..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دربونه مظلمة ( رقمها صفر ) المرجعيات ....؟

ذياب آل غلآم

مخطوط كتاب ( درابين وعكَود الاطراف الاربعة ، النجف 1916 / 2016 ) المقدمة :

قارئاتي / قرائي  : بما أن الموضوع نجفي بحت لذلك يخص الشيعة خاصة وثقافة للعراقيين كافة ....؟

أبتداء ، لابد أن نعود من جديد وبعقلية " شيعية " مدنية حضارية ومسؤولة إلى مرجعيات ومراجع نظيفة وعادلة مستقلة لا تابعة ولا ذيلية وغير مُستغلة تتقي الله وتخافه ، بعيدة عن هذه المسرحية - تشخيص الأعلم - وتجاهل : العدالة ، التقوى ، الشجاعة ، النضج السياسي ، الخبرة بالعلم الاجتماعي ، الانفتاح على الناس ، إحتضان كل الطبقات وخصوصاً الضعيفة والمستضعفة والبائسة . إن واقع الحياة ومصير الجيل الجديد يحتم علينا أن نقف ونقول بشجاعة وثبات :

لا لمرجعية صنمية تحتجب عن الناس والأمور والقرارات يتخذها هذا وذاك من الحواشي والانتهازيين .

لا لمرجعية تكون رمزاً فقط وتصريف الأمور بيد الآخرين .

لا لمرجعية تستغل اعتبار المرجعية وشرف المرجعية والأخماس والأموال حكراً على الولد والصهر والمدلل وغيرهم ..... بل هكذا .

نعم ، لمرجعية جادة تخاف الله منفتحة على الكل دون تبعيض وتعامل مزدوج بل يساوى أمامها ابناء الشعب العراقي كافة والشيعة خاصة الأغنياء والفقراء والضعفاء والأقوياء بطولٍ واحد ، أن النجف عمرها منذ التأسيس كانت مدينة مدنية حضرية .

نعم ، لمرجعية تواجه الجمهور وتصغي مواجهة لهموم الأفراد وتواسي الطبقات الضعيفة .

نعم ، لمرجعية تلمُّ الشتات وتجمع الكلمة لتصبح عندها مفخرة للمواطن والوطن العراق اولا وترفع "خاصيتها المذهبية" الشيعة رؤوسها بها وحينها سنكون جنودا وطنيين عراقيين غير طائفيين أوفياء للوطن ولها .

وأعود وأؤكد مرة أخرى وأخرى . أنني لا أريد بثّ الاحتقان والتوتر او التشهير او كشف الفضائح في المجتمع النجفي حيث أني ادون للتاريخ وللأجيال . لكن لابد من الإذعان والإقرار أن هناك تاريخاً سجيناً يجب إخلاء سبيله من الزنزانة المظلمة "الدربونه المظلمة"!؟ . وهناك أكثر من شفرة معقدة في وضع الحوزة النجفية والوضع العراقي خلال مئة عام لابد من تفكيكها . حيث عبرت أجيال من البشر من حوزويين وغيرهم والأمور مغيبة ٌعنهم تماماً ويعيشون في غفلة تامة وجهل للأمور ويتعاملون مع الأحداث والوقائع وأمورها  كما هو الظاهر . دون أن يدركوا أن هناك وجهاً خفياً آخر للأحداث من قبيل :

1 - إدارة الحوزات .

2 - تمويل الحوزات .

3 - تعيين المرجع .

4 - تشخيص طاقم المرجع .

5 - عمر المرجع .

6 - صحة المرجع ووضعه العضوي .

7 - كم هي واردات المرجعية من الأخماس .

8 - تصريف الأموال وطريقة إدخاراتها واستثماراتها .

وأختم هذه المقدمة بالأستغفار لي ولكم ..... قرنفلاتي 

  

  

  

  

ذياب آل غلآم


التعليقات




5000