.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 ...........
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


آخر أيام الحلم

سلام محمد البناي

عندما استدارَ

قلبُكِ نحوَ الله

طارَ من عينيكِ

دخانُ القداسةِ

واكتسَت الأماكنُ

من سحركِ خطيئتَها الأولى.

منذ جمرةٍ

وقلبكِ تُطاردهُ الطرقات

وأحلامُكِ مذعورةً

في زنزانتِها الوحيدة

تنتظرُ قلادةَ الشمس

التي كانَ لها أن تصافحكِ

منذ زمن أبدي

مذ كانَ النعاسُ

يأتلفُ في سرّهِ

مع نومكِ الذي أضاعتهُ

طعناتُ القلق

وعلى حافة اليأس

رأيتُكِ تمنحينَ الشبابيكَ

طريقا ًنحو السماء

وأسمعُ من حولكِ

ملايينَ الطيورِ اللاجئة

تحتشدُ لتتويجكِ أميرةً

على بلادِ الفجر ِ...

حينها

لا أحدَ يعلمُ

أني أبحثُ عن أزرارِ الليل

ساعةَ يلتفتُ الظلامُ

منشغلا بما تكتبهُ الجدران

وكنتُ أول الحالمين بحمامةٍ

تتسلّلُ من بين أهدابِ الأغصان

لتخطفني إليكِ

وفي آخرِ أيامِ الحلمِ

سقَطتُ من شجرة

لأجدَ أن لا ذراعَ بانتظاري

ولا آسةً على الدكّة ِ

تنتظرُ بكاءَ المآذن

فلو سألكِ الله

عن نومِكِ الطويل

وعن تاريخِنا

المحاصرُ بالأسئلة ِ

وعن محراب الحنّاء

المعطّر ُ بالنذور

إرمي بسلّةِ أعذارِك

في الوادي

واجعلي الفاجعة

تتحدّثُ عنكِ .. وعني ...............

 

 

سلام محمد البناي


التعليقات




5000