..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قرار منح الموظف اجازة خمسة سنوات هدم لاقتصاد البلد وهدر للموارد البشرية....

عامر عبود الشيخ علي

تسعى الحكومة لتقليص النفقات في الموازنة العامة، نتيجة الازمة المالية التي يمر بها البلد، لذلك لجأت الى طرح مشروع قانون منح الموظف اجازة اعتيادية طويلة لخمس سنوات، والذي صوت عليه مجلس الوزراء ودقق من قبل مجلس شورى الدولة واحيل الى مجلس النواب استنادا الى احكام المادتين (61 البند اولا و80 البند ثانيا) من الدستور.

ويعتبر هذا المشروع الذي يؤكد الساعين لتمريره انه سيضمن ايضا استمرار رواتب الموظفين العاملين في وزارات الدولة،  قرار غير مدروس ويعبر عن وجهة نظر قاصرة تعمل على سياسة تكريس احادية الاقتصاد بأعتماده على النفط كمورد وحيد للموازنة، وجعل الشعب العراقي شعب مستهلك وغير منتج بحجة التقشف.

نقول ان الحلول لانعاش الاقتصاد العراقي وتأمين رواتب الموظفين والعاملين في القطاع العام هو بتقليل النفقات والمخصصات لاعضاء الحكومات الثلاث، وتوحيد جميع الرواتب لكل الوزارات وتقليل مخصصات موظفي وزارات النفط والكهرباء والتعليم العالي والصحة وموظفي الرئاسات الثلاث والقضاة، والتي رواتبهم ثلاثة اضعاف رواتب موظفي الوزارات الاخرى

وايضا بتشغيل الموظفين من خلال تدوير عجلة الانتاج في القطاعات الصناعية والزراعية، وهناك امثلة لدول تعرضت لاكثر مما تعرضنا له من دمار وخراب ولكنها استطاعت ان تعيد بناء اوطانها واقتصادها، المانيا واليابان مثال على ذلك.

والسؤال هل فكر المعنيون بتأثير هذا القرار على سوق العمل وخاصة ان من يأخذ الاجازة سيكون اغلبهم من الدرجات الدنيا وهؤلاء سيزجون في سوق البطالة المقنعة لان اغلبهم سيتوجهون للعمل في الاسواق كباعة متجولين او في بسطات او سائقي تكسي او في الحرف البسيطة كالنجارة والحدادة وغيرها، وهذا يعني اضافة عبأ اخر على سوق العمل، مما يؤدي الى تقليل فرص العمل والتأثير على الاخرين وسينتج عن ذلك فقر وهدر للموارد البشرية.

عامر عبود الشيخ علي


التعليقات




5000