.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التَّرِكَةُ الكُبْرَى

لحسن الكيري

تأليف: سِيرْ هِيلْدَرْ أَمُوسْ*

ترجمة: الدكتور لحسن الكيري**

 

- أَنْتَ، أَلَسْتَ ابْنَ آلِ وِلْيَامَزْ؟ - سأل الدكتورُ الفَتَى الذي كان مارًّا عبر إحدى رَدَهَاتِ العيادة.

- بلى، دكتور دُوفُوِي. كيف حالُكَ؟

- جيد، يا فتى، كم قد كَبُرْتَ! حتى إِنِّي كِدْتُ لا أَعرِفُكَ تقريبا. ماذا تفعل هَا هُنا؟

- جِئتُ كي أجمع التَّرِكَةَ التي خَلَّفَ لي أَبَوَايَ - أجاب الفتى مُشهِرًا في الهواء الظرفَ الأبيضَ الذي كان بين يديه.

- هل توفي السيد و السيدة وِلْيَامَزْ؟ يا لَلْغرابة! تعازيَ الحارة َّيا فتى!

- ههه، لا، لا، دكتور، لا زال وَالِدَايَ على قيد الحياة.

- و ماذا إذن؟ لا تمزح بتلك الأشياء يا فتى!

- ولكن، ليس الأمرُ كَذِباً يا دكتور، اُنْظُرْ حضرتك - قال الفتى مُسَلِّمًا إليه الظرفَ الذي يحتوي نَتائِجَ التحليلاتِ التي تُؤكِّدُ أنَّه مصابٌ بداء السُّكَّري كَأُمِّهِ و بارتفاع الضغط الدموي شَأْنَ أَبِيهِ.

- آه! الآن فَهِمْتُ - صاح الطبيبُ مُنْفَجِرًا ضَحِكًا - يَا لَغَرَابَةِ التَّرِكَةِ التي خَلَّفُوا لَكَ!

- نعم. أمَّا أنا فَكُنْتُ أنتظرُ سَيَّارَةَ فِيرَارِي.

*النص في الأصل الإسباني:

 

La gran herencia

- ¿Tú no eres el hijo de los Williams? - le preguntó el doctor al muchacho que iba pasando por uno de los pasillos de la clínica.

- Sí. Dr. Defoe ¿Cómo está?

- Bien, muchacho, ¡cuánto has crecido! Casi no te reconocía, ¿qué haces por acá?

- Vine a recoger la gran herencia que me dejaron mis padres - respondió el muchacho, blandiendo en el aire el sobre blanco que tenía en sus manos.

- ¡¿Se murieron el Sr. y la Sra. Williams?! ¡Vaya! ¡Mi sentido pésame, muchacho!

- ¡Jajaja! No, no, doctor, mis padres siguen vivos.

- ¿Y entonces? ¡No bromees con esas cosas muchacho!

- Pero no es mentira, doctor, mire - dijo el muchacho entregándole el sobre que contenían los resultados de sus exámenes-. Confirmado, diabético como mi madre e hipertenso como mi padre.

- ¡Ah! ¡Ya entiendo! - vociferó el doctor, rompiendo en carcajada -. ¡Vaya herencia que te dejaron!

- Sí. Y yo que esperaba un Ferrari.

 

*كاتب بنثويلي (بنثويلا) شاب و مشهور جدا في مجال القصة القصيرة جدا. ازداد بمركايبو سنة 1990. عاشق للحكي حتى النخاع و صاحب مشروع (365 قصة قصيرة جدا). و في هذا المشروع حمل نفسه على كتابة و نشر قصة قصيرة جدا بشكل يومي و ذلك سنة 2011. هذا و قد كتب إلى حدود الآن أزيد من ألف قصة قصيرة جدا. و لا نتعجب من ذلك فأمريكا اللاتينية أصلا قارة ساردة بامتياز.

**كاتب، مترجم، باحث في علوم الترجمة ومتخصص في ديداكتيك اللغات الأجنبية - الدار البيضاء -المغرب.

 

لحسن الكيري


التعليقات




5000