..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صوبَ أهزوجةٍ اسمُها سدرةُ المنتهى .. 1

كريم الأسدي

أنت  لا بحرَ عندكَ هذا المساء

ولا نهرَ

لا نخلَ

لاشجر الفجر يسقيك كأس الندى

لا نساءْ

أنتَ لاصيفَ عندكَ

لانجمة الصبحِ قد مكثتْ في يديكَ

ولانجمة أمرأةٍ هطلتْ من قصورِ السماءِ

الى قَصْرِ شِعرِكَ

ياصاحبَ القَصْرِ في أول الأبتداء

 

أنتَ وحدكَ منذ الأزلْ

وألفُ سميرٍ تعثرَ في الدربِ نحوكَ حتى وصلْ

ليعرفَ ساعَ الوصولِ بأنَ خطاهُ خطتْ في الطريقِ ولمّا يصلْ

 

أطلتَ علينا فتى الماءِ هذا الفراق!

وأورثتَنا الوجدَ ياسيدَ الرافدين

أميرَ القوافيَ

ياوارثَ العشقِ والشعراء

وأِنا نديرُ الوجوهَ غروباً

ونضرعُ كلَّ مساء

لعلَ لنا نجمةً في أعالي السماء

تطلُ وتفتحُ بابا لتهبطَ منها

أميراً على النورِ و الماءِ والماءِ يأبن العراق...

 

غيَّبَتْهُ الليالي

يقولون عنهُ انتهى

أو سرى صوبَ أهزوجةٍ في بعيدِ البعيد

يُقالُ لها : سدرةُ المُنتهى .......

 

 

 1 ملاحظة : كتبت هذا النص في برلين بتأريخ  30 تشرين الثاني  2008 ولم انشره بيد انني القيته في بعض الصالونات الأدبية..

 

كريم الأسدي


التعليقات

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 09/01/2017 20:00:19
أخي العزيز كريم مرزة الأسدي..
تحياتي وشكري لأنك توسِّم ماأكتب وأنشر بنقد الناقد العارف ورأي المفكر المستنير وشفافية الشاعر والأديب الكبير...
الناس يولدون أحراراً ثم يأتي الناسُ ليسلبوا حرياتهم منهم ..مَن يفقد حريته يعمل ضد الآخر الذي لم يزل حرّاً حتى يفقد هذا الآخر حريته .هناك غيرةٌ يمكن ان اسميها : غيرةُ العبيد ..حيث يجتمع هؤلاء أو يجمعهم سيدهم أو تجمعهم عبوديتهم ليكونوا ضد الأنسان الحر .الحفاظ على الحرية يأتي من حالة وعي نادرة تمثل أسمى وأنقى درجات الوعي.
في يوم ما وعلى الهاتف وأنا أتكلم مع صديق هو صديق لك أيضاً أورد في حديثه عبارة للكاتب الكبير تشيخوف: أن أعظم ضريبة يدفعها الأنسان هي ضريبة الوعي.
لم تزل عندي ثقة بالعراق رغم كل النزيف والخسارات والتردي . العراق هو فوق العادي لأنه بدء البدء ومهد البشرية ومربي الأنسان ، ومهما تكالبت عليه المخلوقات والأنواء والأحداث بأمكانه وبانتفاضة حرّة من جسده النبيل ان يسقط كل نير.أعرف ان ثقتي في العراق تزعج بعض الغرباء والأقرباءومع هذا أثق ، ولي أسبابي.
مايخصني شخصياً ضحيتُ بالكثير من المصالح بل وحتى العلاقات هنا في المانيا لأجل الحفاظ على حريتي وضميري ، والغريب ان مثل هذه التضحية كانت واجبة أيضاً في عراق القمع والديكتاتورية!!
لدي أمل في ان يعود العراق ليساهم مجدداً في ترميم وبناء الأنسانية جمعاء . ربما سيكون هناك مساهمون آخرون بيد ان هذا الدور يليق به!!


الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 09/01/2017 19:54:02
أخي العزيز كريم مرزة الأسدي..
تحياتي وشكري لأنك توسِّم ماأكتب وأنشر بنقد الناقد العارف ورأي المفكر المستنير وشفافية الشاعر والأديب الكبير...
الناس يولدون أحراراً ثم يأتي الناسُ ليسلبوا حرياتهم منهم ..مَن يفقد حريته يعمل ضد الآخر الذي لم يزل حرّاً حتى يفقد هذا الآخر حريته .هناك غيرةٌ يمكن ان اسميها : غيرةُ العبيد ..حيث يجتمع هؤلاء أو يجمعهم سيدهم أو تجمعهم عبوديتهم ليكونوا ضد الأنسان الحر .الحفاظ على الحرية يأتي من حالة وعي نادرة تمثل أسمى وأنقى درجات الوعي.
في يوم ما وعلى الهاتف وأنا أتكلم مع صديق هو صديق لك أيضاً أورد في حديثه عبارة للكاتب الكبير تشيخوف: أن أعظم ضريبة يدفعها الأنسان هي ضريبة الوعي.
لم تزل عندي ثقة بالعراق رغم كل النزيف والخسارات والتردي . العراق هو فوق العادي لأنه بدء البدء ومهد البشرية ومربي الأنسان ، ومهما تكالبت عليه المخلوقات والأنواء والأحداث بأمكانه وبانتفاضة حرّة من جسده النبيل ان يسقط كل نير.أعرف ان ثقتي في العراق تزعج بعض الغرباء والأقرباءومع هذا أثق ، ولي أسبابي.
مايخصني شخصياً ضحيتُ بالكثير من المصالح بل وحتى العلاقات هنا في المانيا لأجل الحفاظ على حريتي وضميري ، والغريب ان مثل هذه التضحية كانت واجبة أيضاً في عراق القمع والديكتاتورية!!
لدي أمل في ان يعود العراق ليساهم مجدداً في ترميم وبناء الأنسانية جمعاء . ربما سيكون هناك مساهمون آخرون بيد ان هذا الدور يليق به!!


الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 08/01/2017 11:35:27
ص ديقي العزيز وأخي الكريم الشاعر والأديب القدير الأستاذ كريم الأسدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
بم التعلل لا أهلٌ ولا وطنٌ
ولا نديمٌ ولا كأسٌ ولا سـكنُ
أريد من زمني ذاأن يبلغني
ما ليس يبلغه من نفسه لزمنُ
نعم يا صديقي هذه هي الدنيا ، هي تدور كما تريد هي ، لا كما تريد أنت صفوا من الأكدار ...ومن هنا تأتي اللذة الكبرى في حرية الإنسان الخالصةى عندما يعيش الوحدة التامة دون قيود القيل والقال وجحيم الآخرين ....ولهذا ذهب الفيلسوف الفرنسي الشهير سارتر الآخرون هم الجحيم ههههههههههههههأدري بك أنت من عالم المضايف والروابط والطيب والكرم ...ولكن هذه كلها لا تساوي الحرية الخالصة للمفكر والشاعر ، وخلها حرّة تأتي بما تلد ، كما يقول الجواهري العظيم ... احتراماتي ومودتي الخالصة




5000