..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن

تضامن عبد المحسن

لجنة المرأة في وزارة الثقافة تسهم في استعراض حكايات لمشردات يفترشن الارصفة  

الحسن طارق

الناشطة كوريا رياح، بعد ان لجأت الى جهات متعددة من منظمات المجتمع المدني ومؤسسات حكومية، بشأن عدد من المشردات العراقيات اللواتي لا مأوى لهن ولا معيل، وممن اتخذن من الارصفة  مكانا لهن لتُمتهن كرامتهن، ولكن دون جدوى، فلجأت اخيرا الى لجنة المرأة في وزارة الثقافة، فما كان من الأخيرة الا ان تنظم ندوة حوارية استقطبت فيها دور مفوضية حقوق الانسان ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية، لطرح مشاكل المشردات، وذلك صباح يوم 26/1/2017، على قاعة منتدى بيتنا الثقافي في بغداد. الندوة الحوارية التي جاءت تحت شعار (كرامة المرأة العراقية المشردة..من يصونها)، ادارتها رئيسة لجنة المرأة في وزارة الثقافة افراح شوقي، وقدمت خلالها الناشطة كوريا رياح معاناة النساء المشردات قائلة: عملت على مساعدة الكثير من النساء المشردات، قدر الامكان، ودعوت منظمات المجتمع المدني الى رعايتهن، من بينهن الفنانة سهى عبد الامير التي تفترش الرصيف في منطقة السعدون، واستطعنا توفير كرفان بسيط لها انا ومجموعة من الفنانين يقيها حر الصيف وبرد الشتاء، ودأبت على زيارتها بين حينٍ وآخر، واقوم بتبديل ملابسها وفراشها، واخرى ايضا محامية في شارع السعدون ساعدتها بما يتيسر الحال به. كما اشارت الى ان هنالك مشردة جميلة تفترش شارع 14 رمضان بمنطقة المنصور تتحدث اللغة الانكليزية بطلاقة، قتل والدها في ذات الشارع وفقدت اخيها بحرب الكويت، ولم تجد سوى الشارع ملاذها الاخير بعد ان فقدت معيلها. موضحة ان هؤلاء المشردات واخريات تعمل على مساعدتهن لقبول ايوائهن بمركز حكومي، لكن الاخير يرفض ذلك بحجة عدم امتلاكهن اوراق ثبوتية. بعد ذلك قدمت ممثلة المفوضية العليا لحقوق الانسان في البرلمان رقية محمود ورقة تلخصت عدد المشردات ومشاكلهن والاسباب التي تدفع الحكومة على عدم ايوائهن، لأن القانون العراقي لا يسمح لأي شخص ان يسكن في مركز حكومي يعنى بحماية المعوقين والعجزة والايتام والمشردين ما لم يملكوا اوراقا ثبوتية. من جانبها قالت ممثلة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اسراء الموسوي ان "الوزارة لديها اقسام كثيرة تضم المشردين والمشردات دون سن ال18 تعمل على تدريسهم واعادة تأهيلهم حتى بلوغ سن الرشد، وبعدها تعمل الى ايصالهم الى اقاربهم او أي شخص يتكفل برعايتهم، اما المشردين من كبار السن فان الوزارة لديها عجز في الميزانية ولا تستطيع توفير مكان لهم، لكنها توصلت الى اتفاق مع احدى المنظمات الدولية لبناء كرفانات بمنطقة الأعظمية لضم اكبر عدد من المشردين". بدوره اعرب وكيل وزير الثقافة فوزي الاتروشي المشرف على لجنة المرأة في وزارة الثقافة، عن سعادته بأشرافه على انشط لجنة مرأة بين الوزارات العراقية كافة، على حد قوله، موجها شكره الى رئيستها افراح شوقي وتضامن عبد المحسن لما يقدمن من عمل كبير في خدمة المرأة العراقية، كما اكد على ان "لا يكون التشظي في الموضوع، وان لا يلقى اللوم على وزارة الثقافة، لأن المعني بهذا المجال هو وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لا وزارة الثقافة، لكن الوزارة معنية بالأسماء الثقافية الذين يعانون من عدم توفر المأوى لهم كالفنانة سهى عبد الامير، نحاول مساعدتها كما فعلنا مع الفنانة الراحلة امل طه، وها انا من خلالكم ادعوكم الى أي مقترح يمكن به مساعدة الفنانة سهى عبد الامير وسأتكفله بنفسي، لان الشارع غير امن لها وعدو المشردين". واضاف، "على وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ان تتعامل مع المشردين بإنسانية وان ترعاهم كإنسان وليس كعراقي يطلب منه ورقة ثبوتية وهو يعيش داخل حدود الدولة". من جانبها اكدت عضو لجنة المرأة تضامن عبدالمحسن، في لقاء جانبي، ان اللجنة لن تتوقف عند حدود القاعة التي اجريت فيها الندوة، بل ستتابع حال المشردات اللواتي استعرضت حالتهن، وسيكون هناك اجراء بين وزارتي الثقافة والعمل والشؤون الاجتماعية، لكي لاتبقى هؤلاء النسوة، على الاقل، ممن عرضت قصصهن السيدة كوريا بلا مأوى يصون كرامتهن، فالمرأة العراقية على مر التاريخ شامخة، ولايمكن لظروف طارئة ان تكسر هذا الشموخ. وفي مسك الختام تداخل عدد كبير من الحاضرين بينهم سعاد الصفار رئيسة جمعية النحاتين العراقيين التي بدورها دعت وزارة الثقافة ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية ان يكون هنالك عمل مشترك، لتعليم المشردين والمكفوفين والايتام مجانا، وتبعتها مداخلات اخرى للناشطة المدنية ازهار الشيخلي والاعلامي جمال البستاني واخرين. وفي الختام عرض فيلم قصير يحكي واقع المشردين ويسلط الضوء على ابرز معاناتهم. ومن الجدير بالذكر ان الندوة اقيمت بالتعاون بين دائرة العلاقات الثقافية العامة ودار الثقافة والنشر الكوردية في وزارة الثقافة، وقد حضرها عدد غفير من منظمات المجتمع المدني والمهتمات والمهتمين بشؤون المرأة.   القسم الاعلامي دائرة العلاقات الثقافية العامة 26/1/2017

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000