..... 
مقداد مسعود 
.
......
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
.
محمد عبد الرضا الربيعي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاتحاد الاسيوي لكرة القدم يذبح العراق رسميا

عزيز الحافظ

في كلمات الحزن دائما نجد الصياغات تعبر عن قتامة سوداوية تقود لتلك الاحزان..... في العراق شعب ينبض  بالحياة رغم كل المآسي... ينبض رغم الفقر والفساد والمفخخات والمؤمرات والدسائس والسفاهات والتفاهات... ينبض بحب كرة القدم!

غريب هذا الشعب فكله رياضي رغم ان اللعين صدام ذبح كل جمالية في حياة العراقيين ولكن بقي الشعب يحب الرياضة عامة وكرة القدم خاصة ويتابعها وسط جمهورية الخوف بحب افلاطوني ومع كل الرعب الذي يشكله وجود الطغاة في كل مفاصل الحياة العراقية وقتها.... وكانت الملاعب الشعبية تنجب اجيالا تشهد لها الملاعب العربية والاسيوية بالتألق... رغم ان عثرة كلامية كانت تؤدي باللاعب الى مقصلة الموت وميت بلاشهادة وفاة كما حصل مع اللاعب الشهيد بشار رشيد....

وعندما سقط نظام العار بمعجزة كونية بقيت الرياضة وسط تلاعبات الوجوه الصدامية القاتمة للاسف.... مع ذلك كانت مباراة واحدة بين الزوراء والجوية تجعل ملعب الشعب مملوءا للاخر ب50 ألف سعة الملعب... وسط كل المخاطر التي لاتمر على اي خيال ولايرسمها ريشة رسام بارع الخيال.....وبعد 14 عاما كان لنا دوري شبه مستقر وعقود واحتراف ولاعبين اجانب لاول مرة من كل بلدان العالم... ولكن مع ذلك لم يكن الاتحاد العراقي لكرة القدم بمستوى المسؤولية.... والوجوه الرياضية الثورية الحقيقية انزوت ولم تتصدى للقيادة لنهضة في كرة القدم لان المال يلعب للاسف دورا في رسم خرائط وجود الغرباء في كرة القدم العراقية!!

من هو السيد مسعود ليكون رئيس اتحاد كرة القدم العراقي؟ ماهو تاريخه الرياضي وووو؟ بل ان مدينته للان تنادي بالاستقلال عن الوطن الشامخ العراق  ونادي اربيل انسحب بعد هتافات لانؤيدها مطلقا ولم يبذل السيد مسعود اي جهد لامحلي ولاعربي ولااسيوي على الاقل لرفع الحظر عن الكرة العراقية؟؟؟

اليوم الاتحاد الاسيوي مزّق القيم الرياضية كلها وحطّم احلام مئات اللاعبين العراقيين بالسطوع والبريق والشهرة والاحتراف......بعد المجهولية..

عندما حرم الفرق العراقية من المشاركة في دوري ابطال آسيا!

والسبب المعلن الحروب!!! فهل ان العراق كله غير آمن؟ وهل ان الدوري متوقف لسبب حربي؟ وهل ان الصواريخ تنهال على الملاعب العراقية وتمنع ضربات الجزاء وضربات البداية وحالات التسلل؟ ان 90% من الوطن آمن.... والملاعب كلها بعيدة عن كل خطر وحركة الطيران مستمرة فلن يصل الينا فريق من الصين او اوزبكستان مشيا على الاقدام.... بل ان مطاراتنا هدير طائراتها لايتوقف.... وقلوبنا هي شوارعنا متشوقة للعربي والاسيوي ولكن لان الاتحاد العراقي ضعيف جدا.. طعننا الاتحاد الآسيوي بمديته وحرم الملايين العراقية المتشوقة لرؤية فرقها من متعة المشاركة الاسيوية.... يجب التحرك للشكوى في الاتحاد الدولي وحتى في مجلس الامن... يجب ان يتركونا نتنفس حب كرة القدم لانهم هنا ذبحونا بسبب الشغف الكبير بحب هذه المستديرة اللعينة...

نقول للاتحاد الاسيوي....  الرياضي لايكره... ويتحمل الخسارة ويفرح للانتصار...لقد نلتم  بذبح كرة القدم العراقية ...اوسكار كرهنا لكم!!!

عزيز الحافظ


التعليقات




5000