..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وجاء سيد حمد من الثلمة يسعى ، يحمل العشق والهوى والذكرى

ذياب آل غلآم

مدونة نجفية درابين وعكود الاطراف الاربعة النجف 1916/2016

استهلال ؛ الثلمة

في سنة ( 1911 م ) صدر الأمر من العاصمة الثمانية الى ولاية بغداد الذي إبلغ إلى قضاء النجف عن طريق سنجق كربلاء ، بأن هذه الأراضي أميرية ، وأعطى الأذن إلى إدارة الدفتر دار الخاقاني بأخذ البدل ممن تصرف سابقاً وممن يريد أن ينشيء جديدا . وبذلك التاريخ صدر امر قائمقام النجف في ان يعمر الناس ابنية لهم على طريق النجف- الكوفة على جانبي خط التراموي ، فحدد قسم من الأهالي مقدار من الأرض وباشربعضهم بالتعمير ، فنشبت الحرب العالمية الأولى ، فتأخرت الإنشاءات ولم يتم بالصورة المخططة لها . إلا أن ذلك لم يمنع من إنشاء دار الحكومة وبعض الخانات خارج السور من الجهة الشرقية على جانبي خط السكة الحديدية للتراموي ، وقد أنشئت الكثير من الناس لاسيما الفقراء منهم والمهاجرون ببناء مساكن لهم في هذه المنطقة التي دعيت ب ( الثلمة ) بعد ان تداعى السور تهدم بعضٌ منه فأصبحت ثلمة كبيرة فيه ، في الجهة الغربية منه ، امتدت من صافي صافي صفا إلى الباب الغربي للسور ، فعرفت بالثلمة ، وبعد الباب الغربي ، بير عليوي وهو "حمام لتغسيل الأموات" قبل دفنها وبالقرب منه كانت ( الفتحة التي تؤدي الى طريق ينزل الى بحر النجف ،حيث منطقة الطارات وكان فيها مغارات مظلمة تعشعش فيها خفافيش الظلام ، الوطاويط / ام كما يسمونه باللفظة الشعبية ( سحير الليل ) وبعضهم كان في النهار يأخذ "كواني" اكياس الجنفاص ويقتحم هذه الكهوف والمغارات ليملئها بفضلات الخفافيش ( ضروك الخفاش ) لاستعماله في تسميد البساتين الخضرية وبعض حدائق الميسورين . وكان أول من عمر فيها عطية ابو كلل ، فشيد مضيفاً له اطلق عليه أسم (الدرعية ) تشبيهاً بدرعيتي آل سعود وآل رشيد ، ثم نزل حوله الكثير من الناس وعمروا لهم دوراً . إلا ان هذه الدور والخانات التي بنيت خارج السور سواء في شرق المدينة ام في جنوبها الغربي قد هدمت جميعاً خلال فترة حصار القوات البريطانية المحتلة للنجف سنة 1918 على اثر تداعيات انتفاضة أهالي النجف ومقتل معاون الحاكم السياسي للنجف الكابتن مارشال . اذ يذكر "محمد علي كمال الدين " وهو شاهد عيان ، في مذكراته تحت عنوان ( يومان عصيبان ) ، ان قوات الجيش البريطاني بعداحتلالها لسور المدينة يوم ( 7/ نيسان / 1918 ) قامت بهدم جميع البيوت المشادة في آوآوين السور وعددها لا يقل عن خمسمائة بيت ، وكذلك جميع البيوت المشادهخارج السور وكانت الفتنه والخبانه لبعضهم من داخل السور ايضا ، ومنها محلة كاملة تدعى محلة عطية او ( الثلمة ) التي تقع إلى جنب محلة العمارة مما يلي مقام زين العابدين ، وعدد دور هذه المحلة لا يقل عن خمسمائة بيت ، فبلغ عدد الدور المخربة خلال يومين اكثر من الف دار . لكن بعد قيام الحكم الملكي البريطاني الوطني وتأسيس الدولة العراقية ، استقرار اوضاع النجف في جانبها الأمني وزوال خطر الأعراب ، والوهابيين ،واحتمال مهاجمتهم للنجف ، تشجع الناس في البناء خارج السور . فتم اعادة بناء المنطقة الممتدة غرب وجنوب غرب السور واصبحت مناطق سكنية جيدة وسميت ب(الثلمة ) و ( الشوافع ) . واصبحت هاتان المنطقتان لا حقاً مركزاً للصناعات والحرف اليدوية كالنسيج والفخار ودباغة الجلود ، فضلاً عن تربية الحيوانات ، وكان الانتشار فيها عشوائيا من دون خطط ....

ومن الثلمة سيد حمد القابجي يحمل قلبه في يده يتناغم مع اشواقه وشجنه وذكرياته كأنه حادي العيس يقف على اطلالها بين النشيج والنشيد والشدو ، ليكتب بعض هذا : من تاريخ منطقة الثلمة الفلوكلوري في طرف العمارة في النجف من خمسينات القرن الماضي

الـدنيه تفـتر غـلط دولاب إلهـا --- علي

دار ابشغب بالفتن جهل ابعقلها --- علي / عالي

طارات خِر اوكور الثلـمه كانت --- علي / علوه

بيهـا الغـبي والذكي بيه حــرب --- شنان

اطيور (قيوه) شِعل بيها انغسل --- شنان

ابديوي هوّه الســرق باع الغنم --- شنان

أرّخ الثلمـه رجـب محمد المشـتي --- علي

ومن تراث الثلمة الذي تم إزالته وضاعت معالم اكثر الأحداث المهمة ولهذا تناولنا الثلمة من الناحية الكاريكاتيرية ، وما كانت عليه تلك البقعة من مقاهي وناس لهم تاريخ يرتبط بالنجف القديمة وأهم العشائر فيها هي : آلبو كلل ، العكايشية ،كرماشة ، الجيلاوية ،آلبو عامر ، آلبو غنيم ، البو حجي ، وغيرهم . وكان محمد مشتي علي شاعر له نكات جميلة وهو صاحب دكان لبيع وتأجير الدراجات الهوائية ( البايسكلات ) . منها تخرج المشاعل في مساء يوم السابع من عاشور إلى مساء يوم التاسع منه ، وكان رادود العماره الشيخ الشاعر محسن والرادود ناجي عليه (علي) وغيرهم ومناشهر الشخصيات فيها رشيد وحاتم و(عيدو) حسن ابو كلل ، وعبد اليمه ( كَوني )كرماشه ، ومنعم العكايشي ، ومهدي ابو السنون ( ابو الجت ) وكَوني ابو الجت وغيرهم .. واشهر ما في الثلمة دكان ابو تقي الذي يشبه (آورزدي باك ) كل شيء فيه للبيع . وفيها مقاهي متنوعة زبائنها ؟ اتذكر منها مقهى كَوني كرماشه ومقهى مرداس ، بعدين صارت مقهى حبيب ومقهى عيدو ومقهى منعم العكايشي ومقهى محمد الشيباني ، وكل مقهى لها جلاسها المتفردين ، بخصوصياتهم وسلوكياتهم واشغالهم واشتغالاتهم الخاصة ؟؟ ...

وكأني ارى الآن السيد كاظم القابجي وبصوته الرخيم الشجي يعتلي المنبر في صحن الأمام علي بآيوان ( ليوان ) مقبرة السيد محمد سعيد الحبوبي وامامه ضريح علي ومرزاب الذهب ، وكأني ارى على يساره يجلس آية الله السيد حسين الحمامي وبجنبه الشاعر عبد الحسين ابو شبع وهما ينظران الى كاظم القابجي ، باصغاء والناس نساء ورجال يملئون الصحن الشريف ومن يساره باب العمارة ، حتى يبتدأ يمينه باب القبلة وباب سوق الكبير باب الساعة والباب الصغيرة ثم باب الطوسي . نساء ورجال شباب وشيبة يستمعون للرادود صاحب الطور النجفي او كما يسمى بفن المقامات العراقية طور القابجي الحسيني ، وهذا الشاعر عبد الحسين ابو شبع والقصيدة تناغم بها بشجوٍر وحانيا الرادود القابجي وكأنها نبوئة لهذه الأيام وكما دوناه اعلاه انها النجف فيخمسينات القرن المنصرم وهذا نص القصيدة : -

القرآن والشاعر :
ليش العِبره امن اتصير------------ تنساها
هالأمّه اوهالأمثال ---- من الماضي للأجيال
كل مثل ميصير إلاّ من بعد تجربه اوخبِبره
اتقدّر الناس ابوكَتها منفعه بيه اومضـــــرّه
انكان هذا المثل بيه للخير يصيح خيرعِبره
ونكان لن بيه الضرر-- ينكشف لعيون البشر
جم من روايه اوجم خبر-- امن النبي اوعصمة العتره
كَال القرآن انصير -------------- ويّاها
والعتره ويّه القرآن --- أصدق من كا انسان
ليش الأمّه الآيات -------------- تنساها
-------------------------------------
العقل يتحيّر ابهاي الناس ما يدري اشيفكّر
تدّعي الإسلام والإســـــلام بالأهداف يثمر
والنبي اوقرآنه من اهدافه والعقل المسـيّر
ناس الذي بيه ادّعت -- عن الأهداف اتراجعت
ابحب الخلافه استطمعت -- اوغدت للطابع تغيّر
والهادي ابيا قانون ------------ وصّاها
ابقانون الحق والخير -- مو بالشر والتزوير
شسبب هالأهداف ------------- تنساها
-----------------------------------------
اشصار من ذيج الأحداث المرّت اوذيج الخطوره
اشولّدت غير الأحقاد اولعب ظلم الســــيف دوره
ابّين دسّـــــــــاس اوأجير ايريد بستحصل أجوره
اوبين اللبس جلد الحمل -- اوضيّع طباعه والشكل
وبغير شـــــكله يتّصـل -- وستغل ذيج الفتوره
هم شايف ذيب اغنام ------------ يرعاها
عبرت عالأمّه ابيوم --اختلفت بالراي الكَوم
من وعت ليش الكَوم ----------- تنساها
-------------------------------------------
شافت الأمه الرجال التدعي تصلح وضعها
اتشـــوفها تبكي عليها اوظنّت الواقع دفعها
المثل بالتمساح راح اعيونها ؟ تفرز دمعها
انخدعت الأمّه بالدمع -- اولبّالها تصلح وضع
كل أمه لا بد تنخدع -- اوتالي تكشف من خدعها
هالأمه ولا من دور ----------- وعّاها
مرّت عالأمه ادوار -- بالمحن والأخطار
اوكل هاي امن التفكير--------- تنساها
---------------------------------------------
اشكَلت عن ذيج الأيادي اللعبت ابيوم البدايه
امنين من ياأمّه صحنه اشإلها بالإسلام غايه
اجت للتخريب واحته انكَول جابتها الهدايه
صحنه اليهود اتقاربت -- وستسلمت وتجاوبت
اوننسه ابعملها اشخرّبت --اوصرنه للغفله ضحايه
حققت بالإسلام ------------ مغزاها
سوّت هالأمه اقسام -- اوغيّر ت بالأحكام
اوتحذيراتالمرسول -------- تنساها
---------------------------------------
فرّقت هالأمه دفعت فرقه ضد فرق تحارب
وحده شغلتها ابحروب اوحده شغلتها ابمناصب
اشراحت اتصير النتيجه هاي بالأمه العواقب
لتها اليهود المجرمه -- ابكَلب البلاد المسلمه
هيّه اصبحت متقدّمه -- واحنه نرجع بالمتاعب
اوبعد الأمه اشكم عام ------- تتناها
بعد اسنين العشرين --- نتناها انريد اسنين
لو فلسطين اتريد ----------- تنساها
---------------------------------------
لقد لعبت الدول دورا خطيرا في تدمير العراق الذي ساهم حكامه بشكل حقير في تقسيمه المنتظر ايضا .. نبوءات ابو شبع في شاعرية فذة قرأ الوضع المتدهور بلغة الإنسان العارف .. والمقطع الأخير هو بيت القصيد .... واستغفر لكم ولي

 

ذياب آل غلآم


التعليقات




5000