذه فقد سمعت فيها صوت الموسيقار محمد عبد الوهاب في أغنية كليوباترا يقول(أي حلم من لياليك الحسان)(وهفاكل فؤادوشدا كل لسان)(هذه فاتنة الدنيا وحسناء الزمان) كما وجدت فيها كلمات في غاية الجمال تذكرت فيها ماجاء في(القصيدة اليتيمة) للشاعر أبي الشيص يقول فيها(فالوحه مثل الصبح مبيض..والشعر مثل الليل مسود)(ضدان لما استجمعاحسنا..والضد يظهر حسنه الضد) فحقا فقد صدق من قال إن اللغة العربية هي أجمل لغات العالم في وصف الجمال والحب كما أشكرك جدا ياأستاذي العزيز عبد الستار نور علي لأن قصيدتك الجميلة هذه قد أراحت أعصابي من وجع السياسة وأخبارها المسببة للصداع . مع كل احترامي




5000