هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كامل شياع..شمس لاتحجبها الغرابيل

ضياء الاسدي

أساطين القتل والخراب يتطاولون هذه المرة على قنديل مشع للثقافة العراقية وباحث متمرس من فرسان الكلمة والمعرفة الذي انهكته مواجع المنافي طوال عقود من السنين حاملا وطنه بين فجيعة البعد وحكم الطغاة ، رسم ملامح هذا الوطن المكلوم بعينيه المسهدتين الطامحتين لبزوغ عراق ولااروع بعد سنين غابرة من التنكيل والحرمان ، حث خطاه المثقلة بالحنين الى الوطن ليستمكن له خيط من الشمس وسط ليل مدلهم ومستقبل اشد قتامة من المنفى.

كان كامل شياع  يبذر الامل ببناء وطن معافى بتفاؤل القديسين وطهر الاتقياء ،يستقدم الزمن بهمة الكادحين لينسج بخيطه البريسم ثقافة هلهلها ونال منها الجهلة المتفيقهون داخل حلكة البعث الفاشي،كامل شياع أبصر الزمن الآت بحكمة مطلقة يغترفها من مساحة ورعه وحنكته المتوجة بالثقافة الثرة التي قلما يكتنزها الآخرون ، كنا نرى ثورته العارمة وخوفه الفادح على مستقبل الوطن بقسماته التي تشي بهدوء لايرقى اليه آخر،،كم ثقيلة ياصاح تلك الخسارات،نم يارفيقي قرير العين ضاحك الوجه كعادتك ،صدقا مللنا الوداع وفقد الأحبة وثكل القلوب ،سيبقى فيض معرفتك وثقافتك المجلجلة تقض مضاجع التافهين والرعاع القتلة ، لحظة بلهاء تلك التي انتزعوك بها منا ايها الرفيق الودود،واياد آثمة من سرقتك بوضح النهار لايروقها شمس الثقافة ان تسطع من جديد.

ضياء الاسدي


التعليقات

الاسم: سيف الاسدي
التاريخ: 2008-08-31 14:36:55
سلامي الى ابن عمي ضياء الاسدي

الاسم: ضياء الاسدي
التاريخ: 2008-08-31 03:18:06
لن نذوي ونضمحل امام شأفة الارهاب الذي حصدت مناجله الصدأة خيرة ابناء العراق
سنهزم الظلام يازميلي صباح محسن كاظم بجلدنا ودموعنا السخينة على من سبقونا في الخلود
شكرا لمرورك الجميل
ضياء الاسدي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-08-30 15:44:11
لن ينتصر الظلام على وهج الشمس ولن تغطى الشمس بغربال،،قدم العراق الدماء الزاكيات منذ اربعة عقود ولازال...لكن الغلبة لارادة الحق والتنوير ،أما الزبد فيذهب جفاء واما ماينفع الناس فيمكث في الارض... الرحمة لشهداء العراق شموس لن تنكسف....شكرا للكاتبالرائع ضياء الاسدي




5000