..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ايروتيكا و بورنو ..... البقاء ليوم اخر

ايفان علي عثمان

- قصص قصيرة جدا

1

هو يعشق السهر الى أفق الليل ففيه الكثير من النسيان فكلما طال اشعل سيجارة اخرى وفتح قنينة بيرة اخرى ......

يحمل هاتفه ويتصل بحبيبته .....

يرد الليل من المدى البعيد  .....

 (  بيروت ) خارج نطاق اتصالك

يحترق مع دخان سيجارته ويرقص مع قنينة البيرة وينطلق الى فضاء الذكرى 

 

 

 2

لا شيء يخيفه في فوضى يومياته سوى الموت 

الموت الذي اذا ما القى بظلاله قبل لقاء حبيبته

ايها الموت

لا تقترب الان دعه يقبل شفتيها مرة اخرى يداعب خديها مرة اخرى يرقص مع رائحة عطرها يعزف فوق سنابلها الشقراء .......

حينها

فلتأت ايها الموت

فوجع العشق سينتهي ولن يعود

 

 

3

يبحث عن ثورة في نهدي هذه  ويبحث عن ثورة اخرى في نهدي تلك

اي كارثة يعيشها هذا المتسكع بين خلجان هذه ووديان تلك

فهنا يلقي بحروفه وهناك يلقي بكلماته

اي كارثة تعيشها يا رجل ......

ايروتيكا في فوضى يومياتك

 

 

 4

 يا لسخرية القدر

شاعر يبحث عن الوجع في دفاتر النسيان في ذات الوقت هو رجل يبحث عن النسيان في دفاتر الوجع......

 

 

 5

يفتح نافذة كي يكتب قصيدة وما إن ينتهي منها يضاجع انثى صادفها في نهاية احدى الطرقات وما إن ينتهي منها يبحث في مواقع البورنو عن وسيلة للتواصل مع البقاء ليوم اخر  ......

انها رحلة لسرد هزائم رجولته المستباحة من كثبان معبد فوضى يومياته   .....

 

 

ايفان علي عثمان


التعليقات




5000