..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن

تضامن عبد المحسن

معرض فني على طريق الزائرين  

الديوانية من أجل تفعيل القضية الحسينية ثقافيا، والتعامل معها وفق نهج حضاري، أقام قصر الثقافة والفنون في الديوانية معرضا للفنون التشكيلية على طريق الزائرين المتجهين صوب ابي الاحرار عليه السلام بين محافظتي السماوة-ديوانية، ليكون الفن التشكيلي مترجما لتلك المعاني والقيم الانسانية التي وقف من أجلها الامام الحسين بوجه القتلة والمفسدين وعصرنة تلك المعاني مع الواقع العراقي الراهن. ضم المعرض مايقارب خمسة عشر لوحة من الحجم الكبير، تناولت جميعها قضايا الدفاع المقدس عن الوجود الانساني ضد القوى الظلامية المتمثلة بالارهاب الداعشي.

وقد تفاعل الزوار بشكل ملفت للانظار وخصوصا الوافدين الاجانب واعتبروا ان خطوة المعرض التشكيلي واقترانه بهذه المناسبة هو التفاتة جميلة ومعبرة في تزامنها مع القضية الحسينية. من جانبه صرح مدير القصر صادق مرزوك بان هذه الخطوة جاءت بمقترح من أحد اصدقاء القصر وهو من تولى مرافقة المعرض دعما منه لمنجز القصر الثقافي ولما يحتويه من ارث فني يساير المجتمع في كل توجهاته الثقافية والاجتماعية لكي يكون قريبا من نبض الشارع العراقي.

 


الشاعر شاكر الساعدي...

يبقى للمرأة حصة كبيرة في شعري لانها تمثل الحياة  

 امير ابراهيم

اكد الشاعر شاكر الساعدي.. ان للمرأة حصة كبيرة في شعره كونها تعكس الوجه الجميل للحياة. وقال في حديث خاص "انني حين انظم قصيدة عن المرأة فانني اتخيل والدتي بكافة خصائصها الجميلة، باعتبارها المدرسة الحقيقية التي علمتني كل ما هو جميل، ومنحتني الحنان والحياة والغذاء والامان، لذلك مهما عملت لا افيها حقها، ولهذا فغالبا ما اتناول موضوع المرأة في قصائدي مادحا ومدافعا عنها ضد محاولات سلب حريتها او فرض قيود تلغي وجودها كجنس فعال ومؤثر في المحتمع". ويبلغ عدد القصائد التي نظمها اكثر من 2000 قصيدة منذ عام 1975، وتناولت بالاضافة الى المرأة الكثير من جوانب الحياة، كما. مضيفا "اتمنى ان تأتي اللحظة التي اطبع قصائدي في ديوان شعري، وهي من الشعر العمودي، وسابقى انظم الشعر حتى اخر لحظة من حياتي، كوني اعده اللغة الجميلة في الحياة، وله جمهوره الذي يعشقه، علما انني التقيت بالكثير من الشعراء الكبار ككاظم اسماعيل الكاطع وجبار الغزي واسماء اخرى". وبين انه على استعداد للتعاون مع اي مطرب لكتابة القصائد المغناة التي تتميز باللغة الشعرية التي تصل الى اذن المتلقي بسهولة. واوضح انه بالاضافة الى نظمه للشعر فقد كان لاعبا للتايكواندو حيث تمكن من الحصول على وسام في احدى البطولات المحلية، وكذلك عازف ناي.  

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000