..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رســالة محافـظة الانبــــار الاخباريــــة

نهاد شكر الحديثي

 

جدد وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، ، دعوته الى اعلان حالة الطوارئ وتنصيب حاكم عسكري في محافظة الأنبار. وقال الفهداوي، وهو رئيس كتلة الوفاء للانبار في حديث لـه , "اجدد دعوتي الى اعلان حالة الطوارئ في محافظة الأنبار"، مبينا أنه "في كل دول العالم تعلن حالة الطوارئ للتصدي لاي تهديد غير تقليدي". وأضاف الفهداوي، انه "من غير المعقول تفنيذ إجراءات اعتيادية في ظروف غير اعتيادية في الأنبار"، لافتا الى أن "حكم العوائل (العشائر) هو السائد في الأنبار". ودعا الفهداوي، الى تنصيب حاكم عسكري لمدة عام في الانبار بعد اعلان حالة الطوارئ". 

التقى محافظ الانبار السيد صهيب الراوي بالحكومة المحلية لقضاء القائم، وتناول اللقاء موضوع تحرير المدينة ومستقبلها بعد تحريرها، وقال السيد فرحان فتيخان قائمقام القائم ان اللقاء تضمن ايضا اجور الفلاحين والمزارعين الذين سلموا انتاجهم للشركة العامة لانتاج الحبوب بوصولات رسمية قبل احتلال المدينة ولكنهم لم يستلموا اثمانها من الحكومة لحد الان من جانب اخر التقى محافظ الانبار السيد صهيب الراوي بالحكومة المحلية لقضاء الخالدية خلال زيارته لها برفقة عدد من اعضاء مجلس المحافظة مطلعا على الواقع الخدمي فيها وتلبية احتياجات المدينة 

قامت منظمة سند لبناء السلام ندوة حوارية لتحديد التصورات والاعتقادات حول النزاع القائم في محافظة الانبار شارك فيها مجموعة من الأساتذة والمختصين ومجموعة من اساتذة الاعلام والاعلاميين وبعض مسؤولي منظمات المجتمع المدني وتم مناقشة عدة محاور منها التحديات والمشاكل الحالية ..الاسباب والنشوء وكذلك الادوار والعلاقات المؤثرة على عملية الاستقرار والمساهمات والمواقف (الحكومة المحلية والعشائر والجهات المحلية ) ودورها في استقرار المحافظة .وأبدى السادة الحضور آرائهم ومقترحاتهم للخروج من هذه الأزمة القائمة بعد داعش الإرهابي وأقيمت الندوة على قاعة الوركاء في فندق الشيراتون

 قامت منظمة سند لبناء السلام ندوة حوارية لتحديد التصورات والاعتقادات حول النزاع القائم في محافظة الانبار شارك فيها مجموعة من الأساتذة والمختصين ومجموعة من اساتذة الاعلام والاعلاميين وبعض مسؤولي منظمات المجتمع المدني وتم مناقشة عدة محاور منها التحديات والمشاكل الحالية ..الاسباب والنشوء وكذلك الادوار والعلاقات المؤثرة على عملية الاستقرار والمساهمات والمواقف (الحكومة المحلية والعشائر والجهات المحلية ) ودورها في استقرار المحافظة .وأبدى السادة الحضور آرائهم ومقترحاتهم للخروج من هذه الأزمة القائمة بعد داعش الإرهابي وأقيمت الندوة على قاعة الوركاء في فندق الشيراتون 

بحضور الدكتور نافع حسين مدير عام تربية الانبار، اقامت شعبة معلمي ومعلمات التربية الخاصة لمديرية تربية الانبار اجتماعها الاول لمتابعة مسيرة التربية الخاصة في المحافظة ، وقال السيد جمال العزي مسؤول الشعبة انه بعد ان لملمنا جراحاتنا عقدنا اجتماعنا الاول بحضور معلمي معلمات التربية الخاصة في مدرسة الزهراء للبنات ،وباشرنا بعون الله بمتابعة التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة، وقد شرفنا حضور السيد مدير عام تربية الانبار الدكتور نافع حسين علي حيث ابدى توجيهاته ومتابعته لعمل الكادر في هذا المجال والتركيز على احتواء حالات التلاميذ وتقديم كافة الدعم لهم بما يعزز مكانتهم في المؤسسة التعليمية والمجتمع كما وحضر الاجتماع السيد قتيبة مدير قسم التعليم العام استقبلت مديرية تربية الانبار وفدا يمثل وزارة التربية ممثلة بالسادة سعدي العكيدي مدير الاشراف العام وشاكر مدير عام الامتحانات في الوزارة، والتقى الوفد بالدكتور نافع حسين مدير عام تربية الانبار والكادر التربوي المتقدم فيها، وتم مناقشة الواقع التربوي لمحافظة الانبار واحتياجاتها وموضوع التعيينات الجديدة وحصة المحافظة، كذلك تم التطرق الى واقع الاشراف التربوي والتكثيف من زيارات المدارس ، كما تم دراسة واقع التربية الخاصة والصعوبات بان تكون هناك في المدارس اجنحة خاصة للتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة في هذا المجال وشمول الكوادر المشتغلة في هذا التخصص بمنح مالية ازاء ما يقدموه من خدمة لهذه الشريحة من التلاميذ-ويذكر ان شعبة معلمي ومعلمات التربية الخاصة قد اعقدت في وقت سابق اجتماعها الاول لمتابعة مسيرة التربية الخاصة في المحافظة بحضور الدكتور نافع حسين مدير عام تربية الانبار، وقال السيد جمال العزي مسؤول الشعبة انه بعد ان لملمنا جراحاتنا عقدنا اجتماعنا الاول بحضور معلمي معلمات التربية الخاصة في مدرسة الزهراء للبنات ،وباشرنا بعون الله بمتابعة التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة، بحضور الدكتور نافع حسين مدير عام تربية الانبار، اقامت شعبة معلمي ومعلمات التربية الخاصة لمديرية تربية الانبار اجتماعها الاول لمتابعة مسيرة التربية الخاصة في المحافظة ، وقال السيد جمال العزي مسؤول الشعبة انه بعد ان لملمنا جراحاتنا عقدنا اجتماعنا الاول بحضور معلمي معلمات التربية الخاصة في مدرسة الزهراء للبنات ،وباشرنا بعون الله بمتابعة التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة، وقد شرفنا حضور السيد مدير عام تربية الانبار الدكتور نافع حسين علي حيث ابدى توجيهاته ومتابعته لعمل الكادر في هذا المجال والتركيز على احتواء حالات التلاميذ وتقديم كافة الدعم لهم بما يعزز مكانتهم في المؤسسة التعليمية والمجتمع كما وحضر الاجتماع السيد قتيبة مدير قسم التعليم العام

  طالب مجلس العشائر المتصدية للإرهاب في الأنبار سلطات المحافظة بتطبيق وثيقة عهد أهل الانبار ، فيما اتهم زعماء قبائل وصحفيون وباحثون منظمة امريكية لديها مقران في بغداد واربيل بـ(التمهيد لتقسيم العراق). وقال رئيس مجلس العشائر المتصدية للإرهاب في الأنبار رافع عبد الكريم الفهداوي في تصريح إن (تطبيق وثيقة عهد اهل الأنبار يمكن ان يُعدل بالدرجة الأولى وضع المحافظة بصورة صحيحة ) ، لافتاً الى أن أن (تطبيق هذه الوثيقة، الموجودة لدى مديرية عشائر الأنبار، يعد خطوة صحيحة ومدخلاً سليمًا لإعادة الاستقرار والأمن وابعاد الفاسدين بالشرطة والحشد العشائري عن الأنبار). وطالب الفهداوي الحكومة المحلية والقيادات الأمنية والحشد العشائري بـ(تطبيق الوثيقة وتفعيل اللجان المناطقية)، موضحاً انها(تتضمن ضوابط رجوع العوائل النازحة لمناطقها، وضوابط استبعاد العوائل الحاضنة لûداعش، واستبعاد الفاسدين من ضباط الشرطة او الحشد العشائري). وكان مجلس العشائر المتصدية للإرهاب قد وضع الوثيقة المذكورة قبل تحرير الرمادي في 2015. 

قال رئيس مجلس عشائر الانبار رافع الفهداوي ، ان وجود تنظيم "داعش" الارهابي في ثلاث مناطق حدودية للمحافظة يشكل خطرا من قيام التنظيم بهجمة مباغتة على المحافظة ، فيما اشار الى ان الحشد العشائري والقوات الامنية مازالت غيرة مستعدة بشكل كامل. وتحدث الفهداوي لـ"عين العراق نيوز" ان "سيطرة تنظيم "داعش" الارهابي على مناطق عنة وراوة والقائم في الانبار، بين العراق وسوريا والاردن، يشكل خطرا كبيرا من امكانية قيام التنظيم بهجمة مباغتة على المحافظة".وبيًن، ان "القوات الامنية في المحافظة مازالت غير مستعدة لمسك المفاصل الامنية كافة في المدينة، وهناك عددا كبيرا من هذه القوات لم تستكمل اجراءات عودتها الى المؤسسات الامنية بسبب الهيكلة التي حدثت عند احتلال التنظيم للمحافظة".وتابع، ان "الحشد العشائري عليه الكثير من شبهات الفساد، وعلامات استفهام على قياداته ومقاتليه، وفيه عدد كبير من الفضائيين وبناءً على هذه المعطيات يكون غير مستعد لحماية المحافظة" مؤكدا ان "الحشد العشائري كان يفترض ان يكون من اهالي المنطقة وممن وقفوا بوجه داعش 

اعلن قائممقام مدينة الرمادي بمحافظة الانبار ابراهيم العوسج ، تبنى صندوق اعادة اعمار المناطق المحررة مشروع اعادة اعمار مستشفى الرمادي العام بالإضافة الى اعادة 31 مدرسة متضررة في المدينة، واضاف ان "ممثلي صندوق اعادة اعمار المناطق المحررة اجتمعوا في مبنى مجلس محافظة الانبار وسط مدينة الرمادي، واطلعوا على كشوفات اللجان المختصة وقرروا تبني مشروع اعادة اعمار مستشفى الرمادي العام فضلا عن اعادة اعمار 31 مدرسة متضررة جراء العمليات العسكرية والارهابية،، وتابع \صندوق الاعمار سيباشر في غضون الايام القليلة المقبلة باعمار مستشفى الرمادي العام بالتعاقد مع شركات مختصة ، فضلا عن اعادة اعمار 31 مدرسة متضررة جراء العمليات العسكرية والارهابية داخل مدينة الرمادي"، لافتا الى ان "نسب الاضرار في هذه المدارس بلغت نسباً كبيرة" 

الإعلان عن إقامة مجمعات سكنية خاصة للعوائل التي انتمى أبناءها لتنظيم داعش الإرهابي، أحد الطروحات التي تم التطرق إليها في المؤتمر الأول لشيوخ عشائر الأنبار الذي عقد مؤخرالأول مرة في داخل المحافظة بعد تحريرها من هيمنة تنظيم داعش بحضور سياسي و عسكري، إضافة إلى الحضور العشائري،،وخلص المؤتمر إلى إتخاذ قرارات على الأرض تهدف إلى تطبيع الأوضاع في المحافظة،إضافة إلى العمل على الاستقرار الأمني والسياسي في المحافظة. وأكد المشاركين في المؤتمرعن سماح قيادة عمليات الأنبار بعودة العوائل النازحة إلى جزيرة الخالدية ابتداءا من أوائل شهر آذار المقبل .المؤتمر ناقش وضع داعش وعلاج بعض القضايا الموروثة كالاشكالات العشائرية، كما تحدث عن كيفية التعايش في المحافظة بعد طرد داعش،،تكاتف شيوخ عشائر الانبار وتوحيد الصفوف سيحل جميع المشاكل بالمحافظة

نهاد شكر الحديثي


التعليقات




5000