..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن

تضامن عبد المحسن

نحات يكرم شاعر  

أمير إبراهيم

تصوير :محمد حران  

"نحات يكرم شاعر"، بهذه الكلمات عبر النحات المبدع خليل خميس عن مشاعره في حفل إزاحة الستار عن عمله الذي مثل نصب شاعر العرب الاكبر محمد مهدي الجواهري، ليزبن مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب. قائلا في حديث صحفي خاص أن مشروعه، الذي أسماه "الم وذاكرة.. وتراث ووجع عراقي"، (اتسم بالدقة والانتباه، لهذا نسجت طياته من تراب هذا الوطن الغالي، وصهرت خامته وهي البرونز من بقايا تحفيات أباءنا واجدادنا، وهو ما جعل العمل عراقيا صرف، وأي محافظة ترغب بأن يزين نصب الجواهري شوارعها أو ساحاتها او اي مكان، فنحن مستعدون للقيام بهذا العمل، وبالذات محافظة النجف الاشرف، مسقط رأسه كونه يستحق هذا الاهتمام لابداعه وعطاءه ونبله وكرامته، وهو يستحق أكثر بأن يكون له نصب على نهر دجلة بارتفاع 5م أو 10 م وهذا يعد جزء من الوفاء لهذا الاسم الكبير). نصب الجواهري الجديد، يبلغ ارتفاعه 5،3 م وعرضه 1،20 م، ووزنه 500 كغم واستغرق العمل فيه مع النحت وآلصهر ثلاثة أشهر.   وأوضح أن النصب يأتي ضمن مشروعه "الأربعين" الذي يضم الكثير من الشخصيات والرموز العراقية في كافة جوانب الحياة، إذ سبق وأن تم إنجاز نصب عبد الكريم قاسم في وزارة الدفاع، وحقي الشبلي في المسرح الوطني، والشهيد حسين عبد الجبار في أمانة بغداد، وجواد سليم، ومشروعه هذا مثل استجابة للغضب الشعبي وردا على هجمات عصابات داعش الارهابية ضد التراث الحضاري والتاريخي العراقي الأصيل في الكثير من المناطق، هذا إلى جانب الكثير من الشخصيات والرموز العراقية في كافة حقول المعرفة الإنسانية ومازالت تحتفظ بها الذاكرة العراقية من قبيل ناظم الغزالي، وعمو بابا، ومحمد غني حكمت، ولطفية الدليمي وغيرها من الشخصيات الأخرى التي ما زالت الذاكرة العراقية تحتفظ بابداعهم. واوضح ان قاعته الشخصية تشهد بين اونة وأخرى إقامة الاحتفالات الخاصة باكمال الاعمال لتلك الرموز الإبداعية.    

 


البيت الثقافي في العزيزية في احتفالية تكريم الايتام...

  

 أقام البيت الثقافي في العزيزية، صباح يوم 16/10/2016، احتفالية لتكريم التلاميذ الأيتام وابناء ذوي الدخل المحدود، من طالبات مدرسة ابن الهيثم للبنات. جاءت الاحتفالية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، وقد استهلت الاحتفالية، التي حضرها كل من مدير تربية العزيزية حازم محمد عباس ونقيب المعلمين فرع واسط حارث كاظم مرزه النعيمي وعضو المجلس المحلي زكريا يحيى البطيخ، اضافة الى عدد من أعضاء الهيئة التعليمية والأوساط الثقافية، بقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء العراق. ألقى بعدها مسؤول البيت الثقافي في العزيزية وثيق خضير عليوي كلمة رحب في مستهلها بالسادة الحضور وأضاف (أن احتفالنا اليوم هو لتكريم طلبتنا من الأيتام وأيتام شهداء الحشد الشعبي وضحايا الإرهاب، لندخل السرور الى قلب من ورد ذكرهم صراحة في محكم الكتاب الكريم، وأن من واجب الجميع أن يخدم المجتمع واليتيم هو جزء من هذا المجتمع) مشيرا الى ضرورة ان يكون اليتيم اقوى واصلب، واكثر اصرارا على المواصلة طالما هناك من ينتظر منه الأفضل. بعدها قدمت مجموعة من طالبات مدرسة ابن الهيثم الابتدائية للبنات قصائد وأناشيد تغنت بحب الوطن وانتصارات قواتنا الأمنية وأبناء الحشد الشعبي والعشائر العراقية التي تحققت بطرد الجماعات الإرهابية من الأراضي العراقية. وزعت بعدها الكسوة والهدايا على التلاميذ الأيتام والمحتاجين.   هذا، وقد لاقت مبادرة البيت الثقافي، استحسان الحضور،  ودوره في رسم البسمة على وجوه الاطفال.

 

فريق عمل تطوعي من البيت الثقافي البابلي  يرمم مدرسة الجواهري الإبتدائية

  بابل -

 أمير الجدوعي

تصوير - وسام العاشور  

 تنفيذا لتوجيهات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة، وبهدف تعزيز المشاركة المجتمعية الواسعة في تطوير المدارس وجعلها بيئة صالحة لإستقبال الطلبة في العام الدراسي الجديد، قام فريق عمل تطوعي من البيت الثقافي البابلي بترميم مدرسة الجواهري الإبتدائية في مركز مدينة الحلّة.   وقال مدير البيت الثقافي البابلي الشاعر والقاص علي السباك إن فريق العمل التطوعي تكون من أحد عشر موظفا متطوعا، شاركوا في تأهيل ثلاثة وأربعين رحلة وتأهيل وصبغ صف خاص بذوي الإحتياجات الخاصة من تلاميذ المدرسة، بالإضافة الى تأهيل مرسم وطلاء مدخل المدرسة.   وأضاف السباك أن موظفي البيت الثقافي البابلي مستمرون وعازمون على مواصلة الأعمال التطوعية بجهود وتمويل ذاتي لتأهيل بعض مدارس المحافظة بالتعاون والتنسيق مع مديرية تربية المحافظة.   من جانبه، ذكر مدير الفريق التطوعي في البيت الثقافي البابلي وسام العاشور ان الفريق إهدى العلم العراقي الى مدير مدرسة الجواهري الإبتدائية.   يذكر أن البيت الثقافي في بابل شارك في العديد من الأعمال التطوعية منها تنظيف وتأهيل شارع الموكب في منطقة آثار بابل.

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000