..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن

تضامن عبد المحسن

متحديا الارهاب والظلاميين

ينطلق مهرجان المربد في دورته الثالثة عشر

بمشاركة عربية واجنبية

  تضامن عبدالمحسن

افتتح مهرجان المربد الشعري دورته الثالثة عشر، تحت شعار "الشعر حاضر البصرة وماضيها"، بحضور اكثر من 250 شاعرا وشاعرة من العراق ومن مختلف الدول العربية والاجنبية، وحملت الدورة اسم الشاعر الراحل مهدي محمد علي. جاء ذلك مساء يوم الاربعاء الاول من شباط الجاري، في قاعة فندق الشيراتون في البصرة الفيحاء، وقد زينت الالعاب النارية سماء البصرة ابتهاجا بهذا الحدث الذي افتتحه محافظ البصرة ووكيل وزارة الثقافة طاهر ناصر الحمود ورئيس شبكة الاعلام العراقية علي الشلاه ورئيس اتحاد الادباء والكتاب في العراق ورئيس اتحاد ادباء البصرة، وعدد اعضاء مجلس المحافظة.

بدأ المربد حفله بكلمة محافظ البصرة مرحبا بالشعراء ومربدهم المتلألئ شعرا، مؤكدا خلال كلمته على حرص البصرة في دعم الثقافة والوقوف مع الشعراء في محافل الشعر والادب، مشيرا الى ماتمتلكه البصرة من موارد جعلتها العاصمة الاقتصادية في العراق، داعيا الى التصويت على ان تكون العاصمة الثقافية لعام 2018.

بينما اكد وكيل وزارة الثقافة في كلمته على ان المربد تميز عن غيره من الفعاليات الاخرى بالحضور الكبير للشعراء، متمنيا ان يغادر المهرجان طابعه الاحتفالي الذي ينتهي بعودة المحتفلين، كونه مناسبة ثقافية موسمية، الى مشروع ثقافي دائم، مقترحا تشكيل لجنة من الادباء والمثقفين للبحث في كيفية تطوير المهرجان الدوري وتحويله الى مناسبة دائمة.

ثم بدأ الاحتفال بالغناء والطرب البصري من خلال فرقة اوركسترا البصرة، التي اطربت الحضور بالأغاني البصرية التراثية. لتبدأ بعد ذلك القراءات الشعرية التي افتتحها الشاعر البنجابي اماجيت شاندان، ثم تلاه شاعر من مصر ومن الكويت وايران وبريطانيا، ليتحفنا الشاعر العراقي كاظم الحجاج بمقطوعات شعرية صفق لها الحضور طويلا، واخيرا اختتم الجلسة الشاعر شوقي عبد الامير بقصيدته لن اصمت.

  قالوا عن مهرجان المربد جاسم العياف/كاتب يمثل مهرجان المربد في هذه الظروف تحديا للثقافة العراقية، فالممارسات الثقافية في هذه الاجواء التي يشهد فيها العراق هجمة شرسة، تعبر عن روح الشعب العراقي، وان المثقف العراقي غير منعزل عن التحديات التي تواجهه وما المربد الا علامة كبيرة لنجاح المسيرة الثقافية.  

 عالية نصيف/ كاتبة اي نشاط ثقافي أو ادبي او فني يحدث في العراق المتشابك بالازمات يعني حالة صحية، اي تواجد لمبدعي التخصص ومزاحمتهم البعض على الجلوس والاشتراك هو دليل صحي، لأن يعكس اصرار كل العراقيين على تأكيد وجودهم وابداعهم وانتاجهم محاولين تغيير الواقع السيء الى واقع افضل.  

 فارس حرام/ شاعر يشكل المربد مصدر سعادة لنا لأهميته التاريخية، وخاصة انعقاده في هذا الظرف الذي يمر به العراق، لأننا دائما بحاجة الى تأكيد قيم الجمال وقيم السلام والإخاء التي دائما مايبشر بها الشعر بين الامم، واقامة مهرجان شعري في هذا الظرف هو تبشير بهذه القيم.   ادريس الصغير/كاتب تونسي كان لي حضور سابق في عدة دورات للمربد، وتغيبت عن العراق طويلا، وهذه عودتي مجددا في هذا المهرجان، لي اصدقاء هنا تعرفت اليهم من خلال مهرجانات المربد السابقة، جئت هنا لإعادة التواصل معهم ومع الادب العراقي، وانا سعيد بهذا الحضور.  

 المكتبة الجوالة وجرى على هامش المهرجان افتتاح معارض كتب تصدرها معرض كتاب المكتبة الجوالة لدائرة العلاقات الثقافية العامة، التي اشاد بفكرتها وطريقة عرض الكتب فيها، كل من محافظ البصرة ووكيل وزارة الثقافة السيد طاهر الحمود، كما اكد ذلك عدد كبير من الأدباء والمثقفين.

وتشكل المكتبة الجوالة مشروعا ادبيا لبغداد بعد انضمامها الى شبكة مدن الابداع في اليونسكو عام 2015.   هذا وقد صدر عن المهرجان العدد الاول من جريدة "المربد" بخمسة عشر صفحة تناولت مختلف المواضيع الادبية والفنية والثقافية.  

القسم الاعلامي دائرة العلاقات الثقافية العامة 

 

قصر الثقافة في البصرة يستذكر السنباطي

سعدي السند بالتعاون مع ملتقى جيكور الثقافي اقام قصر الثقافة والفنون في البصرة جلسة فنية للحديث عن أمير النغم الموسيقار رياض السنباطي مساء الأثنين 30/1/2017. وتحدث فيها الأديب صبيح عمر عن السنباطي ودوره الكبير في اغناء الموسيقى العربية في زمنها الذهبي بألحان مازالت خالدة وتشكل على الدوام ارثا مهما في ميدان الأغنية العربية.

 مستعرضا جوانب مهمة في حياة السنباطي الأنسان والسنباطي الموسيقار وكيف استطاع هذا المتذوق المحترف للفن العربي الموسيقي ان يؤسس مدرسة سنباطية خاصة في اللحن وكيف أوصل الموسيقى العربية مع عدد من معاصريه من الملحنين الى ان يكون لها حضورها العالمي وان تكون موجودة في ارجاء الدنيا.

 وشهدت الامسية عرض فيلم وثاقي عن الموسيقار الخالد رياض السنباطي مع مداخلات وتعقيبات أغنت الأمسية من قبل الحضور الكريم ولد السنباطي في 30 /11/ 1906م في مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط بشمال دلتا مصر، ونشأ في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية في بيئة فنية موسيقية. ومع تطور أسلوب "السنباطي" وسطوع نجم كوكب الشرق أم كلثوم في منتصف الثلاثينيات، كان لا بد لهذين النجمين من التلاقي، وكانت البداية بأغنية "على بلد المحبوب وديني"، التي قدمت عام 1935م ولاقت نجاحا كبيرا، لينضم السنباطي إلي قائمة ملحني أغنيات أم كلثوم والتي كانت تضم محمد القصبجى وزكريا أحمد.

 وإلي جانب كوكب الشرق أم كلثوم لحن "رياض السنباطي" للكثير من سلاطين الطرب أمثال "منيرة المهدية"، "فتحية أحمد"، "صالح عبد الحي"، "محمد عبد المطلب"، "عبد الغني السيد"، "أسمهان"، "هدى سلطان"، "فايزة أحمد"، "سعاد محمد"، "وردة"، "نجاة"، و"عزيزة جلال"

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000