..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هروب ذليل الى غير رجعة

عزيز الخيكاني

اشارت تقارير صحفية قبل مدة ليست بالقصيرة ان عددا من قياديي تنظيم القاعدة الارهابي  قد هربوا الى خارج البلد وربما الى افغانستان او باكستان او الى دولهم التي جاؤوا منها  ، واستندت تلك التقارير الى معلومات استخباراتية من القوات العراقية والاميركية ، حيث تمتلك تلك القوات قاعدة بيانات عن التنظيم او المنتمين له وربما يعزز هذا القول الاعتراف الواضح من قبل بعض القيادات التي تم الامساك بها في المعارك التي جرت منذ بدء خطة فرض القانون وامتدادا للمناطق التي خضعت لخارطة التطهير التي بدأتها القوات العراقية فضلا عن المشاركة الواسعة لابناء العشائر الغيارى في مطاردة فلول التنظيم الذين عاثوا في الارض فسادا ، حيث جعلوا من المدن التي سيطروا عليها ملاذا آمنا لهم ونقطة انطلاق لاعمالهم الاجرامية المشبوهة التي طالت ابناء العراق بكل اطيافه وقومياته وبالتالي فقدوا ماكانوا يؤمنون به من شرعية يدعون انها كانت جزء من شعارهم المفضوح في مقاومة المحتل وكانت افعالهم عكس مايرفعون من شعارات جوفاء ، حيث القتل الجماعي وذبح الانسان بدم بارد وغيرها الكثير من الافعال التي يندى لها جبين الانسانية .

لقد كان دور المواطن فعالا في كبح جماح القوى الظلامية التي حولت البلد الى ظلام دامس وخوف ورعب ، حيث سيطروا على بعض المحافظات ووضعوا ابناءها في اقفاص الاسر مستخدمين بذلك وسائل الترغيب والترهيب ، ومن لم يستجب لارادتهم وافكارهم سيكون مصيره الموت او الضياع، ولكن ابى ابناء العراق السكوت على الضيم او الظلم وجرى ماجرى من مطاردة وتطهير لمناطقهم حيث لم يبق لهؤلاء اي ملاذ آمن مع ازدياد ونمو القوات العراقية التي استمرت بمطارتهم في كل منطقة تطأ اقدامهم فيها وهذا ماجعل القياديين في هذا التنظيم في الهروب والتواري عن الانظار .

وهنا لابد من الاشارة والتأكيد على ان هذا الهروب والغياب ربما يكون من باب المناورة والخداع وعليه يجب ان يكون تركيز القوات الامنية عال وان تكون تلك القوات يقظة ومتهيئة لكل الاحتمالات لان البلد وقواته وشعبه امام معركة طويلة مع تلك القوى الظلامية ولابد ان يكون الحذر موجودا لان التكتيكات التي أُتبِعت سابقا من هذا التنظيم تجعل من واجب القوات الامنية والمواطنين وشباب العشائر اتباع اسلوب اليقظة والحذر ، فضلا على انه ربما تكون  هناك خلايا نائمة لهذا التنظيم ويجب تفكيكها  والاستمرار بتجفيف منابع التمويل المالي واللوجستي لها وضبط الحدود خصوصا مع الدول التي ترعى وتسهم في رفد تلك القوى من كل ماتحتاجه من اموال وهنا يأتي دور المواطن بالتعاون مع الاجهزة الامنية وعدم فسح المجال لتحرك المشبوهين في مناطقهم والابلاغ عن كل عمل مريب لكي يعمل الجميع على حماية وحفظ المواطنين من كل اذى تسبب فيه اعمال تلك  القوى وبالاخص تضييق الخناق على تحرك السيارات المفخخة والانتحاريين وغيرها من الاعمال التخريبية .وبالتأكيد لابد ان تنتصر ارادة الخير ولابد ان يعمل الجميع ليعم السلام والخير الى بلد الخير العراق المعطاء لكي يكون هروب  لخفافيش الظلام الى غير رجعة .

 

عزيز الخيكاني


التعليقات




5000