..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن

تضامن عبد المحسن

الكاتب والقاص شوقي كريم في ضيافة البيت الثقافي البابلي
   امير الجدوعي  

 ضيّف البيت الثقافي البابلي الكاتب والقاص شوقي كريم للحديث عن تجربته الأدبية وتوقيع روايتة (هتليّة). وقال مدير الجلسة الشاعر والإعلامي رياض الغريب إن البيت الثقافي في بابل يؤسس لثقافة حرّة ويشكّل حضورا فاعلا في المشهد الثقافي البابلي فتنوع نشاطاته يختلف بتنوع ضيوفه من الشعراء والفنانين والإعلاميين, فاليوم يستضيف كاتبا مهما وقاصّا عراقيا بارعا ألا وهو شوقي كريم صاحب البصمة الواضحة في الثقافة العراقية, فشوقي كريم وكما يقول قد ولد على ضفاف نهر الغراف في الناصرية من أب شرطي خيّال وأم تمتهن النسج وقراءة الحكايات, وفي مدينة الثورة لعب في الطين وكتب أوّل مسرحياته وقصصه ثم أصبح أول كاتب عراقي يكتب لفنانين مصريين ويمنيين وخليجيين. وقال القاص شوقي كريم إن ما بين سومر وبابل مثل ما بين الناصرية والحلة مبينا بالقول: أنا تعمدت في رواية (هتلية) أن تبدأ بأغنية لسعدي الحلي وتنتهي بأغنية للفنان داخل حسن, والرواية تبحث في القاع العراقي المهمل, كتبتها باللغة العراقية لا العربية الخالصة أو الفصيحة وهذا ما سبب لي الكثير من المشاكل, فاللغة العراقية تعتمد في تشكيلها على آلاف المفردات القديمة المنحدرة من لغات السومريين والبابليين والآشوريين ولا تمت للعربية بصلة. وتبادل الحضور من مثقفين وأدباء محافظة بابل الترحيب والإشادة بالقاص العراقي شوقي كريم بالإضافة الى توقيع روايته (هتلية).

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000