..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دقوا على الطبول

اسراء العبيدي

اقتباسات احتسابات حسابات اجتماعات تضادات وهنالك الكثير . فهل من سبيل لكي نقول هنالك من العقول واعية تعيها اذان صاغية . وهنالك الكثير من العقول ينطبق عليهم القول دقوا على الطبول . فكم من طبل سندق وفي السنة اربع فصول . وفي أيامنا هذه، وبعيداً عن الشعارات والاستراتيجيات الكبرى، يبدو العقل العربي أشبه بالحكيم العجوز الجالس على قارعة الطريق، ينظر بإشفاق إلى "الفعل" العربي وهو عاطل عن الإتيان بأي شيء (أو بأي فعل!) حتى للدفاع عن نفسه، أمام تحديات لا سابق لها، قد تجتاح مصائر المنطقة وشعوبها بقضها وقضيضها. ومع ذلك لا أحد من المفكرين والباحثين العرب، من يكرس أو يفرد كتاباً لدراسة معضلة "الفعل" العربي المشلول بوصفه العائق أمام نهضة الأمة وتقدمها ولحاقها بالأمم الأخرى.

السؤال الضروري الوحيد الذي لم نسأله قبلاً، هو ما المقصود بالعقل العربي، الذي درسه مفكرو وباحثو الأمة؟ هل هو عقل المؤسسة الحاكمة (السلطان، الأمير، الشيخ، الزعيم، الدكتاتور، الجنرال، الرفيق) أم عقل المبدع، الشاعر، المفكر، المعرفي، الحقوقي، المنتج؟ والجواب يحتاج بالطبع إلى فعل لتحديد ماهية الأمر!

 

اسراء العبيدي


التعليقات




5000