..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دربونة بيت حمره ؛ في البراك ؛ حيث سور النجف الجنوبي : (1)

ذياب آل غلآم

هذا ما عاصرته قبل 50 سنة مضت وأكثر فهي مدونة سيسيواجتماعية هذا ماحدث .

حينما تأتي من شارع الخورنق سيتقاطع معك شارع السور يسارا يمتد ونسميه ( عكد السادة البو جريو ) ينتهي بدولان "تخريجه" لشارع خلف ثانوية الخورنق ، في هذا الدولان كان بيت صديقي النسابه الشهير " احمد عبد علي الفلوجي ، والخياط الشهير حسوني الفلوجي واخويه " وهو امتداد لشارع السور ينتهي بعكد صغير خلف خان الشيلان لينتهي ببناية البلديه القديمة وفي هذا المكان كانت صناعة حصران الآسل وايضا اشهر بائع باقلاء بالدهن سيد حبيب ابو يوسف .. نعود يمينا حيث شارع السور ابتدائه قبر لما قيل انه لنساء علويات يستفاد منه خدمته بشيء من النذور والهدايا ، يقال : ان قبور عائدة لبنات الحسن ؟؟ وهذه خرافة واكذوبه لا معنى لها لكنها المصلحة ربما هن نساء لهن بعض الكرامة ربما!! والناس على جهالتها ونوايها فالله سبحانه وتعالى يشاء !؟ وجاء من جاء ليشيد عليهن بناء ضخم وليلقب هذا المبنى بأنه مرقد لبنات الأمام الحسن لم يتأكد لدي تاريخيا ومنطقيا انه مدفن لبنات الحسن حيث بعد استشهاد الأمام علي رحلت عائلته كلهموا صوب المدينة وانتهى اي اتصال لهم في العراقي ؟؟ المهم اول عكد على يمينك هو ( عكد خانية ) ومن بعده ( عكد الجماله ) وتأتيك بعده مباشرة بمسافة مئة متر دربونتنا التي سنتحدث عنها ( دربونة بيت حمره ) نقطة رأس السطر : - 

هذه الدربونه وقسم من اهلنا يطلقون عليها ب" العكد " وهي ليست بعكد ابدا ، من السور الى نهايتها لاتتجاوز 20 متر مغلقة اي لاتخرج ، وسبب مانطلق عليها بأسم دربونة بيت حمره ، لوجود اربعة بيوت تسكنها عوائل من بيت حمره ،  ومرجعهم عشائريا الى عشيرة الأكرع (الدغارة ، الديوانية ) والآن لندخل الدربونه جغرافياً . يسارا بيت عباس ابو حمره ، وفيه جليوي ، وأبنه رحيم ، ثم البيت الذي يليه دار جبر رسول الليباوي ، ومن ثم بيت خضير عباس ابو حمره ، وأبنائه فاضل ، عبودي ، وصاحب . ثم بيت غانم حمد طاهر وأولاده ، بجواره بيت كاظم اللبان ابو حمره ، وراضي وحمودي بعده بيت غضبان بن عم الشيخ كاظم مظلوم ابو جواد ، محيسن ، وعبد الهادي ، صاحب ، عباده ، ومحمد علي . أما أولاد غضبان فهم ، عبود ، وحسن ، وناجي ..  وتسكن في هذا البيت  عائلة جبر بوشي  ، اولاده عبد الحسين وعبد زيد ..  ثم دولان عميق  تنزل له بثلاثة بايات ( درجات )  عن مستوى الدربونه ، هو بيت الشيخ كاظم مظلوم المعموري ؟؟ وابنائه الكبير الحاج جواد وهو المختار ومحيسن ةوكان من الاشقياء لكنه مدافعا عن منطقته وشقي على من يدعيها من الأطراف الآخرى وهو صاحب دعابه ونكته وله حكايات كثيرة ولقد توظف في مديرية حفر الابار الارتوازيه  ، ومن ثم نعمان وهو احد رواد الرياضه ومن مدربين الرياضيين لكرة القدم وللساحة والميدان حيث انها كلية التربية الرياضية ، يتمتع بعلاقات كثيرة ومن ميزاته انه صريح مليح بكلامه لايخاف ولا يخشى لومة لائم في نطق مايعرفه عن شيء ، اجتماعي ، وزوجته الأولى للشيخ كاظم أم جواد هي " زكية " في هذا الدولان يسارا  بيت خضير بوشي ،  والد رزاق وعباس ، ثم بعد هذا الدولان يأتي دولان آخر من اليسار بيت سيد هاشم ، ثم بيت عبد الرضا فخر الدين ( زباله ) وولديه ، حسين وعلي .. وبجانبهم بيت عمار واخوانه  نعمه وعبودي الصباغ ،ويشاركهم في السكن زوج اختهم إبراهيم النجار " إبراهيم طماطه " ومحلة للنجار على السور بالقرب من الصبابيغ واكثرهم من بيت حميدي .. بعده بيت خربه يعود الى البو عويد ،  وفيه غرفة واحده صالحة للسكن ، تسكنها الزوجه الثانية للشيخ كاظم ، الحاجة كاظمية أم منسي ، والتي انجبت منه أبنائها ؛ عبد الهادي ، محمد علي توفي على ما اتذكره غرقا وكان في مسرية الاربعيين (مشاية كربلاء "البتياده" في احد البزول القريبه من خان النص ، وآيه ، ومشتهاية .. ثم بيت سيد عبد الحسين الميالي ؛ وأبنته الكبرى كانت زوجة السيد وحيد بربوتي الميالي " كبير السادة الأميال وشيخهم في وقته ، وبنته الثانية تزوجها السيد جرود الميالي ، ولديه ولد ، سيد عبودي .. ويأتي بيت ناجي فرج العبدلي ( ناجي الأعمى ) وأولاده : الشهيد الشيوعي واحد ابطال حركة الشهيد حسن سريع في انتفاضة معسكر الرشيد ، والتي اصدر احكام الاعدام عليهم  المجرم رشيد مصلح التكريتي ، هذا هو الشهيد طالب ومن ثم مسلم ،عبود ، منذر ، وغالب

طريفة في الدربونه اعتذر عن ذكر الأسماء !! عرس بالدربونه ؟

كانت ارمله ...؟ توفي بعلها ، فكانت كعادة " نسوان الدربونه " يجلسن عصاري الأيام ، ويشتغل ( الكَص والكباب ) مرة فلان واخت علان وقال وقيل ، ومشتغله الحكايات والروايات ، كانت هذه الرمله تضع امامها ( صندقجه ) صندوق عليه بعض النقوش كانت تطقطق به وتحركه لتخرج منه بعض الاصولات ، شايبنه روحه خضره وحالته الماليه ضعيفه ، تحسس ان هذه الرمله ترسل ذبذبات من الصندقجه ، تخيل " شايبنا " ان في الصندوق ليرات وذهب ونقود تركها لها زوجها المتوفي ، تحركت نوازعه النفسية وطمعه بشيء من الغنى امرأة ومعها ليرات ، المهم تحرك ونجحت حركاته فتزوجها ، وحينما اطلع على صندوقها ، وجد فيه ملابسها مع دعابل وجعاب وحصوات وقبق " سيفون " لقناني الكوكا كولا والببسي وغيرها من قناني المشروبات الغازيه ، فزهك وغضب شايبنا قائلا لها : طاحظج " بت الأمان سز " وكانت هذه الجملة خاصة بشايبنا يرددها دائما حينما يغضب ، خدعتيني وقشمرتيني واخذتج عبالي بي ذهب ليرات كاعده تطكطكين طول اليوم بي ؟؟

ونتذكر ان احد اولاد الدربونه اراد ان يسرق ( رقية ) من السيارة التي كانت محملة بالرقي ، وحينما رفع الرقيه وكانت كبيرة نوعما تدحرجت مابين فخذيه فرتبك وسقط تحت التاير الخلفي للسيارة وقتل في الحين فاطلقنا عليه " شهيد الركَيه " اللهم يرحمه عقل مراهقة .

نعود للدربونه وبيت الحاج زايد اللهيبي ونحن نسميه ( زاير ) وابنائه مسلم وكان من اوائل شباب حركة القوميين العرب في النجف ومن قيادي الشباب القومي وبعد ذلك تم تأسيس الحركة الاشتراكية العربية واخيه كاظم ايضا كان محسوب على اليسار ومن ثم الشاعر الرائع محمد قومي منفتح ووطني ، وبناته للحاج زايد ، مله نبيهه وكانت ايضا خياطه واختها سليمه . وكانت مهنته للحاج زايد ونحن نعرفه ( قجقجي ) ومن الطرائف والنخوة والشهامة عند أهلنا في الدربونه حينما تكون هناك ( زركه ) من شرطة الكمارك او الشرطه المحلية على بيت زايد لكونه يشتغل بهريب السلاح والعتاد ( الفشك ، كرخانه وشداده ) وحينما تصل المسلحه تهب نساوين الدربونه الى بيت زاير يأخذن تحت عبائتهن ما موجود من سلاح خفيف وعتاده ويخرجن بعدما يحدثن شوشره ولغط وتهريج مع الشرطه وقسم منهن يعبرن الى السطوح المجاورة حتى تنتهي التفتيش ويخرجون خالين الوفاض من قنصهم ودوستهم للبيت ، فتعاد الحاجيات الى بيت زاير وتنتهي الزركه بالسلام والأمان وكأن لا شيء كان ..

ثم بيت لفته مرزوك العصيبي ، وكان فيه سرداب دفن فيه سيدين فقيرين ( سيد نجم ، وسيد عبدالله ) وبعد ذلك اشتراه الأبن الأكبر لحاج لفته مرزوك ، كاظم لفته بيت اهله من ورثته ، شيد لهم مرقد وجعله مزار متواضع للسيدان ؟؟ وكان يسكن معه اخويه عباس وسلمان ... وكان لفته واولاده ، راجح ، وناجح ، وكاظم ، ورزاق ، وحاتم ، وبناته ، مشهورين بصناعة حصران الأسل ... ومكانهما بعكد مابين عمارة البلدية وخان الشيلان في بداية شارع الخورنق ويصل الى شارع السدير ( النجاجير ) خارج السور وهو شارع حديث موازي الى شارع الخورنق ( شارع الصيادله والاطباء ) وبناته للحاج لفته هن رجيحه ، وفوزيه ، وهيفاء .. عباس ايضا كان يمتهن  صناعة حصران الأسل واولاده صبيح من زوجته الأولى المتوفيه ، اما زوجته الثانية فهي أخت استاذنا الرائد الرياضي علاوي منصور ، وابنائه هم ،سعدي وفلح " خضير"  وعماد وصاحب وبناته سعدية وسهام وخيريه وجميله و ابتسام ام الأخ سلمان فكان لديع ابنة واحده اسمها نوريه ... البيت الذي بعده هو ركن الدربونه له مدخلين باب داخل الدربونه وباب على شارع السور ، ويعود هذا البيت الى الحاج راضي عواد الجمالي والد كل من : كاظم و جعفر و طاهر ومن ثم سكن هذا البيت سيد وحيد بربوتي الميالي وكان شيخ الساده الاميال في وقتذاك واولاده عبد زيد ، ونجاح ..

حكاية ربوعه العاشقه والمعشوقه :

امرأة شمطاء وكأنك تتصفح سنوات عمرها من خلال وجهها ، سليطة اللسان أبذئه ، في بعضه مسترجلة في القول ، امرأة مستضعفة لكنها قوية امام مصاعب الزمان ومأساته ، مشاركة في كل فرح او عزاء في دربونة البو حمره ، تتوكئ احيانا على عصى غليضة نوعما وتهش بعض من يتجاوز حدوده بنكته ما او تعليق يسمعها او كلمة نابيه من حبيبها وعاشقها ( حبيب ) يسمعها لها من باب الشقه والمزاح لكنه يا ويله تمطره ببذائة لا مثل لها وهو يغرق في الضحك ويفغر فاهه مبتسما مقهقا عاليا وكأن ما تقوله تراتيل داوود او داخل حسن يطربه . حبيب هذا مصاب بالأنفصام الشخصية تأتيه نوبات كالجنون يغضب ويصرخ والأسباب كثيرة ، الظروف المعاشية والحالة الاقتصادية الاجتماعية حينما كان في شبابه عاشقا لأبنت الجيران فخذتله عائلته فولى وجهه الى مجهول ومخيال ينادمه كنا نسمع من والدتته المرحومة ( أم حبيب ) انه في رأسه جن يناديه ويخاطبه في اوقات هيجانه لكنه كان عاشق لربوعه ربوعه هذه التي تشبه شيطانه تتحاشاها حتى نساء الدربونه ورجالها ... شيخ كاظم كان دائما المصلح في الخصام لكونه رجل كبير وخطيب منبري على قدر المقام ، وحبيب هذا الحبيب والعاشق لربوعته وكأنها ( ليلى وهو قيس المجنون في هواه ) حبيب يمتهن صناعة ( العكَال ) بانواعه وبكافة الغزول وهو من الصنايعة المتميزين باخلاص صنعته وجودته فيه ، حبيب هادئ ساكن يحب المزاح حينما يكون في صحوة وهدوء ، لكنه غضوب على نفسه وبيته حينما تهتاج جنونه او حالته النفسية المضطربه ، ربوعة كان عمرها تجاوز الستين وحبيب يصغرها بنيف من السنين  حينها هو تجاوز الخمسين .. كنا ننادمه دائما عندما يأتي ليجلس مابيننا في حمام كله حسين او في الشارع بالقرب من دكان سيد زين العابدين الاعرجي لبيع الطرشي النجفي الشهير ، نحن اهل الحارة وشبابها نحبه لما يطرحه في بعض حكاياته عن اخبار السياسة او بهكذا مواضيع وهو لا يربط مابين اولها مع آخرها فنراه كالهذيان لكن من يراه يتكلم يحس انه جاد في القول فهيم بكلامه مدرك في الشأن السياسي ، لكنه بالريش كل مايقوله ويحكيه ونحن نمثل الاصغاء واحيانا نشاكسه من اجل منحه الثقه بالكلام كالهراء لنضحك ونقضي وقت مع هذا العاشق حينما يتمنا ان ينام مع ربوعه وكيف سيقضي ليلته الحمراء المشهودة وكيف سيكون عرسه وربوعه منتشيه في مخياله بهذه الليلة الليلاء شبقا وحبا وعشقا ، وكنا نثيره وما ستلبس هي لتلك الليلة وانت ايضا وحبيب يسرد اوهامه واحلامه من كلام متماهيا مع ( الخرط والبذيئ والشبق ) وكأنه عريس يحمل سيفه ليقاتل جنون وهمه وفجئة ينهض متعصب صارخا بوجهنا ، مالكم تتجاوزون على حبيبتي ربوعه إلا تستحون ان تعتدون على اعراض الناس ومن هذه المفردات السوقيه وكأنه يعيش تلك اللحظات ونحن نسرق النظر من خلال فتحت مفتاح باب الغرفه او ربما كان يتصورنا ننظر لهما وهم في حالة من الرومانسيه لليلة حمراء يعيشانها من خلال نافذة صغيره ، يصرخ ويذهب مسرعا الى بيتهم لتخرج لنا أم حبيب مأنبه ومعاتبه لاعنة القدر والقسمه والنصيب داعية على من يؤذيها بأبنها ، ونحن نتفرق شباب منطقة واحيانا لكون هذا ( مجنون ربوعه ) يلتقينا نحن الجيران والمعارف تصب علينا كلامها وتشير ( ذيبان بن غلآم ليش وي حبيب ) او تتجه للسيد زين العابدين رحمه الله لتشكو له عن العاشق حبيب والمعشوقه ربوعه : حبيب هو احد احفاد الشاعر الشعبي الكبير المطبوع " عبود غفله الشمرتي النجفي "

عن ربوعه بنت جاسم ، من اصول تركية واخواتها ( حظوه ، شاهه ، وأخيهم ، عبد هندي ) هكذا الحكاية عنهم جاء اخوهم وهن معه من بلاد الترك وسكنوا في البراك داخل السور ، كانت اختها حظوه متزوجه من حجي بوشي أبو جبر ، وشاهه  بناتها : نعجه ، زوجة خضير بوشي  ، واما صخله فزوجها من بيت القاضي ، وربوعه اولادها جليل ابو كريم ، وقاسم وخضير وابنها خضير لها احفاد منه رزاق وعباس وابنتان هما رحمه ، ووفيه ، وكان اخو ربوعه رحمها الله الكبير والذي هو من جاء بهم من تركيا الى النجف هو ( عبد هندي بن حمادي ) والآن انجالهم واحفادهم لهم الحظوة في المجتمع خريجين ووجهاء ومنهم من ينتمي لليسارالعراقي والغالب عليهم اناس مهنيين شغيلين لكسب قوتهم الحلال وهذا هو الحال وتبدلات الزمان من حال إلى حال ...والثوبت من المحال . ولنتأتي الى بيت حمد طاهر : وفيه حسن البناء والاسطه في تغليف الجدران بالسيراميك وتطبيك الكاشي الفرفوري الجدران والأرض بالكاشي العادي والاشتايكر .. واخيه غانم وهذا اسطة خاصة في بناء المأذن والطيكان والتسقيف بالطابوق الفرشي ريازه وشهير بالاقواس التي كان هو اسطة فيها وخاصة في القباب واقواسها بالجوامع والمساجد ولقد بنى الكثير من المأذن في محافظة العراق ولازالت بعضها شامخه مثل مأذنة مسجد قضاء الحصوة التابع لمحافظة بابل وجوامع في النجف واتذكر حينما سقط جزء من قبة حمام كله حسين فكان هو المعمار واعادة تشييدها من جديد  نعم المرحوم غانم اسطه شعبي لكن اتحدى في وقته ان يأتي مهندس يستطيع ان يمسك عليه حين بناء مأذنة ما او قوس او قبه على خطء بسيط في التشييد ، كان اسطه وفنان وذواق ، عصبي احيانا ، رجل حبيب للناس خدوم مع الآخرين لم نسمع عنه انه تجاوز يوما ما على جار او انسان يحب الناس متواصلا معهم في افراحهم واحزانهم مؤمن واعرف عنه انه وطني يحب الزعيم عبد الكريم قاسم عكس اخيه الاسطه حسن كانت ميوله بعثيه . اولاد غانم هم رشيد زيتوني الهوى بعثي ، حميد مناضل وطني ومثقف ويحمل ذاكرة جميلة ولازال يخوض النضال بحميمية وعشق عراقي انه الشيوعي منذ كنت مسؤول بعض خلايا الحزب في النجف لم ننقطع في احلك الظروف وكنا لا نعرف معنى للموت اننا شيوعيين من اجل وطن حر وشعب سعيد ، وابناء حميد لازالوا على الطريق عشاق للعراق ولكل رفيق وصديق وآدمي مخلص للنجف في العراق الاشرف ..... يتبع 

ملاحظة : جزيل الشكر لما ارفدني به رفيقي وصديقي حميد غانم الجمالي من معين ذاكرته ومعايشته ايضا .

لي صديق يعيش في شمال كندا ، في آلاسكا ، الآيسكيموا : سألني كيف يحصل على كتب السيد محمد حسن الكشميري ؟؟ فقلت له ما تريده واكثر موجود في شارع المتنبي ،بغداد طبع واستنساخ وكذلك وجته في مكتبات الحلة ، ولقد حصلت على 8 كتب له في سوق الحويش للمكتبات طباعة وهناك استنساخ وبسعر 25 الف دينار عراقي ، واوعدته حينما انزل للبلاد سوف اقتنيهن وارسلهن له مع الممنونيه ....واستغفر لكم ولي وله ...  

اك

ذياب آل غلآم


التعليقات




5000