..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماذا لقينا من الحياة

ربيع عبد صبري المعمار

ماذا لقينا من الحياة

غير الاوهام والحجب

نزلنا في ارض الرطب 

فقلنا لن نرى بعد اليوم التعب

حامينا عن الارض

ووقفنا معها ضد كل حرب

ورحلت اجدادنا منها

والدماء ما زالت تسيل من فوق الهدب

دفعنا الشر في كل مرة

وما صدقنا ياتي يوما بلا خطب

قتل الانسان نفسه من اجل الحطب

ووضع له قوانين لا يعرف منها الطلب

ووقف موقف الحائر في الارض

وهو يرى القتل والسلب والنهب

يقوم به المؤمنين والكافرين حسب الطلب

فلا فرق بين الكافر والمؤمن

فالكل يقتل اذا اراد المكسب

والكل ينطق بالصلاح والخير

والكل لا يعرف من الخير غير اللقب

اذا تكلمت عن اصنامهم

وقفوا امامك وقفة المحارب

وقالوا لك اياك ان تجيب

اسم الهتنا على لسانك في الكتب

واياك ان تنتقدها وتقول عنها

انها بدون قلب و اب

..............................

غابت عن الدنيا الافراح

وغابت عن الارض الاطياب

وغابت الشمس وغاب الليل

والنهار والامطار والسحاب

كل شي غاب في عالم

الاموات وحل محله العاب

كل شي اختفى فالمناظر

لم تعد كما كانت محبوبة الاحباب

وملامح الارض اسودت

والازهار فقدت لونها الخلاب

والايام ركضت لتلحق

بالموت وموعد الحساب

والانسان وقف ينظر بهدوء

يجلس على كرسيه القلاب

يشرب الشاي وياكل الطعام

والارض تفور وتزلزل الابواب

فلا يشعر بها ولا يريد ان يشعر

فكل ما يريده قبض الحساب

لا يهمه ان احترقت الارض

ولا يهمه ان قتلت الشباب

ولا يعد الايام ولا ينتبه للدقات

ولا يفكر بالموت والاياب

يا ايتها الارض ماذا خلقتي

فكل ما في الارض لا يدعو للاعجاب

جئتك الان اتكلم واسلسل

ما في داخلي من الاطناب

فلا تحزني من اقوالي

فانا انسان ملتهب الاعصاب

يريد ان ينال شيئا من الحياة

ولا يريد ان ينتهي عمره في التباب

وبهذا حكمة من رب الارباب

فهل يرضيك ايتها الارض

ان لا ارى الحكمة والصواب

 

 

ربيع عبد صبري المعمار


التعليقات




5000