..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحزاب العار : هذا هو حصادكم ! الحلقة الثامنة والعشرون

عباس العلوي

الفساد الاداري !

  

فرحنا يوم أن سقط الصنم / كان الأمل كبيرا أن يعيش العراقيون حياة هانئة جميلة / يرون بلدهم ينهض من جديد سالما معافى من طاعون الديكتاتورية التي احرق كل شيىء / ويأخذ الجمعُ منا الدرس والعبرة / كما حصل في البلدان التي عاشت المحنة نفسها / كان ذلك مجرد سراب / ضحكنا على انفسنا قبل غيرنا / صدق المتنبي حينما قال : ما كل مايتمنى المرء يُدركه ...

وما أن ولج الجَملُ في سمّ الخياط / جاءنا صفر الوجوه/ غِلّ القلوبْ / السختجية ممن تستروا بثوب المظلومية وعابوا على صدام حسين بأنه افقر الشعب واهدر ثرواته / اطلقوا شعارات دينية خدروا بها عقول المساكين / تحدّث عن هذه الخدعة كاتبنا المتميّز د . مؤيد عبد الستار قائلا :

[[ أصبح المواطن ضحية السراق واللصوص ، الذين أجادوا إستخدام رداء الدين وعباءة المذهب ، فتبخرت مليارات الدولارات لتذهب الى جيوب القطط السمان الجدد الذين ظنهم المواطن يوماً ما أحزاباً وسياسين معارضين لنظام صدام وإنهم البديل الأفضل وقادة للتغيير الجديد ، ولكن خاب ظنهم في قيادات الأحزاب الإسلامية التي خدعت المواطنين وحصلت على أصواتهم في الإنتخابات ولم تقدم لهم أية مكاسب مرجوة خلال عقد من السنين ونيف حكمت به بلاد الرافدين المعطاء بشتى أساليب الحيل ]] انتهى   

ثلاثة عشر عاما خلت / لم يتفق فيها حرامية الاحزاب على شيء مثلما اتفقوا على اللصوصية التي اوصلت البلد الى شفير الافلاس / تساوى في الحرمنة / العربي والكردي / العمامة والافندي / ابن المرجع والسربوت الذي يطقطق بخرزات مسبحته مستغفرا ربه بعد ان باع العراق بثمن بخس !

  

معتاشو الامس على اعطيات الخمس والزكاة / لم يبنِوا لنا دولة حضارية تعتز ّ بها الاجيال رغم المال الذي انهال عليهم كزخات المطر/ خافوا العقول استبدلوها بالأمّعات / زادوا البلد المنكوب خرابا ودمارا / قطعوا اوصاله بأنياب ذئب جائع / لطشوا الجَمل بما حَمَل / ضاع المال العام الذي تنوء بثقله الجبال / نفخوا بطونهم بسحت نجس حرام / تباهى كل حزب بثروته المقطوعة من افواه شعب جائع تحول نصفه الى ايتام وأرامل ونازحين / احتالوا على العوام ببدع وخرافات شتى ما انزل الله بها من سلطان / اسسوا دولة فرهود هزيلة ترحّم الناس فيها على صدام حسين / فضائحهم الاخلاقية لايسترها ثوب / قذارة نفوسهم تجاوزت كل الحدود / صادروا القصور الرئاسية وضفاف دجلة واحياء بأكملها في بغداد  / أم الدنيا وسيدة البلاد  حوّلها اللصوص الى اسوء عاصمة في العالم / حتى الطفل العراقي لم يسلم من عارهم عندما اكثروا عليه تناول قطعة النستلة / جادت علينا المبدعة ميسون نعيم الرومي بهذا المقطع الشعري الجميل الساخر :

اتـْـفـَـضّلْ اوإشـْـبـَـعْ نـَـسـْـتـَـلـَهْ / يـاشـَـعـَـبْ صَارَت ْمـَهـْـزَلـَـهْ / غـَـلـْطـَـهْ مـنْ شـاطـرْ.. بـَـلـْـبـَـلـَهْ

لـوْ يـَعـْـنيْ هـيـّـهْ مـَـسـْـخـَـرَه ْ؟ / اتـعـوفْ الـمـَـنـاصِبْ اشـْـكـَـرَهْ / اركُـضْ ركـِضْ .. كـلـْمـَـنْ إلـهْ / مـامِـشْ شـَـكـَـرْ .. بـَـسْ نـَـسـْـتـَـلـَهْ / حَيفْ  اوألـفْ مِـنـَّـك إلـهْ / اتـْـفـَـضّل اوإشـْـبـَـعْ نـَـسـْـتـَـلـَهْ

تحولنا من نظام ديكتاتور اهوج الى ديمقراطي كسيح تحت عنوان  < الديمقرطية التوافقية > تقاسم فيها جنرالات الأحزاب اللحم والعظم معا على طريقة : نصف لنا ونصف لكم  < والله خير الرازقين > !  المشاريع الجديدة في دولة البطيخ لاتتحرك إلا بالدولار الحرام / حقيقة يعرفها كل من تعامل مع جياع الامس / فما يُطبخ داخل < الغرف المغلقة > سرٌ لايعلمه إلا الله / عيون

< مؤسسة النزاهة > جاحظة عاجزة عن كشف العمولات السرية التي تعشعش تحت البساط والمشرفون على العقود والمشاريع مازال يبحثون عن الشفافية التي لاتختلف عن ثوب الراقصة الشفاف وهي تستعرض جسدها في حفلة غنائية /  المشروع لايُحال عليك إلا عندما تدفع المقسوم وبالدولار/ الفرق  مابين الامس واليوم كبير وشتان مابين الثرى والثريا / استعرض هنا حالتين :

  

الاولى في الزمن الجميل / اوردت مجلة الكاردينيا الالكترونية الخبر التالي [[ قدم الشيخ محمد مهدي كبه استقالته من منصب (عضو في مجلس السيادة)  مبرراُ ذلك بأنه لايوجد لديه عمل يقوم به / بعد شهرين ارسل الزعيم عبد الكريم قاسم راتب الشهرين الى منزله / الشيخ كبه قال : هذا حرام ولايجوز لي كيف أستلم راتب بلا عمل ..  واعاد الرواتب الى الزعيم / رغم انه لايملك أي مورد آخر وبحاجة ماسة للراتب / لكنه أبى ان يقبض راتبا دون عمل / اشتغل بعدها مديرا لمعمل حلج الاقطان ليسد معيشة عائلته بالمال الحلال ]] انتهى

 اما الثانية في زمن العار / ذكرت الخبيرة الاقتصادية سلام سميسم في لقاء مع صحيفة ايلاف الالكترونية [[ ان رواتب الدرجات الخاصة من مدير عام فما فوق تشكل 80 بالمئة من فقرة الرواتب / وهذا يعني ان العراق يبيع النفط حتى يدفع رواتب للدرجات الخاصة / ففي العراق 4500 مدير عام و765 وكيل وزارة / إضافة الى الوزراء والنواب المتراكمين في الدورات السابقة والمستشارين / وهؤلاء يستحوذون على الحصة الأكبر من الرواتب المخصصة لنحو أربعة ملايين و300 الف موظف لا تصلهم من فقرة الرواتب سوى 20 بالمئة / بل ان هناك مسؤولون مستقليون من وظائفهم يتقاضون رواتب تقاعدية خلافا للعرف القانوني ]] انتهى 

قارن الدكتور قاسم حسين صالح فساد عتاولة الاحزاب بعهد عبد الكريم قاسم قائلا :

[[ الفساد في زمن عبد الكريم قاسم كان عارا على صاحبه / فيما صيّره الطائفيون شطارة/ اصبح العراق في زمنهم افسد دولة في المنطقة / حتى بلغ المنهوب من قبل وزراء ومسوؤلين كبار / ما يعادل ميزانيات اربع دول عربية مجتمعة / وراحوا ينعمون بها في عواصم العالم دون مساءلة / وصار رئيس الجمهورية ورئيس الوزرارء والوزراء يعينون ابناءهم وبناتهم مستشارين لديهم / لا ليقدموا خبرة / هم اصلا لا يمتلكوها / بل ليحصل من هو في العشرين من عمره على راتب يعادل اضعاف راتب استاذ جامعي / دكتور وبروفيسور..بلغ الستين! ]] انتهى
فرّغتوا الخزينهْ ومَا بقتْ امْوالْ / كَلهه تفرهدْ ومَا عِدْهَهْ بَسْ مَوّالْ / تقشفْ يَاشعَبْ دومْكْ تضلْ حَمّالْ / الكْ خبيز والهُمْ نَخلْ بَعثوكَهْ / عُوفْ النستلهْ واقصدْ المَدكَوكَهْ

اختم بما قاله الكاتب طعمة السعدي [بإمكانكم ايها أللصوص أن تخدعوا أنفسكم / لكنكم لن تخدعوا كل ألشعب / وأين تولوا من غضب من يمهل ولا يهمل ، من لا تفوته سيئة إلاّ وأحصاها /  ولاتظنوا انه سيغفر لكم بدعاء التوبه  كما تظاهر صدام / فلم يعد يمشي الا والقرآن معه في حله وترحاله / فأذله الله شر ذلة لم يتوقعها احد / ستكون نهايتكم ابشع من ذلك ايها الفاسدون ]

وللحديث بقية

 السويد في :     /  /

عباس العلوي


التعليقات

الاسم: شيخ عزيز
التاريخ: 13/03/2017 14:25:58
احسنتم سيدنا
سررت بالتعرف على شخصك الكريم يوم امس في منزل اخيكم ابي حيدر
وحياكم الله
تحياتي
اخوكم الشيخ




5000