.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زَهْرَةٌ

لحسن الكيري

نظم: خِرُونِمُو دِي لَا أُوسَّا *

 

فِي عَشِيَّةٍ مُبَارَكَةٍ

سَلَّمْتِنِي، مَحْبُوبَتِي، زَهْرَةً

وَ مُنْذُ ذَاكَ الْحِينِ لَا زَالَ بِعِطْرِهَا

قَلْبِي ثَمِلَا.

                                                                         ***

كَانَتْ يَاسَمِينًا أَبْيَضَ صَافِيًا

لَكِنْ لَيْسَ كَثِيرًا كَمَا أَنْتِ؛

شِعَارُ أَحْلَامِي

رُمُوزُ حَيَاتِكِ.

                                                                         ***

لَا زِلْتُ مُحْتَفِظًا بِهِ فِي قَلْبِي

وَ فيِهِ سَيَعِيشُ أَبَدًا؛

لَقَدْ أَذْوَتْهُ قُبُلَاتِي

وَ سَقَتْهُ عَبَرَاتِي.

                                                                         ***

لَكِنْ لَا زَالَ مُحْتَفِظًا

بِعَبِيرِ نَفْسِكِ الْعُذْرِي

وَ بِأَثَرِ عَبَرَاتِكِ،

وَ نَظَرَاتِكِ رُبَّمَا.

 

سَيَكُونُ رَفِيقًا لَطِيفًا لِي

فِي عُزْلَتِي الْحَزِينَةِ؛

 وَ مَا دُمْتِ أَنْتِ لَمْ تَنْسَيْنِي بَعْدُ

فَلَنْ تَهْجُرِينِي أَبَدًا.

                                                                         ***

عِلَاوَةً عَنْ هَذَا، وَ رُبَّمَا لِسُوءِ الْحَظِّ،

قَدْ تَنْسَيْنَ حُبِّي،

فَلَنْ تَقْوَ أَوْرَاقُهُ عَلَى مُقَاوَمَةِ

عَاصِفَةُ الْأَلَمِ.

                                                                         ***

وَ فِي غَمْرَةِ مَرَارَتِي،

قَلَقِي وَ حُزْنِي،

سَيَتَقَطَّعُ إِلَى أَلْفِ قِطْعَةٍ

وَ مَعَهُ الْقَلْبُ!

*القصيدة في الأصل الإسباني:

  

Una flor

Una tarde bendecida
me diste, amada, una flor,
y de entonces su perfume
embriaga mi corazón.

Era un jazmín blanco y puro
más no tanto como tú;
emblema de mis ensueños
símbolos de tu vida.

Yo lo conservo en mi pecho
y en el siempre vivirá;
lo han marchitado mis besos
y lo he regado al llorar.

Pero conserva el aroma
de tu aliento virginal
de tus lágrimas la huella,
de tus miradas quizá.

Será el dulce compañero
de mi triste soledad;
y mientras tú no me olvides
jamás me abandonarás.

Más, acaso por desgracia,
te olvidaras de mi amor,
no resistirán sus hojas
la tormenta del dolor.

Y en medio de mi amargura,
de mi angustia y aflicción,
se deshará en mil pedazos,
¡Y con el corazón!

 

*شاعر رومانسي من بَّنَامَا. ازداد سنة 1847 ميلادية. تتميز أشعاره بالبساطة. هو ناظم النشيد الوطني لبلده. أجود أشعاره تعود إلى أيام الشباب عندما كان طالبا. جمع بين ممارسة الشعر و ممارسة السياسة. يعتبر من أكبر شعراء بَّنَامَا في القرن العشرين. توفي سنة 1907 ميلادية. 

**كاتب، مترجم، باحث في علوم الترجمة ومتخصص في ديداكتيك اللغات الأجنبية - الدار البيضاء -المغرب.

 

لحسن الكيري


التعليقات




5000