..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لماذا تُحْرَم شعوب السعودية والبحرين واليمن من الديمقراطية

محمود الربيعي

بينما يقف ربيع التغيير عند أكثر الدول رجعية ودكتاتورية وتخلف

 

للأسف الشديد نجد أن بعض الدول العظمى تقف موقفاً هزيلاً عندما يتعلق الأمر بموقفها من الدول الأكثر رجعية وتخلف وأكثر إستهتاراً بحقوق الإنسان، فيما نجد أن مثل هذه الدول الكبرى وهي الأكثر عراقة بالديمقراطية وتدعي الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم تمتلك علاقات متميزة بهكذا أنظمة متخلفة ومستبدة..  فهل هنالك من سبيل لمعرفة حلول هذه اللغز المحَيِّر إذ كيف تقف دول عملاقة جبارة أكثر قوة وذات قرن كالولايات المتحدة الأميريكية دونما تعبأ بما يجري من إنتهاكات لحقوق الإنسان داخل السعودية آخرها إعدام الشيخ العالم والمفكر والمصلح السيد نمر النمر الذي طالب بتغيير ديمقراطي وطالب بإشراك الشعب السعودي في الحقوق المدنية التي حُرِمَ منها.

ولايختلف الأمر فيما يجري داخل البحرين من الإعتقالات وزَجِّ القادة والمفكرين والمثقفين في السجون والمعتقلات لالشئ إلا لأنهم شيعة يطالبون بأبسط الحقوق شرعية وقانونية وآخرها تهديد أحد علماءها وقادتها المدنيين هو الشيخ العلامة عيسى قاسم بالطرد والإخراج وحرمانه من الحقوق الوطنية بسبب مطالبته بالحقوق الشعبية لأهل البحرين وحق المشاركة في تقرير مصير أبناءه.

ولايختلف الأمر في اليمن إذ تقف دولة عظمى ذات قرن إلى جانب حكام تلك الدول المستهترة بحقوق الإنسان، وفوق ذلك تشاركها الحرب على شعوب هي أكثر فقراً وحاجة من غيرها وتشكل الغالبية العظمى من أبناء اليمن وهم الأكثر إنسجاماً مع التوجهات الديمقراطية التي يهدفون منها تحقيق العدالة والقيم الدستورية الشعبية إذ تعتبر هذه الشعوب طيبة ومسالمة ومتسامحة رغم مايُفْعَلُ بها من القتل والتشريد.

إن من المعيب على دولة كالولايات المتحدة الأميريكية أن تقود أو تشترك في الحرب على تلك الشعوب الفقيرة والضعيفة سواء بما يسمى بالإتحاد الدولي أو بتقديم الدعم المادي واللوجستي لأنظمة جاهلة تحرم قيادة المرأة للسيارة وتفرض عليها لبس النقاب، إذ يعتبر ذلك نفاق صريح خلاف ماهو متعارف عليه داخل تلك الدول التي تسمح للمرأة بالمشاركة في جميع الوظائف ولها حرية الإنتخاب، ولها كافة الحقوق الدستورية ومنها رئاسة الدولة ويظهر ذلك من مشاركة السيدة المحترمة هيلاري كلينتون..  فللمرأة أن تكون ملكة محترمة أو رئيسة للجمهورية، فلم كل هذه الإزدواجية.  أفليس من الأفضل فَك هذا اللغز ومساعدة الشعوب المغلوبة على أمرها كما هو عليه الحال في كل من السعودية والبحرين واليمن ليكون لها حكم ديمقراطي تتمتع فيه بالحقوق الدستورية الكاملة ثم لتتخذ منها صديق وشريك في بناء العالم المتمدن الذي يجب أن تسوده قيم الحرية والعدالة والسلام.

محمود الربيعي


التعليقات

الاسم: محمود الربيعي
التاريخ: 16/10/2016 19:46:23
اخي العزيز سردار المحترم
والله والله اني لمتألم جداً لما تمر به من أزمات خانقةارجو الله سبحانه وتعالى ان يساعدك في محنتك.
عزيزي واخي سردار لتعلم انني مستقل ولاانتمي الى اية جهة سياسية حاكمة والى أي حزب في السلطة هذا أولا.
ولتعلم ثانياً ان الكثير من الحقوق بعد سقوط النظام لم استطع الحصول عليها واستردادها ولم اشكو الى احد غير الله ومثلي ومثلك ومثل غيرنا كثيرون ( ولاتركنوا الى الذين ظلموا ). انا فقط مدرس فيزياء ورياضيات ليس اكثر واكتب في الشأن العراقي السياسي واكتب في الشؤون الثقافية والعقائدي كباحث لانني درست الفقه والتاريخ في العراق من خلال مطالعاتي الكثيرة للمصادر والكتب.. وبسبب اضطهادي من قبل السلطة الحاكمة زمن صدام واعتقالي وسجني لست سنوات وهجرتي الى اليمن ثماني سنوات لم تخلو من المسائلة والمطاردة وانا في الغربة بعيدا عن عائلتي ولحد الان لااملك بيتا وكنت خرجت متقاعدا ولم تصرف لي الحقوق التقاعدية بعد السقوط.
وانا مدني ليس لي علاقة مع ملالي او غير ملالي.
وطريقة كتاباتي السياسية والعقائدية اكاديمية خالية من السباب والشتائم ولست آلة بيد غيري ولا اعمل اجيرا لاحد ولالصالح احدبل حسب قناعاتي الشخصية.. وادافع عن المظلومين والمستضعفين أينما كانوا بغض النظر عن الانتماءات وان كنت دافعت عن الشيعة المظلومين في السعودية والبحرين واليمن فارجو ان لايزعجك ذلك.
راجع مقالاتي منذ 2003 ولحد الان لم اتدخل في اية شؤون إيرانية ولا الدفاع عنها فانا نذرت نفسي للدفاع عن العراق وشعب العراق بكل اطيافع بلا طائفية ولاعنصرية.
لو كان الامر بيدي وانا جزء من السلطة لقمت بنفسي بمنحك كل حقوقك المسلوبة انت وعائلتك خصوصا فيما يتعلق بشهادة الحياة او الوكالة او الجواز لان ذلك حق مشروع بلا نقاش ولاجدال واما التقاعد فهو امر يتعلق بالقانون والاسباب الموجبة كتركك الوظيفة بلا عذر وفي هذه الحالة لابد لك من المطالبة قانونياً ومن رأيي القاصر ان في اي حال من الاحوال يجب المعالجة القانونية واعطائك كافة حقوقك التقاعدية ورفع الحيف عنك وهذا موقفي منك وكما تعلم وهذه شهادة مني اشهد بها لك امام الجميع.
اخي العزيز أخيرا انا انساني أولا واسلامي ثانيا وعربي ثالثا وادافع عن حقوق المسيحي واليهودي والبوذي والايزيدي والكردي والتركماني والسني من المستضعفين في العالم كافة ونظرة سريعة الى كافة مقالاتي ترى انها خير غير مصداق لما ذكرت.
يدي بيدك في أي مكان واي زمان ترغب فيه لاكون لك سندا قويا ووفيا يااخي رغم اختلاف اتجاهاتنا السياسية واختلاف القومية لكن تجمعني معك الإنسانية والوطنية والصداقة والزمالة الجامعية.
ارجو مراجعة بحثي " الهوية الوطنية العراقية" الذي نشر في موسوعة الميزوبوتاميا حول هذا الموضوع لكي تصدق ماادعي به .. تحياتي واحترامي وتقديري لك وللعائلة الكريمة وارجو ان ينفتح امامك الطريق لتنال كافة حقوقك المشروعة وسأذكر قضيتك في أي محفل او تجمع مع اخواني العراقيين لااسمع صوتك والله الموفق لنا ولكم ورحم الله والدك الذي أتذكر بعض الاخبار حول انسانيته واهتماماته المشتركة.

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 16/10/2016 03:45:03
أخي محمود
أشكر ردك الأنيق والديبلوماسي
يا أخي أنا قلت لك لأني أعيش في خارج القطر ومعي عائلة من النساء فقط ويمنع عني التقاعد لعدم تزويدي من قبل السفارة لا بشهادة حياة ولا بوكالة ولا بجواز
هذا مالم يفعله حتى صدام
عجبت ممن لا يجد القوت في بيته كيف لا يخرج على الناس شاهرا سيفه
الان الدولة تتصرف بسوء وجهالة فهي تحشر الناس في زاوية ضيقة تؤدي بالأنسان وترغمه على الشذوذ
ليس من العدل والعلم أن يتكلم المرء بلسانه وعقل غيره فينظر إلى مايحلو له ويغض النظر عن أمور أخرى
ينطر بعين ويغمض عين
مقالك يوحي بأنك تريد التهجم على السعودية وهو ديدن الملالي في إيران ومبدا ولاية الفقيه
أتركوا السعودية والتفتوا لحال الشعب العراقي
أنت يا أخي تعرف مواقفي منذ أيام الجامعة
تحية لك
والرجولة تستدعي الثبات عليه
تقديري

الاسم: محمود الربيعي
التاريخ: 15/10/2016 20:45:36
الأخ العزيز الأستاذ المبدع سردار
تحية طيبة وبعد
انت عراقي اصيل بنظري وانت مربي فاضل .. ان الذي يمنعك الجواز اكيد هو لايفهم ولايقدر روح المواطنة التي تحملها.. انا لم اقل ان الدول التي اشرت اليها ديمقراطية محضة خصوصا العراق فهو يعيش حالة من الضياع والفساد في ظل المحاصصات الطائفية والعنصرية والشراكة في الحكم والتوافق لا على أساس الكفاءة والمهنية بل على أسس غير سليمة كما ذكرت ولايوجد بالمعنى الخاص مما ذكرت من الديمقراطية على تفاوت منها فانا وانت وغيرنا وقفنا ضد الدكتاتورية زمن صدام ودفعت انا ثمنا باهضا لا لاجل هذا النظام الجديد المقيت الذي دب في وسطه الفساد وانعدام الامن والتدهور الاقتصادي وغير ذلك من الأمور.. بل ان كثيرا من حقوقي ضاعت في ظل نظام يدعى ديمقراطي.
ولو سألتني أي نظام ترغب في هذه الدول وغيرها أقول لك اريد نظام عادلا يعيش فيه الناس بسعادة وسلام يبيض الوجوه نظاما ينطلق من عدالة الامام علي عليه السلام الذي عاش واستشهد لاجل تحقيق ذلك العدل ولكني عندما كتبت حول الرغبة في ديمقراطية داخل دول السعودية والبحرين واليمن فذلك لان شعوبها يكاد ينعدم فيها العدل ونحن نرى ونسمع ماتفعله هذه الأنظمة الحاكمة الجاهلة .. اخي العزيز اخي العزيز ارجو الخروج من الذات والبحث عن العدالة العامة لتلك الشعوب فهذه الشعوب تقتل بدم بارد وتذل في واضح النهار وارجو ان يتسع صدرك فانا اعرفك انسانا صالحا واديبا لامعا وللنظر الى من يعاني اكثر منا في دول تعيش شعوبها اضطهادا وقسرا فانا متابع لما يجري داخلها من انتهاكات لحقوق الانسان وهاهي المملكة العربية السعودية تضرب شعب اليمن المسكين بالطائرات وترسل جيشا الى البحرين لقمع التظاهرات كما كان يفعل صدام .. انا وانت نرنو لحياة ديمقراطية حقيقية وليست خيالية مزيفة ولو تابعت مقالاتي ستجدني دائما منتقداً لكافة المظاهر السلبية في كل الدول التي لاتتمتع بعدالة علي عليه السلام.. دعواتي لك بان لايحرمك احد من حقوقك الوطنية داخل وطنك كما أتمنى لكل احرار العراق والعالم كذلك وأتمنى ان اراك في وضعك الطبيعي داخل وطنك وأتمنى ان تكون ديمقراطية حقيقية في كل الدول التي اشرت اليها والتي تعيش في ظروف امنية لاتحسد عليها وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون" والعاقبة للمتقين. ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين" صدق الله العلي العظيم.

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 15/10/2016 06:55:01
أخ محمود تحية
وهل في إيران والعراق وسوريا ديمقراطية ؟
جواب مباشر من فضلك
أنا تمنع عني السفارة العراقية جواز ,وكالة , وحتى شهادة حياة هههههها لاني ميت بنظرهم
سلامي صديقي القديم
ملاحظة : سأبقى رغماً عنهم مهما صرحوا من ديمقراطية مزعومة




5000