.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من مات على مبدأ لم يمت 

نضال السعدي

يحتفل المصريون هذه الأيام بما يدعونه بمولد سيدنا الحسين عليه السلام بإقامة الاحتفالات الدينية وزيارة المرقد  الشريف الذي يرجح المؤرخون ان الرأس الشريف قد دفن في القاهرة في مكانه اليوم في زمن الفاطميين في اليوم العاشر من جمادي الآخرة لعام ( 548 هجرية ) بعد نقله من باب الفراديس في دمشق الى القاهرة بحرا بعد بقاءه مدفونا فيها من عام (61 هجرية ) حتى عام ( 548 هجرية ) حيث تم انتقاله الى مصر في زمن الفاطميين ويقال انه تم استقبال الرأس الشريف في احتفال ضخم ، 
 ويذكر بعض المؤرخين لكن مؤرخين آخرين اضعفوا هذا الرأي لسفر العقيلة زينب من سبيها في سوريا الى المدينة ومكوثها فيها مدة طويلة ولا يمكن بقاء الرأس الشريف معها طول هذه الفترة وزيارتها لمصر جاءت متأخرة ، ورجح آخرون انه دفن بجانب قبر والدته السيدة فاطمة عليها السلام في البقيع الذي ايضا اختلف المؤرخون في موضع قبرها حيث يذكر البعض أنها دفنت بجانب قبر والدها ( صلى الله عليه و اله سلم )اي في المسجد النبوي ، وذكر مؤرخون آخرون ان رأس الإمام الشريف دفن في النجف وآخرون راحوا الى انه دفن بيوم دفن الرؤوس في اليوم الأربعين من معركة ألطف مع الجسد الأمامي الطاهر لسيدنا الحسين عليه السلام ومنه جاءت زيارة الأربعينية للأمام عليه السلام وأصبحت بعدها كذلك زيارة للمتوفين أجمع بطقوس خاصة من زيارات للمتوفين و قراءة القرآن والبكاء عليهم ،
 ومهما كانت الآراء والاجتهادات حول مكان الدفن فقد شيدت تلك الأماكن مزارات يطوف بها المسلمون فهي موضع فخر واعتزاز لكل من حظي بهذه المفخرة الشريفة ، فسيحتفل المصريون غدا وكما في كل عام بهذه المناسبة الدينية الشريفة بتوزيع الأطعمة و الاشربة على زوار الإمام في مرقده وعموم القاهرة فهم كما يقولون ان مصر محروسة لان فيها ال بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها سيدنا الحسين وسيدتنا زينب وسيدنا الحسن وسيدنا زين العابدين وسيدتنا رقية وسيدتنا نفيسة بنت الحسين وسيدتنا سكينة عليهم السلام أجمعين .

نضال السعدي


التعليقات




5000