..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسـالة محافظة الانبـار الاخباريــــة

نهاد شكر الحديثي

 أمرت وزارة الداخلية، بتشكيل لجنة تحقيقة عُليا، لغرض التحقيق في الخرق الأمني بلواء مغاوير حرس الحدود غربي الأنبار.وقالت الداخلية في بيان لها إن "وزير الداخلية قاسم الأعرجي أمر بتشكيل لجنة تحقيقية عُليا للتحقيق في الخرق الأمني في لواء مغاوير حرس الحدود غربي محافظة الأنبار".وقررت لجنة الأمن والدفاع النيابية، استدعاء قائد حرس الحدود على خلفية الخرق الأمني في منفذ طريبيل الحدودي الذي راح ضحيته 17 منتسباً وضابطاً من قوات الحدود، فيما أكدت أن الإهمال أدى لتكرار خروق كهذه وتعرض قوات الحدود لخسائر غير مُبررة.وكان عضو مجلس محافظة كربلاء، كشف ان عصابات داعش الاجرامية استهدفت سرية تابعة لحرس الحدود بمنطقة الفاج من جهة الرطبة، مطالبا من القائد العام للقوات المسلحة الى رفد القوات الامنية بكربلاء بطائرات مسيرة وطيران الجيش من اجل تطهير صحراء الانبار من حواضن الدواعش. التقى السيد صهيب الراوي محافظ الانبار بالدكتور احمد الراشد نقيب صحفيي الانبار بحضور الدكتور محمد حمود مسؤول الاعلام في ديوان المحافظة ، وتم التطرق الى اعادة تاهيل وترميم بناية فرع النقابة في المحافظة،ووجه السيد المحافظ الدائرة الهندسية باجراء فوري للكشف الموقعي وتقييم الاضرار وكلفتها وابدى السيد المحافظ استعداد المحافظة التام في تاهيلها ، كما تم مناقشة اوضاع الصحفيين الذين هدمت بيوتهم او تظررت جراء العمليات العسكرية وطلب نقيب الفرع ان يكون هناك دور للمحافظة في مساعدة الزملاء المتضررين فضلا عن الاهتمام بعوائل شهداء الصحافة والمعاقين منهم كذلك الاسراع في توزيع الاراضي للصحفيين الذين لم يستلموا قطعة ارض لحد الان وتسهيل عملهم في عموم المحافظة، كما دعت النقابة بضرورة اعادة قناة الانبار الى مدينة الرمادي والاستعانة بملاكها القديم من اجل النهوض بواقعها نحو الافضل ،قد وعد السيد المحافظ بدعم الاسرة الصحفية بكل الجوانب كما وعد باصدار كتب رسمية لتسهيل مهمة عمل الصحفيين موقعة بكتاب رسمي وذلك لاجل تنظيم العمل الصحفي وتم في نهة اللقاء الاتفاق على عقد للقاء مع الاسرة الصحفية للاستماع بمشاكلهم الامر التي تقيع عملهم قدمت النقابة شكرها العميق للسيد المحافظ على توجيهاته والتعاون التام لاجل خدمة المحافظة واهلها الطيبين 

  قال راجع بركات العيساوي، رئيس اللجنة الامنية في الانبار، امتلاكه معلومات حول إعادة تنظيم داعش بناء قدراته في الصحراء.واكدزميله نعيم الكعود، عضو مجلس محافظة الانباران "الجميع منشغل عن حرس الحدود، ولا أحد يفكر في تسليحهم".

واشارا ان المساحة الواسعة للصحراء، تحتاج الى "عملية كبيرة لتمشيط المنطقة". ويلوم الكعود، الذي يشرف على مجموعة من المقاتلين المحليين في قضاء هيت، القيادة العسكرية بسبب "إعطاء قوات حرس الحدود اسلحة تقليدية لاتتناسب مع خطورة المنطقة".

وكان التنظيم وقبله القاعدة استثمرا صحراء العراق الغربية لإنشاء معسكرات ومخازن اسلحة، ومضافات للمسلحين العراقيين والاجانب. ويؤكد العيساوي وتنشغل اغلب القوات العسكرية بعملية تحرير الموصل المتواصلة منذ 3 أشهر، ويتهم الكعود القوات العسكرية في الانبار بالتراخي مؤخرا ،نظراً لأن قتال داعش انتقل الى مناطق بعيدة عن المحافظة، لكنه يقول ان "استخبارات التنظيم منتشرة في مدن الانبار المحررة، والسكان يخشون التبيلغ عن الدواعش خوفا من الانتقام".

ويرى رافع الفهداوي، الزعيم القبيلي في الانبار باتصال مع (المدى) امس، ان "إعادة افتتاح المنفذ لايصب بمصلحة داعش".

وكانت تسريبات قد كشفت، مؤخرا، عن طلب اردني حمله رئيس الوزراء الاردني هاني الملقى، خلال زيارته الاخيرة الى بغداد، لاعادة افتتاح المعبر كإجراء لتمتين العلاقة بين البلدين.ويؤكد الفهداوي ان الاستعدادات لفتح المنفذ كانت قد وصلت الى مراحل متقدمة. 

 اكد مجلس الانبار، ، اجراء عمليات تدقيق بيانات المواطنين في الرمادي مرة اخرى والقبض على عدد من المنتمين لداعش. وقال عضو المجلس "عذال الفهداوي" انه "لا تزال هناك خلايا نائمة لداعش الارهابي في مدينة الرمادي، وقد نفذت عمليات ارهابية في الفترة الماضية، ولا نستطيع ان ننكر وجود بعض المنتمين للعصابات الارهابية". واضاف، ان "هناك عمليات تدقيق بقاعدة بيانات المواطنين وتم تفكيك العديد من الخلايا والقبض على ارهابيين منتمين لداعش".واشار الى ان "هناك تعاون من قبل المواطنين من الجهات الامنية لكشف المتورطين مع داعش ممن عادوا الى المدينة بعد تحريرها".ولفت الى ان "هناك الالاف من المواطنين لم يتمكنوا من العودة الى الرمادي بسبب تدمير منازلهم". 

 أعلن مدير عام دائرة صحة محافظة الانبار عبد الستار كاظم العيساوي ، عن وصول كميات كبيرة من الادوية والمستلزمات الطبية مرسلة من وزارة الصحة لسد النقص الحاصل في شحة الادوية. وقال العيساوي : إن "وزارة الصحة العراقية ارسلت كميات كبيرة من الادوية والمستلزمات الطبية الى مديرية صحة الانبار في خطوة تهدف الى معالجة شحة الادوية التي تعاني منها المراكز الصحية في مدن الانبار المحررة". وأضاف العيساوي، أن "شاحنات محملة بالادوية والمستلزمات الطبية وصلت الى مخازن قسم الصيدلة في الرمادي تمهيدا للتجهيز كافة المراكز الصحية المنتشرة في المناطق المحررة بالادوية والمستلزمات الطبية الاخرى".

واشار إلى أن "وزيرة الصحة والبيئة عديلة حمود اوعزت بتوفير الادوية والمستلزمات الطبية الى مديرية صحة الانبار بعد تعرض المستشفيات والمراكز الصحية للعمليات تخريبية من قبل عناصر داعش"، موضحا أن "عمليات اعادة تأهيل الابنية الصحية مستمرة رغم الاضرار الكبيرة التي لحقت بمبانيها".

من جانب اخرباشر مدير عام دائرة صحة الانبار الدكتور عبدالستار كاظم العيساوي مهامه كمدير لمستشفى الرمادي للنسائية والاطفال التعليمي من موقع ادنى وباشر ايضا معه مدير الادارية والقانونية الاستاذ هيثم عبدالحميد ومدير قسم الصحة العامة الدكتور اياد خلف والمهندس جلال عبيد جاسم ومدير قسم الامور الفنية الدكتور جمال بداع ومدير مكتب المدير العام الاستاذ اسامه عبدالرحمن يقف وراء هذا الاجراء هدف مهم جدا الا وهو الوقوف على المعوقات التي تواجه تقديم الخدمات الصحية للمواطن وتحديدها وبحث السبل الكفيلة بحلها لغرض تقديم افضل الخدمات الصحية للمواطن الانباري العيساوي وفي معرض حديثه مع ادارة المستشفى قائلا لابد لنا من الوقوف على جميع المعوقات والتعاون المشترك فيما بيننا لغرض حلها من جانب ومن جانب اخر تحديد النقاط الايجابية ومحاولة تعزيزها وتطويرها لخدمة المواطن في الجانب الصحي ،،واستجاب الدكتور عبدالستار كاظم العيساوي مدير عام دائرة صحة الانبار للمناشدة التي اطلقها والد المريضة في مخيم الكيلو 18 غرب مدينة الرمادي وقال خلال المناشدة انه ضعف الحالة المادية وهو نازح وعائلته من قضاء القائم في هذا المخيم .

اوعز العيساوي بارسال فريق طبي على الفور لغرض فحص المريضة والاطلاع على التقارير التي بصحبتها . وبعد عودة الفريق الى مكتب المدير العام ومعهم تقرير مفصل بالزيارة امر العيساوي قسم العمليات وطب الطوارئ لغرض نقل المريضة وعرضها على الدكتور ذاكر محمد حسن اخصائي جراحة العيون وتقديم كافة الخدمات مابعد اجراء العملية والاسراع في انجاز الامر . .

 

 

نهاد شكر الحديثي


التعليقات




5000