هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احبتي الكرام رفقا بـ (فلاح حديقة النور)

أحمد الصائغ

ترددت كثيرا قبل كتابة هذه المقالة فلا اريد ان اشغل الكاتب والقارىء الكريم بامور او معاناة شخصية ولكن حينما تكون هناك معاناة يسببها البعض بشكل دائم وجدت نفسي اكتب هذه الصرخة التي حبستها في داخلي فترة طويلة وقد ساعد في اطلاق  هذه الصرخة الاحبة الاستاذ رزاق عزيز مسلم الحسيني والصديق صباح محسن كاظم ....   فعذرا للاستاذ  صباح ان أوردت اسمه ولكن وجدت من الضروري الاستشهاد بكلماته اما بالنسبة للعزيز رزاق فقد طلب مني ان اكون شجاعا في نشر كلماته وها انا  احترم رغبته الكريمة في النشر والرد

جميل ان ابدأ مقالتي بقطرة من شلالات الشاعر العذب يحيى السماوي حين وصفني بـ (فلاح مركز النور )

فما اجملك ايها السماوي وما احب هذا التتشبيه لنفسي  واسمح لي ان اضيف صفة اخرى لي واقول اني فلاح وحارس لحدائق النور

نعم فانا لم اطرح نفسي اديبا او شاعرا  وانا مازلت احبو في ابجديات الكتابة ولم اصنف نفسي حتى على جماعة المثقفين ولكني اصنف نفسي على مجموعة احبت العراق

فانا عشقت العراق بلدي الذي أرضعتني حبه والدتي رحمها الله وكنت انعم بدفئه الى ان  خرجت منه اواخر عام 1999 وفي قلبي الم وفي عيوني دموع لم تجف ليومنا هذا وكنت طيلة هذه السنوات ابحث عن وسيلة لخدمة بلدي واهلي ضمن الامكانيات البسيطة المتاحة لي  .... واخيرا اهداني الله الى حديقة النور التي حاولت ان اجعلها ارضا عراقية او حارة عراقية قديمة يتعايش فيها العراقيون بمختلف توجهاتهم واعراقهم تجمعهم روابط الحب والاحترام ...

وتحقق حلمي بأن اكون حارسا وفلاحا في حديقة النور التي تضم اشجارا رائعة بالشموخ والعطاء وتضم ايضا براعما  صغيرة في طريقها للتفتح  وازهارا رائعة وفيها رواد وعشاق يفترشون هذه الحدائق ليزدادوا القا وبهجة وليتزودوا بما يحتويه من ثمار الثقافة والادب

اقف عند بوابات هذه الحديقة حارساً وفلاحا لأكثر من عشر ساعات يوميا  لادارة شؤنها واختيار الأجمل والانسب من مئات الشتلات التي تاتي الينا  مع محاولات متعبة لابعاد اشواك المتطفلين عن هذه الحديقة الغناء بازهارها واشجارها 

لا أعرف من الازهار الا عطورها وما تمتع الناظرين من جمال تكوينها وماتقدمة من فوائد لروادنا وللذوق العام  تاركين التصنيفات والتقسيمات لمن يهتم بها ويرفعها شعارا لبقائه

 

سادتي الكرام

تصل مئات الرسائل يوميا الى موقع النور منها المقالات والنصوص الادبية ولكننا نختار بعناية  ماهو جميل منها فنضعه ضمن عددنا اليومي ومنها ما  يسئ الى الاخر او يحمل مواضيع لاترتقي الى مستوى النشر لما يحمله من اساءات واتهامات للاخر فتجد طريقها الى سلة خاصة اعدت لهذه المواد فنحن نحاول ان نساهم في تاسيس ثقافة المحبة والتحاور بطرق هادئة ونبتعد عن التنكيل والاتهامات الرخيصة  والتقسيمات الطائفية والقومية المقيتة

فللكاتب ان يكتب مايشاء ولنا ان ننشر ما نعتبره موافقا لمبادئنا واخلاقنا التي ورثناها عن اجدادنا الكرماء

وهناك ايضا التعليقات التي تصلنا وهي كم هائل جدا ننشر القسم الاغلب منه ولكن هناك تعليقات نحجبها عن النشر لما تحتويه من اساءة او تجريح للكاتب او كيل الاتهامات الجاهزة او التخفي وراء اسماء مستعارة ولكننا نقرأ مابين سطورها لنفرز ماهو صالح للنشر وماهو يستحق ان نرسله الى تلك السلة التي تجعل حدائقنا دوما نظيفة

 

احبتي

اقول هنا ولاول مرة  ان جميع مايحتاجه الموقع من متطلبات هي تدفع من حسابي الخاص ولن استلم اي تمويل او دعم مالي من اي جهة لغاية هذه اللحظة  ولا يهمني هذا مادمت اشعر باني احقق شيء ولو بسيطا لعراقنا الحبيب  ولكن الذي فاجأني هو امتلاء مساحة الموقع رغم اني كنت قد اشتريت مساحة كبيرة لتضم اكبر عدد من كتابات الاحبة وصار لزاما عليّ ان اشتري مساحة اخرى لأضمها الى مساحة الموقع القديمة لتحتوي هذا التطور الكبير الذي يشهده الموقع وهذا يتطلب مني مضاعفة المبلغ الذي أدفعه شهريا وهو كبير نوع ما مع دخلي المحدود وجرت أتصالات مع العزيز مهند الصائغ مصمم الموقع لايجاد وسيلة اخرى غير الشراء وقد اتصل مشكورا بالشركة المضيفة ولم تجدي هذه الجهود شيئا فلا بد لي ان اشتري هذه المساحة لديمومة الموقع سيما اخذ هذا التالق والنجاح .

ووسط هذا الشعور بالالم والعجز وصلني تعليق من العزيز رزاق عزيز مسلم الحسيني ساورده هنا دون تعليق لاترك له التعليق وتوضيح سبب ثورته واعتقاده الجازم باني اسات له وبانها مقصودة ولحد الان لااعرف لماذا ؟؟؟؟؟   ولكني اقف امام كلمة (اكاد اجزم) التي وردت في تعليقه  واقول اين هذه الكلمة من القول ( احمل اخاك المؤمن على سبعين محمل حسن ) كنت اتمنى لو اجد محملا حسنا واحدا حملني عليه العزيز زراق الحسيني.

علما ان القصيدة وصلت كما هي منشورة بالموقع وقد اخذت التسلسل رقم 6 في أعلى الصفحة الرئيسية .

تبّت يدا كل الطغاة

الاسم:رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ:21/08/2008 15:20:40

 

شكرا لك اخي الكريم على اساءاتك لي لقد اسأت اليّ مرتين
المرة الاولى حين زويت قصيدتي مثل هذا الانزواء وكأنها من سقط المتاع فهل مركزكم يعي ما يرسل اليه ام تلقون الكلام على عواهنه بدون علم ودراية ام امر مدبر والثانية حين شوهت نظامها وبعثرت ترتيبها واكاد اجزم ان هذا لم يأت جزافا وشكرا
ارجو نشر ماكتبته ان كان هناك قدر من الشجاعة والمسؤؤلية

مع التحية

رزاق الحسيني

اضغط هنا للاطلاع على القصيدة 

فقد اخذ مني هذا التعليق ماخذاً من الالم في نفسي ليس بسبب الاخ رزاق ولكن لربما بسبب الظرف الذي جاءت به هذه الرسالة فهناك العشرات من الرسائل التي تصلني من الاحبة اكثر شدة واكثر ايلاما من هذه .

فهناك من يسيء للموقع وللكاتب الذي كانت صورته في اعلى الصفحة ليس لشيء ولكن لان مقالته جاءت بالمرتبة الثانية في تسلسل الصفحة معتبرا ان موضوعه هو من اهم المواضيع متناسيا ان هناك امور فنية تتحكم ايصا بصفحة الاصدار

وهناك من يقاطع الموقع ويرسل الينا كلماته المؤلمة نتيجة تقديم وتاخير في كلمات عنوان مقالته بسبب الوود الذي ارسله كان من اليسار الى اليمين وهذه الحالة تحصل في اغلب المواقع

وهناك من يقاطعنا لاننا لم ننشر تعليقه الذي يسئ الى احد الاشخاص معتبرا انها حرية النشر

وهناك وهناك وهناك......  والامثلة بالمئات

ولم تشفع ساعات عملي العشرة يوما لدى بعض الاحبة الكتاب والقراء في التخفيف من حدة كلماتهم فانا يفرحني النفد اكثر من الاطراء ولكن ان يصل الى هذا التجريح والى هذه القسوة هذا شيء لااكاد اصدقه سيما من كتاب مثقفين او شعراء يحملون هموم وطنهم بين اضلعهم ....

ولكن اعزي نفسي واواسيها واصبرها بان هناك مئات الكتاب الذين حملو العذوبة والمحبة وكانت كلماتهم هذه رداذ المحبة التي يغسل لنا عرق تعبنا اليومي وهم يقدمون دعمهم المعنوي ومساندتهم لنا فهناك الاحبة في قسم الاخبار الذي يجتهدون برفد الموقع بكافة الاخبار الجديدة والمفيدة وهناك عدد من الاخوة والاخوات شاركونا باعداد ملفات في غاية الاهمية تاركين مشاغلهم ومتطلبات الحياة وقدموا وقتهم وجهدهم للنور وسافرد مقالة خاصة عن هؤلاء الاحبة مستقبلا عسى ان يوفقني الله بان اعطي لهم اليسر مما يستحقوه من محبة وتكريم . 

ان الامثلة كثيرة جدا ولكن آخر ماوصلني من عذوبة الاحبة رسالة وفيها طلب من العزيز صباح محسن كاظم يحاول اعادة كلمة سقطت من عنوان احدى مقالاته واحببت ان تطلعوا عليه ولكم ان تقارنوا

 


الاخ احمد الصائغ..

محبة واحترام وعتزاز
اخي ابو نور
لا اريد ان اتعبك وانت مجهد بالنور الالق والروعة
سقطت سهوا من عنوان الموضوع كلمة-- جذلى--
فيكون عنوان المقال
الشاعرة والقاصة بلقيس الملحم جذلى بحب العراق 
محبتي  

صباح محسن كاظم

للجميع محبتي واعتذر عن الاطالة لكن مازال في القلب الكثير من الالم

تحيتي ومحبتي لكل من شاركنا هذا الجهد

أحمد الصائغ


التعليقات

الاسم: عمار كشيش
التاريخ: 2008-09-11 15:05:02
الاستاذ الجميل احمد الصائغ
انت تصوغ الذهب من تراب العراق الذي حفظته مشكورا
في حقيبة روحية

وانت بستاني يسقي ويحرث بستان النور القائم على شط جميل
ايها المتسامح النبيل ساعدك الله على المصاعب
ساعدك الله على الطعنات
على التحديات التي يقوم بها البعض
وان شاء الله انت ورزاق الحسيني اخوين تجتمعان على حب الثقافة والعراق تلتقون باشياء كثيرة وهامة تفترقون بأشياء كسحابة الصيف
***************************
وانت والادلة كثيرة ذاقلب متسامح اتاني صوتك دافئا طيبا عراقيا حين اتصلت بك تلفونيا
***********************************
انا الان اقطف بلحا من نخلة عراقية جنوب بستان النور
وخلال الفطور أاكل هذا البلح اللذيذ واترحم على والديك

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 2008-09-02 22:06:16
احبتي الكرام
شكرا لكم
وشكرا لمحبتكم
وشكرا لعطر كلماتكم
وعهدا منا سنكون الاقوى بكم وبهذه الامطار التي سقيتم بها حدائق النور

محبتي لكم جميعا


الفلاح احمد الصائغ

الاسم: علي كركوكي
التاريخ: 2008-08-31 09:29:48
بسم الله الرحمن الرحيم
الاستاذ الفاضل احمد الصائغ المحترم
انك لست بطالب شهرة ولا تبغي شيئا وراء هذا العمل الجليل الذي تقدمه لنا لايصال همساتنا الخجولة الى كل من يريد سماعها ،ان عتاب اخونا الحسيني لك ارجوا ان لا يُعكر مزاجك ونحن نعلم بان العتب بين الاخوة هو ملح تلك العلاقة ،فالعراق بحاجة الى كل الجهود الصادقة .وشكرا

الاسم: رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ: 2008-08-30 15:03:39
الاخ الكريم احمد الصائغ
احييك واحي كل اسرة النور العزيزة من كتاب وقراء وكل عام وانتم بحير ورمضان كريم على الجميع وما كان ليس الا غمامة صيف قد انقشعت وكما قال الشاعر ويبقى الودّ مابقي العتاب ودمت متالقا بالنور

مع ارق التحيات

اخوك المحب الودود

رزاق الحسيني

الاسم: فارس حامد عبد الكريم
التاريخ: 2008-08-29 12:34:25
الاخ الفاضل الاستاذ احمد الصائغ

يا ابن دجلة والفرات وصفو خيرهما، ياابن بغداد والحلة والموصل والرمادي والنجف الاشرف ... ايها الشريف ابن الشرفاء والكريم ابن الكرماء ....
قليلون جدا هم امثالك .... وجهودك المضنية محل تقديرنا واعتزازنا

حبك لشعبك ولوطنك سيخلق لك اعداء وخصوم كثر ...وكلما عملت اكثر كثر منتقدوك و الـ ( الزعلانين منك )..
ولانك ابن الحضارة والتاريخ فانك ماضِ في زراعة الورد... حديقتك فيها الورد الفواح وقد قلعت الشوك عنها ولهذا اصبت بجرح وانشاء الله سلامات ............
بناءك شامخ مثلك
وتقبل تقديري وخالص مودتي

فارس حامد عبد الكريم
ماجستير في القانون
باحث في فلسفة القانون
والثقافة العامة

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 2008-08-29 07:56:35
احبتي الكرام
رمضان كريم وكل عام وانتم بخير
اشكر لكم مروركم الجميل وكلماتكم العطره ومواقفكم الجليلة وهذا هو الكنز الحقيقي والثراء الكبير الذي وهبه الله لنا
ان خلاف المحبة ( كما اسماه احد اساتذتي ) الذي كان مع الصديق الشاعر رزاق الحسيني سيزيدنا اصرارا على التواصل كما ادعو العزيز الشاعر رزاق الحسيني للكتابة لقرائه في النور وانا متاكد من معدنه الاصيل لتجاوز كل الذي جرى ولنستمتع بقصيدة منه بداية شهر رمضان الكريم ... شهر التسامح والمحبة

الاسم: عبد اللطيف التجكاني
التاريخ: 2008-08-28 13:50:06

العزيز أحمد الصائغ
إن القمة الانسانية تتجلى في حب الآخرين ،
نحس بمعاناتك وصبرك الجميل ..
لله درك يا أصيل

الاسم: jaafar_2020@yahoo.com
التاريخ: 2008-08-28 09:58:04
لاعليك امضي في مشروعك الثقافي وأما الزبد فيذهب جغاء....جعفر الفضلي

الاسم: علي الحسناوي
التاريخ: 2008-08-28 09:02:53
ايها الصائغ الفلاح . لأنك قلت فدعني اقول

وهنا تنطبق علينا مقولة , المركب الواحد, وحديث من تتداعى إليه بقية الأعضاء بالسهر والحمى. ولأنك فلاح النور وحارس أرضها وساقي زرعها, فإن هذا لا يعني أن يرتع المقال في حديقة الضوء دون أن تأتيه العتمة. تتذكر أخي أحمد حديثنا وبمشاركة إحدى الأخوات الفاعلات في سقي ورود حديقتك. لم توافق حينها أن أتقدم بمقترحي, بل, لم تتردد في أن ترفض الأمر جملة وتفصيلا حتى قبل أن أنطقه. وفعلاً خضنا في بحر المعونات الرسمية واتصلنا بأكثر من مصدر وراهنا على أكثر من فرس, ولكننا ماكنا عارفين أن يد المال قد قصُرت وأن قطط الدولة السِمان قد هزُلت. كيف يتسنى لك ايها الحكيم أن تحمل جرح العوّز بمفردك وأن تتسمّر امام المقسِّم الذاتي لساعاتٍ طوال بغية تحقيق عدالةٍ عجزت عنها الأنبياء حتى خاطبهم ربهم بأن أتركوهم وسترون ما أنا بهم فاعل.
اشهر ونيف مرّت على اتصالي بك وطلبي اليك وتوسلاتي بك أن تُريح نفسك من عناءٍٍ اسمه (نحن) وهمّ اسمه العراق. واقترحت عليك ساعتها أن تتقوى بما أنت فاعل فينا ولنا. فينا, بصبرك على شطحاتنا وتطلعاتنا التي تتغذى من عبارات سماوية كَون الإنسان مخلوق في حَرَج. و,لنا, لأنك تنشر كلماتنا على حبال من حرير ولا تسمع في مذمتنا من صغيرٍ أو كبير حتى عَبَرتَ بإسمائنا فضاءات الأثير لنتشكل جماعات محبةٍ من سميرةٍ وسمير.
والآن , ايها, الصبور الغيور أما آن لنا أن نُشعل على كتّابنا عود البخور وأن نفرض عليهم رمزية الأجور كي لا تبقى المقالات تدور بين موقعٍ خرِبٍ ومنتدى مأجور. أنا أكتب إذن أنا موجود, ولولاك ما كان لجَواد المقالة وغزال الشعر وفَرَس الباحث أن يخرج للوجود كي يجد له مرتعاً أو ارضاً بلا حواجز أو مَصَدات. دعنا, نتحمل شرف المهنة, كي نحمل عنك ولو جزء من الأمانة. أكرر محبتي واقتراحي بتحويل الموقع إلى جمعية كتابية تطوعية تعيش على كتابها, من أهل أوربا والأمريكيتين, من خلال اسعار سنوية رمزية.

الاسم: اركان عباس السماوي
التاريخ: 2008-08-28 07:03:19
العزيز احمد الصائغ الرائع
تحية عراقية محملة بالود والاحترام
ابو نور المحترم
يقول سيد العلماء والحكماء علي ابن ابي طالب (ع)
(( ارضاء الناس غاية لا تدرك)).
اما انت فشمعة تضىء لنا بالمحبة والنور من خلال مركز النور - حيث حولت هذا الموقع المتواضع الى ساحة الى لقاء الاحبة والاصدقاء وتبادل الافكار والحوارات والمناقشات . فهناك الكثير وانا لا اعني احد
لا يرى الخير ولا يعرف معنى الحب والتضحية . والدنيا بعيونهم ضيقة كما يرونها هم .
ولان النور لا يصل قلوبهم الا بعد حين . بعد ان تعصفهم المتاهات بسوء الضنون . فانت ماضً ونحن معك الى اخر الطريق - اما طريق الاجتهاد والمحبة والتضحية فهو صعب جدا وطويل في ان واحد ، ولكن الذي يقصر المسافات دائما
ويزيح العقبات ويكصر الصخور هو حب الاصدقاء هو النجاح
وانت ناجح في قلوبنا - عرفت كيف تصل لقوب المئات من المثقفين ورفاق الطريق - اما الاخرون فالحياة محطات وهذه المحطات تجدها في اي طريق - لكن اجملها ان تقابل الناس بالابتسامة ورحابة الصدر - ونحن نعلم جميعا كم قلبك كبيرا لاستيعاب الجميع ....
اما بخصوص المساحة للموقع فانا اطلب منك ان تضع اعلان في الموقع والمساهمة من المساهمين والمشتركين في الموقع ليكون المركز للجميع في المساهمة لانجاحه
وانا ارى من وجهة نظري المتواضعة سوف نشارك فيه جميعا لانجاحه ، وانا مستعد لاي شىء يطلب مني لخدمة المركز والمساهمة في انجاحه.
خالص ودي وشكري واحترمي لشخصك الكريم
مع اجمل الامنيات لكم بالتوفيق والنجاح والامن والسلام لبلدنا الجريح العراق

اخوكم في العراق دائما
اركان عباس السماوي .

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 2008-08-27 21:01:59
الكبير احمد الصائغ
اكاد اشعر بمعاناتك وبالحرقة التي في داخلك

المصلحون يتحملون ويرويدون للاخرين الخير ولكن يقابلون بالاساءة
لست الاول ولن تكون الاخير
كان الله في العون

الاسم: القارئ : جواد الحطاب
التاريخ: 2008-08-27 14:20:12
اخي احمد .. تحية وبعد
الالقاب التي تمنحها المواقع العنكبوتية هذه الايام ؛ والصفات التي في لحمها ورم ؛ والتي تتناثرة عبر الفضائيات وتطلق في الصحف ؛ لن تثير الا السخرية ؛ فوالله لا اقرأ مادة وتحتها صفة الشخص الادبية الا وتجاوزتها مباشرة ؛ لان الذي لا يقنعني من خلال كتابته بانه شاعر او قاص ؛ هل يقنعني اللقب الذي يمنحه لنفسه ؛ سواء كان قاصا او شاعرا او ناقدا ..؟
هل مرّ عليك ان عبد الاله الصائغ في يوم من الايام كتب معرفا بنفسه وجنسه الادبي ؛ او محمود درويش او سعدي يوسف ؛ او .. حتى ياسمين الطائي ؛
لا اجمل من لقب : قارئ ؛ ولا اكبر منه ؛ فمن يعقد صداقة مع الكتاب .. يعقد صداقة مع المعرفة ومع الله ؛ ومن تواضع للحرف .. رفعه

احييك مجاهدا
ايها الكبير
وارجو عدم حذف صفة القارئ عن مساهمتي هذه

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2008-08-26 21:30:35
الاستاذ العزيز احمد الصائغ
ان كان الشاعر الكبير يحيى السماوي قد وصفكم بفلاح حديقة النور فانااصفكم بالشمعة التي تحترق من اجل اسعاد الاخرين ، دامك الله لنا ودام عطاءك المثمر الذي اسعدنا جميعا ، وهنا اود ان اعترف لك وللجميع من ان النور قد غيرت حياتي بعد ان احتضنتني واعطتني كل هذا الحب وهذا الكم الكبير من الاصدقاء الذين اسعدت كثيرا بوجودهم وانا الكارهة كنت للكومبيوتر وبفضل النور اصبحت احبه ولااطيق فراقه فلك ان تتخيل يا استاذي العزيز ماذا فعلت النور بي انا شخصيا بعد ان انتشلتني من الفراغ والكأبة الى الفرح والسرور
الم يسعدكم هذا ؟

مع بالغ حبي وتقديري

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 2008-08-26 14:07:47
تحية طيبة :
مع تقديري لجهود الأستاذ الصائغ :كان من الأولى أن يكون العتاب بينكم وبين الاخ رزاق مسلم الحسيني .أو حل الإشكال على نطاق محدود..
المتصدي يتوقع مثل هذا الإعتراضات القاسية أحيانأ ولا يوجد أي إنسان في العالم , حتى من غير المتصدين لا يتعرض لما لا يحب .. إشغال المجتمع بمثل هذه الرسائل سيشغلكم ويشغل القراء والكتاب عن أهدافكم السامية وعن أمور مهمة كثيرة , وإن كان لا بد من التذكير فالأولى أن لا يذكر شخص معين بذاته لأن في هذا حرج كبير على المعني وعلى الجميع .. كذلك يولد أجواء سلبية تعقد المشكلة أكثر .. هذا بحسب وجهة نظري والله العالم .
أرجو النشر .

الاسم: حسين بلاني
التاريخ: 2008-08-26 10:59:07
الاخ رزاق الحسيني
بعد التحية
تمالك اعصابك يا اخي فانا اراك قد وصلت حدود فقدان التوازن والفكر المشوش ربما انت مجهد فكريا ونفسيا .
الاخوان والاخوات اللذين علقوا هنا ليسوا من اتباع احد ولكن هم اتباع الحق اينما يكون وما قالوه هوالحق وهي الحقيقة بعينها .
فاذا كنت تدافع عن شعبك المظلوم بقلمك من وراء البحار
فهناك من يدافع عنه وهو بينهم وليس بالقلم وحده بل ومعه البندقية .

مع رجائي بالخير لك

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 2008-08-26 08:41:17
الاخ والصديق العزيز احمد الصائغ المحترم
تحية طيبة
بالتأكيد لكل نجاح ضريبة وهذا الاختلاف او العتب او النقاش كله يصب في بودقة النور تلك الحديقة التي جمعت المئات بل اكثر من الكتاب والادباء وهم نخيل شامخ في حديقة النور التي تجتهد وتتعب في ديمومتهالتكون متميزة وتحمل ثمرا كثيرا ليتغذى منها هذا الكم الهائل من القراء
اخي ابو نور :
انا مستعد كزملائي لرفد النور ماديا وقدر استطاعتنا لاننا جزء منهوهو جزء منا وبالصيغة التي يرتأيها الزملاء والكتاب وكيفية لتخفيف العبء عن كاهلك
اعانك الله وانا اعلم عزة النفس التي تحملها ويكفيني فخرا انك متواصل معنا حتى من خلال الهاتف
تحياتي
عزيز الخيكاني

الاسم: ياسمين الطائي
التاريخ: 2008-08-26 08:06:53
الاخ الفاضل وربان سفينة النور احمد الصائغ وفقك الله

لقد اجاد الوصف شاعرنا الكبير يحيى السماوي حين لقبك بفلاح حديقة النور . النور هذا الموقع وهذا البيت الصغير الذي يجمعنا تحت سقفه وخاصة نحن المغتربين وجدنا هنا ضالتنا في هذا البيت الذي يجعلنا نشعر وكاننا بين اهلنا ووطننا ولكن في كل زمان ومكان يوجد من يصطاد في الماء العكر ويحاولون النيل من العزيمة

عرفناك طيب القلب وانسان متسامح ومسالم والتسامح من شيمة الشجعان .. النور يكبر بك ونحن معك في الارتقاء بالموقع الى المراكز العليا ..



تحياتي الاخوية

ياسمين الطائي

الاسم: سعد كاظم السماوي
التاريخ: 2008-08-26 06:56:46
باق على الق الورود تخبها نحو الشموس وانت منها الاول
الأخ.الصائغ
احوج ماتكون اليه البشرية في هذا الزمن المر..قناة حوار يحترم فيها الرأي والراي الآخر واحوج من يكون الى ذلك هم العراقيون...
وان توفق الى فتح قناة حوار وتتوفر عليها بوقتك وجهدك نعمة كبرى تسمى معرفة الدور واجادته...
الصائغون تمرغوا حب البلاد وتضوعوا مسكاوقام بهم قلب
الاخوة القائمين على حديقة النور وفي مقدمتهم الاخ الصائغ..
لا اريد الحديث بتبرعات المال-وليتنا -طالما هذا الحديث يثير تحسسكم...
فاني اتبرع لكم بكل حبي ومن اعماق روحي وقلبي..
و احبكم احبكم احبكم.....

الاسم: ادهم النعماني
التاريخ: 2008-08-25 22:57:32
الجبال الشوامخ هي التي تتحدى وتصمد امام العواصف والبراكين . النور يحلو بك وتحلو به . التاريخ يحترم ويكرم الاماجد الافذاذ اللذين لا ينحنون امام العواتي . الفعل والاستمرارية فيه لم ولن يكون من حصة اللذين اوهن الزمن عزيمتهم . لم يصبح النور وبدون مبالغة حديقة واحمد الصائغ حارس او فلاح فيها ولكن اصبح مجموعة جنينات تمتلأ بالكثير من الورود والزهور التي تعطر ليل نهار . الشرف الذي ما بعده شرف والذي يحسب من حصة موقع النور ان خيرة كتاب وفناني وشعراء العراق هم من رواده الدائميين , وهذه الريادة المستديمة تلعب دورا فعالا ومؤثرا في المشهد الثقافي سواء كان داخل العراق او خارجه . من هذا المنطلق ندعوا جميع كتاب الموقع التحلي بالصبر وكما قال الاستاذ احمد الصائغ اخذ الامور بالماخذ الحسن . نبارك للنور دوره البهي وقدرته على العطاء غير القابل للتوقف ونحي استاذنا الجليل احمد الصائغ على صبره وجلادته وتحمله عناء ادارةالموقع بالشكل الذي يرضي ذوق القارئ .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2008-08-25 21:40:35
يا ضيعة المرآة حين أصبحت معروضة في سوق
عميان ...!! كثير تعدادهم أولئك الذين
يغطيهم الركام وهم يمتلكون إرثا ضخما
وإمكانيات هائلة من الفهم العامر والاقتدار
الملفت للنظر .
تحياتي للجميع ماجد الكعبي

majid_alkabi@yahoo.com

الاسم: غاده البندك
التاريخ: 2008-08-25 20:56:08
اخ أحمد الصائغ

كلمة تقدير كبيرة اتركهها لك هنا على هذا الموقع الذي احتضنني دون اي مصالح او غاية. راجية له و لكم الاستمرارية ودوام التقدم.

من القلب ابعث لك احترامي
غاده

الاسم: ناظم الزيرجاوي
التاريخ: 2008-08-25 20:19:30
الاخ الفاضل أحمد الصائغ. السلام عليكم .
اني قرأت مقالتك الى النهاية وتألمت لما حصل لك من اشكال،اتمنى ان يكون واضح للعيان بمرور الزمان،اقول يكفيك فخراًًبان موقع النور يزداد تألقاً يوماً بعد اخر وان هذا ان دل على شيء فأنما يدل على غرسكم المتواصل لموقع النور وسقيكم المتدفق به ،فاني ابارك لكم على هذا التعب واشد على ايديكم،فلله درك ،واعرف يا اخي ان موقع النور بدء يضاهي كل المواقع لما يحملة من جمالية وترتيب..
ناظم الزيرجاوي

الاسم: طارق عيسى طه
التاريخ: 2008-08-25 20:17:29
الاستاذ الفاضل احمد الصائغ المحترم كن فخورا بانك تشتغل فلاحا في واحدة من اجمل الحدائق والمواقع الاليكترونية التي ارتفعت الى مستوى اخلاقي تحسد عليه من قبل بعض المواقع التي لم تحترم نفسها وفسحت المجال للشتيمة والنميمة ان مسيرتكم انت ومعاونيك مسيرة صحيحة والدليل على ذلك ما وصل اليه عدد الاعضاء في فترة زمنية قليلة تقبل احترامي وتقديري

الاسم: تحسين كرمياني
التاريخ: 2008-08-25 20:15:34
الاخ أحمد الصائغ
كلّي ثقة أنك مجاهد أدبي من طراز نادر في هذا الزمن الغادر
كثيرون يجدون أنفسهم كباراً ولكنهم يجهلون أن الكبير هو الأكثر تواضعا بين البشر،جهدك شعاع أنار دروب الباحثين عن الجمال والحرية والبوح بما فيهم من أرق الكتابة بعدما ضاقت بالأديب العراقي السبل ووسائل القول الصريح وما يسكنه من أوجاع أفرزتها الحياة المتقلبة
لدينا مساحة ود بلا حدود لتسكن فيه
تحياتي التي لا تنتهي ً

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 2008-08-25 17:31:09
الاخ رزاق الحسيني
السلام عليكم
لم يصل منك اي تعليق نخفيه فكل تعليقاتك هي موجودة في الموقع ولااعرف عن اي تعليق تتحدث
اما بالنسبة لما ذكرته عن وجود اساءة لك فانا اولا لااعرفك شخصيا وليس لي موقف معك وحتى لو عرفتك وعرفت بك شيئا مشينا لاسامح الله فهذا لايمكن ان اعكسه على حيادية الموقع
وبالنسبة للتسلسل فانا وانت متفين فانت تحسب عدد الكتاب وانا احسب عدد الاعمدة يعني كل عمود يحتوي على كاتبين فتكون انت الكاتب رقم 12 في العمود السادس او التسلسل السادس للعرض
وبالنسبة لكلمة شاعر فاننا لانكتبها امام اي شاعر من الشعراء كبارا كانوا ام صغارا لاننا نحترم تواضعهم

اما باقي ماطرحته فلم افهم قصدك منه لاني لااعرف عن اي عنوان جعلته تعليقا فانت تقول ((حين جعلت عنوان القصيدة عنوانا للتعليق ))
ولااعرف ماعلاقة الموضوع بمشاركتك المباركة بانتفاضة شعبان
ولي رجاء منك ان لاتسئ لاحبتي واخوتي في النور فانا اتقبل كل مايرد منك لاني اقدر في الآخر الظروف النفسية التي تحيط به فاقدر ماياتيني من اساءات ولكن تنعت احبتنا في النور بنعت غير مهذب فهذا مالااقبله منك
دمت اخا عزيزا لنا وارجو ان تجد صديقا لك منصفا يهدي اليك ماذهبت له عسى ان تجد اخطاءك الغير مقصودة التي وجهت سهامها نحوي

محبتي



عذرا ايها الشاعر لي سؤال بسيط
هل دفاعك عن شعبك المظلوم يمر من طريق تجريح شخص لايملك ذنبا سوى عشقه الدائم لهذا الشعب الذي تدافع عنه انت؟؟؟؟

الاسم: رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ: 2008-08-25 16:47:48
الاخ احمد الصائغ
الرجاء ان تخرج تعليقاتي فاخفاء تعليقاتي ليست من شيم الفرسان الذين يتحلون بالشجاعة فهذه المقالة هي حملة النور واتباعك لمحاربتي وتشويه سمعتي لانني قلت ربنا الله ولاأخشى في الله لومة لائم وسوف ادافع عن شعبي المظلوم ولن تستطيع انت ولامن معك ان يكم افواهننا وستبقى صداحة للحق ومع الحق ولاآبه بالباطل وافاعيله فهل تعلم حين حاربني النظام المستبد السابق طردت من وظيفتي في اليمن واخذت ابيع ملابسنا في اسواق اليمن ولم اتنازل وتعرضت لمحاولات اغتيال مرات متكررة ولم ابال فانا القب بشاعر الانتفاضة الشعبية التي حدثت عام 91 فسوف ابقى مع الشعب والى الشعب العراقي المظلوم وديواني شظايا النفثات مازال ناطقا ويزخر بالاناشيد الملتهبة في تلك الفترة
اخي الصائغ لقد جانبت الحقيقة حين ادعيت انت انك وضعت قصيدتي في ترتيبها السادس وهي في ترتيبها الثالث عشر وابتداءا من نص الاخ حسين الكاصد حتى يصل التسلسل الى اليّ وهو الثالث عسر وشيء لم آبه له حين اسقطت عني كلمة شاعر وكانك رايت كلمة شاعر بحقي كثيرة ومع هذا جعلت ذلك دبر اذني ووراء ظهري ثم امر متعمد منك امعانا في تشويه سمعتي واطهاري بصورة الفج والغليظ في التعامل ولست ذاك الشاعر الذي يبكيه منظر طفل باك حين جعلت عنوان القصيدة عنوانا للتعليق واود ان اشكر كل المنصفين واقول للمسئين اساءتكم لي هي الشهادة لي باني كامل وشكرا لك بحجم اساءتك لي

مع التحية
رزاق الحسيني

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 2008-08-25 15:01:15
اكرر أمطار دموع الشكر على حدائق محبتكم
وسأكون ممتنا وشاكرا ومقبلا لرؤسكم الكريمة اذا اعفيتموني من الحديث بالامور المادية شاكرا لكم حرصكم وعطاؤكم السخي
فوالله كلماتكم ومشاعركم هي التي اعتبرها ثروة حقيقية
فاكرر يااخوتي واخواتي ان لايتحول الموضوع الى قضية تبرعات او جمع اموال واعذروني عن استقبال اي مبلغ مادي من اي من الاحبة ولربما ارفع الفقرة المتعلقة بموضوع تمويل الموقع فانا حينما ذكرت هذا اردت فقط ان يطلع احبتي على ماانا فيه ليس الا

اكررشكري لكم ومحبتي التي زادتني غنى

اخوكم
احمد الصائغ

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-08-25 13:22:02
الاستاذ احمد الصائغ المحترم
اعانك الله على هذا التعب اللذيذ المضمخ بعرق الابداع ومحبة الكلمة الراقية والا لم كل هذا التعب ما دمت تصرف من جهدك وطاقتك الكثير ان هذا لا يصدر الا عن روح كبيرة تغلبت على انانيتها بصبر عجيب وما زال الدرب طويل امامك ايها البستاني الرائع تقبل محبتنا

الاسم: عباس البدرى
التاريخ: 2008-08-25 12:22:11
عزيزى د.احمد الصائغ،ماذا لوأهدى الشاعر قصائده الى بستان من بساتين الحب ومعها زجاجة عطر الى(البستنجى )البارع الجميل والى رافدى البستان بالورود؟ كل شهرليتقبل (بستان النور ) منى (زجاجة من عطر المحبة) مائة دولار شهريا، راجياأن لاتهرق عطر الزجاجة ،لن تفعل ذلك بالتأكيد.

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 2008-08-25 10:45:15
لااملك غير ان اقول ان الشجرة المثمرة دوما ترمى بالحجر
وهناك قول لبرناردشويقول ( العربة الفارغة اكثر جلبة من العربة المملوءة .. ) ..
الاستاذ الكريم احمد الصائغ يكفيك فخرا ماكتب لك .. دمت للنور ولاهله ..
وبارك الله بك وبكل الخيرين

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 2008-08-25 10:11:23
أخي وأستاذي العزيز أحمد الصائغ.
تحياتي الأخويه الحاره
قال شاعر الدنيا وشاغل الناس المتنبي قبل أكثر من ألف عام :
وأذا كانت النفوس كبارا - صغرت في مرادها الأجسام
أنت أنسان من لحم ودم تتأثر عندما تجد بأن شخصا ما لايقدر هذا الجهد العظيم والمتميز الذي تقدمه على حساب وقتك وروحك وجهدك وعرقك لكي تسعد الآخرين في هذا الظرف الذي اختلطت فيه المفاهيم وانتشرت فيه الطحالب لتنتزع كل عطاء يصب في خدمة المجتمع الأنساني في زمن النهم المادي والجفاف الروحي المخيف. وقد واكبت مسيرة النور شخصيا منذ زمن لايتجاوز الأشهر وأقولها بكل تجرد وموضوعيه لم أجد موقعا أكثر أمانة وصدقاوتسامحا مع بعض النصوص أحيانا أكثر من موقع النور. ولا أريد أن أتفلسف وأسهب في الكلام أقول أن نفسك الكبيره ستتخطى كافة العقبات والحواجز بكل عزم وأصرار في سبيل استمرار هذا النهرالرائق والمتدفق في جريانه لتنمو على ضفتيه أجمل الأزهار وأكثرها عطرا وجمالا خدمة للثقافه الأصيله التي هي جوهر النبل الأنساني .أ قول هذا الكلام بعيدا عن المزايدات والمحاباة حيث لامكان للمصالح الشخصيه بيننا ولكنها الحقيقه الناصعه. ونهر النور لن يجف أبداوسيجتاز كل الصغائر والحواجز هنا وهناك مادام قلب أحمد الصائغ ينبض بالحياة وعمر مديدلك أيها الأنسان المضحي والرائع بأذن الله وكل عام وكل العاملين في موقع النور وكتاب موقع النور بألف خير ورمضان مبارك عليكم جميعا قلبي وروحي معك ياابا النور في أي اقتراح ترتأيه بفكرك الثاقب ونفسك الكبيره لآستمرارتدفق هذا النهر الجليل والله من وراء القصد ودمت لنا جميعا.
جعفر المهاجر.

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 2008-08-25 09:51:12
الى كل كتاب النور طلب بمستوى الوعي
والأخوة والكلمة الصادقه بالحفاظ الى موقعكم الراشد
الذي يعتبر بحق مشروع ثقافي كبير يمتاز بمؤهلات للتهوض
بواقعنا الثقافي من البسيط السهل الى المستوى المطلوب
لأن موقع النور هو الرشه التي نتفس منها الكلمة النظيفه والصادقه وطلب اخر اكثر وعي من الكتاب الكرام ان لانتعب
حارس هذه الواحه الجميله حتى يكون العطاء ادق وأجمل
وطلب الأخير منكم يامن انتم افضل مني بكل شئ الذي لايريد ان يزرع الورد عليه ان لايزرع الشوك

الاسم: مظفر العوادي
التاريخ: 2008-08-25 08:48:41
العزيز الاستاذ أحمد الصائغ
المك الذي في قلبك الم لقلوبنا كلنا نحن الذين تجمعنا عائلة النور الجميلة وذلك البيت العراقي الذي يعيد الينا كثير من دفئ وحنان فقد من المجتمع العراقي بسبب ما مر على هذا البلد من اهوال وويلات
استاذي العزيز
لكم تحملتنا كثيراً فلا اعتقد إلا انك اب يداري عائلته الكبيرة وبيته الواسع وانا اعهدك اليوم ان شاء الله هكذا لتغفر لمن اساء وتسامح من ظن غير الظن وتبذل كل التعب من اجل ان يبقى ذلك البيت عامراً

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 2008-08-25 07:50:40
موقع النور من انجح وابرز المواقع الالكترونية ..وهذا بحق لمسته من الرسائل التي تصلني من مختلف محافظات العراق ومن بقية دول العالم لقراء النور, بحق الله يعينك يافلاح النور ياأخونا العزيز والصديق الأثير. لكم انتم الرأي الأخير في ما ترونه مناسبا لديمومة العمل..وأقول لك يا سيد أحمد ( الله لا يحرمنا منك )انت تجمعنا وكأننا في دار أو مقهى واحدة.مودتي ورمضان كريم لكل قرآء وأسرة النور

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-08-25 07:40:18
الاخ ابو نور المحترم والاعزاء والعزيزات جميعا تحية ود..
من خلال عملي بموقع المرصد العراقي ألمس الجهد الكبير والمضني والمرهق لأعداد التحديث ،وبالاخص التعليقات-التي للاسف بعض منها شتيمة واساءة بالغة للكاتبات والكتاب-
هذا اولا والقضية الاخرى البعض يرجو صدارة التحديث وهذا ليس له اهمية بتاتا ،لأن قيمة المادة بمدى نفعها للفكر والثقافة والمتلقي،بالطبع صاحب الموقع لايختار مقالا فيه اساءة او خدش او مملوء بالاخطاء اللغوية في صدارة الموقع فهناك حسابات لجذب القراء...وكما قال الشاعر:
عين الرضا عن كل عيب كليلة وعين السخط تبدي المساويا
قد يسهو قد يخطيء قد يجهد من يعمل ،لكن النجاح الكبير الذي حققه مركز النور لايدانيه اي موقع اخر اذا اردنا قولة الانصاف والحق ،والموضوعية تتطلب نصرة احمد الصائغ فلاح الموقع وحارسه بكل شيء فمن لايشكر المخلوق لايشكر الخالق.....

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2008-08-25 07:30:15


أخي الحبيب أحمد الصائغ : بك من تنانير أمهاتنا الطيبان طبع ٌ ... ومن يشاميغ آبائنا الرائعين سِـمَة ...

أما التنانير ، فطبعها أنها تمنح الخبز للآخرين ، وتكتفي برماد احتراقها ...

وأما اليشاميغ ، فإنها تزداد عبيرا وطيوبا ً كلما تخضبت بعَرَق الجبين ...وها أنت قد حرثت وغرست وسقيت ـ حتى إذا نضج القطاف ، منحتنا الثمر العذب فاتحا لنا واحات قلبك ....

مبارك جهدك أيها العراقي الأصيل ... ومبارك عطاؤك وجناك ... وكفانا بك فخرا أنك غارس نبيل لورود المحبة في زمن ينضح ضغينة ...

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2008-08-25 06:15:39
الأستاذ العزيز أحمد الصائغ
فواحةٌ طيوبكم
ونبيلة مساعيكم وقد رأينا ثمارها ترفل بالعبير والمحبة والمعرفة الحية والحرص الأصيل
فشكراً من الصميم
واذا كان لي من رأي بصدد النشر فأرجو أن يكون رأي الأستاذ محسن ظافر غريب صائباً ويحل هذا الإشكال البسيط , أرجو ذلك ..
خالص الود التقدير

الاسم: حيدر الربيعي
التاريخ: 2008-08-25 04:38:38
اخي وصديقي الاستاذ احمد الصائغ
كما سمعت ولمست بوادره على ارض الواقع من احد الصالحين حين قال لي مرة
ياولدي ان الصادق لايكون عند الله وفي قلوب الناس في عداد الصادقين حتى يتناوله اربعين منافقا
ولااعلم العدد الذي وصل معك !!!
لاتهتم للحصى على الطريق
تحيتي ومحبتي
اخوك دوما
حيدر الربيعي

الاسم: عبد الله المالكي
التاريخ: 2008-08-25 02:16:14
الأستاذ والأخ العزيز أحمد الصائغ ليس لدي ما أقول لأن الإخوة الأعزاء قالوا كل شيء، فقد أردت أن يكون إسمي بينهم وستبقى ويبقى النور[ نور على نور]

وجزاك الله كل خير

عبدالله بدر المالكي

الاسم: سامي الساعدي
التاريخ: 2008-08-25 01:03:03
العزيز الاخ احمد الصائغ المحترم
جراحات السنان لها التآمٌٌُُِ
ولايلتام ماجرح اللسان

ارجو ان يكون قلبك كقلب الاب في معاملة اولاده مع من تعز
وشجاعتك بالرد على من يسيء كامامنا علي بن ابي طالب ع
حيث يقول... اذا قدرت على عدوك فأجعل العفو عنه شكراَ للقدرة عليه......

شكراَ على ماقدمته للجالية العراقية وما ننتظر ان تقدمه من ابداعات جديدة ياابا حسام...سلمت يداك واتمنى لك الموفقية بكل صدق عزيزي.

تحياتي
أبو سيف الساعدي
السراج..... للانتاج الوثائقي والاعلامي المشترك
مالمو- السويد 2008

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 2008-08-25 00:42:31
أخونا الغالي أحمد الصائغ..
لستُ هنا بصدد تنضيد كلماتٍ للمجاملات بل لابداء كلمة حقٍ يرادً بها حق.. فأقول:
المحبة والصدق تفوحُ بهما كلماتك أيها الانسان الرائع.. نحن نلتمس في النور عائلتنا الثانية وأنا أحيانا أجد في متابعة التعليقات الملحقة ببعض النصوص متعة أكبر مما في النصوص ذاتها لما يجمع بين كتاب النور وقراءها من أواصر الأخوة والمحبة..
ولكننا نعلم انّ (رضا الناس غايةٌ لا تُدركُ)، فصبر جميل أزاء نزق بعض اخوانك كصبرٍ قمينٍ بـ"الفلاح" على كرام نخيله! محبتي.

الاسم: عباس البدرى
التاريخ: 2008-08-25 00:39:13
منذ عام 1991 لدى شريط (كاسيت) بصوت على حسن المجييد يقول: منريد فلاحه ملاجه، لافواكه قرداغ ولاحنطة سهل شارزور ولا رمان بدره كل اتشوفو ه بالبساتين والحقول أكتلوه ، حتى الحيوانات ،فلاحتك لهذا الموقع ( الفلاحى ) يبهجنى ، وبالتواصل .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2008-08-25 00:34:01
العزيز الأستاذ والشاعر أحمد الصائغ
ما توفره لنا من حديقة غناء هو من صناعة روحك .. من وقتك وحياتك ثم من جيبك الخاص.
كذلك نحن نتعلم من بعضنا البعض .. ولا أخفيك أن إشارتك أدهشتني ، فليس من حق أحد أن يقسو بعتابه .. لا بأس من بيان وجهة نظر ولكن بطريقة الذي يمسح بمنديله النظيف حبات العرق من على جبين فلاح بستاننا العراقي.
حتى موضوع التعليقات أجد فيه نوعا من تربية ذات جمالية عالية من التسامح وتقبل وجهة نظر المتداخل - يحضرني على سبيل المثال ردود الجميل الشيخ علي القطبي الموسوي-.
لقد فاتنا الكثير في زمن الإقصاء والعنف والترهل .. ولا من ضير في أن نراجع النفس ونتعلم .. الحياة جلها تعلّم ولا أجمل من النتائج.
أرى موضوعية مقترح الزملاء في مشروع التبرع الطوعي - في الأقل نشعر إن لنا حصة في هذا الروض البهي والتكن حتى وردة عراقية أو حتى حمامة تواصل هديلها وهي تبحث عن أخيها الصائغ الذي (عجبه)الارتماء في غيهب من الغربة والاغتراب !
كما لا نقبل بتخصيص مثل هذا الوقت الممتد والذي سيؤثر عليك ويأخذ من صحتك ومنجزك !
أضم صوتي وأختي فاتن نور وأخي حسين بلاني وآخرين حلوين حلاوة البرحي.
( عود شنكول لأختنا أم حسام لو ضعف بصرك وبعد ما تشوف زين وتميز الزيتون من التمر .. ! )
محبتي

الاسم: محسن ظافر غريب
التاريخ: 2008-08-24 23:29:23
الأخ الفاضل أحمد الصائغ، تحية طيبة، تعاطفت مع شكواكم المرة، متذكرا مقترحي قبل نحو عام، بإعتماد أسلوب ناجع يلقى القبول من لدن الجميع، وقد ضربت لكم موقع"المثقف" الإلكتروني مثالا، بنشر المواد وفق ترتيب أسبقية تسلسل الوصول لا ما تمليه تقنية النشر على إرادتكم، بحيث يزيح الجديد سابقه كما في الخبر الصحافي الطازج المتعارف عليه عالميا، أو كقانون حركة المرور المعمول به عالميا، يضع جميع المشاركين بإنسيابية السير على قدم المساواة وشعاره المحترم؛"السياقة فن وذوق وأخلاق"، فتحترم الأسبقية وتنتفي محاباة أسماء بعينها تبدو مقصودة التصدر لصدر صفحة التحديث اليومي لموقعكم الإلكتروني، كي يسد موقعكم الإلكتروني الذرائع ويفرض إحترامه بما يناسب جهودكم المشكورة وكما تتمنون ويستحق(موقعكم الإلكتروني) و
الإعتباري(الشخصي) في آن معا. أرجو الأخذ بإقتراحي المكرور هذه المرة(بعد تجربة عام من إقتراحي هذا أول مرة) والذي ربما نسيتموه، فكان الذي لا يليق بشخصكم من طرف البعض، لأن العبرة من الموقع الإلكتروني المحبة التي تدعون ناسكم، كتابكم وقراء موقعكم النور، إليها، لا خلق الإشكالات المجانية التي أنتم في غنى عنها، كما لا خير في موقع إلكتروني يكون على حساب موقعكم الطبيعي الإعتباري، بما يحز في قلبكم ألما، فتتعاملون مع من يفترض أنه يسهم في إنارة موقعكم"النور"، على مضض وامتعاض ممض. أحيي عاليا صبركم وخطابكم الودود بود مثله، وصولا الى تسوية حسنى تقلب صفحة جديدة في سجل هذا الموقع المطابق للوجه الطيب الذي تقابلوننا به، و لا يجدر بأحد إلا حسن الظن وهو القاعدة لا الإستثناء، وهو أيضا فحوى رسالتي المنشورة هنا منذ نحو عام ، تصف شخصكم بالضياء الذي يعكس النور، سنخا لآية كريمة جعلت من الشمس ضياء والقمر نورا، في إعجاز قرآني بلاغي وكده العلم الحديث. تحيتي ومحبتي، عسى أن يذهب عنكم الحزن، مذكرا أيضا بقوله تعالى؛"طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى". دامت جهودكم المثمرة الطيبة، فالبر لا يبلى،حاشا وكلا.

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 2008-08-24 23:20:37
حبيب اخيته الغالي
احمد الصائغ صاحب بيتنا العراقي

بكل محبة وصدق اقولها

يا طيب القلب والدار
دمت لنا

اخيتك وفاء

الاسم: خالد يونس خالد
التاريخ: 2008-08-24 23:16:11
عزيزي وصديقي الأديب الأنسان


{{ وقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)) (التوبة/ 105)

كل ذي بصيرة يرى ويفهم ما تقدمه من رعاية للقلم الحر النزيه، وما تقدمة من خدمة للعراق الحبيب، وما تبذل من جهد في حديقة النور. نشكرك على هذا التقدم الحاصل خلال فترة قصيرة من عمر الزهور إلى درحة لا يتصوره العقل.

فِكر متفتح، وعقل متنور. ندعو الباري تعالى أن يجعل خدماتك للكتاب والقلم والعراق في ميزان حسناتك، وأن يجعل كل منصف يقدر شأنك، ويعتز بصداقتك.

تعرفتَ عليك عن قرب وبعد، ووجدتك مثال الوفاء والأخلاق الحسنة

فلاح يجيد أن يروي بعرقه وتعبه كل زهرة ووردة في حديقة النور. وينظف هذه الحديقة من العشب الضارة، حيث يجد كل مسافر راحته فيها، وكل زائر كأسه الملئ بالماء البارد، وكل مغترب جمال العراق.

كم مرة كنت في مشوار في حديقة النور فإذا بي أرى أزهارا زاهية الألوان، مفعمة معطرة بالعطور ، وورد جوري يقف بدلوه يرويها، وعطر العراق الأبي يضفي سماء موقع "النور".

أحمد الصائغ الذي يفلح ويزرع ويروي. فالشكر لا يكفي لحسناته، والثناء يعجز عن وصف كرمه في خدمة العراق.
إنَّ الله لا يضيع أجر المحسنين

صدق رسول الله عليه وعلى آله الصلاة والسلام في قوله:
"لا أخشى عليكم ولكن أخشى عليكم من الدنيا أن تتنافسوا عليها"

سر على بركة الله، فالحساد يقفون عن بعد، ولكن معك كل أديب وكل كاتب على الدرب الطويل، درب العراق العظيم.
وحسبنا الله ونعم الوكيل

مع الود

أخوك د. خالد يونس خالد- السويد

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 2008-08-24 22:56:42
أخي أحمد الصائغ
مادامَ النور يتوهج
من بين أصابعك َ
عليكَ أن تصبر
وإنّ الله مع الصابرين

الاسم: اسماء محمد مصطفى ـ للمرة الثانية
التاريخ: 2008-08-24 22:43:47
اخونا الصائغ احمد
تحية عراقية خالصة
اسمح لي بمرور ثان بمقالك لاقول نشكرك على كل شيء
ولاتحزن هؤلاء الذين يعاتبون هم اخوتك وثقافتهم ان شاء الله ثقافة محبة .. والاختلاف في الراي لايفسد للود قضية ..
سر ونحن معك ان شاء الله
نتمنى لكم التوفيق
واحسبها علينا

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 2008-08-24 22:32:49
الاخ الكريم السيد ابو حسام
تحية واحترام
من سرورنا أنْ يكبر بستان عطائك الجميل ,ويحزننا انْ نشاهد حارس بستاننا كالقتيل.
ولا بد من الاشواك لفلاح مخلص مثلك ولآلام من هذا القبيل , وما تحملته ليس بقليل.
تمنياتنا الصادقة والخالصة لشخصك العزيز بالصحة والسلامة ودوام الصبر والعطاءالجزيل .
وانا مع كثير من مقترحات الاخوة والاخوات , وستجدنا رهن اشارات لما تتخذونه من قرارات .

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 2008-08-24 22:26:21
احبتي الكرام
شكرا لكم
وشكرا لمحبتكم
وشكرا لكل من مر هنا
كلماتكهم هذه هي الدعم الحقيقي وهي التي تغنيني عن كل كنوز الدنيا
وارجو من احبتي الكرام ان لايعتبروا مقالتي هذه هي دعوة لجمع التبرعات للموقع رغم محبتي واحترامي لمن تكرم بطرح هذه الفكرة ولكني اعتذر عن عدم قبولها مسبقا
وتكفيني محبتكم ايها الكرماء

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 2008-08-24 21:15:29
عزيزي واخي وأستاذي أحمد الصائغ

لقد تألمت عندما قراءت رسالتك هذه ولكن استحلفك بالرب لا تجعل احدا يعجزك ويشل ايمانك .
لقد ذكرتني عندما حصل لي يوما ما ماحصل معك وتألمت كثيرا حينها وبل جرحت في كرامتي والتجأت اخيرا لزميل اعلامي أثق به وشرحت له ولم يقل لي شيئا سوى عبارة بقت في ذهني ولن انساها...وهاانا ساقولها لك

إن الشجرة المثمرة ترمى بالحجارة.

واخيرا شكرا لثقتك بنا ومصارحتك لنا بهمومك. فأنت انسان شجاع ومخلص ومحب وقليل من نجدهم يحملون هذه الصفات في هذا الزمن.
وايضا اعذر لكل من يعاتبك فأنها تأتي بعض الأحيان من المحبة والثقة بايمانك وقلبك الكبير.

تحياتي القلبية
ثائرة البازي

الاسم: سلوى الربيعي
التاريخ: 2008-08-24 20:56:48
لماذا كل هذه القسوه بحق احمد الصائغ
انا لا اريد مدحه لانه يضجر من كلام المدح ولكنه يستحق اكثر من هذا الثناء وهو اكبر من كل الكلام ولايسعني الا ان اقول انه انسان انسان انسان بمعنى الكلمه

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 2008-08-24 20:44:11
الاستاذ والاخ الغالي ابو النور تحية النور على اهل النور
لااريد التحدث بالنيابة عن احد فالكتاب مهنتهم الكلام وهم عظام في اختصاصهم ولكن لكل منا ظروف لاطاقة لنا باحتمالها دفعة واحدة والله العظيم لايكلف نفسا الا وسعها والاخ زيد او عمر والاخت زيدة اوعمرة حين يثوروا احيانا لسبب ما... يقينا لعلمهم المسبق باتساع قلبكم الكبير انا هنا لاابرر تلك الثورات او الزعل او العتب وليس من واجب اي انسان ان يكون درعا او مصدا لتلك الثورات لاسيما ان كان مثلكم سيدي ملاك النور المتفضل علينا بهذا الجهد ومن مالك الشخصي... ووقتك ومالك اسرتك وراحتك اولى بهما منا نحن الثائرون ...لكننا نعول على صبرك واتساع قلبك الكبير ولاننا كتاب النور زهورك المدللة تتدلع عليك والدلع من صفات الجمال ربما هو ذنبك اخترت للنور اجمل الكتاب واكثرهم زهوا
وختاما اقول انت كريم ونحن نستاهل هذا الكرم وهذه قبلة لراسك الكريم مولانا حقك علينا
مع خالص تحيات اختك الموسوي

الاسم: لاعلامي محمد الماضي
التاريخ: 2008-08-24 20:06:21
لك مني تحيه ايها المجاهد الكبير بحب العراق وكل انسان ناجح لابد ان يكون هناك من ينتقده بشده وبس حبيت اقول الك عين الحسود بيها عود ويارب يعطيك الصحه والعافيه والتالق والمزيد المزيد من حب العراق لان العراق في حدقات العيون ومحبتي الك ايها الصائغ لكلمات الذهب من المبدعين.

الاسم: حسين بلاني
التاريخ: 2008-08-24 19:56:29
الاستاذ احمد الصائغ المحترم
تحية طيبة .
الله يكون بعونك ، نحن نقدر جهودكم المبذولة وما تعانيه انت بالذات في سبيل ديمومة عمل الموقع الذي هو ليس بالشئ السهل وارضاء كافة الكتاب غاية لا تدرك .
وانا لست مع هكذا اساليب مثل احتجاج الاخ الحسيني على ادارة الموقع ، ولكن بصورة عامة اعطي الحق للكتاب عندما يطالبون بالعدالة عند نشر المواضيع من حيث العدد او تسلسل موقع ظهور الموضوع او موقع الكتاب الخمسين في الواجهةالذي لازال هناك من لا يستحق وجوده كل هذه المدة .

الكاتب والقارئ غير معني بالمشاكل الادارية للموقع فكل الذي يعرفه بأنه موقع له اسمه وشهرته وتجمع فيه خيرة الكتاب والادباء والشعراء وعلى الموقع ان يكون بمستوى المسؤلية وان يذلل الصعوبات ويحل ما يعيق عمله،
واقترح بعض الحلول التالية :

1- بما ان اساس نجاح اي عمل هو توفرالمال اللازم اقترح بان يقوم كل عضو مشترك في الموقع بدفع مبلغ اشتراك يكون فصلي او سنوي الموقع يقرر مقداره .

2- تعيين او اشراك اشخاص اخرين للعمل في الموقع لمساعدة الاستاذ الصائغ والتخفيف عنه لما يعانيه من جهد وارهاق .

3- يمكن للموقع ان يسمح للاعلانات التجارية بالنشر فيه لتوفير بعض الدعم المالي .

4- هناك عدد كبير من الكتاب في الارشيف قد انقطع عن الكتابة والتواصل مع الموقع يمكن حذفهم تقليلا للزخم الكبير .

كما وان لي ملاحظة اوجهها للاستاذ الصائغ بناء على قوله بقيامهم بعدم نشر بعض المواضيع والتعليقات التي يروها غير مناسبة او جارحة ، فاقول نعم لذلك ولكن ان لا تصل الى حالة الانحياز لطرف معين وانمايكون الموقع حياديا طالما التعليق لا يحوي الكلمات النابية والالفاظ الجارحة.

واخيرا اتمنى لك استاذنا الصائغ الصحة والتوفيق في سبيل خدمة العراقيين والعراق .

احترامي وتقديري

الاسم: الصحفيه زكيه المزوري
التاريخ: 2008-08-24 19:55:58
عذرا منك استاذنا احمد الصائغ ، فوالله انت تستحق على جهدك جائزة نسلمها اليك ورؤوسنا محنيه استحياءا من كرمك مع العراق ومع الايتام ومع المظلومين تعيش من اجل غيرك وتصبر ، لا تكترث لتعب او خسارة وفي الاخر نغضب منك ونعاتبك بقسوة ففينا من يريد لمقاله ان يكون كذا وفينا من يريد ان تكون قصيدته كذا ، فلا تغضب منا لاننا نعتز بالنور لانها ارض عراقية حرة بلا قيود او حواجز كونكريتية او جنود او دبابات لا يسعنا الا ان نحييك على صبرك علينا وتحملك لشظايا همومنا التي نقذفها هنا وهناك .
عذرا منك لانك اكرمنا صبرا وتحملا وقلبك يسع صغيرنا قبل كبيرنا
عذرا لاننا لم نقبل اليد التي خدشتها اشواك كلماتنا ورغم كل هذا ما زلت تحرث وحيدا صيفا وشتاءا لا تريد حمدا منا او شكورا
الاستاذ الاخ رزاق عزيز الحسيني يقدرك كثيرا لهذا هو يعاتبك كما يعاتب الاخ اخاه ولولا اعتزازه بالنور لما اهتم للامر ، فلا تؤاخذه بالله عليك
وجزاك الله عنا كل خير

الاسم: پريزاد شعبان
التاريخ: 2008-08-24 19:40:36
استاذي احمد الصائغ
لکم جل احترامي وتقديري وابارك لکم جهودکم وامانتکم واشکرکم على سعة صدرکم....
اخي واستاذي ان ارقى المعاني تکمن في القصيد والمقال وليس في ورد الاسماء في اول الصفحة او اخرها وعسى ان يقدر ذلك اصحاب القلم .
واتمنى ان يتم تطهير النور من کل الظلمات وجعله‌ يشع نورا على نور
واتمنى ان يتم مراجعة المواد المنشورة بصورة اکبر فللاسف هناك ماهو ينشر ويجرح ويسئ الى قيادات والى قوميات هم بالاصل کانوا نبراس الحرية في العراق
اتمنى لکم دوام النضال في موقعکم الکريم ودمتم حارسا امنيا للنور واهلها...
اختکم \ پريزاد شعبان

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2008-08-24 19:13:18

سيدي الكريم احمد الصائغ...
تحية طيبة لكم ولكل العاملين في دروب النور...
ارجو أن لا أستفزكم بسؤالي هذا : لم كل هذا الإحتكار!... دعني اوضح..
ادارة وتحرير موقع الكتروني ناجح ليس بالأمر اليسير ويتطلب الكثير من الجهد والوقت والمعرفة ومسؤولية المتابعة..الخ...وارى انكم والعاملين معكم قد ابدعتم في هذه المهام وانجزتم عملا يستحق الشكر والثناء.. ولكن... دعونا نشاطركم بمسؤولية التمويل فللموقع كتاب وقراء ومحبين..ولعل فتح باب التبرع ، كما تفعل الكثير من المواقع الألكترونية، سيكون مثمرا في التخفيف عن كاهلكم،ومخصبا للتكاتف الجمعي بين الأحبة من القراء والكتاب بتحمل فرط زهيد من المسؤولية..وهي مسؤولية طوعية قد تمتد بها ايادي المحبين...

ارجو ان لا اكون قد اقلت عليكم بهذا المقترح...
مودة دائمة ومطر... ولتكن قلوبنا كالأسفنجة قادرة على أمتصاص ما ينضحه الآخر..


الاسم: القاص محمد رشيد
التاريخ: 2008-08-24 18:55:58
استاذ احمد انا من الذين يعرفون ويقدرون تماما حجم المعاناة التي تسورك م جميع الجهات
اذكر مرة مقال لاحدى الاخوات الكاتبات تهجمت علي بشكل كبير لاسباب (تكريمية) كونها لم تكرم مؤخرا في القاهرة
وهذا طبعا قرار عائد الى اللجنة
عرفت جيدا كم حجبت حضرتك من كلماتها لحرصك على حديقة النور من نباتات (الصبار)
تحياتي لك مع اطلالة كل عدد جديد يغتسل بندى الصباح

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 2008-08-24 18:46:28
الاخ والاستاذالفاضل احمد الصائغ
تحية عراقية خالصة
تحية بسعة المحبة للعراق ومن اجل محبة العراق علينا ان نكون جميعا يدا واحدة لتسير سفينة الكلمة بالاتجاه الصحيح ، اتجاه ثقافة المحبة
احسنت باختيار هاتين المفردتين
نحن فعلا بنا حاجة الى ثقافة المحبة وليست ثقافة البغض والحقد والغيرة والحسد والاستعلاء وكيل الاتهامات جزافا
نحن ممتنون لما تفردونه من مساحة لنا لايصال صوتناالى العالم من حولنا ، ونحن نشعر بالتقدير لتعبكم ومجهودكم في اخراج موقعكم بهذه الطلة الجميلة كل يوم
وأما ترتيب المقالات فاكيد اننا نتفهم الضرورات الفنية التي تؤدي الى ترتيبها كما هي عليه الان ، وانتم احرار بالتاكيد في الترتيب
واذا زعل البعض منكم او عاتب فانما ذلك من باب المحبة والاعتزاز بكم
ولكن اسمح لي ان اثبت ملاحظة هنا مع اعتذاري مسبقا عن تدوينها لكنني وجدتها لضرورة معينة ، احيانا كثيرة تنشرمقالات لكتاب معروفين وكبار في العراق ولهم تاريخ ثقافي طويل ونتاجات غزيرة ، تنشر مقالاتهم بعد مقالات لكتاب اقل اهمية او عمراادبيا او خبرة او نتاجا او شهرة ـ وعذرا لانني اضطررت لاكتب هذا ـ ولكنني وجدتها مناسبة لاوصل رايا قد يتفق معي عليه اخرون
وما اضطراري لقوله هنا الا حرصي على سلامة تقاليد النشر
ولكن مع ذلك يبقى الراي الاول والاخير لكم انتم القائمون على الموقع وليس من حقنا ان نعترض واتمنى على زملائي الكتاب ان يتفهموا الاسباب الموضوعيةاذا جاءت موضوعاتهم بتسلسلات لايرضون عنها
واقترح على النور ان تنشر كتابات الاقلام الواعدة والجديدة ـ مع احترامي الاكيد لها وللجميع ـ بعد مقالات الكتاب المعروفين ، لان هذا سياق نشر معتمد في صحافتنا مع بعض الاستثناءات التي تفرضها اهمية الموضوع احيانا مع انه لكاتب جديد مثلا.
واما مسألة التمويل فاعانك الله ، وان شاء الله لاتحتاج الى دعم جهة ، لان مثل هذا الدعم يمكن ان يقيد حريتكم في النشر وقد يفرض عليكم الممول شروطه التي قد لاتتفق مع ثقافة المحبة التي تريدون
واعود واقول ان ثقافة المحبة مهمة لنا جميعا لكي نبني ثقافة حقيقية ونعيد بناء ما خرب من قيم
نشكرك على هذه المكاشفة ـ ولو انهاملأى بالحزن فاحزننا حزنها ـ
ادعوك الى ترك هذا الالم جانبا
فمن يعتبون عليك او يزعلون او يغضبون فانما هم يفعلون ذلك بحكم المحبة
وعذرا للاطالةواعتذر عن التدخل في قضايا فنية تتعلق بكم انتم قبل سواكم
تقبلوا وافرالتقديروالوفاء

الاسم: القاص محمد رشيد
التاريخ: 2008-08-24 18:36:54
المبدع والانساني احمد الصائغ
دائما اذكرها وفي محافل عديدة اني تشرفت بمعرفتك
وها انني اعلنها الان لانك انساني من الدرجة الاولى
وانا حقا احس واشعر بمعاناتك في الحرث والسقي والحراسة والعطاء وكل شيء من اجل حبيبتنا النور
ساتبرع بما يتناسب وجيبي لانه دائما فارغا
ولكن اول ما ينتعش سأخصص شيئا لحبيبتي النور واعتقد هذا واجب لكي تبقى شجرة النور سامقة ومعطاء
رافعة رأسها يشموخ
من ناحية اخرى
انا احترم ثقافة المحبة التي اورقتها اغصان النور
لذا عليا جميعا ان ننعزز هذه الثقافة بمحبتنا لبعضنا
لنبني عراقاجميلا
عراقا فيه من المحبة والشوق يروي ظمأالمغتربين




5000