.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة التخطيط

  

خلال زيارته وزارة التخطيط

رئيس الجمهورية فؤاد معصوم : لهذه الوزارة أثر مهم  في بناء مستقبل العراق ولا توجد اي شبهات فساد في عملها  

في مبادرة هي الاولى من نوعها زار السيد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم وزارة التخطيط الاتحادية وكان باستقباله -عند وصوله الى مبنى الوزارة - السيد وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي وكبار المسؤولين فيها .

وفي كلمة له اكد السيد رئيس الجمهورية ان هذه اول زيارة له لوزارة عراقية  لنؤكد من خلالها على الأثر الكبير الذي تضطلع به وزارة التخطيط .. مبينا ان الاعتماد سيكون عليها  من اجل التخطيط الافضل لمستقبل العراق

واوضح معصوم ان الهدف من هذه الزيارة هو للوقوف  على اهم الملفات  والمواضيع المؤثرة في المشهد التنموي بنحو عام  والتي يمكن لرئاسة الجمهورية ان تساعد الوزارة وتدعمها في انجازها .. مضيفا  ان البلد يعتمد كثيرا على وزارة التخطيط  ولكن الى الان لم تتمكن من تنفيذ التعداد العام للسكان وبقينا نعتمد على بيانات البطاقة التموينية  او على تقديرات نسب الزيادة السنوية للسكان وكل هذه المؤشرات لا تفي بالغرض المطلوب

وأشار رئيس الجمهورية في كلمته  الى ما انجزته وزارة التخطيط  من ملفات ومشاريع مهمة من بينها  دراسة المستوى المعشي للسكان وما ترتب عليه من وضع الاستراتيجية الوطنية للتخفي من الفقر .. لافتا الى ان وزارة التخطيط لم يسجل عليها اي شبهات فساد وهذا مؤشر مهم من شأنهم ان يعزز عمل الوزارة ويبرز دورها الاساس في المستقبل، فضلا عن انها تضم كفاءات معروفة في مختلف الاختصاصات

ووعد معصوم بتوفير الدعم المناسب لوزارة التخطيط من اجل تمكينها من اداء مهامها الكبيرة لاسيما فيما يتعلق بتنفيذ التعداد العام للسكان

الى ذلك استعرض السيد وزير التخطيط تفاصيل عمل  الوزارة والمهام الكبيرة التي تؤديها في ظل الازمة المالية التي يواجهها العراق والتي القت بظلال قاتمة على واقع المشاريع الاستثمارية في عموم البلاد .. مضيفا ان الوزارة سعت الى تخفيف اثر الازمة المالية على المشاريع من خلال اعادة النظر في واقع هذه المشاريع وتقليل الالتزامات والأعباء المالية المترتبة عليها فتم تجميد عدد منها وحذف مجموعة اخرى واختيار نحو 240 مشروعا، تعد من المشاريع الاستراتيجية العملاقة والتي من شأنها ان توفر المزيد من الخدمات للمواطنين، فضلا عن دعمها للاقتصاد الوطني

واضاف الجميلي ان التحديات التي تواجهها وزارة التخطيط كثيرة وكبيرة وهذه التحديات اثرت في مستوى الاداء بنحو عام .. مبينا ، ان الازمة المالية من اكبر التحديات وكذلك فيما يتعلق بفحص السلع والبضائع في بلد المنشأ فهناك مشكلة تتمثل بعدم السيطرة على المنافذ الحدودية الامر الذي يؤدي الى تسرب بضائع غير مطابقة للمواصفات او انها غير صالحة للاستعمال البشري مما يتطلب فرض الاجراءات المناسبة في تلك المنافذ لضمان دخول السلع الجيدة ... معربا عن شكره وتقديره لمبادرة رئيس الجمهورية بزيارة وزارة التخطيط التي تمثل دعما مهما وكبيرا للوزارة وملاكاتها العاملة

من جانبهم استعرض السادة وكلاء الوزارة ورؤساء التشكيلات فيها تفاصيل الخطة الاستثمارية ومستوى التخصيصات المالية واليات ادراج المشاريع وتنفيذها فضلا عن جهود الوزارة في الجانب الاحصائي ومكافحة الفقر وتطبيق المواصفات فيما يتعلق باستيراد السلع وفحصها وكذلك اعداد الملاكات الوظيفية وتطويرها في مؤسسات الدولة العراقية

 

وزارة التخطيط ترد  على النائب ماجدة التميمي :

جميع المشاريع في المناطق الساخنة متوقفة ولم يتم صرف اي مبالغ عليها منذ عام 2014 باستثناء مشاريع المناطق التي تقع تحت سيطرة الحكومة

  

نفت وزارة التخطيط بشدة قيامها بصرف اي مبالغ مالية على المشاريع الاستثمارية الموجودة في محافظتي نينوى والانبار منذ  ظهور تنظيم داعش الارهابي في النصف الثاني من عام 2014  باستثناء المشاريع الموجودة في المناطق التي لم يحتلها داعش مثل حديثة و النخيب التابعتين لمحافظة الانبار .

واوضحت الوزارة في بيان اصدره المكتب الاعلامي لوزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي ردا على تصريحات  النائب ماجدة التميمي التي ذكرت فيها ان وزارة التخطيط قامت بصرف  ملايين الدنانير  من موازنة 2015 لتنفيذ مشاريع في المناطق التي تسيطر عليها عصابات داعش الارهابية في محافظتي الانبار  ونينوى 

وذكر البيان ان الظروف التي مرت بها بعض المحافظات منذ عام 2014 دعت  مجلس الوزراء الى اصدار عدة قرارات بناء على ما عرضته وزارة التخطيط لمعالجة المشاريع التي تقع خارج سيطرة الحكومة او لمعالجة الازمة المالية التي يمر بها البلد بسبب تراجع اسعار النفط .. مشيرا الى قرار مجلس الوزراء ذي الرقم  (124) لسنة 2015 الذي عد مدة العمليات العسكرية في المناطق الواقعه خارج سيطرة الحكومة مدة توقف تام للمشاريع كما بين بأن للوزارة او جهة التعاقد انهاء العقد في المشاريع بعد دفع المبالغ المستحقه الى المقاول وعليه فأن الامر يتطلب استمرار ادراج مشاريع معينة  لغرض دفع المستحقات وليس لغرض الصرف على المشاريع ... مضيفا .. كما اصدر مجلس الوزراء قراره  ذا الرقم 347 لسنة 2015 بشأن اقرار المعالجات الخاصه بالمشاريع الاستثمارية المستمرة في المناطق التي تخضع لسيطرة الحكومة الاتحادية والمناطق غير الخاضعة لها.

وبشأن ماذكرته النائب التميمي  حول بناء 18 مدرسة بأسلوب البناء الجاهز في نينوى  ..اوضح البيان ان هذا المشروع  مدرج منذ عام 2012 في جداول الموازنة الاستثمارية.. وتم تخصيص مبلغ (3)  ملايين  دينار  في عام 2014 وتم صرفه بالكامل ، وفي عام 2015 جرى تخصيص مليوني دينار تم زيادتها لتصبح (140) مليون دينار لاغراض التسويات القيدية ولم يترتب عليها اي صرف فعلي بسبب قيام وزارة التربية بصرف مستحقات واجبة الدفع ،وان هذا الاجراء اتخذ بناء على طلب وزارة التربية بموجب مخاطبات رسمية... لافتا الى  ان مشروع بناء 16 مدرسة مماثلة  في محافظة الانبار هو الاخر مدرج منذ عام 2012 في جداول الموازنة الاستثمارية ، وجرى تخصيص مبلغ (2) مليوني  دينار  في عام 2014 وتم صرفه بالكامل، وفي عام 2015 تم تخصيص (2)  مليوني دينار ايضا  تم زيادتها لتصبح (100) مليون دينار وتم صرفها   لاغراض التسويات القيدية ولم يترتب عليها اي صرف فعلي بسبب قيام وزارة التربية بصرف مستحقات واجبة الدفع وان هذا الاجراء اتخذ بناء على طلب وزارة التربية

واضاف البيان .. ان مشروع    بناء (16) مدرسة آيلة  للسقوط مختلفة السعات بأسلوب البناء الجاهز ( الكونكريتي) في محافظة نينوى كان مدرجا  منذ عام 2012 في جداول الموازنة الاستثمارية.. وجرى  تخصيص  (6)  ملايين دينار  في عام 2014 صرفت  بالكامل. . وفي عام 2015 تم تخصيص (2)  مليوني دينار زيدت الى  (7) ملايين دينار لاغراض التسويات القيدية  ولم يترتب عليها اي صرف فعلي بسبب قيام وزارة التربية بصرف مستحقات واجبة الدفع .

وفيما يتعلق بمشروع بناء جامع مع ملحقاته لخدمة الحجاج والمعتمرين في  ناحية النخيب  اوضح بيان وزارة التخطيط  ان هذا  المشروع ادرج  منذ عام 2010 في جداول الموازنة الاستثمارية وبكلفة كلية (30 ) مليار دينار وتم تخصيص (2) ملياري و(93) مليون  دينار  في عام 2014. وفي عام 2015 تم تخصيص (3) مليارات و(600) مليون  دينار وتم صرف مبلغ (3) مليارات و(554) مليون دينار.. موضحا ان المصروف التراكمي لهذا المشروع منذ ادراجه عام 2010 ولغاية 31/12/2015 بلغ (25) مليار و(509) ملايين دينار  .. مشيرا الى ان  موقع المشروع هو  في قضاء النخيب وهذه المنطقة تعد من  المناطق الامنه ولم تتأثر بداعش انما بقيت تحت سيطرة الحكومة وبالتالي فان هذا المشروع لم يتأثر بالظروف الامنية  .

وعن مشروع اعادة تاهيل محطة كهرباء (K3 )  في قضاء حديثة غرب الانبار، قال بيان وزارة التخطيط ان هذا المشروع ادرج ضمن جداول الموازنة الاستثمارية لوزارة النفط منذ عام 2004 وتبلغ الكلفة الكلية للمشروع (96) مليار و(900) مليون دينار  بلغ المصروف السنوي لغاية 31/12/2015 (600) مليون دينار والمصروف التراكمي منذ بداية المشروع ولغاية نهاية  2015 بلغ (85) مليار و(537) مليون دينار .. لافتا الى ان المبالغ التي ذكرتها النائب التميمي هي تمثل المبالغ التي تم صرفها على المشروع منذ عام 2004 ولغاية 2015 .. مشددا  على ان  المشروع يقع في قضاء حديثة وهذه المدينة لم تسقط بيد الارهاب وبالتالي فانه لم يتأثر بالظروف الامنية .

ومضى البيان الى القول ان وزارة التخطيط مستمرة بأتخاذ الاجراءات بشأن ترشيق الموازنه وتخفيض حجم الالتزامات المترتبه على الحكومة من خلال تنفيذ قرار لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن رفع المشاريع غير المباشر بها والتي بلغ عددها لغاية الان   ( 1142 )  مشروعا .. كما  قامت الوزارة بالتنسيق  مع الوزارات والمحافظات  كافة في ترتيب الاولويات والفقرات الفرعية للبرنامج الحكومي واعادة النظر في اختيار المشاريع التي سيجري العمل عليها وفقاً للمعايير التي من بينها مدى الاحتياج المجتمعي ونسبة الانجاز المادي التراكمي ومقارنته بالانجاز المالي .وان يقع المشروع  في منطقة امنة بعيدة عن العمليات العسكرية .وقله حجم المشاكل والمعوقات التي تواجهه .

ودعت وزارة التخطيط السادة النواب الى توخي الدقة في تصريحاتهم الاعلامية فيما يتعلق بقضايا الاقتصاد والمشاريع الاستثمارية .. مؤكدة انه لايوجد لدى الوزارة ما يستوجب حجبه عن الرأي العام وابوابها مفتوحة امام الجميع للاطلاع على تفاصيل المشاريع الاستثمارية والاليات والمعايير المتبعة في هذا الاطار في ظل الازمة المالية الراهنة التي يواجهها العراق في الوقت الراهن  اذ تذهب اغلب التخصيصات الاستثمارية الى ثلاث قطاعات هي النفط والكهرباء والامن .

 

المكتب الاعلامي لوزارة التخطيط


التعليقات




5000