..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاب والابن

ربيع عبد صبري المعمار

بينما لاذ الابن بالفرار

جلس الاب على السرير

ينتظر حبيبة الفار

فجلس يشرب الخمر

مع الماء وكؤوس الثلج الصغار

وبينما الابن في الشارع

يبحث عن المال والفرار

الاب يبحث عن الراحة

وخيانة الابن والاستقرار

ليس من العدل ان تخلقك

الحياة في بيت الاشرار

فترى الشقاء من اقرب الناس

وتشعر بانك عاري الاقتدار

نفسك ضعيفة فمن انت

حتى تقف بوجه الجبار

تذهب سنين عمرك كانك لم تكن

وكانك ما عشت كل الاعمار

تلوث عقلك في الكبر

فما كان منك الا الفرار

ومن لا يفر من هذا العقاب

فالبقاء مع الخيانة احتضار

ستجلدك الدنيا وسترى الجحيم

خيرا لك من البقاء مع الانكسار

وفي عمق الضوضاء

وفي عمق الخيانة ستفقد

القدرة على الاستمرار

لي صديق نبذته خوفا

فالدنيا لم تعد مكانا للاستتار

نبذت كل شي حتى اغراضي

واشعاري وكتب الاحرار

فلم يبقى لي الا الموت والانتظار

فانا ضحية كباقي الضحايا

دمرتني الحياة واشعلت في الانفجار

ولا شرف في البقاء هنا

ولكن البقاء يريده الغدار

يشعر بانه خالدا

ويشعر بان الموت لا يقرب الاشرار

فيستمر بالحياة حاملا

معه الحقد والضرار

اين القضاء فالقضاء

نائما منذ نزول الاخطار

والناس في وحدة

يشعرون بانهم متروكين في القفار

فلا احد يسئل عنهم ولا اب

يحميهم من الانحدار

ولا صوت بسيط ولا رسم

ولا ملائكة ابرار

نحن متروكين على الارض

ناكل بعضنا البعض باستمرار

سنهلك اليوم او غدا

فالهلاك قادم وسينتشر في الاقطار

ومن سيسلم من الهلاك

لن يسلم حتى الاخيار

الكل سيموت وسيندحر

فليس هناك واسطة للصغار

وليس هناك واسطة للضعفاء

فالكل سيموت وستغلق الابصار

والاب والخيانة والصالح

كلهم سواسية في النار

ساصيح بوجه الجدار

وساضربه بيدي حتى ينهار

ولكنه لن ينهار فانا

لا استطيع تغير الاقدار

انا حشرة صغيرة لااملك خيار

وغيري لا يملك خيار

ولكنا هنا على الارض غرباء

طيح بنا ونحن نائمون كالابقار

ففتحنا عيوننا في ارض جرداء

وعشنا مع البرد والمطر والاشجار

لقينا الاسود والنمور

وقتلنا

كل شي يدور

فنحن في حلقة ندور

نحن مسجونين في القبور

مسجونين في حلقة مغلقة

نحن في الوسط نخور

لصق بنا الغدر والشر

والشياطين فينا تثور

ونصرخ ابتعدي عنا

ايتها الشياطين لا تقربي السور

ابتعدي عن اجسادنا

فاجسادنا قد اتعبها الشعور

وقد اتعبها العقاب والبلاء والفتور

اندحرت فينا العزيمة والحرور

وبقينا ساجدين على الارض

ننتظر ملائكة الموت تحررنا من الذعور

وتخلص اجسادنا مما لصق بها

من شياطين وانانية وفجور

فيتصلح الجسد ويتنظف من

كل ما في داخله من الشرور

ويبدء عصر جديد

مع جسد نظيف الشعور

فاليوم لا حقد ولا انانية

ولا خيانة من الاب المقبور

فكل شي يتوقد بالخير

وكل شي صار بفضل الاله مزهور


 

ربيع عبد صبري المعمار


التعليقات




5000