..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جنة فيينا الصغيرة

بدل رفو المزوري

  

الحديقة اليابانية في فيينا.. رحلة مع الشجر والماء والحجر والطقوس اليابانية

فيينا\النمسا

  

(سيتاغايا)..منطقة ضمن مناطق العاصمة  طوكيو والتي تبلغ عددها 23 منطقة وتعد بدورها ثاني اكبر منطقة ضمن مناطق العاصمة، يبلغ عدد ساكنة المنطقة 900 ألف نسمة وحسب المصادر تم تأسيس المنطقة عام 1974. وكذلك تقسم مدينة فيينا الى 23 منطقة ادارية وسكنية ايضا. ولهذه المناطق في العاصمة الحق في عقد صداقات وعقود ثقافية مع مناطق العواصم والمدن.عقدت منطقة (سيتاغايا) مع منطقة (دوبلينغ) في فيينا معاهدة الصداقة الثقافية والفنية والتبادل الثقافي كمنطقتي توائم. لذلك قامت منطقة (سيتاغايا) اليابانية بالمبادرة بترك بصماتها في العاصمة فيينا ولتكون بصمة تاريخية وتوقيعا خالداً وتترك وراءها جمال اليابان وطبيعته الساحرة وعاداته وتقاليده وبوذا عبر الحديقة اليابانية المدهشة في المنطقة رقم 19 (دوبلينغ) في فيينا.

منذ عام 1984 غدت المنطقتان توائم وتم التخطيط للحديقة بصورة فائقة ،حديقة (سيتاغايا) اليابانية الواقعة بجنب دار المسنين وهذا ما شاهدت الاعداد من المسنين يقضون اوقاتهم بالتأملات والتمتع بالطبيعة في هذا المكان الساحر.فالمكان ببساطة شعاع راحة وسلام وانسجام مع الروح والنفس والآخر.

يقع المكان في احدى اروع المناطق الهادئة في فيينا حيث الدرب الى جبل (كالهين) وغابات فيينا والمكان فرصة نادرة للابتعاد عن ارهاقات الحياة اليومية والاسترخاء قليلاً. تبلغ مساحة الحديقة الساحرة 4000 متر مربع وخلال التجوال فيها برفقة التصميم الرائع يحس الانسان بانها اكبر من حجمها بكثير وتم الانتهاء منها عام 1992 وسميت بحديقة (سيتاغايا) كي تظل تذكاراً بين المنطقتين والعاصمتين فيينا وطوكيو.

تم تصميم الحديقة من قبل مصمم الحدائق الياباني (كين ناكاجيما) بعد سنوات صداقة بين المنطقتين والاتفاقات الثقافية لتولد الفكرة لتصميم حديقة يابانية وعلى الطراز الياباني في فيينا.تضم الحديقة والتي هي بدورها استنساخ لشكل الحدائق اليابانية: الينابيع وشلال جميل وبركة ماء ساحرة وحجارة فريدة من نوعها ونباتات يابانية والشئ الجميل تصميم الجسر الخشبي ما بين بركة الماء والشلال الذي يصب ماؤه في البركة وهذا ما يمنح المكان جاذبية كبيرة وخاصة الماء المتدفق على الحجارة ويجري تحت الجسر الخشبي وجمال الحديقة لا يكمن فقط في فصل الربيع بل يتعدى الى كل فصول السنة وكل الاوقات وفيها الاحساس بالحياة في عالم آخر.

قبل الدخول الى الحديقة يوجد نصب حجري مكتوب عليه باللغة اليابانية (الدخول الى الجنة) وبهذا ترمز الحديقة اليابانية وحسب الطقوس اليابانية بانها الرمز للجنة لما فيها من مناظر طبيعية يابانية وماتحملة من رموز للاوربيين والاختلافات ما بين الحديقة اليابانية والاوربية.هناك حيث الدروب الخاصة في الحديقة لذوي الاحتياجات الخاصة واثناء الدخول يواجه الزائر مباشرة منزل الشاي والبركة الساحرة والمنزل تقليد ياباني ورؤية الشلالات من بعيد عبر الجسر الخشبي وعلى المدخل الرئيسي علقت لوحة حظر دخول الكلاب وجلب المواد الغذائية الى الحديقة وترجو الحديقة من اصحاب الكلاب بأخذ كلابهم الى المناطق المخصصة للكلاب. في منزل الشاي تقام بانتظام احتفالات وفعاليات الشاي التقليدية وهي بدورها فرصة نادرة للزوار للتعارف وممارسة طقوس شرب الشاي عند اليابانيين وخاصة يعشق النمساويون الحضارات والثقافات الغريبة عندهم. للحدائق مكانة كبيرة وخاصة عند اليابانيين ولذلك يتم انشاء الحدائق اليابانية بتفاعل كبير والحديقة (سيتاغايا)  نموذجاً للحديقة المثالية لعشاق الهدوء والاسترخاء.

تفتح الحديقة ابوابها للزوار من الساعة السابعة صباحا ولغاية حلول الظلام ،البعض يتصور بان  الحديقة مخفية في فيينا وفي احدى زوايا منطقة (دوبلينغ) ولكن البحث عنها ليس بالامر الصعب لمن يبحث عن الجمال..!! قبل الدخول الى الحديقة توجد لوحة كبيرة تبين معالم الحديقة وصداقة طوكيو وفيينا والاشياء الموجودة في هذه الحديقة وتاريخ الحديقة وماتمثله ما هو الى الانعكاس للحياة والتاريخ والصور اليابانية ومن الاشياء الموجودة في اللوحة هي :النصب الحجري، الحجارة،القصب البردي والذي يمثل لليابانيين الرمز والمكانة الكبيرة، منزل الشاي، الشلال، الفوانيس الحجرية ـ الجسر الخشبي، الينابيع الجبلية ، الاشجار، الينابيع الحجرية، ورمز بوذا مرسوم على الحجارة.

حديقة صغيرة مقارنة بالمتنزهات ولكنها تسرق وتغتال الوقت بسحرها وبرفقة التفاصيل الصغيرة والجميلة وحيث جمالها يغزو روح الانسان في كل الاوقات وفي بركة الماء حيث الاسماك الملونة وهي فرصة نادرة للعائلة بالتمتع بهذا المكان الجميل والفريد من نوعه في فيينا  بين احضان طبيعة يابانية وعالم آخر غير العالم الذي نعيشه في اوربا والبعض يقول من لدية الحنين الى الشرق والاسترخاء وحياة اليابان فما عليه إلا التوجه والعيش لساعات بين احضان الحديقة اليابانية.الدخول الى الحديقة مجاناً.تحظى الحدائق اليابانية بمكانة كبيرة ليس في الشرق فقط بل تتعدى شهرتها الى العالم كله وحديقة (سيتاغايا) في فيينا نموذجا..!!وتعد بدورها احد واحات السلام والطبيعة ،الطقوس اليابانية والحياة الهادئة والجنة الصغيرة في (دوبلينغ) هوية الحديقة اليابانية.وببساطة رحلة مع الشجر والماء والحجر والمسارات الجميلة والمقهى والاشجار القديمة والنباتات النادرة ..(سيتاغايا) جنة بامتياز..!!

  

بدل رفو المزوري


التعليقات




5000