.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النَّهْرُ

لحسن الكيري

تأليف: لْوِيسْ سَالْبَادُورْ إِفْرَايِّينْ سَلَثَارْ أَرُوِّي*

ترجمة: الدكتور لحسن الكيري**

 

 

كَانَ أَحَدُ الْأَنْهَارِ الَّتِي تَصُبُّ فِي الْبَحْرِ بَيْنَ أَجْرَافِ عِمْلَاقَةٍ يَقُولُ لِهَذِهِ الْأَخِيرَةِ:

- لَقَدْ أَفْرَغْتُ مِيَاهِي فِي هَذَا الْحَوْضِ الْكَبِيرِ عَلَى طُولِ مِئَاتِ السِّنِينِ لَكِنَّنِي لَا زِلْتُ لَمْ أُفْلِحْ بَعْدُ فِي مَلْئِهَا.

*القصة في الأصل الإسباني:

El río

 

Un río que caía al mar entre promontorios gigantescos les decía a estos:

- He vertido mis aguas en esta gran cuenca durante muchas centurias y aún no he logrado colmarla.

*أديب و فنان تشكيلي من السالبادور. ازداد سنة 1899 بمدينة سونصاكاتي. ظهرت مواهبه الفنية و هو صغير السن. شارك في الحياة السياسية في بلده في خضم الأنظمة العسكرية الحاكمة و عين سنة 1946 ملحقا ثقافيا لبلده في الولايات المتحدة الأمريكية حيث درس الرسم في فترة سابقة من حياته. كان واحدا من رواد السرد الأمريكولاتيني الجديد. و فاز ببعض الجوائز في مسيرته الفنية. توفي بالسرطان سنة 1975.

**كاتب، مترجم، باحث في علوم الترجمة ومتخصص في ديداكتيك اللغات الأجنبية - الدار البيضاء - المغرب.

لحسن الكيري


التعليقات




5000