..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


( طفلة الحب ) الجزء الثاني

اسراء العبيدي

أشتاق لكل شئ معك .. ويسافر شوقي كل يوم إليك .. يقبل يديك يقرأ عليك مافي قلبي من كلمات..يسمعك الهمسات..يقبل شفتيك .. ولأنك معزوفة عشق ستبقى في قلبي خالدة سأقول أحبك وذات مساء ستكبر بين إحساسك... سأقول أحبك وستحتضن ذات مساء حنانك... سأقول أحبك وستعبر ذات يوم خيالك...   ولأني الأنثى الأجدر بك , سأقول أُحبك ولن تكون أجمل إن لم تبادلها شفاهك ..فأنت حبيبي معزوفة عشق وأنا أنثى تتقن عزف أوتارك ... ياملاكي إعزفني بحبك كيفما تشاء وإجعلني سمفونية لقاء ... ياملاكي أسكِبني في وريدك وخلايا دمك لأني طفلتك التي قد تنفستُ الشروق من أعماقك...  وتوضأتُ من دموعكَ النقية ... وأنت دفئي الذي لا أستغني عنه و كم أتمنى أن أُجيد فن الإرتماء بقلبك ... وأفتح أمامك كل الطرق المؤدية لقلبي ... ياملاكي الساحر بالرغم من طفولتي الضائعة لكنك الوطن الذي أنتمي له فلا تضنني مجرد طفلة عشقتك ... وحتى لو كنت طفلة لكني الانثى الأجدر بك ... كفى كلاما وكفى ملاما وها هي طفلة الحب قد كبرت مئة سنة على حبك , لعلها تتجاوز فارق العمر الذي تراه أنت ولكنه لايعني لها شيئا لأنها تنظر لك من غير زاوية .. أنها تراك مشعا بالحياة وتبكي عليك حسرة وألما على عمرك الذي يمضي .. ولاتريدك أن تكبر لأنها تعلم إنها بإمكانها أن تعيد لك شبابك .. فهل من سبيل إلى النسيان أيها البعيد والقريب عن قلب طفلتك ... يامولاي سأقف لشيبك إجلالا واحتراما فأنت لا تعلم  كم ضعت في دنيا هواك , ولكني عشقتك بقلب طفلة وبعقل أمرأة من حيث أنت لاتدري .. وليس سرا لو أخبرك بإمنياتي ياحياتي وسأبدأها بجملة كم أتمنى لعل عقلك يدركها ... كم أتمنى لو تؤمن بوجودي فتبصرني فيمن رحل وأتى ... كم أتمنى لو أنني وردة غفت بين يديك فتتذكرني بالرغم من طول المسافة والبعد .. كم أتمنى لو أنني ياسمين يُزهر على أطراف أناملك كلما كتبتني بحرف أو حرفين ..وليتني أتشكل أمامك أُنثى من كلمات لا تكتفي منها مهما قرأتها والتهمتها عينيك ... آآآه لو تعلم كم أشتاق أن أضمك في مدينتي الكبيرة وأسير معك ساعات كثيرة دون خوف .. دون ارتباك ..دون عيون تحاصرنا ..عيون تقيدنا ..عيون تخيفنا .. وأشتاق ياحبيبي أن أحبك أكثر ..وأن تحبني أكثر ..وأن نختلف من يحب منا الثاني أكثر؟! فلا تقلق أبدا ياحبيبي لأني نسجت من حبك معطفاً يغمر قلبي دفئا وزينت عنقي بقلائد عشقك ... وجعلت حبك مشتعلاً كالحنين الذي بداخلي اليك يا حبي الأبدي ... سأحبك مهما قست اقدارنا و ليالينا , وسأخلدك بين خطوط ضلعي وأجعل من نبض قلبي لك لحن يقيم بعشقك ... ولن تفرقنا سخافات الزمن ...  وسذاجة الظروف لن تخدش طهر قلوبنا...   ومن المخجل جداً أن ينادوني بسفيرة الحب وأميرة العشق وأسطورة العاشقين ..ومن ثم أجد الابجدية تخونني والأحرف تتسلل هرباً مني فلا أكتبك كما أنت ...فأي أميرة عاشقة أنا ؟ وأي سفيرة للحب ؟؟!! وأنت أجمل من إغنيات الصباح ومن تغاريد العصافير وأعذب  من صوت المطر ومن عزف الناي الحزين ...  ببساطة أنت يا مولاي رجلي المدلل  لو عشت عمري أكتب له ماكتبت في وصفه سطراً جميلاً ... فدعني أسقيك عشقي في كأس حروف وأتناولك لروحي جرعات وجرعات ... لعلني أنسكب أكثر و أتعثر بالحروف وأتلعثم بالكلمات خجلا من عشقي لك ورب السموات ... فلا تلمني لأني أشتهي لغة جديدة ألتهم حروفها لأشبعها حديثا عنك ... وأُقطِعُ كلماتها قوالب سكر لأذيب شوقي إليك ... فمهلا ياملاكي ليس مطلوب منك أن تحمل طفلتك لأنها تفكر بإختراع لغة تقلبُ بجملها إحساسها الذي نضج كثيرا على نار حبك الهادئة جدا... ستمضي أيام حبك لأني هنا أرى تخاطر الأرواح  ... أرى قلبين قد نزفا الحنين من أناملك ليسطران ملحمة عشقهما ... فقد حان الوقت لتعلم أنا أحتاج إلى لغة عشق مختلفة جداً شفافة كـ قلبي وثائرة كـمشاعري و مجنونة كـ أنوثتي ... وأحتاج إلى معزوفة عشق لا يتقنها سوى أنا ولا تعزفها سوى أنا لتكون أنت فأنت أنا ... وفي النهاية مهما زاد البعد سأكتبك و تكتبني ولن يجف حنيننا  ولن يكون لي مصير غيرك ... دمت لمن تحب انتَ... و دام حبكَ لك ...

اسراء العبيدي


التعليقات




5000