.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مَهْزُومُونَ

لحسن الكيري

نظم: لِيُونْ فِيلِيبِّي*

ترجمة: الدكتور لحسن الكيري                  

                                                                                                                                 

 

 

وَسَطَ سَهْلِ الْمَانْتْشَا

عَادَ مِنْ جَدِيدٍ وَجْهُ ضُونْ كِيخُوتِي

لِيُرَى عَابِرًا.

***

اَلآنَ تَمُرُّ أَسْلِحَتُهُ عَلَى الْحِمَارِ وَحِيدَةً وَ مُنْبَعِجَةً،

بَيْنَمَا يَسِيرُ الْفَارِسُ خَالِيًا مِنَ الْدِّرْعِ وَ وَاقِيَ الظَّهْرِ

يَسِيرُ وَ هُوَ طِافِحٌ بِالْمَرَارَةِ،

إِذْ هُنَاكَ انْتَهَتْ إِلَى الْقَبْرِ

مَعَارِكُهُ الْأَثِيرَةُ.

يَسِيرُ وَ هُوَ طَافِحٌ بِالْمَرَارَةِ،

إِذْ هُنَاكَ "تَعَثَّرَ حَظُّهُ"

فِي شَاطِئِ بَارْثِينُو، قُبَالَةَ الْبَحْرِ.

***

وَسَطَ سَهْلِ الْمَانْتْشَا

عَادَ مِنْ جَدِيدٍ وَجْهُ ضُونْ كِيخُوتِي

لِيُرَى عَابِرًا.

يَسِيرُ وَ هُوَ طِافِحٌ بِالْمَرَارَةِ،

يَسِيرُ الْفَارِسُ مَهْزُومًا وَ هُو قَافِلٌ إِلَى مَوْئِلِهِ.

***

كَمْ مَرَّةٍ يَا ضُونْ كِيخُوتِي وَسَطَ نَفْسِ السَّهْلِ

أَرَاكَ هَكَذَا عَابِرًا فِي سَاعَاتِ الْخَيْبَةِ!

وَ كَمْ مَرَّةٍ أَصِيحُ بِكَ: اِجْعَلْ لِي مَكَانًا عَلَى مَطِيَّتِكَ

وَ خُذْنِي مَعَكَ إِلَى مَوْئِلِكَ!

اِجْعَلْ لِي مَكَانًا عَلَى مَطِيَّتِكَ؛

أَيُّهَا الْفَارِسُ الْمَهْزُومُ، اِجْعَلْ لِي مَكَانًا عَلَى مَطِيَّتِكَ

فَأَنَا كَذَلِكَ أَسِيرُ طَافِحًا

 بِالْمَرَارَةِ

وَ مَا عَادَ بِإِمْكَانِي أَنْ أَخُوضَ الْحَرْبَ!

***

أَرْدِفْنِي خَلْفَكَ عَلَى كِفْلِ فَرَسِكَ،

يَا فَارِسَ الشَّرَفِ،

أَرْدِفْنِي خَلْفَكَ عَلَى كِفْلِ فَرَسِكَ،

وَ خُذْنِي كَيْ أُصْبِحَ مَعَكَ

 رَاعِيًّا.

***

وَسَطَ سَهْلِ الْمَانْتْشَا

عَادَ مِنْ جَدِيدٍ وَجْهُ ضُونْ كِيخُوتِي

لِيُرَى عَابِرًا.

*القصيدة في الأصل الإسباني:

Vencidos

Por la manchega llanura
se vuelve a ver la figura
de Don Quijote pasar.
***
Y ahora ociosa y abollada va en el rucio la armadura,
y va ocioso el caballero, sin peto y sin espaldar,
va cargado de amargura,
que allá encontró sepultura
su amoroso batallar.
Va cargado de amargura,
que allá «quedó su ventura»
en la playa de Barcino, frente al mar.
***
Por la manchega llanura
se vuelve a ver la figura
de Don Quijote pasar.
Va cargado de amargura,
va, vencido, el caballero de retorno a su lugar.
***
¡Cuántas veces, Don Quijote, por esa misma llanura,
en horas de desaliento así te miro pasar!
¡Y cuántas veces te grito: Hazme un sitio en tu montura
y llévame a tu lugar;
hazme un sitio en tu montura,
caballero derrotado, hazme un sitio en tu montura
que yo también voy cargado
de amargura
y no puedo batallar!
***
Ponme a la grupa contigo,
caballero del honor,
ponme a la grupa contigo,
y llévame a ser contigo
pastor.
***
Por la manchega llanura
se vuelve a ver la figura
de Don Quijote pasar...

*شاعر إسباني معروف جدا. ازداد في 11 أبريل من سنة 1884 بإقليم ثامورا بإسبانيا و توفي في مدينة مكسيكو بالمكسيك في 18 شتنبر من سنة 1968. كان ينتمي إلى عائلة غنية و ذات نفوذ. لم تبدأ مسيرته المهنية في الأدب و لكن في الصيدلة إذ كان صيدليا و زاول هذه المهنة في عدة أرجاء من إسبانيا. يتراوح إنتاجه الأدبي بين جنسين هما الشعر و المسرح. و لا يجب أن ننسى أنه ترجم عدة أشعار للشاعر الأمريكي وولت ويتمان كما اقتبس بعض أعمال المسرحي الإنجليزي الكبير ويليام شكسبير. و هذه القصيدة التي أقدمنا على ترجمتها تعبر عن هموم الإنسان و تضحياته في دوامة الحياة و الموت. هذا و قد غنى هذه القصيدة المغني الإسباني الشهير و المسمى بخوان مانويل سِرَّاتْ. و هي تنتمي إلى ألبومه المعروف و الموسوم بعنوان: "Mediterráneo" و الذي صدر سنة 1971.

                                                                                                                 

لحسن الكيري


التعليقات




5000