.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا يغير الله قوما حتى يغير ما بأنفسهم

نضال السعدي

في تصريح عبر الشرقية للشيخ الدكتور العلامة احمد الكبيسي يتضمن رده لدعوة ودية وردته من الحكومة الإيرانية بزيارة طهران قال
أرفض الدعوة وارفض زيارة أيران ولو رأيت الحكومة الايرانية لقلت لهم نصا (( أتقوا الله بالعراق لأن عذاب الله لكم شديد ))
هذا ما أورده العلامة الشيخ الإسلامي من ردا على دعوة سلام بادرت بها حكومة الجمهورية الاسلامية في ايران متجاهلا شيخنا المبجل ان هذه الرسالة يجب ان توجه لدولة قطر الراعية والممولة والمصدرة للارهاب والمسببة الاولى والاخيرة لمآسي شعوب المنطقة العربية والتي يعيش ويقيم فيها شيخنا المبجل الدكتور أحمد الكبيسي ومن يجهل مالقطر والسعودية من سبب رئيسي في تدمير شعوب العراق وسوريا واليمن !!!
اعجب لتغافل او تجاهل الحقيقه للعالمين بها ويبدو ان شيخنا الجليل يتجاهل ان أرض الانبار قد أمتلأت جيف دواعش السعودية والامارات الذين اتوا بفكرهم الوهابي لقتل ابناء العراق اجمع واولهم ابناء محافظته الفلوجة والانبار وتخريب وتهديم دورهم وجسورهم ومدارسهم وسبي حرائرهم بأسم فكرهم الغريب وان ما عاناه العراق من أرهاب هذه البهائم وتفجيراتهم وممارساتهم الدموية بحق الشعب العراقي وصل حدا لايطاق يبكي كل قاص ودان وكان الاجدر توجيه هذه الرساله الى الدولة المصدرة والممولة لمعتنقي هذا الفكر وممارساته ولست هنا بصدد الدفاع عن اي دولة أو ابعاد الشبهات عنها وانما قول حق وواقع عشناه ورأيناه واحسسناه بأنين ام ثكلى وعوز زوجة ترملت وعويل أيتام يبكون جوعهم وحرمانهم وفاقتهم التي لايمكن ان يشعر بها من تمرغل برفاه هذه الدويلات المعتدية علينا وملأت جيبه دولاراتهم الذهبية وكللي ثقة بأن رأيي هذا سيؤدي الى اتهامي بالطائفية من قبل البعض الذي عمى الانتماء المذهبي لهم بصيرتهم عن احساسهم بويلات الامهات العراقيات المفجعات بأكبادهن التي حرقتهم نيرات المفخخات ، وأيتام صغار مشردون دفعتهم الفاقة الى سرقة رغيف الخبز او علبة المناديل الورقية لبيعها وشراء الخبزة القليلة بثمنها .
وحسبنا الله ونعم الوكيل على كل معتد أثيم ...

نضال السعدي


التعليقات




5000