..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جواد الحطاب يبتكر نرجسية جديدة

دجلة احمد السماوي

 
جواد الحطاب

زهرة نرسيس ثانيا  \ للشاعر جواد الحطاب  

نرسيس ذلك الفتى الجميل الذي  عشق جسده وهام به فهو  كل يوم ينظر في المرآة او الماء الساكن  ليتأمل مباهج جسده فيتعمق وجده ويضيق صدره بالمرآة الفاصلة فهي السبب القاتل في عدم التواصل مع جسمه ! فذاب وجدا وحزنا لأنه لم يستطع التواصل مع جسده لاقتطاف ثمار جماله ! ذاب فنبغت موضعه زهرة النرجس لتجدد الحديث لكل الأجيال عن خطورة أن يعشق الإنسان نفسه ! وقد استفاد سعدي الشيرازي من هذه الحكاية المؤسطرة فهجا رجال الدين الفرس فقال بالعربية

وبطهران إذ يموت إمام      نبتت وردة مكان الفقيد

ولهذا إذا يموتوا جميعاً    تغدُ  طهرانُ جنةً من ورود ! .

 

أستهل  الشاعر جواد الحطاب في قصيدته ذات الشعرية  المبتكرة السردية   الجديدة بقرارات تبديه عاتيا جبارا خلافا لما يعرفه عنه اصدقاؤه من ارتباك شديد في حضرة المرأة ! الجميل حقا انه الغى المسافة بين السمفونية السمعية والسمفونية البصرية من خلال نص شعري ربط بين ضفتي الايقاع  السمفوني !  المباشرة أو الخطابية التي  تشي بالامتلاك والتحدي بكلمة ( كل من عاشر أمرأة   دون أذني عدوي) ليست مباشرة او خطابية فهي شعرية الحطاب التي تميزه ! لقد شن الشاعر حربا طاحنة بينه كفرد  رمز وبين  القبيلة بعد ان أنث القبيلة ليسلط عليها كلماته السحرية فيتحكم بها !  يهون  العاشق حين يستجدي الحب والرأفة من حبيبه ! ويسمو حين يهون  حبيبه امامه ! النص هو ضمير المتكلم ازاء ضمير المخاطب  لاحتوائه ملكة التحكم بنساء القبيلة وأجتياح مملكة منابع  الحب والحنان بصورة مكثفة وتلقائية من هنا وهناك وتعبير الامتلاك يشي بأن المرأة ينبوع الحنان والامان  لكنه ينبوع يضن على الحبيب بالماء والاستقرارالذي يستفزالاعماق بعتمة الوجود اللاوجود وقد أستخدم الشاعر في بوتقة النص الشعري السردي لغة التحدي والوحدانية لتخصيب  القصيدة حتى تلد أحداثا متوالية وسخرها ضمن هذياناته  وتركيبته العبثية  وشعوره بالنصر حين يصنع  من المألوف للامالوف او يفعل العكس ! ضمير المتكلم يؤكد ذاته من خلال الغاء ذات ضمير المخاطب !

وحاول في حالتي من   عناده وموقفه من المرأة وموقفه من الرجل فهو ينذر بالويل والثبور ( كل من عاشرت رجلا لايشبهني  خائنة ) هذه الرؤية التصويرية التي أبتكرها الشاعر في شبكة معلوماته ودلالاته المباشرة وغير المباشرة مراهنة على المرأة وأصطيادها لمباهجة وأرضاء غروره وكونه شهريارا آخر بصورة معاصرة مبتكرة رومانسية بدلا من شهرياروصورته الدموية التي رسمت في أذهاننا له صورة الحاكم العربي    او التاجر العربي او الاقطاعي العربي  ولشهرزاد البطلة التي حاولت بذكائها أن تصل الى بر الامان وصاغ الحطاب  بأقتدار مشهود له قصيدة غرائبية فشكل ذلك  رصيدا جديدا من الابتكار يضعه ضمن طليعة المبدعين المبتكرين في لعبه بالكلمات وتحديه لقصيدته فهو واع تماما لجدل  الجمل والالفاظ  ولغة الامتلاك والتعادلية التي توشج بينها وبين ألوهية المرأة . ونسج الشاعر (  أنا ود الاله على الارض معجزتي )  الصورة الذهنية والحسية وخروج القصيدة من المالوف للامالوف   من الوعي واللاوعي واقترنت مخيلة الشاعر بالاله بالخالق الذي له ملكوت كل شيء ومعجزة الشاعر( أنني بالمحبة أغوي الحياة  لي كل النساء- فقط ) ثنائية  الحياة والمرأة أكتمال المعادلةالمتصلة بنمو المرأة ومراحل حياتها طفولة شباب  كهولة والحياة وتعدد الفصول الصيف الربيع الخريف الشتاء   ونمو الحياة  التي أرتبطت  بهذه الصفات المتوالية التي نستشف منها ماوراء الالفاظ والدلالات وتشبث الشاعر بالتصوير الحسي المرئي واجتياج( الانا )لرمزية الموضوع وانزياح النص نحو  الاحساس والتحدي والتفرد من النرجسية التي تصبغ النص بغرابة الكلمة وصياغتها الى   أيد يولوجية محبكة عززتها سردية  ثم تتواصل القرارات الرومانسية ( وللاخرين الذي قد تبقى من الكائنات) فيشعر المتلقي  أنه لا يقلق ولا يفزع ! هكذا على السطح لكن ليس بين ايدينا ما يؤكد اللافزع واللاخوف فكثيرا ما يقول الشاعر شيئا ويريد غيره !  

كما أن هناك شعراء كرسوا شعرهم في المرأة وحاولوا الوصول الىتعويذة التسلط على النساء فلم يفلحوا ولنا ان نتذكر   أمرأ القيس في معلقته التي غازل فيها سبع حبيبات ولكنه كان يتذلل لهن ويضعف  امامهن وعمر بن أبي ربيعة وهو خريج مدرسة امريء القيس  لم تكفه حبيبة واحدة  فكان يعرض قلبه  على العراقيات  والحجازيات وعلى الشيقيقات وعلى الطائفات حول الكعبة لكنه كان  ضعيفا أمام جبروت الجمال ! وبودلير  لم تكفه الواحدة ولاالعشر  فهتف في واحدة من قصائده :  أواه ماذا لو أجتمعت شفاه كل نساء  العالم في شفة واحدة إذن لقبلتها وأسترحت . وحين حوكم بودلير بسبب ديوانه أزهار الشر  أكتشف القاضي قبل الناقد ضعف بودلير أمام ألوهية الجمال  وأذا وضعنا طاغور في السياق فاننا سنرى أن طاغور جعل المرأة أختزالا للسماء والارض والبحر والافعى والبراكين بمعنى أن المرأة طبيعة  وان الطبيعة نساء وذلك يكشف لنا عدم صدقية طاغور الذي  لم يعشق سوى واحدة وناظم حكمت الذي كتب أجمل القصائد في نوار أكتشفت نوار  أن قلب ناظم  وجسده شركة بينها وبين حبيبات أخريات الى أن نصل الى نزار قباني الذي ابتكر طريقة وعظ الجميلات وتحريضهن لكي يتمردن على الرجال وكأنه اي القباني ليس رجلا ! يدعوهن القباني  للتمرد من أجل أن يخلو له الجو معهن  فكانت المعركة بين الشعراءالسابقين والمرأة سجالا يختزلها قول نزار قباني (  قد كان ثغرك مرة ربي فأصبح خادمي ) أما جواد الحطاب فموضع ابتكاره او تفرده واضح في الاتي نصب نفسه حاكما عسكريا حاسما لقضية  المرأة

 زهرة نرسيس ثانيا

:كل من عاشر امرأة

دون اذني

عدوي

كل من عاشرت رجلا

 ليس يشبهني

خائنة

انا ود الاله على الارض

معجزتي

 انني بالمحبة اغوي الحياة

لي : كل النساء - فقط

 وللاخرين

الذي

قد تبقى من الكائنات

هكذا استطاع جواد الحطاب في نص واحد اختزال نصوص مختلفة الازمنة والامكنة وتطوير الخطاب الفحولي من اجل تأسيس شعرية بوأت جواد الحطاب منزلة  خاصة بين مجايليه بل بين الشعراء العرب بعامة .

 

دجلة احمد السماوي


التعليقات

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 30/05/2009 08:51:50
تقديري للاديبة-دجلة الموسوي- وقد وضعت ابهامها على مركز ثقل شعر جواد الحطاب...لما في دقيق ودقة قولها المتناول هذا...
لكن لماذا الحصر له لان فيه بقية من قول...وشكرا لك-دجلة-

الاسم: دجلة احمد السماوي \ أمريكا \ باحثة
التاريخ: 11/09/2008 21:51:53
الاستاذ الجليل عبد الرضا علي
تحية طيبة وتقدير

الاستاذ الجليل شكرا للتنبيه والتصحيح هكذا وجدته لانزال نحبو في طريقكم الممتع ونخطأونجد من ينور طريقنا من الخطافشكري الجزيل الى التنبيه المجدي أن شاء الله لم نخطأمرة ثانية
ورمضان كريم ومبارك لك والعزيزة الجليلة أم رافد والاولاد رافد ورائد ورفل
ودمتم لما فيه الخير والعلم والنور

طالبتك دجلة احمد السماوي \ امريكا

الاسم: عبد الرضا عليّ
التاريخ: 11/09/2008 19:36:47
ألأخت الكريمة دجلة السماوي
تحيّةً رمضانيّة مباركة، وبعدُ: فقد أحسنتِ مرّتين: ألأولى حين
اخترتِ إحدى قصائد الشاعر المبدع الساخر المختلف جواد الحطّاب لورقتكِ التحليليّة، والثانية حين استشهدتِ ببيتي
سعدي الشيرازي( الساخرين أيضاً)،ممّا جعلتني أقتنصهما وأضعهما في مختاراتي، لكنّني أظنُّ كلّ الظنّ أنّ
في الشطر الأول من البيت الثاني خطأً لم تتسبّبي أنتِ به،
إنّما كان كما أظن بسبب الكتاب الذي نقلتِ منه البيتين ،
ف(إذا) أداة شرط غير جازمة، لكنّ الفعلينِ اللذينِ جاءا
بعدها كانا مجزومين (يموتوا) و(تغدُ)، وعليهِ فإنّ الأمرَ
يستقيم لو قلنا :
ولهذا فإنْ يموتوا جميعاً تغدُ طهرانُ جنّةً من ورودِ
أستغلّ هذه الفرصة لأتضرّعَ إلى الله جلّت قدرته راكعاً شاكراً
على سلامة جواد الحطاب: صديقي،وابني، وأخي
واسلمي.
عبدالرضاعليّ
كاردِف - طاردة الثقافةالعربيّة







الاسم: سلام نوري
التاريخ: 03/09/2008 18:59:56
استاذتي الرائعة
كنت صديقا لحبيبة الرائع جواد الحطاب والتي اغتالتها الايد الاثمة
حين وشوشت في اذني ذات يوم
اتعرف ياسلام

لم يجيء الحطاب
والمرايا تكسرت
وقلبي يخفق بقصيدة لاتكتمل
الاً
حين احمل في راحتي
شظاياه
-------
انها روائع مازلنا نحتفظ فيها ونعيدها للذاكرة
كل الحب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 03/09/2008 11:37:54
شكرا استاذه دجلة على دراستك الجميلة
كل عام وانت بخير
تحية لكل الاحبة
والاصدقاء
ورمضان كريم

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 03/09/2008 04:38:53
الرائعة دجلة السماوي رمضان كريم وكل سنة وانت طيبة
شكرا لهذا التحليل الرومانطيقي والنقد الجمالي لقصيدة شاعر يعد الابرز في عوالم الرومانسية الحالمة ويعد كما وصفتيه شهريار عصره من طراز خاص ...تحية لك يادجلة الخير وتحية للعزيز ابي تبارك الجميل القلب والروح والذهن النقي نقاء السماء
كل عام وانت والباشا عبد الاله الصائغ وجواد الحطاب بالف خير
مودتي




5000