..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في كل يوم عاشوراء

اسراء العبيدي

المقدمة ِ فكرة السيناريو تدور حول فتاة من عشاق الحسين ( سلام الله عليه ) تدعى أميرة وهي تزور أرض كربلاء تستذكر فاجعة مقتله بتفاصيل لاسبيل لمعرفتها وروايتها سوى متابعة السينارو من البداية حتى النهاية .

 تستفتح أميرة بداية السينارو (في كل يوم عاشوراء ) ببيتين من قول الشاعر السيد الحميري . ومن ثم تبدأ بوصف شعورها وهي تزور قبر الحسين بعد أن وجدت نفسها بين الملايين من عشاقه .

 والنائحين والمتوسلين بقبره والذين ناداهم حب الحسين . وبعد ذلك تأخذنا لقلب الحدث وتلتقي بأحدى الزائرات التي تدعى مريم ومن ثم يتعارفان وكل واحدة تحدث الثانية عن حبها للحسين وتفاصيل الرحلة لكربلاء المقدسة .

 وفجأة يقترب من أميرة شيخ مسن وطاعن في السن ويضن إنها ضائعة فتجيبه : كيف أضيع وأنا في أرض الحسين ؟

ومن ثم تتركه لتمضي في رحلتها ولكنها تستذكر زيارتها للنجف الأشرف وكيف بكت على قبر والد الحسين علي بن أبي طالب ( كرم الله وجهه ) فتمتم مع نفسها بكلمات شجية وتطيل التأمل والحديث مع نفسها , حتى تشعر إن هنالك زوار قد سبقوها الى قبر الحسين فتقرر اللحاق بهم لتسمع الصوت الذي تعودت عليه والذي يقول : هيا تحركي يازائرة وافسحي المجال لغيركي .

 ومن ثم تجد نفسها مرغمة على الانتظار بعد أن تقع في مأزق الازدحام وتبدأ معاناتها , ولكنها تصمم على الوصول لضريحه مهما حدث  .

 ولايهمها إنها جائت من العاصمة بغداد وعليها العودة بعد إنتهاء زيارتها.

وعند عودتها يستقبلوها جارها ويبدأون بالسؤال عن رحلتها لكربلاء كيف كانت ؟

وهي تقول لهم : إتركوني أبكي حزنا على من فارقته فقد تركت روحي هناك .

 تمر لحظات حتى تهدأ ومن ثم تروي لهم بعض المقتطفات الصغيرة في رحلتها قائلة : لقد انهاريت بالبكاء لحظة دخولي بل خشع قلبي لآلهي خالقي .

تبكي اميرة وتبكيهم فتحدثهم عن قبر الحسين عندما مررت به كيف كان ؟

وتصف لهم كيف كان شعورها في وقتها؟

وتروي لهم شعر بسيط تحت عنوان ( الحسين أغلى الأحباب ) .

 وبعد ذلك تغادر أميرة جارها الذي استقبلها لدى عودتها من كربلاء وتتوجه مباشرة إلى دارها لتعانق وسادتها وتبدأ بالتفكير في كربلاء المقدسة .

 تمر ساعات تلو الساعات ويمضي الوقت بصمت حتى قالت اميرة :- يا الهي إرحمني ودعني أنام .

فتدخل عليها امها لتذكرها بوقت الخلود إلى النوم ولكنها تأبى ومن ثم تذكر امها برحلة كربلاء .

وفي محاولة جميلة من امها لتهدئة الجو تطلب منها الاستماع  لناعي الحسين لإستذكار فاجعة مقتله . فيسمعان انشودة ( أبشر لقد زار الحسين أباك ) وبعد ذلك يسمعوا قصيدة ( صلى الموت ) فسيتذكروا قصيدة ( امرر) للسيد الحميري .

 فيدخل عليهم الأب ليبث لهم خبر حظوره غدا لأحدى المجالس الحسينية التى تقام في الحسينية القريبة من دارهم فيشاركهم في الحديث .

 تحاول بعدها أميرة إغلاق نوافذ المحنة والحيرة والنواح فتكتب كلمات أشبه بإنشودة تطلق عليها ( لست أدري ) بعيدا عن اختبارات الآخرين .

 وقبل الوصول لنهاية السينارو تقرر أميرة زيارة قبر الحسين مرة اخرى فتلتقي فى كربلاء بأعز صديقة لها تدعى الحسينية الباسمية .

 لانهما تعرفا على الانترنيت ولكن كانت المفاجأة أن يلتقوا فى كربلاء فى أرض الحسين .

 يرفعان يديهم للسماء..... ويقولوا لبيك ياحسين ...... فيتحدثوا عن يوم عاشوراء فينتهي لقائهما بصمت بعد التحية .

 وفي الختام تقدم أميرة كلماتها للحسين من على أرض كربلاء المقدسة وفي أنفاسها تراتيل من سجل خط فيه  "عشق الحسين الأبدي " فتقول : إلى أين يمضي قلبي ؟

 إلى أين ؟

 وتقول كل يوم عاشوراء عاشوراء عاشوراء وفي كل يوم عاشوراء .   

 

اسراء العبيدي


التعليقات




5000