هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إنقلاب السحر على الساحر !

سامي العامري

تشاجر قلم حبر مع قلم رصاص فصاح به :

أنت متخلف

فنهرَهُ قلمُ الرصاص بالقول : وأنت أحمق،

أنسيتَ أن الفنانين نفذوا من خلالي أحلى اللوحات ؟

فقال قلم الحبر : وأنت، أنسيتَ الصحف والمجلات والرسومات الفنية ؟ أنا سليل الحبر الصيني

وبعد أن تخانقا وتجادلا طويلاً حول أيهما الأفضل

قاطعهما النت قائلاً :

كلاكما دقَّة قديمة ومكانكما الطبيعي هو المتاحف.

فذهبا يائسَين بائسَين إلى المتحف

فقال لهما المتحف : نحن لا نستضيف إلا ما يعود لما قبل التأريخ.

فعادا وكلهما حيرة

فمرَّ بهما الشعرُ مصادفةً فشكيا له همَّهما فقال :

مشكلتي نفس مشكلتكما، مع فارق في السبب.

   وما السبب يا رعاك الله؟ سألاه فأجاب:

كنتُ مقدساً مثل سِرٍّ كوني لذيذ

فأصبحتُ اليوم كراقصة الستربتيز

فتركاه واحتكما إلى القصة فقالت لهما :

نحن من حزب واحد،

فقارىء اليوم يريد قصة من سطرٍ واحدٍ فقط

فطبطبا على كتفها وذهبا إلى الرواية فقالت باكتئاب :

وأنا الأخرى ما عاد يطَّلعُ علي ولا يتطلعُ إليَّ إلا القلة

أو إذا التفتَ لي الحظ فتحولتُ إلى فلمٍ سينمائي أو مسلسلٍ تلفزيوني.

فتنفَّس الإنترنت الصعداء قائلاً للجميع :

هل تتذكرون بجماليون ومحنته مع تمثال حبيبته جالاتيا؟

وهكذا فحتى الفنون صارت من عائدياتي ...

دار هذا الحوار، والإنسان غائب أو مغيَّبٌ لا فرق

بينما الحاضر البديل هو الروبوت

وسيتطور ويتعطَّر ويتوهَّج ويتغنّح،

والبطالة المقنَّعة أخطر سرطانٍ بشري

لا ينفع معه علاج ولا دواء ولا داء

ـــــــــــ

برلين

شباط ـ 2017

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2017-02-19 06:29:34
صباحك معبق أو عوابق ست رائدة جرجيس
وأحيِّي نشاطك
وإبداعاتك التي يكمن خلفها عبق الليمون

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2017-02-19 06:11:45
أكيد عزيزي المبدع الألق كوثر الحكيم
بينما الشاعر أو المثقف الغربي يحذر ويوصي وهو خائف ويتعرض للإستخفاف والسخرية
غير أنه لا يبالي
ولكن نحن نتخذ الإختلاف بيننا موضوعاً أساسياً وننسى المحنة الأصلية !!
فمشكتنا أساساً في الإدِّعاء والنرجسية الطريفة
مودتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2017-02-19 06:04:54
محبتي للصديق الأثير صبيح
تتذكر قلعة دزة في ثمانينيات القرن الفائت !
أنتظر زيارتك في الربيع
محبتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2017-02-19 05:49:21
كل الإمتنان للمبدعة السمحة سهام وليد
وأبهجني مرورك العبق وأنت الذواقة
صباح من أريج

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2017-02-19 05:40:49
مودات موصولات للأديب الثقيف ناظم قدري
أضحكني أحدهم بالقول : هو وين أكو روبوت بالعراق وبلدان الاعاريب !!؟
وهو يعني أني نائم ورجلاي في الشمس غير أنه لم يلتفت إلى أني أنظر للأشياء نظرة كونية فالحدود تلاشت وأنا أراقب وطني بقلق منذ عقود
خالص الإمتنان

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2017-02-18 20:49:54
موجة التكنولوجيا تستقطب كل شيء وحسرة على الكتب الورقية التي كنا نستعيرها من صديق او المكتبة العامة وكثيرا ما انتظرت ان ينام الاهل كي اخذ احدها من مكتبة البيت المخصصة للكبار حينها.
كنا نجمع اقلام الرصاص بالوانها الخارجية المنوعة واقلام الجاف. باتت فقط للديكور
يا للاسف
احسنت الشاعر سامي العامري القدير برسم الواقع الاليم اطيب التحيات

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 2017-02-18 18:31:07
الشاعر المتميّز سامي العامري
عاطر التحايا

بينما الحاضر البديل هو الروبوت
وسيتطور ويتعطَّر ويتوهَّج ويتغنّح،
والبطالة المقنَّعة أخطر سرطانٍ بشري
لا ينفع معه علاج ولا دواء ولا داء !

هذا هو الحال يا صديقي كما خطّه قلمك النابه. البطالة "سرطان بشري" نتاجه الفقر والمجاعة والحرمان الذي يسلطه علينا جشع دول المال والفساد في العالم. قلم الرصاص أكثر رحمة من الروبوت.
دمت بكل خير وصحة وأمان.

مودتي الخالصة
كوثر الحكيم

الاسم: صبيح ثامر
التاريخ: 2017-02-18 12:38:13
وما السبب يا رعاك الله؟ سألاه فأجاب:

كنتُ مقدساً مثل سِرٍّ كوني لذيذ

فأصبحتُ اليوم كراقصة الستربتيز
,,,,,,,,,,,,,,, روعة هذه وتعيدنا الى اخوان الصفا حيث اغلب نصوصهم تبدأ بعبارة واعلم يا رعاك الله ههههه

الاسم: سهام وليد
التاريخ: 2017-02-18 10:43:27
من اجمل ما قرأت من عبارات حول ازمة التكنولوجيا والانسان :
دار هذا الحوار، والإنسان غائب أو مغيَّبٌ لا فرق

بينما الحاضر البديل هو الروبوت

وسيتطور ويتعطَّر ويتوهَّج ويتغنّح،
؟؟؟؟؟
قارصة جدا هههه

الاسم: د. ناظم قدري
التاريخ: 2017-02-18 10:35:01
اجمل عبارات التحية
وشكرا على اعلامي
التواصل على الفيسبوك ثقيل ومع هذا تركت لك سطرا هناك!
نصك على قدر من الروعة في الحبكة والتسلسل العذب ما يجعله جديرا بان يكون مسرحية من فصل واحد,,, مسرحية حديثة




5000