..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الصناعة

النور

وزير الصناعة والمعادن وكالة محمد شياع السوداني يوجه باعادة النظر في 171 عقد استثمار ومشاركة ابرمت سابقا في مختلف القطاعات

السوداني : التغييرات التي اجريت مؤخرا في ادارات بعض الشركات والدوائر تمت وفق رؤية علمية للنهوض بعمل القطاعات

قال وزير الصناعة والمعادن وكالة المهندس محمد شياع السوداني ان اغلب دول العالم تتجه حاليا نحو اقتصاد السوق وتنشيط القطاع الخاص وان الوزارة تعمل وفق توجهات الحكومة في هذا الجانب من خلال جعل القطاع الخاص فاعلا ومساندا ومساهما مع القطاع الحكومي في تلبية متطلبات الحياة وهذا بدوره يحتاج الى القيام بخطوات صحيحة وقرارات شجاعة وجريئة تقضي بالاندفاع للاستثمار والمشاركة مع شركات متخصصة قادرة على تأهيل وتحديث اليات الانتاج .

وبين السوداني ان من بين الخطوات التي تم تنفيذها في وزارة الصناعة والمعادن هي اعادة النظر في 171 عقد استثمار ومشاركة ابرمتها الوزارة في مختلف القطاعات التي كان من المفترض ان تكون نتائجها ايجابية على صعيد خطوط الانتاج وتعزيز وتأهيل الشركات من اجل مساهمة افضل في تلبية احتياجات المواطنين، الا ان ما حصل هو عكس ذلك، اذ ان نسبة كبيرة من تلك العقود كانت فاشلة ولم تضف شيئا للمعامل والشركات، فضلا عن هدر الوقت والجهد واضاعة الكثير من الفرص التي كان من المفترض استثمارها.

واضاف ان الوزارة قامت مؤخرا بدمج وتقليص شركاتها من 76 الى 32شركة بعد دراسة مستفيضة امتدت لعامين مشيرا الى ان خطوة دمج الشركات اثمرت نتائجها من الناحية الفنية والادارية، وتبين وجود تفاوت بين عمل الشركات، اذ تحسن اداء اغلبها، مقابل وجود بعض المشاكل، في شركات اخرى، والفكرة من عملية الدمج باتت ضرورة تتطلبها المصلحة العامة من اجل ضغط النفقات والحد من الترهل الحاصل في بعض الادارات.

وفي السياق ذاته اوضح الوزير التغييرات التي اجريت في إدارات بعض دوائر الشركات العامة مبينا ان تلك التغييرات تمت بعد عقد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات مع المعنيين في الوزارة، والاطلاع على بعض الملفات الخاصة بعمل الشركات وقد تم تشخيص خلل في بعض المفاصل الادارية لاسيما ان تعيين بعض المديرين العامين لم يخضع لمعايير مهنية وضوابط معتمدة وإنما جاء بطرق غير صحيحة، كما إن بعضهم اثبت عدم كفاءته وقدرته على النهوض بواقع عمل الشركة او الدائرة  لذا بعد نقاش وحوار موسع مع وكلاء الوزارة والمستشارين والمفتش العام، تم التوصل الى ضرورة اصدار قرار يقضي باعفاء وتدوير خمسة من المديرين العامين لشركات ودوائر الوزارة، وفي الوقت ذاته تم اجراء مقابلات مع مجموعة من موظفي تلك الشركات والدوائر بغية اختيار مرشحين جدد لادارتها وفقا لمعايير مهنية تعتمد على النزاهة والكفاءة والخبرة المكتسبة من خدمة الموظف في الشركة او الدائرة.

وفيما يتعلق بامكانية النهوض بواقع الشركات الخاسرة اشار السوداني الى ان العراق يمتلك قاعدة صناعية كبيرة وملاكات على درجة كبيرة من الحرفية والخبرة والقدرة على مواكبة التطور الحاصل، مع وجود سوق محلية واعدة لذا فان نجاح الشركات بحاجة الى السير بخطوات صحيحة، وقرارات شجاعة وجريئة، تقضي بالاندفاع امام الاستثمار او المشاركة مع شركات متخصصة قادرة على تأهيل وتحديث اليات الانتاج مع اضافة خطوط جديدة، فضلا عن ضرورة التزام وزارات ودوائر الدولة بدعم المنتج المحلي ومحاسبة أي موظف يمتنع عن تطبيق القوانين الخاصة بذلك، سواء أكان قانون التعرفة الجمركية او قانون حماية المنتج المحلي او المستهلك لافتا الى ان تلك القوانين والالتزامات تؤدي الى ازدهار الصناعة المحلية وزيادة فعالياتها.

 

 

النور


التعليقات




5000