..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وجاء رجل من دربونة بيت حمره يسعى ....(3)

ذياب آل غلآم

وجاء رجل من الدربونة يسعى وقال : "يواش يواش أبن غلآم ؟" انه حميد غانم الجمالي رفيقي وصديقي ، واهله من سكنة دربونة بيت حمره ليحكي لي شيء آخر ليضيفه للمدونتي ، نعم تفضل ياحميد :- فتناغم مع موال للراحل الفنان الشامل الصديق كاظم الخطيب :

ياساقي الحـوض خصـك بالولايه علي

بشـريان كلبي جره حبـك وفرض علي

ومهما خيال الشعر بجناحه طار وعلي

مايوصف اسمـاك ما من شـاعر بالغه

غـالي ونغـالي بعكـل وانبـايع امبـالغه

افـتيت اهـل العـلم واسـألت اهل اللغه

عن معنى جلمة علي ، كالولي اسأل علي

واردف بنكته من تاريخ الدربونه قال :

علم الشيخ كاظم ولده الكبير جواد ، على قراءة التعزية في الدربونه ، وكان مرض الكوليرا منتشرا في حينها ، وعندما تنتهي قراءة المصيبة هناك دعاء لطلب الحاجة (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ) كان في بيت غضبان سرداب متروك حولوه الى زريبة " طوله " للحميرهم حيث يشتغلون بها ، وحينما ارتفع صوت شيخ جواد بالدعاء " امن يجيب المضطر، نهقت الحمير وكأنها تشاركهم بالدعاء !؟ .

وعقب حميد ، كنت اشتغل عند الكهوجي محمد علي الجزائري ، ومقهاه بجوار دكان سيد حسين ابو الباسكلات ، كلفني "استادي الجزائري " ان اذهب الى "ربوعه السالفة الذكر" واجلب منها ( أبريق فخاري ) يستعمل للشفاء من السعال عند الاطفال !! كيف ولماذا لا اعرف لكن هكذا يعتقد الأسطه محمد علي الجزائري ، ومو بكيفه زوجته قالت هذا : ونساء المنطقة يؤيدن هذه الفكرة ، وبعدما ينتهي التمريض ويشافى المسعل ؟ يرجع الأبريق الى ربوعه مع اكرامية بسيطة للآجر والثواب .

ويتذكر حميد ، انه مع شبيبة دربونة بيت حمره في منتصف شهر رمضان يوم الماجينه ، وفي النجف كانت للماجينه يومين يوم للزناكين ويوم للفكر ، كان لولب واهزوز جوكتنا ( مجموعتنا ) هو حمودي بن جبر بوشي الدفان ، يضع قلادة طويله من السيفون ( قبقات ) اغطية قناني المشروبات الغازيه ( الببسي ، كوكا كولا ، مشن ، ) تصل الى قدميه وهو يهز ويلز وداده يافلان ما حلالي مثلك ...الجوقه يانايله ... أي ( هنياله ) وشط الهندية ما بلل كذلتك ... يانايله ، وايضا اذا ذكرنا احد البنات ، داده فلانه ماحلالي مثلج ...يانايله ، شط الهندية ما بلل كذلتج ...يانايله ، ذهبنا الى بيت ( ؟؟ ) وطرقنا الباب مع اهزوجتنا ماجينه يا ماجينه ، فخرجت عجوز شمطاء منهم وقالت اليوم يوم الفكر احنه باجر يوم الزناكين ، جئناهم اليوم التالي ، خرجت نفس العجوز وهي تولول وتصرخ بوجهنا نحن امس ماجينتنا يعني بيوم الفكر ، وما نحس إلا ومن فوق رؤوسنا ينسكب علينا ماء وسخ من حوض الغسيل ، هربنا ضاحكين و"جبوا علينا الماي يا بيت الفكر " .

في هذه الدربونة ، اعدم من قبل النظام الساقط البعثفاشستي شباب بتهمة انتمائهم الى حزب الاخوان المسلمين ؟ ما كنا نعرف ان هناك تنظيم لحزب الدعوة وهو الرديف للاخوان بنكهته الشيعية كانوا هؤلاء الشباب نعرفهم وانا ذياب اتذكرهم حيث في عام 1966 / 1967 كنا نحضر دروس حوزوية فقهية ابتداءا واخي  الشهيد ريس كان من ظمن هذه المجموعة ، نحن كان معنا شيخ يدرسنا الرسالة العمليه لبناني الأصل ( شيخ سليم البشري ) على ما اتذكره ومعي شباب وافد من الناصرية والبصرة ومن النجف اتذكر محمد الظالمي ومحمد حسن ابو سعيده ومن البصرة الذي وصل الى حجة الأسلام ووكيل للحكيم ومن ثم للخوئي سيد عباس البطاط واخرين كان بعضهم يبيت في جامع الرحباوي والآخر في المدرسة الشبريه قبل التحسينات هنا بتوجيه ورعاية سيد جواد شبر وهناك في الرحباوي كان شيخ معمم من بيت الحلفي لا يحضرني اسمه الآن ؟ في جامع الرحباوي استطعنا ان نؤسس نواة لمكتبه تبرعنا ببعض من كتبنا واشترينا بعضها وشكلنا فريق لكرة القدم وانا اجهل موضوعية الفكرة لكنهم كانوا بهدف تنظيم وتحت اسم " الدعاة الاسلاميين " وفكرتهم هي ( الدعوة ) اعود هؤلاء الشباب ( عبودي عمار ، عبد الله او عبودي قنبر ، غضبان الشرطي ، غانم حميد ) تم اعدامهم اما إحسان عباس العجمي فلقد هرب الى الخليج وريس غلآم اعدم في نهاية السبعينات بعدما اتهم بانتمائه لحزب الدعوة مع مجموعة من عسكريي القوة الجوية العراقية .

لطيفة :-

في 1968 استطعت ان اشكل علاقة تنظيمية مع رفيقتين من هذه الدربونه النجفية داخل السور ، ليس دربونه فقط انها صحائف من التاريخ السيسيواجتماعي في تاريخ النجف المدني والحضري والتقدمي ، وزجهن في تنظيمات الاتحاد العام لطلبة العراق " منظمة النجف " وبقيت مسوؤلهن مع رفيقات اخرى 18  شهر تقريبا ومن بعد ذلك احدهن تزوجت والثانيه تركت العمل بعدما رسبت في الثالث متوسط واصبحت شغاله بيتيه "خياطة عباءات نسائيه مع شيرزتها" اما البقية فتوزعن حسب مناطقهن بعدما رحلن الى التنظيم السياسي .

سئلتني رفيقة ( ؟؟ ) في وقتها حين اجتماع طلابي عن حق المرأة قالت رفيق: أمر الله بإطاعته وإطاعة الرسول وأولي الأمر منا في الحكم .. فهل أعطى للمرأة حق الاختيار في ولي الأمر ( الخليفة ) كما هو للرجل في البيعة ؟؟ شكرتها ، وقلت امهليني على الاجتماع القادم سيكون الجواب الوافي . كنت احضر دروس في الفقه ومشتقاته وذهبت لشيخنا ( قربان علي ) وهو ممن اخذت عنه الكثير من الافكار العرفانية ولكون له صلة رحم مع السادة الأعرجية ، فهو محط ثقة وورع ودين وعلم وعرفان ، سألته مع اللأزمه ولك الآجر والثواب شيخنا ، أجاب بمنطقه العرفاني العقلائي : اساسا لا توجد بيعة واقعية في اختيار الخليفة لا من الرجال ولا من النساء بل تعتمد بشكل صوري على قبول اهل الحل والعقد ، وهي مبهمة وتستند المشروعية لمن يملك الغلبة او القوة لبسط سلطانه ، من بعد وفاة الرسول محمد "السقيفة" وجعلها خلفاء بني أمية وراثية ومثلهم العباسيين والعثمانيين ... وعقب شيخنا : هذا سوؤالك فتنه وحرشه ؟ افتهمت من رده ان لا  يوجد جواب شافي لكونه موضوعه سياسية . وحينما كان اللقاء مع رفيقاتي شرحت ووضحت الفكرة ، لكن احسست بعدما شكرتني الرفيقة السائله بأنها غير مقتنعة !؟ حقها أنها النجف وما أدراك ما النجف ؟ ...لم يعد بعد اليوم شيء مخفي كل الأمور توضحت ... البعية مصطلح وفق الزمان والمكان وحسب العرف ، وحاجج بها علي بن أبي طالب طلحة والزبير في البصرة حين معركة الجمل ، واطلق عليهم الناكثون ، كما قال علي عن مروان بن الحكم لما اسر : اولم يبايع في المدينة ؟..

نكته :-

كان في الدربونه شاب اصابه مرض داء الثعلبة فتساقط شعر رأسه ، تكونت عنده عقده نفسيه من هذه الحالة المرضيه لم ينفع معها كل علاج في وقتها نهاية الستينات وبداية السبعينات والبعث كما يقولونها ( وعاد الوليد من جديد ) انتمى لتنظم حزب البعث ، وتحول الى بعثي وكأنه عفلق يكتب التقارير ( عامي شامي ) من ينظر له بشيء من التركيز يكتب عليه تقرير اذا سمع من اخوته تعليق فيه همس عن احمد حسن البكر كتب تقريره تحول الى شرطي أمن واكثر بلاء حتى على اهله واصحابه وجيرانه ، تزجمت الأمور معه اخذنا نسمعه كلمات يفهم منها انه المقصود ( تصجيم ) لكن لا يستطيع اثباتها عليه ؟ في العشرة الأولى من شهر عاشور تخرج مواكب للتشابيه وعزيات كثيرة ومن اشهر هذه المواكب التشبيهية موكب عزاء الدروغي ، صاحبنا وحفاظ الودايع بأمر حزبي او لرغبة ما ، المهم ذهب لصاحب الموكب وقال اريد ان اكون من ضمن جيش أبن زياد ، سر احد الذين يعرفونه انه من كتاب التقارير ومن اجل "جفيان شره"  زج به مع جيش الشمر بجامة كاملة حمراء مع جفية يتلثم بها ويشدها على رأسه "تلثم بها" وركب الحصان ومر الموكب على شارع السور حيث دربونة بيت حمره ونسائها متجمهرات برأسها يولولن ويلعن الشمر وجيشه ولا نعرف كيف في تلك اللحظة إنفتح لثامه واتضحت صورته ، ويارب لايعرف من آين يأتيه ( كشر الركي ) ونعل والاحذيه والحجارة من النساء ومن الاطفال والناس يضحكونونساء الدربونه ، يحثن الاولاد على تكثيف الرمي والضحك ، احداهن تجرأت وندست الحصان الذي يمتطيه ، بماشة شعرها ، وما نحس إلا وهو " مجطولا " على الارض يفشر ويكفر ويلعن ويسب باقذع المفردات ويدخل هاربا الى الدربونه حيث بيتهم ، وتحول الموكب من حزن وتمثيل بذكرى واقعة كربلاء الى مهزلة اجتماعية لازلنا نتذكرها ولازال هو يحس بقذارته حيث اصبح منبوذا لحد هذه الساعة ...اعتذر عن ذكر اي اسم او اشارة ما فقط من كان معاصرا لهذه الحادثة يتذكرها ... يتبع   

  

ذياب آل غلآم


التعليقات




5000