..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رســــــــــــالة محافــــــــــــظة الانبــــار الاخباريــــة

نهاد شكر الحديثي

اكد محافظ الانبار صهيب الراوي ،خلال مشاركته في اجتماع صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من العمليات الارهابية، الجهود الاستثنائية مستمرة وبتنسيق محلي ودولي لاعادة اعمار واستقرار الانبار .

واوضح المحافظ خلال الاجتماع الذي ترأسه عبد الباسط تركي رئيس صندوق اعادة إعمار المناطق المتضررة، ان اعمار الانبار اصبح اولوية وطنية بعد الانفراج الذي تلى معارك تحرير، من خلال عودة النازحين إلى مناطقهم المحررة .مشيراً إلى ضرورة ايلاء القطاع التعليمي والصحي والخدمي، الاولوية في المعالجة، نظراً لما يمثله من اهمية للعوائل العائدة إلى مناطقهم المحررة من محافظة الانبار . 

 جواء ملؤها الفرح والسرور وبرعاية وحضور معالي السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي ا.د عبد الرزاق عبد الجليل العيسى، وبإشراف من السيد رئيس الجامعة ا.د محمد الحمداني ، أقامت جامعة الانبار اليوم في موقعها الأصل في الرمادي إحتفالية بمناسبة عودتها إلى موقعها الرئيس في الرمادي وبدء العام الدراسي الجديد 2016/2017 وقد حضر الاحتفالية التي أقيمت في قاعة المؤتمرات التي تم تأهيلها من قبل رئاسة الجامعة بإمكانات ذاتية وبجهود عمل إستثنائية من قبل منتسبي قسم الصيانة والخدمات وقسم الديوان في رئاسة الجامعة ، معالي السيد وزير الكهرباء المهندس قاسم الفهداوي ،وأعضاء مجلس النواب فارس طه الفارس والسيد عادل المحلاوي ، والأستاذ صباح كرحوت رئيس مجلس محافظة الأنباروعدد من السادة أعضاء المجلس ،وكذلك وعدد من المدراء العامين في الحكومة المحلية في المحافظة، إضافة إلى السادة مساعدي رئيس جامعة الفلوجة للشؤون العلمية والإدارية،وأعضاء مجلس جامعة الأنبار ممثلاً بالسادة المساعدين والسادة عمداء الكليات ، إضافة إلى جمع غفير من الأساتذة والطلبة امتلأت بهم مقاعد القاعة وأبتدأت الاحتفالية بالنشيد والوطني ونشيد جامعة الانبار ، ثم ألقى بعدها السيد رئيس الجامعة كلمة رحب بها بالحضور ومقدما فيها عرضا لمعاناة الجامعة في ظل ثلاثة أعوام من النزوح والظروف الإستثنائية الصعبة ولكن إصرار وتحدي رئاسة الجامعة وملاكاتها التدريسية لم تضيع سنة على طلبتها فكان للجامعة عدة مواقع دراسية في سبيل تحقيق هذه الغاية،كما أكد إن الإصرار والتحدي نفسه وأكثر يبدأ اليوم مع عودة الجامعة إلى موقعها الأصل في الرمادي لمواصلة مسيرتها العلمية رغم الضرر الكبير الذي أصاب الجامعة مم جراء العمليات العسكرية داعياً الجهات الحكومية وغير الحكومية إلى دعم الجامعة لكي تواصل رسالتها العلمية بعدها ألقى السيد الوزير كلمة في الاحتفالية اثنى فيها على رئاسة جامعة الأنبار وكادرها التدريسي على تحمل الصعاب في سبيل مواصلة المسيرة العلمية للجامعة رغم الظروف الصعبة بسبب النزوح موعداً بتقديم مايمكن تقديمه من دعم للجامعة لإعادة تأهليها واعمارها ومعبرا عن سروره بعودة الجامعة إلى المحافظة وتفقد السيد الوزير بدء الدوام للعام الدراسي الجديد 2016/2017 في الجامعة متفقدا القاعات الدراسية في كلية الآداب ،كما إفتتح مجمع الأقسام الداخلية للطالبات في كليات المجموعة الطبية الذي تم تأهيله من قبل رئاسة الجامعة بأمكانياتها الذاتية واختتمت مراسيم الإحتفال بمؤتمر صحفي للسيد الوزير والسيد رئيس الجامعة اوضحا فيه السبل والمعالجات للظروف التي تمر بها الجامعة وموقف الوزارة منها ومن الجدير بالذكر أن السيد رئيس الجامعة قد شكل لجنة عليا لإقامة الاحتفالية برئاسة السيد المساعد الإداري لرئيس الجامعة ا.د. عارف صالح مخلف ،وعضوية مدراء أقسام الاعمار والمشاريع والصيانة والخدمات والأقسام الداخلية وشؤون الطلبة والعلاقات العامة والإعلام والمالية والديوان والأنشطة الطلابية في رئاسة الجامعة كما شهدت الجامعة كرنفال فرح بعودة الجامعة متمثلا برفع معالم الزينة وإقامة الدبكات الشعبية من قبل الطلبة الذين كان تواجدهم واعدادهم مفرحا مع أول يوم من إطلالة السنة الدراسية الجدي

 اعلن قائممقام الفلوجة عيسى العيساوي، الأحد، عن عودة أكثر من 8000 عائلة نازحة إلى المدينة، مؤكدا ايصال الماء الصالح للشرب إلى 90% من مناطق واحياء المدينة.وقالالعيساويإن "العدد الكلي للعوائل العائدة إلى مدينة الفلوجة تجاوز 8000 عائلة توزعوا على المناطق التي تم تأهيلها بشكل سريع من قبل القوات الامنية والدوائر الخدمية"، مشيرا إلى أن "المدينة تتمتع باستقرار أمني كبير منذ انتهاء عمليات التحرير".+وأضاف أن "آلية عودة العوائل تتم عبر تسجيل الاسماء باللجنة الامنية لتدقيقها ومن ثم تنظر تلك اللجنة بالطلب وفي حال عدم وجود اي دعوى او مطلوبية يعطى ورقة دخول تمهيدا لتسليمه كارت دائم من قبل السلطات المحلية".واوضح العيساوي، أن "الدوائر الخدمية نجحت في ايصال المياه إلى 90% من مناطق واحياء الفلوجة"، مؤكدا "عزم الجهات المعنية تأهيل مشاريع الكهرباء والمجاري قبل حلول فصل الشتاء". 

 كشفت قيادة الحشد الشعبي بمحافظة الانبار عن العثور على وثائق وخرائط لتنظيم داعش توضح المناطق المفخخة والخنادق ومناطق تمركز خلاياه في مناطق، غرب الانبار. وقال مدير استخبارات لواء الصمود في حديثة المقدم ناظم الجغيفي، إن "القوات الامنية وخلال معارك تطهير جزيرة هيت، وتفتيش وتأمين مناطقها عثرت على مكتب خاص لادارة حركات تنظيم داعش وضبط وثائق وخرائط عسكرية حديثة توضح المناطق التي فخخها التنظيم ومناطق وجود الخنادق والطرق السرية وتجمعات خلاياهم في قضاء عنه وراوه والقائم غربي الانبار".

 واضاف أن "الوثائق والخرائط التي استخدمها التنظيم في تحديد مواقعه وخنادقه والمناطق التي قام بتفخيخها وبطرق مختلفة ستساهم في تقدم القوات الامنية ومعالجة المواقع المفخخة بشكل سريع خلال معارك التطهير التي ستستهدف عنه وراوه والقائم خلال الايام القليلة القادمة"، مؤكداً أن "جميع اوراق واسرار التنظيم الاجرامي في الانبار كشفت بالكامل واصبحت تحركاته وخططه واضحة امام القوات الامنية التي كبدت داعش خسائر كسرت ظهره ولم يستطع المقاومة او صد تقدم القطعات القتالية والضربات الجوية". 

 أعلن قائد عمليات غرب بغداد اللواء الركن سعد حربية عودة أكثر من 40 ألف أسرة نازحة إلى مدينة الفلوجة ، فيما أشار إلى استمرار عودة العوائل إلى مناطق الصقلاوية والكرمة .وقال حربية إن أكثر من 40 ألف أسرة نازحة عادت إلى مناطقهم المحررة في مدينة الفلوجة وأضاف أن عودة العوائل إلى مناطقهم المحررة في الصقلاوية والكرمة مستمر إلى الآن ، مشيرا إلى استقرار الأوضاع الأمنية في تلك المناطق  هل أن الآوان لتشريع قانون العشائر برلمانيا المحاكم القضائية- الاحكام العشائرية--

من يحكم؟

 نهاد الحديثي  وصل القضاء العراقي في البلاد إلى مستويات خطيرة خلال العام الجاري، بالتزامن مع صعود ما يُعرف بـ"القضاء العشائري" أو "قانون العشائر"، الذي بات الفيصل الأهم في حلّ النزاعات بين المواطنين. ويتزامن صعود "القانون العشائري" مع ارتفاع في مؤشر عدم ثقة المواطن بالقضاء الرسمي، بسبب استشراء الفساد والمحسوبية فيه، وانغماسه في بيروقراطية بطيئة، لا توفر الحماية للمشتكين أو الشهود، عكس المحاكم العشائرية.وانشغال الحكومة بالحرب ضد داعش ان انتشار المليشيات والجماعات المسلّحة وضعفها ، ومعاناة أجهزة الأمن من إنهاك كبير، برزت المحاكم العشائرية بشكل واسع، حتى سجّلت في بغداد وحدها 800 جلسة حكم عشائري في شهر واحد، وفي النجف 1200 جلسة حكم، انتهت جميعها إلى الصلح وإنهاء المشكلة. وتنظرمحاكم العشاىىر وجلسات الدواوين بجرائم القتل والسرقة والشجار والطلاق والزواج والإرث، وقضايا جنائية واجتماعية مختلفة، فضلاً عن قضايا أخلاقية، حتى أنها وصلت إلى قبة البرلمان، في ظلّ احتكام نائبين إلى القانون العشائري، من دون أن يتكلف أي منهما الذهاب إلى المحكمة الخاصة بالبرلمان أو القضايا المدنية. وتتصاعد قوة الحكم العشائري مع استمرار الترهّل الحكومي، وهو ما أثار مخاوف مثقفين ومراقبين، من احتمال عودة العراق إلى مجتمع البداوة، خصوصاً بعد إطلاق برلمانيين دعوات لإقرار قانون يتعلق بالمحاكم العشائرية، وترسيخها في المجتمع، كأحد أركان القضاء الاجتماعي.وفي السياق نفسه، دعا عدد من النواب إلى "إعادة تشريع قانون العشائر في مجلس النواب العراقي"، موضحين أنّ "هناك حملة ستُنظّم لجمع تواقيع نواب لتمرير القانون".

 وذكروا ، أنّ "العهد الملكي في العراق شهد تطبيق قانون العشائر، للحدّ من ظاهرة النزاعات العشائرية التي كانت مستشرية في ذلك الوقت، ولكن بعد عام 1958 تم إلغاء القانون".وأكّدوا أنّ "التطورات الاجتماعية التي مرّ بها العراق تُحتّم علينا تشريع قانون العشائر من جديد، مع مراعاة التطورات الاجتماعية التي تغيرت عما كانت عليه قبل أكثر من 50 عاماً، وبما يتناسب مع العادات والتقاليد".وفي إشارة إلى تنامي موجة الأحكام العشائرية في العراق، ذكر تقرير لمنظمة "لأجل العراق" الحقوقية، صدر أخيراً، جاء فيه أن "بغداد شهدت 800 محكمة عشائرية خلال شهرواحد، بمعدل 27 محكمة يومياً، بينما شهدت النجف 1200 محكمة عشائرية، بنسبة 40 محكمة يومياً، وفي البصرة بلغ عدد المحاكم 2450 محكمة عشائرية، بمعدل 82 محكمة يومياً". وأفادت المنظمة بأن "المحاكم الدستورية أو الرسمية العراقية، تنظر في الأحكام العشائرية للبتّ في شأنها،، وعادة، فإن تلك المحاكم تمنح القاتل "حق الحياة" و"شراء النفس" التي قتلها، بالنساء أو المال، كما حدث في البصرة، أو إعادة المسروقات التي سرقها الشخص من منزل أحدهم، ثم دفع ما يعادلها من مال للضحية المسروقة أو الحكم بالنفي من المدينة. وتُعدّ كل تلك الأحكام مخالفة للدستور العراقي، إلا أنها انتشرت وباتت واسعة جداً في العراق اليوم. ما دفع القاضي محسن الوكيل نائب رئيس محكمة جنايات الناصرية، جنوبي العراق، إلى التحاكم عشائرياً مع شخص ضرب ابنه وكسر يده.،، ولا يُمكن اعتبار أن المحاكم القضائية الرسمية تراجعت للمرتبة الثانية على الإطلاق، فالمحاكم الشرعية الدينية التي تتوفر بكثرة في الحسينيات والمقامات الدينية، هي من تحل بالمرتبة الثانية، قبل أن تليها المحكمة الرسمية العراقية في المرتبة الثالثة. وباتت وظيفة تلك المحاكم مقتصرة على تسجيل عقود الزواج أو الطلاق، ونقل الملكية، وتلبّي حاجات شريحة معينة من العراقيين، الذين لا ينتمون لعشائر. في هذا الصدد، يرى خبراء القانون، أنّ "السياسات التي تنتهجها الدولة، من خلال سيطرة الأحزاب على المؤسسات، ومنها القضائية، والتعامل بالمحسوبية في كافة القضايا القانونية، دفع باتجاه تقوية العشائر على حساب سلطة الدولة".، واكدواإنّ "الأحزاب السياسية سيطرت على كافة مفاصل المؤسسة العراقية، وأصبحت اليوم فوق سلطة القانون، وبحماية كبار مسؤولي الدولة، لأنّهم شركاء لهم في جرائمهم وفسادهم".فيما يكون المواطن البسيط لا يستطيع أن يلجأ للقضاء للحصول على حقه المسلوب، لم يجد سوى العشيرة التي تستطيع أن تطالب بحقه وتستعيده حسب ما تراه صحيحاً، وإن كان خارجاً عن التشريعات والقوانين. الأمر الذي فعّل تلقائياً السلطة العشائرية، 

 

 

 رســـــــــــــــــالة نقابةالمعلمين العراقيين

--- المركزالعام

 استفبل السيد عباس كاظم السوداني الامين العام المساعد لاتحاد المعلمين العرب ونقيب المعلمين العراقيين بمكتبه السيد احمد صابر رئيس اتحاد معلمي اقليم كردستان والدكتور نادر ممثل التعليم العالي لمعلمي اقليم كردستان بحضور امين سر النقابة ونقيبي المعلمين في الكرخ والرصافة وجرى خلال اللقاء تناول القضايا المشتركة التي تخدم شريحة المعلمين على كافة الاصعدة- زار وفد من نقابة المعلمين-المركز العام ممثلة بالسيد حيدر السعيدي مسؤول الاعلام والعلاقات والست حنان الفريداويمسؤله لجنه المرآه الى عمادة كلية التربية المفتوحة في بغداد و كان بإستقبالهمالسيد عميد الكلية الدكتور محمد جعفر جواد وقدموا التهاني بمناسبه العام الدراسي الجديد واوضح السيد العميد واقع العمل في الكليه وطموحاتها ومعوقاتها وتمت مناقشه طلب نقابه المعلمين المقر العام الى السيد وزير التربيه حول اعفاء المعلمين في المحافظات المحرره من دنس الارهاب من زياده اجور الدراسه في الكليات المفتوحه لهذا العام رعايه للظروف القاهره التي يمرون بها ،وختم اللقاءبامنيات النقابة للكوادر في الكلية بالتوفيق والنجاح بعملهم بتطوير قدرات وكفاءات المعلمين خدمه للصالح العام بحضور السيد مبروك حميد قاىمقام قضاء حديثة، تم افتتاح الجمعية التعاونية لنقابة المعلمين-قطاع حديثة بعد اكثر من سنتين من اغلاقها بسبب الظروف الامنية والاقتصادية التي احاطت بالمنطقة، وهنأ السيد قائمقام المدينة اعضاء النقابة لقيامهم بهده المبادرة ومراعاة الظروف المعيشية للكوادر التربوية والتعليمية في المدينة، واوضح السيد خلف بردان نقيب المعلمين -قطاع حديثة ان الجمعية تأسست لخدمة شريحة المعلمين والمدرسين في المدينة باسعار تنافسية وباقساط ميسرة تمتد لستة اشهر، واوضح انه التعميم على كافة مدارس المدينة للاسراع في فتح اشتراك خاص لهم عن طريق النقابة-

 

نهاد شكر الحديثي


التعليقات




5000