..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رواندزي يدعو اليونسكو لتفعيل اللجنة الدولية لصون التراث الثقافي العراقي

قال وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي ان التدمير والخراب الذي حصل في المواقع الاثرية والمتاحف في العراق، لم ياتي الا من عقيدة مريضة وهو تنفيذ لمشروع تخريبي خطط له بعناية لممارسة تطهير ثقافي لرموز وهويات اطياف المجتمع العراقي.

وطالب في كلمة ألقاها، الخميس 23/شباط، باجتماع الخبراء في باريس لتحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لحفظ التراث في المناطق المحرّرة في العراق، اليونسكو بتفعيل لجنة التنسيق الدولية لصون التراث الثقافي العراقي (I C C) و التي كانت قد قد تأسست عام 2003، من اجل تقديم المشورة الى المدير العام لليونسكو، بشأن التدابير الواجب اتباعها لتعزيز التعاون الدولي و تحسينه لصون التراث العراقي.

وفيما يأتي نص كلمة الوزير رواندزي...

معالي مدير عام اليونسكو السيدة ايرينا بوكوفا المحترمة

السيدات والسادة الحضور اسعدتم صباحا

كل الشكر والامتنان لهذه المبادرة والدعوة لعقد مؤتمر يعنى بالتراث الثقافي في العراق و ما تعرض له من جراء انتهاكات تنظيم داعش الارهابي و انه جزء من حراك مهم سابق بادرت به اليونسكو ومعها اصدقاء كثيرين تعبيرا وادراكا منهم لخطورة الوضع وماساوية الحدث الذي فرض نفسه بعد احتلال عصابات ارهابية ولدت خارج التاريخ لتراث الانسانية في بلاد النهرين.

ان التدمير والخراب الذي حصل في المواقع الاثرية والمتاحف في العراق تارة بالتفجير وتارة بالتحطيم واخرى بالتجريف و قبلها بالسرقة و المتاجرة اللاشرعية لم ياتي الا من عقيدة مريضة وهو تنفيذ لمشروع تخريبي خطط له بعناية لممارسة تطهير ثقافي فقدت فيه كل القوميات والاديان والمذاهب في العراق ايقونات حضارية مهمة تمثل رموز وهويات لاطياف المجتمع وهو ما ينعكس على صناعة السلام الذي ينشده المجتمع الدولي.

ايها الاصدقاء

نحن بحاجة لفهم ما حدث وعمل ما مطلوب تبعا لذلك محددين اولويات للعمل وادواره. في هذا الاطار فان هناك عمل مهم قد تم السير فيه بدءا من اطلاق خطة الطوارئ مع اليونسكو في تموز عام 2014 والتي حصلت على اول تمويل لها من دولة اليابان والتي من خلالها يعمل العراق اليوم بمشروعين هما مسح وتوثيق المواقع الاثرية وتوثيق المجاميع المتحفية وهنا ندعو الدول الصديقة للمساهمة في تمويل فقرات خطة الطوارئ للمساهمة معنا في حماية و صون اثارنا و متاحفنا.

كما اطلقت السيدة المدير العام لليونسكو حملة (متحدون مع التراث) من بغداد والتي ساهمت برفع الوعي و تعبئة الجهود لحماية الموروث العراقي عبر وسائل التواصل الاجتماعي ونأمل ان يتفاعل شباب العالم مع الشباب العراقي في هذه الحملة الدولية.

ولكن يبقى اصدار قرار مجلس الامن الدولي المرقم 2199 في شباط 2015 هو الاهم و الاقوى من بين الاجراءات المتخذة بهذا الشأن خاصة وان القرار يطالب جميع الدول باتخاذ اجراءات لمنع تهريب الاثار العراقية و المتاجرة بها و تامين اعادتها الى موطنها الاصلي.

ان هذا القرار صدر باجماع اعضاء مجلس الامن و بموجب الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي يحمل صفة الالزام حيث يمكن لمجلس الامن ان يتخذ التدابير اللازمة لصون السلام والامن الدوليين طالما ان تهريب داعش للاثار العراقية يساهم بتمويل الاعمال الارهابية التي تطال كل دول العالم دون استثناء.

واليوم وبعد تحرير معظم اراضينا التي كانت محتلة من قبل عصابات داعش الارهابية وعودة الاف المواقع الاثرية الى احضان الوطن فان العراق بحاجة ماسة الى مساعدة الدول الصديقة والمنظمات الدولية والمجتمع المتمدن من اجل اعادة تأهيل متاحفنا ومواقعنا الاثرية واستعادة ما نهب من اثارنا خلال الفترة المنصرمة.

وبهذا الصدد نطالب منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم وبسبب هذه الظروف الاستثنائية باعادة الروح للجنة التنسيق الدولية لصون التراث الثقافي العراقي ( I C C ) والتي كانت قد تأسست عام 2003 حيث سيكون لهذه اللجنة كما تضمنت ذلك المادة 2 من النظام الاساسي لها تقديم المشورة للمدير العام لليونسكو والتي ستعلم بدورها السلطات العراقية والدول الاعضاء بشأن التدابير الواجب اتباعها لتعزيز التعاون الدولي و تحسينه لصون التراث العراقي من خلال:

وضع اطار مهني بتوقيتات معلومة يهدف لحماية فورية للموروث الثقافي العراقي الذي خربته داعش و اخر طويل الآمد لتحديد الاولويات و المعايير العلمية وتبادل الخبرات و المعارف و تحديد التمويل من قبل الدول المانحة و تقديم المساعدة للسلطات العراقية لحماية الموروث و استعادة ما نهب منه.

نحن نعتقد ان الحاجة للجنة التنسيق الدولية (I C C) هي حاجة ملحة جدا بسبب النتائج والمعطيات التي ظهرت بظهور الجماعات الارهابية التي تتخذ من استهداف الموروث الثقافي ذريعة لزعزعة السلم الاهلي.

املنا كبير ان يقف كل مثقفي العالم و المتاحف و المتخصصين و مراكز الابحاث معنا في هذه المرحلة التي نشرع بها بتأهيل ما خربته داعش في مواقعنا الاثرية و متاحفنا .

ونحن في وزارة الثقافة على استعداد تام في تقديم كل التسهيلات اللازمة لانجاح هذا التجمع و ماينتج عنه من توصيات لغرض تنفيذها على ارض الواقع.

ونكرر شكرنا و تقديرنا للمنظمين والقائمين على هذا المؤتمر الذي نتمنى له النجاح و تحقيق اهدافه و ان نخرج من خلال العروض و المداخلات بتوصيات مهمة لانقاذ ارث انساني يتداعى نحن جميعا مؤتمنين عليه في هذا المفصل التاريخي من عمر البشرية.

و السلام عليكم

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000