..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مؤتمر رابطة الخطباء في مركز الولاء في مدينة يوتوبوري جنوب - مدينة يتبوري, جنوب السويد

محمد الكوفي

يوم السبت الماضي الساعة العاشرة صباحا يوم 25/02/ 2017 فبراير، حضر هذه الجلسة الفضلاء والعلماء والخطباء ،

مؤتمر رابطة العلماء والمبلغين في السويد والذي عقد في مركز الولاء في محافظة يتيبوري بحضور الامين العام للرابطة سماحة اية الله الشيخ محمد سعيد الواعظي، ونائب الامين العام سماحة الشيخ رائد الشيخ جواد ومنسق الرابطة سماحة السيد عباس شبر ونخبة من العلماء والمبلغين،

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلاَّ اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا}39 الأحزاب ،

الملتقى السنوي للخطباء والمبلغين "رابطة التبليغ الاسلامي" في الدول الاسكندنافية .

استقبل وفد رفيع المستوى من قبل عدد من أعضاء هيئة مركز الولاء في مدينة يتبوري جنوب - السويد الامين العام لرابطة الخطباء والمبلغين في السويد سماحة الشيخ محمد سعيد الواعظي، حفظه الله تعالى ، والنخبة من الفضلاء العلماء الخطباء والمبلغين والسادة في الحوزة العلمية وخطباء الجوامع والحسينيات لإقامة المؤتمر السادس, المشاركين في مؤتمر رابطة العلماء والمبلغين الذين وفدوا من مدن سويدية مختلفة والذي استضافته مدينة يتبوري جنوب - السويد، يوم السبت 28 جمادى الأولى 1438 25-02-2017.

* * * * * * *  «  3  »   * * * * * *

وذلك تزامناً مع ذكرى شهادة السيدة فاطمة الزهراء {عَلَيْهِا السَّلامُ}، فاطمة بنت خاتم الأنبياء محمد بن عبد الله {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}،  

بسم الله الرحمن الرحيم ... الحمد لله رب العالمين ، ونستعين به، ونسترشده، ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إقراراً بربوبيته، وإرغاماً لمن جحد به وكفر، وأشهد أن سيدنا محمداً {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}، رسول الله، سيد الخلق والبشر، ما اتصلت عين بنظر أو سمعت أذن بخبر، اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد، وعلى آله بيته الطيبين الطاهرين ، أمناء دعوته، وقادة ألويته، وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين.

* * * * * * « 4 » * * * * * *

{إِنَّما يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبادِهِ الْعُلَماءُ} فاطر28

ونذكر حديث النبي{ص}،مخاطباً الامام علي {عَلَيْهِا السَّلامُ}،وهو: "ياعلي لئن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من الدنيا وما فيها". وهذه اشاره واضحة الى أهمية التبليغ والدعوة للدين الاسلامي - رقم الحديث: 185

المؤتمر الدوري لرابطة المبلغين في السويد برعاية الأمين العام لرابطة المبلغين

 سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محمد سعيد الواعظ القادم خصيصاً إلى المؤتمر من قم المشرفة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية. وقد اشتمل برنامج المؤتمر على مرحلتين الفترة الصباحية والفترة المسائية تخللهما فترة صلاة الظهر والعصر جماعة، وتناول طعام الغذاء، ومن ثم راحة قصيرة للتعارف واخذ الصور وتبادل الآراء.

* * * * * * *  «  5  »   * * * * * *

اقامت رابطة التبليغ الإسلامية مؤتمرها  التبليغي  السنوي -

التبليغ لغةً بمعنى الإيصال، والاسم منه البلوغ، إذ يُقال: بلغ الصبي أي وصل إلى سنّ الرشد. والبلوغ، والإبلاغ، والتبليغ بمعنى الانتهاء، والوصول ، والإيصال ، والتوصيل إلى غاية مقصودة أو حدٍّ مراد ، سواء كان هذا الحدُّ أو تلك الغاية مكاناً أو زماناً أو أمراً من الأمور المقدّرة معنويّاً .ومن هذا المعنى أُخذ معنى المبالغة في البيان الّتي هي الوصول باللفظ إلى أبعد من الحدّ للمعنى الواقعيّ. عملية التبليغ الإسلامي مهمة إسلامية كبرى ، أقام {عَلَيْهِا السَّلامُ}،

  بناء كيانه وذاته في حياة الإنسان.  ويُمكن أن نستوحي من المعنى اللغوي والاستعمال القرآني أنّ التبليغ في الإسلام هو عرض وإيصال التعاليم والإرشادات السماويّة الإسلاميّة إلى الناس،

الإيمان بالرسل وهو وظائف الرسول ومهماته, فأول وظيفة من وظائف الرسول هي تبليغ الشريعة الربانية للناس قال الله:  {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }

{ سورة المائدة الآية: 67}

* * * * * * *  «  6  »   * * * * * *

1 ـــ الجلسة الصباحية العاشرة قبل الظهر بتوقيت السويد،

إدارة هذه الجلسة: ابتدأ المؤتمر بتلاوة آيات من القرآن الكريم ألقاها سماحة المقرئ سماحة الشيخ فاضل الأمارة، وبعد الإنصات الى كلام الله المجيد, بالصوت الجميل للشيخ الإمارة الذي أجاد في معرفة القواعد والضَّوابط، التي وَضَعَها علماء التجويد،

2 -  وبعد ذألك تولى عرافة المؤتمر, الإرشاد والتبليغ الديني سماحة السيد عباس شبّر، عضو هيئة العلماء المسلمين في البحرين، فقدم الشكر لمن حضر , وبدأ بتقديم المشاركين .

ابتدأ مدير الجلسة سماحة السيد عباس شبّر، بحضور الأمين العام لرابطة المبلغين في السويد

* * * * * * *  «  7  »   * * * * * *

سماحة آية الله الشيخ محمد سعيد الواعظي { دام سالماً ومسدداً}، الذي حضر وَتَحمَّل عناء السفر من مدينة قم المُشرّفة في الجمهورية ايران الاسلامية إلى دولة السويد لأجل رعاية المؤتمر بشكل جيد جداً،.

* * * * * * « 8 » * * * * * *

تزامنت هذه الندوه مع الأيام الفاطمية، أو أيّام شهادة فاطمة الزهراء هي ستة أيّام {3 من شهر جمادى الأولى} و {ثلاثة من جمادى الثانية}. الفاطمية الأولى تبدأ من يوم 13 إلى 15 جمادى الأولى، والفاطمية الثانية تبدأ من اليوم الثالث إلى اليوم الخامس من شهر جمادى الثانية، وهي أيّام يحيي فيها الشيعة في كل بقاع العالم المجالس الرثائية حداداً وحزناً على ذكرى وفاة فاطمة الزهراء ابنة النبي محمد{صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}،

* * * * * * « 9 » * * * * * *

ترأس الجلسة: آية الله فضيلة الشيخ محمد سعيد الواعظي { دام سالماً ومسدداً}،

بدأ بالحديث: ابتدأ سماحة الشيخ الواعظي عزا الحضور عظم الله لنا ولكم الأجر اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر العظيم، {عَلَيْهِم السَّلامُ}، قدم العزاء للأمّة الإسلامية بذكرى استشهاد المظلومة السيدة الطاهرة فاطمة بنت محمد الزهراء {عليها وعلى ابيها وبعلها وبنيها السلام}،  ثم تحدثآية الله فضيلة الشيخ محمد سعيد الواعظي،{، عن حيات السيدة فاطمة  وكراماتها {عَ}،

وقال إن {{ جبرائيل وميكائيل واسرافيل في خدمة فاطمة عليها السلام }}،

عن أم أيمن قالت : 2557/ 1- ورأيت في بعض مؤلّفات أصحابنا: أنّ اُمّ‏ أيمن قالت:

مضيت ذات يوم إلى منزل مولاتي فاطمة الزهراء {عَلَيْهِا السَّلامُ}، لأزورها في منزلها، وكان يوماً حارّاً من أيّام الصيف، فأتيت إلى باب دارها، و إذا بالباب مغلق، فنظرت من شقوق الباب، فإذا بفاطمة الزهراء{عَلَيْهِا السَّلامُ}، النائمة عند الرحى، ورأيت الرحى تطحن البرّ و هي تدور من غير يد تديرها، والمهد أيضاً إلى جانبها، والحسين {عَلَيْهِا السَّلامُ}، نائم فيه، و المهد يهتزّ ولم أر من يهزّه، و رأيت كفّاً يسبّح اللَّه تعالى قريباً من كفّ فاطمة الزهراء {عَلَيْهِا السَّلامُ}،

قالت اُمّ‏أيمن: فتعجّبت من ذلك، فتركتها و مضيت إلى سيّدي رسول‏اللَّه صلى الله عليه و آله و سلّمت عليه، و قلت له: يا رسول‏اللَّه! إنّي رأيت عجباً ما رأيت مثله أبداً.

فقال لي: ما رأيت يا اُمّ‏أيمن؟

فقلت: إنّي قصدت منزل سيّدتي فاطمة الزهراء {عَلَيْهِ السَّلامُ}، فلقيت الباب مغلقاً،

وإذا أنا بالرحى تطحن البرّ، و هي تدور من غير يد تديرها، و رأيت مهد الحسين {عَلَيْهِ السَّلامُ}، يهتزّ من غير يد تهزّه، و رأيت كفّاً يسبّح اللَّه تعالى قريباً من كفّ فاطمة {عَلَيْهِا السَّلامُ}، ولم أر شخصه، فتعجّبت من ذلك يا سيّدي!

فقال: يا اُمّ‏أيمن! اعلمي أنّ فاطمة الزهراء {عَلَيْهِا السَّلامُ}،  صائمة، و هي متعبة جائعة،

  والزمان قيّظ، فألقى اللَّه تعالى عليها النعاس، فنامت، فسبحان من لا ينام؛

فوكّل اللَّه ملكاً يطحن عنها قوت عيالها، و أرسل اللَّه ملكاً آخر يهزّ مهد ولدها الحسين {عَلَيْهِ السَّلامُ}، لئلّا يزعجها من نومها؛

ثم نقل حديث عن الإمام الحسن العسكري {عَلَيْهِ السَّلامُ}، وقال حضرت امرأة عند الصديقة فاطمة الزهراء {عَلَيْهِا السَّلامُ}، فقالت : إن لي والدة ضعيفة وقد لبس عليها في أمر صلاتها شي‏ء ، وقد بعثتني إليك أسألك . فأجابتها فاطمة {عَلَيْهِا السَّلامُ}،

عن ذلك ثم ثلثت فأجابت‏ إلى أن عشرت فأجابت ، ثم خجلت من الكثرة ، فقالت: لا أشق عليك يا بنت رسول الله. قالت فاطمة {عَلَيْهِا السَّلامُ}، هاتي و سلي عما بدا لك ، أرأيت من اكترى يوما يصعد إلى سطح بحمل ثقيل، و كرائه مائة ألف دينار أ يثقل عليه ؟ فقالت: لا . فقالت عليه السلام: اكتريت أنا لكل مسألة بأكثر من مل‏ء ما بين الثرى إلى العرش لؤلؤا فأحرى أن لا يثقل عليَّ ، سمعت أبي رسول الله‏{صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}،  يقول: إن علماء شيعتنا يحشرون ، فيخلع عليهم من خلع الكرامات على قدر كثرة علومهم ، و جدهم في إرشاد عباد الله . حتى يخلع على الواحد منهم ألف ألف خلعة من نــور. ثم ينادي منادي ربنا عز وجل: أيها الكافلون لأيتام آل محمد ،الناعشون لهم عند انقطاعهم عن آبائهم الذين هم أئمتهم ، هؤلاء تلامذتكم والأيتام الذين كفلتموهم و نعشتموهم، فاخلعوا عليهم [كما خلعتموهم‏]خلع العلوم في الدنيا، فيخلعون على كل واحد من أولئك الأيتام على قدر ما أخذوا عنهم من العلوم، حتى أن فيهم يعني في الأيتام لمن يخلع عليه مائة ألف خلعة و كذلك يخلع هؤلاء الأيتام على من تعلم منهم. ثم إن الله تعالى يقول: أعيدوا على هؤلاء العلماء الكافلين للأيتام حتى تتموا لهم خلعهم و تضعفوها، فيتم لهم ما كان لهم قبل أن يخلعوا عليهم، و يضاعف لهم، و كذلك من بمرتبتهم ممن يخلع عليه على مرتبتهم. و قالت فاطمة عليها السلام :« يا أمة الله إن سلكا من تلك الخلع لأفضل مما طلعت عليه الشمس ألف ألف مرة ، و ما فضل فإنه مشوب بالتنغيص والكدر».{2} 1 - بحارالانوار: 2/8. 2 - تفسير الإمام ‏العسكري: 216, ح340.

* * * * * * « 10 » * * * * * *

وقال عندما ندعو الله تعالي يجب أن نكون متيقنين بالإجابة سواء الآن أو مستقبلا أو يخزنها لنا الله تعالي في الآخرة،

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد فهذه بعض الفوائد واللطائف في الموعظة الحسنة قوله تعالى : ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ {125}  [سورة النحل : 125:  يقول الإمام ابن كثير  يقول تعالى آمرًا رسوله محمدًا  أن يدعو الخلق إلى الله [ بِالْحِكْمَةِ ] قال ابن جرير: وهو ما أنزله عليه{3} من الكتاب والسنة [ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ] أي: بما فيه من الزواجر والوقائع بالناس ذكرهم {4}بها، ليحذروا بأس الله تعالى. وقوله: [ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ] أي: من احتاج منهم إلى مناظرة وجدال، فليكن بالوجه الحسن برفق ولين وحسن خطاب، كما قال: [ وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ ] [العنكبوت : 46] فأمره تعالى بلين الجانب، كما أمر موسى وهارون، ، حين بعثهما إلى فرعون فقال: [ فَقُولا لَهُ قَوْلا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى ] [طه : 44] .

* * * * * * *  «  11  »   * * * * * *

بعد انتهاء الجلسة الأولى من "مؤتمر رابطة الخطباء المبلغين حان وقت صلاة الظهر لتقيم  صلاة الجماعة بإمامة آية الله فضيلة الشيخ محمد سعيد الواعظي، الأمين العام لرابطة المبلغين الإسلاميين  والذي ينعقد هذا المؤتمر تحت رعايته حفظه الله.

* * * * * * *  «  12  »   * * * * * *

بدأت أعمال الجلسة الثانية للمؤتمر  بإدارة كل من  الأمين العام للرابطة آية الله فضيلة الشيخ محمد سعيد الواعظي،: الأمين العام لرابطة المبلغين والدعاة الاسلاميين والذي ينعقد هذا المؤتمر تحت رعايته .

وبحضور سماحة السيد عباس شبر عضو هيئة العلماء المسلمين في البحرين ومنسق الرابطة التبليغ الاسلامي في السويد،

وحضور سماحة نائب الأمين العام  سماحة الشيخ رائد جواد،

بعد صلاة الظهر أفتحت الجلسة المسائية مباشرتاً وتحدث آية الله فضيلة الشيخ محمد سعيد الواعظي،عن هذه الآية - ذكر هذه الآية الكثير من الأصوليين، منهم السيد الصدر في {الفتاوى الواضحة} {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ} سورة التوبة/ 122.

إنّ الآية المباركة ليس لها مدخلية بوجوب التقليد لا من بعيد ولا من قريب، فالاجتهاد والتقليد كما هو عندنا اليوم لم يكن موجوداً في زمن رسول الله ولا الأئمة {عَلَيْهِم السَّلامُ}،

ثانياً كلمة {ليتفقهوا} الواردة في الآية الكريمة لا تعني على الإطلاق بالفقه المتعارف لدينا، بل تعني تفهّم جميع المعارف الدينية..

يقول السيد الطباطبائي في {تفسير الميزان/ ج9}:

{ومعنى الآية لا يجوز لمؤمني البلاد أن يخرجوا إلى الجهاد جميعاً فهلا نفر وخرج إلى النبي {ص}،طائفة من كل فرقة من فرق المؤمنين ليتحققوا الفقه والفهم في الدين فيعملوا به لأنفسهم ولينذروا بنشر معارف الدين وذكر آثار المخالفة لأصوله وفروعه قومهم إذا رجعت هذه الطائفة إليهم لعلهم يحذرون ويتقون. ومن هنا يظهر أولاً: أنَّ المراد بالتفقه تفهم جميع المعارف الدينية من أصول وفروع لا خصوص الأحكام العملية وهو الفقه المصطلح عليه عند المتشرعة، والدليل عليه قوله: {لينذروا قومهم} فإن ذلك أمر إنما يتم بالتفقه في جميع الدين وهو ظاهر}.

وفي هذه الآية أيضا دليل وإرشاد وتنبيه لطيف، لفائدة مهمة، وهي: أن المسلمين ينبغي لهم أن يعدوا لكل مصلحة من مصالحهم العامة من يقوم بها، ويوفر وقته عليها، ويجتهد فيها، ولا يلتفت إلى غيرها، لتقوم مصالحهم، وتتم منافعهم، ولتكون وجهة جميعهم، ونهاية ما يقصدون قصدا واحدا، وهو قيام مصلحة دينهم ودنياهم، ولو تفرقت الطرق وتعددت المشارب، فالأعمال متباينة، والقصد واحد، وهذه من الحكمة العامة النافعة في جميع الأمور.

فالواجب على المسلم أن يتعلم ويتفقه في الدين، وهكذا المسلمة؛ حتى يتعلم كيف يعبد ربه، وكيف يؤدي ما أوجب الله عليه، وكيف يتجنب ما حرم الله عليه؛ ولهذا يقول الرسول {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}: {{ من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين}} متفق على صحته، ويقول عليه الصلاة والسلام: {{ من دل على خير فله مثل أجر فاعله}}، ويقول عليه الصلاة والسلام: {{ خيركم من تعلم القرآن وعلمه}}. إلا على ثلاث خصال: التفقه في الدين، وحسن التقدير في المعيشة، والصبر على النائبة،

حقيقة التبليغ وأهميته: إن قضية التبليغ واحدة من القضايا الأساسية في الحياة الاجتماعية، وهي لا تختص بحقبة معيّنة دون سواها فالتبليغ الذي عبر عنه القرآن الكريم بكلمات من قبيل البلاغ، والبيان، والتبيين وما شاكلها يدخل في عداد الوظائف المقدسة. وهو من جملة واجبات الأنبياء، والعلماء، والمفكرين، والمصلحين والتبليغ معناه الإيصال. ولكن ما هو الشيء الواجب إيصاله؟ إنه إيصال لتلك الحقائق والمعاني إلى أذهان وقلوب المخاطبين تلك المعاني التي يؤدي الجهل بها إلى الضرر والخسران. وهذا ما يرفع من قيمة التبليغ؛ إذ أن له صفة إنسانية. فالتبليغ الذي أمر به الإسلام، وحرص عليه علماء الإسلام وزعماء الشيعة على امتداد التاريخ له صبغة إلهية {لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ}1 وهو ذو صبغة إنسانية أيضاً لأنه ينتهي إلى الأخذ بقلوب وعقول المحرومين من العلم والمعرفة، والواقفين في مهاوي الجهل والشكّ. هذا الواجب ينبغي أن ينظر إليه بهذا المنظار.

* * * * * * « 13 » * * * * * *

الحديث عن الإمام علي {عَلَيْهِ السَّلامُ}، عن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبيعد الله {عَلَيْهِ السَّلامُ}،

قال : قال أمير المؤمنين {عَلَيْهِ السَّلامُ}،: بعثني رسول الله {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}،  إلى اليمن وقال لي : يا علي لا تقاتلن أحدا حتى تدعوه ، وأيم الله لان يهدي الله على يديك رجلا خير لك مما طلعت عليه الشمس وغربت ، ولك ولاؤه يا علي {3}، {3}،

بيان : قوله {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}: ولك ولاؤه ، أي لك ميراثه إن لم يكن له وارث وعليك خطاؤه .

---------------------------

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق { عليه السَّلام } أنَّهُ قَالَ: "ثَلَاثٌ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِوَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ أَوْجَبَ اللَّهُ لَهُ الْجَنَّةَ:

1ـ الْإِنْفَاقُ مِنْ إِقْتَارٍ.

2ـ وَ الْبِشْرُ لِجَمِيعِ الْعَالَمِ.

3ـ وَ الْإِنْصَافُ مِنْ نَفْسِهِ" .

---------------------------

وتطرق إنّ الإسلام كلّه سياسة. إنّ سياسة أمور المدن إنّما تنبع من الإسلام. إنّ الدين الإسلامي دين سياسي، وكلّ أموره سياسيّة، حتى العباديّة منها. إنّ لدى الإسلام برامج لكلّ شيء،  تحدث عن {فصل الدِّين عن السياسة هدم لمعظم حقائق الدِّين،

قال تبليغ الدين دون سياسة خطئ

رد على من  ينادي بفصل الدين عن السياسة بل عن الحياة كلها،

إن البشر لا يصلح لهم إلا سياسة تضبطها قِيَم الدِّين وقواعد الأخلاق، وتلتزم بمعايير الخير والشر، وموازين الحق والباطل. إن السياسة حين ترتبط بالدِّين، تعني: العدل في الرعية، والقسمة بالسوية، والانتصار للمظلوم على الظالم، وأخذ الضعيف حقه من القوي، وإتاحة فرص متكافئة للناس، ورعاية الفئات المسحوقة من المجتمع: كاليتامى والمساكين وأبناء السبيل، ورعاية الحقوق الأساسية للإنسان بصفة عامة. إن دخول الدِّين في السياسة ليس -كما يصوره الماديون والعلمانيون- شرا على السياسة، وشرا على الدِّين نفسه. إن الدِّين الحق إذا دخل في السياسة: دخل دخول المُوجِّه للخير، الهادي إلى الرشد، المبين للحق، العاصم من الضلال والغي. فهو لا يرضى عن ظلم، وهو لا يتغاضى عن زيف، ولا يسكت عن غي، ولا يقر تسلط الأقوياء على الضعفاء، ولا يقبل أن يعاقب السارق الصغير، ويكرم السارق الكبير!!

* * * * * * « 14 » * * * * * *

ورد في الحديث عن أمير المؤمنين {عَلَيْهِ السَّلامُ}،: "أيها الناس لا تستوحشوا في طريق الهدى لقلة أهله، فإن الناس قد اجتمعوا على مائدة شبعها قصير، وجوعها طويل"5.

المؤمن في هذه الدنيا غريب، لا يرى صديقا يسير معه في هذا الطريق لأنه طريق معاناة ومشقة. وعدم وجود رفيق لهذا الإنسان في سفره هذا يزيد من مشقته ويجعله يعاني المزيد من الصعاب، ولكنه مع ذلك يصبر في سبيل الوصول إلى الآخرة والمستقر الأبدي.

* * * * * * « 15 » * * * * * *

تحدث عن المسلمين في السويد: أعلنت وزارة الداخلية السويدية فى تقرير رسمى لها اليوم أن عدد المسلمين فى الأعوام الثلاثة الأخيرة ارتفع إلى الضعف، وأصبح يحتل المرتبة الثانية فى "السويد" بعد المسيحية، حيث يقدر عدد المسلمين فى "السويد" اليوم بأكثر من 260 ألف نسمة،

http://koi-29.blogspot.se/2012/04/blog-post_1241.html،

احصائيات عن انتشار الاسلام في العالم ومخاوف العالم الغربي

wearb.net/t65468

--------------------

واعتبر ان هذه الخدمة التي تقدم من قبل الخطباء والعاملين في المراكز الاسلامية ما هي الا نعمة عظيمة منّ الله سبحانه وتعالى عليكم جميعاً ولا تفرطو بهذه النعمة  ولا تدعو فرصة للشيطان ان يدخل بينكم وتتاح له الفرصة بخلق الحساسيات والانانيات والمنافسات

ذوبوا في هذه الحسينيات وتواضعوا عند روادها .

* * * * * * *  «  16  »   * * * * * *

ثم تحدثت بعد ذلك سماحة نائب الأمين العام سماحة الشيخ رائد الشيخ جواد ،

واجاب على كل سؤال من عدة نواح "برحابة صدر"،

ومنسق رابطة التبليغ الاسلامي سماحة السيد عباس شبّر، في السويد،

كذلك كانت له كلمة قيمة ورد على كافة الأسالة,

* * * * * * *  «  17 »   * * * * * *

تحدث في الجلسة المسائية للمؤتمر عدد من المشاركين في مؤتمر رابطة الخطباء والعلماء،

ثم جرى نقاش موسع اجاب خلاله سماحة اية الله الشيخ محمد سعيد الواعظي، على مجموعة من الأسئلة الّتي وردت في طرحهم وآرائهم والاستجابة لمتطلباتهم رغم تشعب الأسئلة واختلاف وجهات النظر حولها. كل ذلك جاء من خلال بيئة تعلّمية اعتمدت النقاش التفاعلي وطرح الاسئلة وقبول الخطأ.

إختاريت مقطع من مداخلة السيد على القطبي الحسيني , في اجتماع مؤتمر رابطة المبلغين الاسلاميين الذي انعقد يوم السبت 2017/2/25 في مركز الولاء الإسلامي. مدينة يتبوري / السويد بحضور سماحة آية الله الشيخ محمد سعيد الواعظي القادم من الجمهورية الاسلامية الايرانية. وقد تداخل الأعزاء على محاورعديدة وقدموا مقترحاتهم القيمة ، وكانت لي مداخلة على أربعة محاور منها ,

المحور الأول. بسمه تعالى :

ثم هناك موضوع تقديس الدولة أو الجمهورية الفلانية أو الحزب الفلاني أو التيار الفلاني أو آلا فلان وهذا يعني أن هذه الدولة والحزب والتيار الفلاني مقدس عندهم ولا يجوز انتقادهم. وهذا يعني انهم يدعون العصمة لمن هم غير معصومين.

هذا يعني أنكم منحرفون وخارجون عن الاسلام وعن التشيع. ومن تدعون إلى تعظيمهم منحرفون مثلكم إذا قبلوا بتقديسكم إياهم.

في زمن الغيبة لا يوجد معصوم غير صاحب الأمر {عجل الله فرجه الشريف}.

نعم نحن نقول لا يجوز لنا أن نحارب الدولة والجمهورية والحزب الديني والتيار والكيانات السياسية ، ولا أن ندعوا إلى انقلابات عليهم.

هذه ليست وظيفتنا ، لكن وظيفتنا الانتقاد والاعتراض وبصراحة على الخطأ والانحرافات والظلائم ، وعلى أي وسيلة إعلامية ممكنة وهذا واجب على المبلغين. المسؤول عن الخطأ والظليمة فاعلها ، وليس من يحاول إصلاح الظلم أو الخطأ.

مع الشكر إلى الإخوة في مركز الولاء الاسلامي على حسن الضيافة والتنظيم جزاهم الله خير الجزاء. يتبع المحاور الأخرى إن شاء الله تعالى.

* * * * * * *  «  18  »   * * * * * *

1ــــــ  رئيس الرابطة : بحضور آية الله فضيلة الشيخ محمد سعيد الواعظي،{ستوكهولم}

2ــــــ ويدير هذه الجلسة سماحة السيد عباس شبّر، يدير الجلسة رابطة العلماء والمبلغين { كريخان ستاد}.  سماحة السيد عباس شبر عضو هيئة العلماء المسلمين في البحرين،

3ــــــ الباحث والمحقق الإسلامي المعروف السيد على القطبي الحسيني المحترم,

4ــــــ سماحة الشيخ عزيز عبد الواحد البصري أبو حوراء {حفظه الله}. امام جمعة مدينة {مدينة مالمو}،

5ــــــ سماحة الشيخ فاضل الأمارة، { كارلسكرونا }

6ــــــ الشيخ ابو نور السماوي{مدينة مالمو}،

7ــــــ سماحة السيد علي الحسني امام جمعة مدينة {مدينة مالمو}،

8 ــــــ  سماحة الشيخ يوسف قاروط { اوربرو }

9ــــــ سماحة الشيخ رائد الشيخ جواد  ،

10ــــــ سماحة الشيخ حازم الغراوي،{ اينشوبنگ }

12ــــــ الشيخ مشبر،

13ــــــ الشيخ الجليل أحمد عمار {اللبناني}،

14ــــــ  الشيخ حيدر،

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المعتذرون:

1ــــــ الشيخ صفدر راضي { ترولهتان }

2ــــــ الشيخ أبو المياحي،

3 ــــــ الشيخ قيصر،

* * * * * * *  «  19 »   * * * * * *

وورد عن الإمام الرضا {عَلَيْهِ السَّلامُ}، أنّه قال: {{أفضل ما يقدّمه العالِم من محبّينا وموالينا أمامه ليوم فقره وفاقته وذلّه ومسكنته أن يُغيث في الدنيا مسكيناً من محبّينا من يد ناصبٍ عدوٍّ لله ولرسوله، يقوم من قبره والملائكة صفوف من شفير قبره إلى موضع محلّه من جنان الله فيحملونه على أجنحتهم ويقولون:طوباك طوباك يا دافع الكلاب عن الأبرار، ويا أيُّها المتعصِّب للأئمّة الأخيار}}

وورد عن الإمام الحسن العسكريّ عليه السلام أنّه قال: {{ألا فمن كان من شيعتنا عالِماً بعلومنا وهذا الجاهل بشريعتنا المنقطع عن مشاهدتنا يتيم في حجره، ألا فمن هداه وأرشده وعلّمه شريعتنا كان معنا في الرفيق الأعلى}}.

مقتبس من كتاب {التبليغ الديني مفهومه، مضمونه، أساليبه} لجمعية المعارف الإسلامية الثقافية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اسعد الله جميع اوقاتكم وعساكم بخير وعافيه اولا اعذروني على التأخير والتقصير لأني امر بظروف الله اعلم فيها.


 


 

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: محمد الكوفي الحداد العبودي - أبو حاسم.
التاريخ: 02/03/2017 16:35:51
للتوضيح فقط : ليس ما جاء في التقرير يعود إلى سماحة اية الله الشيخ محمد سعيد الواعظي،
ما عدى حديث عن الإمام الحسن العسكري {عَلَيْهِ السَّلامُ}، والباقي مقتبس من روايات،
من عدة كتب و جانب من النقاش و المداخلات اثناء الاجتماع مع الشيخ محمد سعيد الواعظي، وبعض الأخر مع التصرف وإبداء الرأي ومن حقوق الانسان التي كفلها الإسلام حرية الفكر والدعوة والإعلام الشرائع السماوية والقوانين الوضعية فقواعدها ونصوصها عامة ومرنة،
وأما القواعد الفقهية فلها أهمية فقهية ومكانة عظيمة في ضبط الفروع على مر العصور
،
لقد كتبت هذه الارشادات بطريقة تكون ذات فائدة للعاملين في مجال التبليغ والدعوة ، قال تعالى: الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ حَسِيبًا {39}،

التبليغ لا يقل أهمية عن ميدان القتال والجهاد في سبيل الله وهو ميدان الدعوة إلى الإسلام.

*أهمية التقرير:- كوسيلة اتصال فعالة إن الهدف الأساسي لكتابة التقارير هو:- نقل المعلومات، وفي بعض الحالات تستخدم التقارير كوسيلة لتقديم توصيات أو اقتراحات، ...
يوجد مبدأ ضروري عليك ان تهدف اليه في كتابة التقارير الا وهو الابلاغ عن نتائج نشاطاتك .هذا يتطلب بعض التحليل من قبلك و هذا يتعدى مجرد الوصف للأعمال التي تقوم بها والسلام،
ذكرت معنى الدعوة في القرآن الكريم، وفي مقال أذكر إن شاء الله معنى التبليغ والفرق بين كل من الدعوة والتبليغ في المعنى، وفي المجال العملي وإحلال كل من اللفظين في معنى الآخر.

الأخ العزيز المثابر الكاتب والإعلامي المبدع الأستاذ السيد احمد الصائغ المحترم .
اشكر بدوري جهودهم الجبارة المتواصلة معنا في كافة المناسبات الوطنية و الإسلامية.
الأخوة الأعزاء العاملين في الموقع لجهودهم الجبارة المتواصلة معنا ايظاً.




5000