..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نيرودا الطفل الحزين الذي حصل على جائزة نوبل

حيدر عواد ابو زهراء

نيرودا الطفل الحزين الذي حصل على جائزة نوبل

ترجمة: حيدر .ه. عواد

 EL PAIS CULTURALالمصدر:

في رسالة جديدة غير منشورة عن سيرة حياة نيرودا يكشف فيها علاقته بكل من ميكل ارناندث ولوركا.

بابلو نيرودا (1904-1973)كان يعتقد ان قنصل تشيلي والقائم بالاعمال التجارية  في مدريد ابان الحرب الاهلية الاسبانية كارلوس مورلا لم يقدم  المساعدة الكافية الى الشاعر ميكل أرناندث في الخروج من البلاد خلال الحرب الاهلية عام 1939  

كان مؤلف أوريهويلا ميكل أرناندث في مختلف السجون من أشبيلية ومدريد وبلنسيا واوكانيا وتوفي في مركز تأهيل البالغين في اليكانته في 28 اذار عام 1942. لكن مورلا كان قد حاول مساعدة ارناندث طبقا لرسالة غير منشورة للشاعر كان قد نشرها المؤرخ ماريو اموروس في كتابه نيرودا أمير الشعراء

ارناندث والحرب

كانت الرسالة التي كشف عنها كارلوس مورلا ان أن نيرودا كان مخطئ. في البداية كان مورلا  قد كتب الى ارناندث (لا انصحك بطلب جواز سفر في هذه المرحلة الذين يخدمون في الجيش اعطيه أللجوء عندما يحتاجه) لذلك أوضح مورلا ان ارناندث لم يرغب بطلب اللجوء لان يعتبره هروب من  الجيش.لذلك في الايام الاولى من اذار عام 1939 وبمساعدة هذا الدبلوماسي كان قد حصل على جواز سفر لكن بعد الانقلاب على الحكومة الجمهورية لم يستطع مورلا الذهاب الى مديرية ألامن حيث يحتجز الكثير من الشيوعيين.في 30 نيسان حاول الشاعر الهروب الى البرتغال والقي القبض عليه في مورا وبعدها ارسل الى سجن مدريد .

من طفل الى جائزة نوبل.

الطفل الخجول ذا الملامح الحزينة والذي عمد بأسم ريكاردو اليسر نفتالي والذي انتهى بأسم بابلوا نيرودا كان شاعرا ذا عطاء ثر في مختلف الموضيع يثري من حوله ,تحول الى واحدا من كبار الكتاب في القرن العشرين حيث تجاوزت شهرته الادبية واصبحت أمل أجتماعي وسياسي في تشيلي وامريكا اللاتينية , كذلك أشعاره وقصائده عشرون قصيدة حب وأغنية يائسة عام 1924 كانت بمثابة رابط المحبين و ملجاءلغير العاشقين.

أوضح اموروس ان الطفل الذي ولد في عام  1904 عاش سبعين عاما كان يتيم ألام كان يحتفظ في ذاكرته على الكثير من القصائد التي قم بكتابتها في دفتر , شاهد هذا الفتى نصف العالم وجاء الى استوكهولم للحصول على جائزة نوبل للأاداب عام 1971 تقديرا للأعماله ألادبية (ألاقامة على ألارض, اسبانيا في القلب,النشيد العام, أبيات القبطان , العنب والرياح , نصب تذكاري الى ايسلانكرا)

ألامهات.

كان نيرودا لايعرف الكثير عن امه وكتب عنه القليل بشكل صريح كان شعورا كامنا في أعماق النفس كشفت عنه زوجته الثالثة والاخيرة ماتيلدا اوروتيا كان قد ضمنها في كتاب بعد الوفاة (النهر اللامرئي) في قصيدة القمر.

عندما ولدت ماتت أمي

كان لها جسدا شفافا تكمن تحته نجوما مضيئة

هي ماتت وانا ولدت

أحمل في عروقي نهرا غير مرئي

وأغنية شفق لا تقهر

توقد فيها البسمة وتثلج.

ذلك القمر ألاصفر في حياتي جعلني فرعا من الموت

كانت باكورة أشعاره عام 1915 الى زوجة أبيه التي غمرته بالحنان كان عنوانها المربية.

جاءت من هنا  مربيتي بقباقيبها الخشبية

عصفت ريح القطب ليلة أمس

أقتلعت السقوف وسقطت الجدران والجسور

عوت كأنها قطط وحشية

كانت شمس الصباح متجمدة

جاءت مربيتي ترينيداد ماربردا

عذبة كنسمة خجولة,

أه أماه كيف لي العيش من دون ذكراك في كل لحظة.

ذكر اموروس ان نيرودا نشر ما بين عام 1917و 1923 ثلاثة عشر قصيدة وسلسلة من المقالات نشرت في جريدة لامانيانا وما بين الاعوام 1918 و 1920 كتب قصائد في ثلاثة دفاتر مدرسية أحتفظت بها أخته لاورا الى أواخر ايامها.

الاسم المستعار.

لماذا سميه  بابلوا نيرودا عكف أموروس على جمع كل الاراء التي تناولها الكثير من الباحثين وكذلك التوضيح الذي قدمه الشاعر والجميع لديهم رؤيا واحدة الى ان والد الشاعر لم ينظر الى أبنه الرضا لتخصصه بمجال الشعر لذلك عندما بعث أولى ابياته الشعرية الى الجريدة أستخدم أسما مستعارا وجاء هذا الاسم بعد قرأته قصة للكاتب الجيكي جان نيرودا ام البعض فانه يرجح أعجاب الشاعر بعازفي الكمان بابلوا سراستا و وليام نورمان نيرودا الذي شاهدهم في عزف موسيقي.

 اسبانيا ولوركا.

ذكر ماريو أموروس ان بابلوا نيرودا عين عام 1933 قنصل ملحق في بوينوس ايرس وفي عم 1934 تحقق حلمه وعين في اسبانيا والذي استقبله هناك بالاحضان جيل ال27 دخلت اسبانيا حياته كاملة وكان لوكا يكن له تقديدرا كبيرا كان اغتياله في عام 1936 بمثابة صدمة في أشعار نيرودا.

  سنوات في الاتحاد السوفيتي.

لقد كان نيرودا كما اكد أموروس من كبار الادباء في القرن العشرين وكان على صلة بالحركة الشيوعية العالمية ومن المدافعين عن الاتحاد السوفيتي السابق حيث قام بأول زيارة الى هناك عام 1949 وفي نهاية الستينات تم أختياره كمرشح للحزب الشيوعي التشيلي لكن تنازل عن الترشيح عام 1969 لصالح سلفادور اليندا.

أغتيال نيرودا.

كشفت التقارير الاولى حول سبب وفاة الشاعر عام 1973 والذي كشفته وثقية رسمية لوزارة الدخلية التشيلية والتي تعترف بها عن أمكانية اغتيال الشاعر.

حيدر عواد ابو زهراء


التعليقات




5000