..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بطعم الخبز والحرية ...... قصة قصيرة

ايفان علي عثمان

ينظر نحو الافق فيرى في قمم سفوحها  ثورة الجياع يحبو نحو الغد بخطى منحوتة من رماد الماضي فيسلك درب نظراته الثاقبة لعله يرى ظل اغنية أنشودة رقصة هائمة بين اجنحة الافق ينادي حبيبته من المدى ويصرخ

عيناك لؤلؤتان ثائرتان بطعم الخبز والحرية

ترد وهي تهرول وتسابق الريح

هاربة ابتسامة الأمل من همسات هذه الانثى فما زال في الارض فقراء.......

تهز جوارح الصرخة رجولته ويرتمي في حضن هذه الريح لعله يفترس ثورة حالمة فتجرده الكلمات والحروف من الكبرياء ويبقى غارقا في عينيها فهي تهرول اليه وهو ما زال واقفا منتصب القامة فربما تحتويه نسمات الريح بين طياتها ويختفي في حضورها ......

وهي تقرع طبول هذه البقايا الوحشية من انوثتها المتمردة ترسم ملامح الذاكرة كل الاشياء والاماكن فالارصفة غائبة عن الجوع والشوارع ممتلئة بالوجوه المتعطشة للعشق هنا تختلف نبضات هذه الرحلة بينه وبينها فهو رغم شموخه كسنديانة حمراء حالم ثائر باحث عن الحضارة والانسانية لكن الفوضى تسترجع ما في اعماقها وهي تحمل عناقيد انوثتها المزخرفة بالجوع والفقر من المسافات التي تفصلها عن الحبيب ويبقى الحلم متبعثرا مشلولا يأبى الانتحار لا نهاية له فحكايتهما تختصران كل شيء من اقصى الارض الى الاقصى الاخر فالعشق هويتهما والثورة حلمهما ......

 

 

ايفان علي عثمان


التعليقات




5000