..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن

تضامن عبد المحسن

وزارة الثقافة والسياحة والآثار تحيي الذكرى العاشرة لتفجير شارع المتنبي  تحت شعار "شارع المتنبي.. ثقافة وحياة"  

اسماعيل حامد

بحضور وكيل وزارة الثقافة والسياحة واﻻثار فوزي اﻻتروشي وممثل اﻻمين العام للأمم المتحدة في العراق جورج اوستن ومعاون مدير عام العلاقات الثقافية خضر خلف شهاب وعدد من الشخصيات الدبلوماسية والحكومية، احيت دائرة العلاقات الثقافية العامة وتحت شعار (شارع المتنبي.. ثقافة وحياة)، وبالتعاون مع دائرة الثقافة والنشر الكوردية ودائرة الفنون الموسيقية ودائرة الفنون التشكيلية، الذكرى العاشرة لتفجير شارع المتنبي، واستذكارا لعشرات الشهداء والجرحى من رواد هذا المعلم الثقافي الكبير. اذ شهد مقهى الشابندر، صباح يوم 5/3/2017، عدة فعاليات ثقافية وفنية تمثلت في نشاط المكتبة الجوالة بعرض مطبوعات وزارة الثقافة، وتوزيع بعض المجلات مجانا تحديا لمن يريد ضرب الثقافة في عقر دارها. كما اقام عدد من الفنانين المرسم الحر ليجسدوا بلوحاتهم ما يمر على البلد من ويلات الحروب، واﻻصرار على حب الحياة رغم الكوارث والمحن. كما وزعت العديد من اقراص الموسيقى والغناء. اما داخل المقهى فقد شهد عرض فلم وثائقي بعنوان (نغفر وﻻ ننسى)، قدمته منظمة صوتنا، تناول ساعة التفجير وضحاياه، ومنهم اوﻻد الحاج محمد الخشالي الخمسة، صاحب المقهى، والذين استشهدوا في ذلك اليوم. من جانبه وكيل وزارة الثقافة، فوزي الاتروشي نقل تحيات وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي في كلمته الى صاحب المقهى والى اسر الضحايا الذين حضروا، مضيفا (اتوجه بالشكر الجزيل للسيد محمد الخشالي صاحب مقهى الشابندر الذي فقد خمسة من ابناءه في التفجير الاجرامي وحول حزنه والمه الى ابداع ومقاومة وثقافة، فليس هناك لغة تعبر عن هذه اللحظة الاليمة ولكن اصرارنا ان يبقى شارع المتنبي منبراَ للثقافة والابداع ضد كل الثقافات الظلامية والشمولية المتطرفة ، سيبقى مقهى الشابندر نافذه للهواء الطلق ورئة صحية يتنفس خلالها الجميع). كما القى السيد محمد خشالي صاحب المقهى الشهير (الشابندر)، كلمة شكر فيها وزارة الثقافة وعلى رأسها وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي على تعاونه واهتمامه المستمر بالمقهى خصوصا والشارع عموما وزياراته التفقدية المتكررة ايام الجمع وعبر عن شكره لممثلي الامم المتحدة على المبادرة التي اتخذت اسم محمد خشالي لهذا العام ودعا في كلمته الى المغفرة والتسامح واستعادة الامل وبناء مستقبل بلا عنف. والقى نائب ممثل الامين العام للأمم المتحدة كلمة معزيا فيها ذوي الشهداء من الحاضرين، قائلا (واذ نجتمع اليوم مع أسر الضحايا واصدقائهم ونعزي انفسنا ونعزيهم، لأننا مازلنا نتذكرهم ومازلنا اوفياء لهم بل لنقول لهم ان اثركم وحلمكم وجهدكم وماكرستم له حياتكم مايزال باقيا شامخا في هذا الصرح الثقافي الكبير، شارع المتنبي، بمكتباته وانديته وملتقياته وفعالياته الثقافية والفكرية والابداعية) مشيرا الى حزن اهالي الضحايا، وان الالم الذي يعانونه سيكون عزائهم بالاستمرار بما بدأوا به من نشر الكتاب والمعرفة وتوفيرها لمن هو بحاجة لها، وهذه المهمة الجليلة والوفاء الكبير، سيكون هو الرد على اعداء الفكر والانسانية، ممن نفذوا هذا الجرم الشنيع بحق الثقافة والمثقفين. وفي ختام الفعالية قدم معاون مدير دائرة العلاقات الثقافية العامة خضر خلف شهاب، وبالنيابة عن الدوائر المتشاركة الى محمد الخشالي عدد من اللوحات الفنية التي رسمت بالمناسبة، وعدد من اقراص الموسيقى والغناء، والمجلات والتقويم الثقافي الذي قامت بطباعته دائرة العلاقات، لتبقى رمزا للتحدي فالثقافة العراقية لا تعرف الغرق ولا الحرق. من الجدير بالذكر، ان شارع المتنبي، الذي يعود تاريخه الى أواخر العصر العباسي، قد تعرض لاعتداء بسيارة مفخخة في 5 اذار/ 2007 مما أدى إلى استشهاد وإصابة 68 شخصا وتدمير أشهر مكتباته التي التهمتها النيران، وبقيت حينها، ولأكثر من يومين سحب دخان الحرائق التي التهمت المكتبات التاريخية، تغطي سماء شارع المتنبي بعد أن تحول إلى ركام وأنقاض، وأعيد افتتاحه من جديد رسميا عام 2008.    

القسم الاعلامي دائرة العلاقات الثقافية العامة 5/3/2017 

 

دائرة العلاقات الثقافية العامة تطلق برنامجا ثقافيا اسبوعيا لموظفيها

امير ابراهيم

بهدف اشاعة اجواء ثقافية توعوية والمساهمة في اغناء الذائقة الفنية لدى الموظفين، يباشر القسم الاعلامي في دائرة العلاقات الثقافية العامة بوزارة الثقافة والسياحة والاثار، صباح اليوم الخميس 2/3/2017 ببرنامج ثقافي اسبوعي، والذي تضمن فقرات ثقافية منوعة منها الحصاد الخبري اﻻسبوعي ﻻبرز اﻻحداث الثقافية، وقراءة في كتاب، وعرض فلم وثائقي. ادار الفعالية الاعلامي اسماعيل حامد فرحان، واستهلها بقصيدة شعرية جميلة، لتبدأ الزميلة شهد عبد الستار بقراءة مجموعة الاخبار الثقافية من حصاد الاسبوع. فيما كان للصحفي الحسن طارق اطلالة بقراءته لكتاب (الحلة عاصمة السخرية) لمؤلفه نوفل الجنابي، مثل سياحة فكرية لاحداث تاريخية مهمة مرت بها مدينة الحلة وبكونها مدينة جمعت كافة الاديان والطوائف التي تعايشت مع بعضها، وكأن الكتاب يأخذك الى نزهة ممتعة تطالع فيه حكايات مستلة من منعطفات الذاكرة، كما ويسلط الضوء على حياة الناس بعينهم سواء في المركز أو في الهامش، يعتني بهزل المواقف وطرافة الاحداث. كما كانت هناك مشاركة من قبل الشاعر الضيف عبد المطلب الراوي بالقاء عدد من الابيات الشعرية. واختتمت الاصبوحة بعرض فيلم وثائقي عن (صناعة الناعور) وهو من انتاج البيت الثقافي في حديثة، واعداد وسيناريو الاعلامي اسماعيل حامد. وقد تناول الفيلم اعادة الحياة الى الناعور في مدينة حديثة، وصناعته من قبل بعض المتطوعين في المدينة الذين وجدوا فيه ضرورة مهمة من ضرورات الحفاظ على تاريخ مهم ارتبط بالمدينة واهلها، بل ان الناعور بذاته يشكل ضرورة مهمة للمزارعين في تلك المدينة، بنقل المياه الى المزارع والبساتين. كان لمعاون مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة الدكتور علي عويد بعض الرؤى والافكار ووجهات النظر التي تقوم هذا البرنامج ، ويرى بانها ضرورية لديمومته ومسهمة في تحقيق الاهداف المطلوبة. عن الفعالية تحدثت مديرة القسم الاعلامي تضامن عبدالمحسن قائلة: يقوم القسم الاعلامي في دائرة العلاقات الثقافية بتسجيل عدد الافلام الوثائقية سنويا، وتختلف هذه الافلام في مواضيعها، فمرة عن الصناعة التراثية او عن مدن تاريخية او تتناول سيرة شخصية او جماعة في المجتمع العراقي، ولغرض نقل ماسجلناه وتعميم الفائدة للآخرين، فقد ارتأينا ان نعرضها على موظفي الدائرة وكل من يرغب بالحضور لمشاهدتها. مضيفة ان العروض في المستقبل ستشهد افلام تسجيلية عالمية اخرى لمختلف المواضيع، بهدف توسيع مدارك الجمهور وتعدد المنافذ التي تطل منها الثقافات المتنوعة، وقد نفذنا مشروعنا هذا بعد ان حصلنا على موافقة مدير عام دائرة العلاقات الثقافية والذي طالما كان داعما لكل تجدد يخدم الساحة الثقافية والفنية. واضافت ان هذا اليوم يشهد اول عرض، وارتأى الزملاء في القسم ان تتنوع الفعاليات بأبعاد تدعم الهدف، كما شهدت الفعالية اكتشاف طاقات شبابية تعمل في دائرتنا، فالاعلامي الحسن طارق قدم الكتاب بشكل متميز رغم انها المرة الأولى له، كما ان الزميلة شهد عبدالستار فاجأتنا بقابليتها التي من الممكن ان تطورها لتكون اعلامية كفوءة، وكلا الزميلين ممن تم تعيينهم حديثا، اي ان خبرتهم في العمل لا تتجاوز ثلاثة اشهر فقط. اما الشاعر والصحفي اسماعيل فقد كان عراب النشاط، الذي استطاع بلورة الفكرة وتطويرها والابداع في تقديمها الى الجمهور. هذا وقد حضر الفعالية مدير عام الدائرة فلاح حسن شاكر ومعاون المدير العام الدكتور علي عويد وعدد من الضيوف والموظفين على قاعة المتنبي .

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000