.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النَّجَاةُ

لحسن الكيري

النَّجَاةُ 

تأليف: أَضُولْفُو بْيُو كَسَارِيسْ   * 

ترجمة: الدكتور لحسن الكيري** 

 

هذه قصة من الأزمان و المماليك الغابرة. كان النحاتُ يتجول رفقة الطاغية وسط حدائق القصر. هناك ما وراء متاهة الأجانب البارزين، في نهاية ممر أشجار الحور الخاص بالفلاسفة المعدومين، قدم النحاتُ عمله الأخير: حورية ماء على شكل منبع. بينما كان غارقًا في شروحاتٍ تقنيةٍ مُتلذذًا بنشوة النصر، فطن الفنان إلى ارتسام ظلٍّ ينم عن التهديد في طلعة حَامِيهِ الجميلة. عندها تبين السبب. "كيف لمخلوقٍ وضيعٍ" - كان يفكر الطاغية لا محالة - أن يكون قادرا على فعل ما لا أستطيع فعله و أنا راعي الشعب؟" بعدها جَفَلَ طائرٌ  كان يشرب من المنبع مفزوعًا بالريح فخطرت للنحاتِ الفكرة التي يمكن أن تُنقذه. "مهما كانت وَضَاعَتُهُم" - قال مُشيرا إلى الطائر - "وجب الاعتراف بأنهم يطيرون أفضل منا".

*القصة في الأصل الإسباني:

La salvación

Esta es una historia de tiempos y de reinos pretéritos. El escultor paseaba con el tirano por los jardines del palacio. Más allá del laberinto para los extranjeros ilustres, en el extremo de la alameda de los filósofos decapitados, el escultor presentó su última obra: una náyade que era una fuente. Mientras abundaba en explicaciones técnicas y disfrutaba de la embriaguez del triunfo, el artista advirtió en el hermoso rostro de su protector una sombra amenazadora. Comprendió la causa. "¿Cómo un ser tan ínfimo" - sin duda estaba pensando el tirano - "es capaz de lo que yo, pastor de pueblos, soy incapaz?" Entonces un pájaro, que bebía en la fuente, huyó alborozado por el aire y el escultor discurrió la idea que lo salvaría. "Por humildes que sean" - dijo indicando al pájaro - "hay que reconocer que vuelan mejor que nosotros".

*كاتب أرجنتيني ولد في بوينوس آيريس في 15 سبتمبر .1914 أثرى كاساريس الأدب الفانتازي والسياسي، والخيال العلمي. ويرجع جزء كبير من معرفته إلى صداقته مع الكاتب خورخي لويس بورخيس حيث تعاون معه أدبيا في مناسبات عديدة، ولكن هذا لا يعني أن أعماله لم تحظ بالاهتمام ولكن لأن صديقه بورخيس يعتبر من أبرز الكتاب الأرجنتينين. بيو كاساريس نال جائزة ميغيل دي ثربانتس عام 1999 وتوفي في8  مارس من نفس السنة.

ولد بيو في بوينوس آيريس وهو ابن وحيد لأضولفو بيو دويك ومارطا إغناثيا كاساريس لينتش. ينتمي هذا الكاتب إلي عائلة ثرية، ولذلك استطاع أن يكرس حياته للأدب فقط، وفي نفس الوقت ابتعد عن الاتجاهات الأدبية الموجودة في ذلك الوقت. كتب روايته الأولي "إيريس ومارغريت" وهو يبلغ من العمر 11 سنة. تلقى جزءا من تعليمه الثانوي في المعهد الحر للتعليم الثانوي في جامعة بوينوس آيرس. بعد ذلك بدأ و أنهي العمل بمجالات الحقوق، الفلسفة والأدب. و بعد خيبة الأمل التي تسبب فيها التدريس بالمجال الجامعي، قرر العودة إلي ضيعته - مكان إقامة عائلته - حيث أنه لم يتلقَ أيّ زيارات، وكرس حياته تقريبا للقراءة، حيث قضى ساعات وساعات في قراءة الأدب العالمي. في الفترة بين العشرين والثلاثين، أتقن اللغة الإنجليزية و الفرنسية (التي كان يتحدث بها منذ أن كان عمره أربع سنوات) و الإسبانية. في عام 1932 قامت فيكتوريا أوكامبو بتقديمه إلي خورخي لويس بورخيس والذي أصبح صديقه المقرب بعد ذلك، حيث كتب العديد من الروايات البوليسية بالتعاون مع بورخيس تحت أسماء مستعارة مختلفة، أشهرها هونوريو بوستوس دوميك. في عام 1940، تزوج من أخت فيكتوريا الصغرى وهي أيضا كاتبة ورسامة. حصل علي العديد من الجوائز و الامتيازات من بينها: وسام جوقة الشرف عام 1981، تلقيبه كمواطن شريف في مدينة بوينوس آيرس عام 1986، جائزة ثيربانتس والجائزة الدولية لألفونسو رييس عام 1990، وجائزة كونكس دي بريانتي عام 1994.  دفن في مقبرة ريكوليتا بعد وفاته سنة 1999.

يتألف العالم الخيالي لأضولفو من الفانتازيا والأحداث الغامضة، علي الرغم من أنه في بعض الأحيان يشير إلي المناخ الفكري لمدينة بوينوس آيريس. اتسم أسلوبه بالرقي والكلاسيكية وتميز أدبه بعرض ترجمة ساخرة للرواية الفانتازية أو البوليسية التقليدية حيث مزج الفانتازيا بروح الدعابة. تتميز شخصياته بعدم الكفاءة و البلاهة. و بناء علي ذلك، فإن المؤرخ الأدبي خوسيه ميجيل أوبييدا أطلق على رواياته مسمي "الكوميديا الفانتازية". (نقلا عن ويكيبيديا بتصرف).

 

**كاتب، مترجم، باحث في علوم الترجمة ومتخصص في ديداكتيك اللغات الأجنبية - الدار البيضاء - المغرب.

 

 

لحسن الكيري


التعليقات




5000