..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فما حلو الزمانِ بمُستعادِ

أتيتُكِ ظامئاً والشوقُ حادِ

فجودي بالنميرِ على فؤادي

 

وشدّي بالقيودِ على معنّىً

بحبّكِ مستلذّاً بالصفادِ

 

فحالي عن معاناتي أبانتْ

بأنّي للرضابِ العذبِ  صادِ

 

أتيتُكِ يسبقُ الخطواتِ قلبي

مشوقا وارداً شهدَ الودادِ

 

أكادُ اليومَ من فرطِ اشتياقي

أهيمُ جوىً كقيسٍ في البوادي

 

وأضلاعي بحرِّ الوجدِ تصلى

فمنْ لي بالتعانقِ وابترادي؟

 

لقد هانتْ خطوبُ الدّهرِ عندي

وما شكوايَ الا من سعادِ

 

فيا قلبي المروّعِ بالتنائي

ونارُ هواهُ تذكو باشتدادِ

 

بنا الدُّنيا تميلُ الى فراقٍ

وتأبى جمْعنا باتَ اعتقادي

 

فلا تجهشْ على ذكرى تولّتْ

فما حلو الزمانِ بمستعادِ!!!

 

أُحسُّ إذا رآها الناسُ لحظاً

بعيني الأُفقَ يطبقُ لانسدادِ

 

فيا أحلى النساءِ ولا أُغالي

أطلْتِ عليَّ صدَّكِ وانتقادي

 

فرقّي باللقاءِ على مشوقٍ

فما جدوى التجنّي والبعادِ؟

 

ويا حلما يهيمُ بهِ خيالي

وقلبي منهُ في حرِّ اتقادِ

 

فلا تستكثري منّي سخائي

فإنَّ البذلَ من شيمِ الجوادِ

 

فحسبكِ ما لقيتُ وما أُلاقي 

وما لجراحِ قلبي من ضمادِ

 

أضيئي ظلمتي يا بدرَ ليلي

ليالي البعدِ حالكةُ السوادِ

 

فمن رأسي الى قدمي غريقٌ

تعالي بددي ظُلمَ انفرادي

 

فليلي غائمٌ بالهمِّ يهمي

وعيني لم تذقْ طعمَ الرقادِ

 

ضعي عينيكِ في عينيَّ تلقي

بريقَ هواكِ يسطعُ باتّقادِ

 

عيونُ العاشقينَ بها دليلٌ

عليهم فالهوى فيهنَّ بادِ

 

تفيضُ جوىً مدامعُها سراعاً

ويعروها الذبولُ منَ السهادِ

 

شكوتُ بذلةٍ مُرّ التجافي

فزادتْ بالتمنّعِ والعنادِ

 

وتقسو تارةً وتحنُّ أخرى

وتجرحُني وتسعفُ بالضمادِ

 

لقد حيّرتِني يا وحيَ شعري

منَ الأحبابِ أنتِ أمِ الاعادي؟

 

رأيتُ جفاوةَ الاحبابِ أقسى

على قلبي منَ الدّهر المعادي

 

فلو أقسى القلوبِ سواكِ رقّتْ

عليَّ فهل فؤادُك من جمادِ؟

 

دعي النيرانَ في قلبي سعيراً

فأخشى يستحيلَ الى رمادِ

 

تفيضُ جوانحي الحرّى سطوراً

كدمعِ العينِ يمحو من مدادِي

 

أرومُ نوالها فتصدُّ بُخلاً

وأشكوها فتمعنُ بالتمادي

 

فصبراً قد يفيضُ الماءُ عذباً

منَ الجلمودِ والصمِّ الصّلادِ

 

ولستُ بيائسٍ ما حنَّ صبٌّ

وما غنّى على الاغصان شادي

 

فحتماً إنّ بعد الصدّ وصلاً

وهلْ بعدَ القلى غيرُ الودادِ؟

 

أطلتُ الشجوَ في شكوايَ عُذراً

كأنّي قد عتبتُ على بلادي

 

تُجرجرني الجراحُ الى حديثٍ

إذا ما ندَّ تُفتحُ باطِّرادِ

 

أرومُ ضمادها فتجدّ أخرى

وأسلوها  فتربو بازديادِ

 

لقد طالَ الجفاءُ وليت َشعري

أيجمعُنا الزمانُ على وسادِ؟

 

فيا ليتَ المنامَ وأنتِ جنبي

على الحصباءِ او شوكِ القتادِ

 

ولستُ مبالياً ما دُمتِ قُربي

بما حولي الى يومِ التنادي!!

 

فغضّتْ طرفها عنّي حياءً

وفرّتْ حينما فَهِمَتْ مُرادي

 

وبتُّ بحرقةٍ أشكو اليها

وعيني خلفها ظلّتْ تنادي

رزاق عزيز مسلم الحسيني


التعليقات

الاسم: رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ: 29/01/2017 22:12:23
حياك الله بالخيرات والمسرات اخي العزيز د كوثر الحكيم
سعيد ايما سعادة باطرائك الجميل الذي ضمّخ قصيدتي باريجه العطر
لك منّي كل الود والتقدير ودمت لي أخاً عزيزا وصديقاً صدوقاً

اخوك المحب الودود
رزاق الحسيني

الاسم: رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ: 29/01/2017 13:23:02
حياك الله بالخيرات والمسرات اخي العزيز الاديب د كوثر الحكيم
سعيد ايما سعادة باطرائك الجميل الذي ضمّخ قصيدتي باريجه العطر
لك مني كل والود والتقدير ودمت لي أخاً وصديقاً صدوقاً

اخوك المحب الودود
رزاق عزيز مسلم الحسيني

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 28/01/2017 22:11:22
الشاعر الألق رزاق عزيز مسلم الحسيني
أرق تحايا الود

أضيئي ظلمتي يا بدرَ ليلي
ليالي البعدِ حالكةُ السوادِ
فمن رأسي الى قدمي غريقٌ
تعالي بددي ظُلمَ انفرادي
فليلي غائمٌ بالهمِّ يهمي
وعيني لم تذقْ طعمَ الرقادِ
ضعي عينيكِ في عينيَّ تلقي
بريقَ هواكِ يسطعُ باتّقادِ

قصيدة عشق رائعة بأكملها بصور موسيقية جميلة.
دمت بكل خير وإبداع.

تقديري واحترامي




5000