..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دعوة لمراجة مراكز تحديث سجلات الناخبين

سعد الراوي

قد تبدو غريبة هذه الدعوة عند الكثيرين حيث الكثير يئس من ايجاد بدائل او اصلاح الحال وقد تكررت المآسي ثلاث دورات انتخابية ولم يزد الامر الا سوءاّ وتعقيدا . لكن اليوم الكل يريد التغيير والاصلاح بما فيهم من ساهموا بالفشل !!! وهذا امر طبيعي ان يكون دعاة الاصلاح من المشاركين في العملية السياسية او غير المشاركين فيها . لكن على الجميع اتخاذ الخطوات الصحيحة البناءة للاصلاح والتغيير وبكل مفاصل الدولة واولها العملية السياسية وبناء دولة المؤسسات . وإذا كانت هناك طرق عديدة لحدوث هذا التغيير اعتقد ايسرها واسهلها هو أن يكون عن طريق الأنتخابات رغم كل ما يثار حولها من شكوك وتساؤلات ولا نود الخوض في هذا الموضوع حيث يحتاج لمقالات وحوارات معمقة وندوات مكثفة لتعزيز نزاهة الانتخابات ولجعلها اكثر حيدة ومقبولية محليا ودولياً .

     واولى أهم فقرات وخطوات نزاهة الانتخابات هو أن يكون لدينا سجل ناخبين دقيق وموثوق به بحيث لا يستثني احدا له حق المشاركة . وتاسيساً لذلك علينا مراقبة كل الاجراءات المتخدة في مراكز تحديث سجل الناخبين ومتابعة كل التحديثات التي تجري على السجل من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات . ويتوجب على الجميع مراجعة مراكز تحديث سجل الناخبين للاسباب التالية :-

•1-   التأكد من وجود أسمك في سجل الناخبين . وان لم تجده فعليك تسجيله .لانه لا يمكن المشاركة لمن لا يوجد اسمه في السجل.

•2-   معرفة مركز ومحطة الاقتراع المخصصة للناخب كي لا يحتار يوم الاقتراع.

•3-   ستكون هناك ثلاث مواليد جديدة (1997/1998/1999م) تضاف الى سجل الناخبين لذا ستتشظى المراكز وتستحدث مراكز ومحطات جديدة وان لم تراجع لتحديد اقرب مركز ومحطة اقتراع لمحل سكناك فستوزع وفق رؤية المفوضية وقد لا ترى في يوم الاقتراع اسمك موجود في أقرب محطة اقتراع لك وستتهم المفوضية بانها حذفت اسمك وتبدي شكوكا بسجل الناخبين وهو غير واقعي وغير دقيق وهذا ما حصل في جميع الدورات الانتخابية السابقة .

•4-   في حال تغيير محل سكناك عليك مراجعة المراكز لتغيير محطة الاقتراع وجعلها الاقرب لمحل سكنك وهذا الاجراء لا يمكن السماح لغيرك باجرائه الا بحظورك شخصياً.

•5-   هناك الية للطعن والشكوى في اي خلل تراه لمرحلة تحديث السجل وسينشر سجل الناخبين ويعرض بعد التحديث وكذلك تحدد مدة زمنية للطعن فيه ان وجد وتقدم هذه الطعون بشكل اصولي وقانوني لدى جميع مكاتب المحافظات الانتخابية . وهذا الامر يعزز مصداقية ونزاهة  السجل الانتخابي والقائمين عليه والكيانات السياسية المراقبة للتحديث .

•6-   اتمنى على اليائسين من الاصلاح ان يحدثوا بياناتهم في سجل الناخبين اليوم فقد ياتي يوم الاقتراع واذا بمشاريع وشخوص جديدة قد ظهرت على الساحة السياسية واذا به قد فقد حقه بعد ان اقتنع بهذه الشخوص بتغيير الحال واصلاحه.

•7-   ان لم نسعى جميعاً للاصلاح فسيبقى هؤلاء قابعين في كل مفاصل الدولة لا بل سيمسكون بها بشكل اكبر واشد من السابق فمرحلة الالف ميل تبدأ بخطوة فلنخطوا ولنعقبها بخطوات لاحقة إذا قررنا التغيير والاصلاح .

 

((من لم يهتم بالانتخابات يحكمه اناس لا يهتمون به))

 

   من كل ما تقدم هو ايجاز لمرحلة مهمة من مراحل العملية الانتخابية وتعقبها مراحل كثيرة وفقرات متعددة .

                                

سعد الراوي


التعليقات




5000